من «الداموس» الى عالم الأضواء:مدرسة منزل نور تمثل الكرة التونسية في «ومبلي»
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
من «الداموس» الى عالم الأضواء:مدرسة منزل نور تمثل الكرة التونسية في «ومبلي»
10 جوان 2013 | 08:40

منزل النور أو «الداموس» سابقا ظلّت تعيش في الظلام وظلّت مقموعة منسية لا تتمتع بأبسط الوسائل العصرية التي تخول لأبنائها ولاعبيها النجاح رغم المواهب العديدة في هذه البلدة التي ينقصها حتى ملعب اصطناعي.
ورغم أنها أنجبت لاعبين دوليين هما فتحي بودريقة اللاعب السابقا للنجم والحالي لأهلي بوعريريج الجزائري مجدي المسراطي.. الانجاز هذه المرة جاء من اقدام اشبال مدرسة شارع بورقيبة بمنزل النور التي كان أشرف عليها في وقت سابق الزميل المرحوم المنجي المجريسي ومن الصدف الجميلة ان احد اللاعبين الذين نالوا شرف هذا الانجاز هو حفيده الذي يحمل اسمه .
ترشح باستحقاق
مدرسة شارع بورقيبة بمنزل النور التي تأسست منذ سنة 1947 والتي يشرف عليها حاليا السيد محمد الأديب تجاوزت المراحل الاولى بنجاح الى حدود المرحلة الختامية التي دارت على امتداد يومين. البداية كانت متعثرة بتحقيق تعادلين أمام بن قردان وقابس وانتصارين على التوالي امام جندوبة ومنوبة وفي النصف النهائي واجهوا الاولمبي الباجي وانتصروا بركلات الترجيح قبل ان يعاد نفس السيناريو مع النجم الساحلي في النهائي ويتوجوا باللقب.
إنجاز غير مسبوق
هذا الانجاز غير المسبوق خلال النسخة 13 باعتبار انه لاول مرة تترشح مدرسة ابتدائية للمونديال ساهمت فيه بعض الاطراف اهمها الاطار الفني المتكون من المدرب قيس الحاج عمار الذي يستحق كلمة برافو بالاضافة الى المساعدين عبد الرزاق مبارك وسفيان يوسف بالاضافة الى ادارة المدرسة وفريق الكوكب الرياضي بمنزل النور.
الركوب على الحدث
الذهاب الى ويمبلي هو الحدث المرتقب في مدينة منزل النور لكن ما يتمناه اهالي البلدة ان لا يقع الركوب على الحدث من قبل الاحزاب السياسية للظهور في الصورة وايضا المندوبية الجهوية للرياضة التي لم تكلف نفسها حتى السؤال على اللاعبين وتوفير ابسط الاشياء وبعد الانجاز اصبح الذهاب الى ويمبلي الشغل الشاغل للعديد من الاشخاص وفي هذا السياق تم احداث لجنة خاصة تضم بعض الكفاءات وبعض رجالات البلدة للتحضير لهذا الحدث وتوفير كل مستلزمات النجاح لاشبال منزل النور الذين سيمثلون تونس في هذا المونديال الذي سينطلق يوم 3 سبتمبر الى حدود 7 من نفس الشهر.

نجيب المجريسي
ميسي يفوز بالحذاء الذهبي للمرة الخامسة
21 ماي 2018 السّاعة 08:31
توّج الأرجنتيني ليونيل ميسي المحترف في برشلونة الإسباني، أمس الأحد، بجائزة الحذاء الذهبي مع نهاية منافسات...
المزيد >>
برشلونة يودع انيستا بفوز على ريال سوسيداد
21 ماي 2018 السّاعة 00:47
أنهى برشلونة الفائز بلقب البطولة الاسبانية لكرة القدم الموسم بفوزه 1-صفر على ريال سوسيداد بتسديدة مذهلة...
المزيد >>
“مضوي” يتجه للدوري السعودي من بوابة هذا النادي!
21 ماي 2018 السّاعة 00:25
دخل نادي أحد السعودي في مفاوضات متقدمة مع المدرب الجزائري خير الدين مضوي، بعد إقالته من العارضة الفنية...
المزيد >>
تصفيات البطولة العربية للاندية (المجموعة 1): الفوز الاول للنادي الافريقي
21 ماي 2018 السّاعة 00:16
وفي مباراة اخرى ضمن نفس المجموعة فاز النجمة اللبناني في وقت سابق على الفيصلي الاردني 2-1. وسجل هدفي النجمة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
من «الداموس» الى عالم الأضواء:مدرسة منزل نور تمثل الكرة التونسية في «ومبلي»
10 جوان 2013 | 08:40

منزل النور أو «الداموس» سابقا ظلّت تعيش في الظلام وظلّت مقموعة منسية لا تتمتع بأبسط الوسائل العصرية التي تخول لأبنائها ولاعبيها النجاح رغم المواهب العديدة في هذه البلدة التي ينقصها حتى ملعب اصطناعي.
ورغم أنها أنجبت لاعبين دوليين هما فتحي بودريقة اللاعب السابقا للنجم والحالي لأهلي بوعريريج الجزائري مجدي المسراطي.. الانجاز هذه المرة جاء من اقدام اشبال مدرسة شارع بورقيبة بمنزل النور التي كان أشرف عليها في وقت سابق الزميل المرحوم المنجي المجريسي ومن الصدف الجميلة ان احد اللاعبين الذين نالوا شرف هذا الانجاز هو حفيده الذي يحمل اسمه .
ترشح باستحقاق
مدرسة شارع بورقيبة بمنزل النور التي تأسست منذ سنة 1947 والتي يشرف عليها حاليا السيد محمد الأديب تجاوزت المراحل الاولى بنجاح الى حدود المرحلة الختامية التي دارت على امتداد يومين. البداية كانت متعثرة بتحقيق تعادلين أمام بن قردان وقابس وانتصارين على التوالي امام جندوبة ومنوبة وفي النصف النهائي واجهوا الاولمبي الباجي وانتصروا بركلات الترجيح قبل ان يعاد نفس السيناريو مع النجم الساحلي في النهائي ويتوجوا باللقب.
إنجاز غير مسبوق
هذا الانجاز غير المسبوق خلال النسخة 13 باعتبار انه لاول مرة تترشح مدرسة ابتدائية للمونديال ساهمت فيه بعض الاطراف اهمها الاطار الفني المتكون من المدرب قيس الحاج عمار الذي يستحق كلمة برافو بالاضافة الى المساعدين عبد الرزاق مبارك وسفيان يوسف بالاضافة الى ادارة المدرسة وفريق الكوكب الرياضي بمنزل النور.
الركوب على الحدث
الذهاب الى ويمبلي هو الحدث المرتقب في مدينة منزل النور لكن ما يتمناه اهالي البلدة ان لا يقع الركوب على الحدث من قبل الاحزاب السياسية للظهور في الصورة وايضا المندوبية الجهوية للرياضة التي لم تكلف نفسها حتى السؤال على اللاعبين وتوفير ابسط الاشياء وبعد الانجاز اصبح الذهاب الى ويمبلي الشغل الشاغل للعديد من الاشخاص وفي هذا السياق تم احداث لجنة خاصة تضم بعض الكفاءات وبعض رجالات البلدة للتحضير لهذا الحدث وتوفير كل مستلزمات النجاح لاشبال منزل النور الذين سيمثلون تونس في هذا المونديال الذي سينطلق يوم 3 سبتمبر الى حدود 7 من نفس الشهر.

نجيب المجريسي
ميسي يفوز بالحذاء الذهبي للمرة الخامسة
21 ماي 2018 السّاعة 08:31
توّج الأرجنتيني ليونيل ميسي المحترف في برشلونة الإسباني، أمس الأحد، بجائزة الحذاء الذهبي مع نهاية منافسات...
المزيد >>
برشلونة يودع انيستا بفوز على ريال سوسيداد
21 ماي 2018 السّاعة 00:47
أنهى برشلونة الفائز بلقب البطولة الاسبانية لكرة القدم الموسم بفوزه 1-صفر على ريال سوسيداد بتسديدة مذهلة...
المزيد >>
“مضوي” يتجه للدوري السعودي من بوابة هذا النادي!
21 ماي 2018 السّاعة 00:25
دخل نادي أحد السعودي في مفاوضات متقدمة مع المدرب الجزائري خير الدين مضوي، بعد إقالته من العارضة الفنية...
المزيد >>
تصفيات البطولة العربية للاندية (المجموعة 1): الفوز الاول للنادي الافريقي
21 ماي 2018 السّاعة 00:16
وفي مباراة اخرى ضمن نفس المجموعة فاز النجمة اللبناني في وقت سابق على الفيصلي الاردني 2-1. وسجل هدفي النجمة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>