دعا اليها وزير الداخلية في البرلمان:مكافئات مالية للمبلّغين عن الفساد
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
دعا اليها وزير الداخلية في البرلمان:مكافئات مالية للمبلّغين عن الفساد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2018

أكّد وزير الداخلية لطفي براهم أن مخاطر الارهاب مازالت قائمة في تونس بالرغم من تقلّص الظاهرة الارهابية في السنتين الاخيرتين وتلقي قيادات المجموعات الارهابية ضربات موجعة.

تونس «الشروق»:

وأضاف الوزير أنّه تمّ منذ بداية السنة الحالية تفكيك عديد الخلايا من بينها المسلحة والمتعلقة بالاستقطاب والتسفير، والقضاء على 6 إرهابيين (مقابل 7 ارهابيين خلال نفس الفترة من سنة 2017) وإحالة 322 عنصرا على القضاء بتهمة الانضمام إلى تنظيم إرهابي، كما اشار إلى أنّ عدد القضايا الإرهابية المُسجّلة بلغ 507 قضية (مقابل 536 قضية خلال سنة 2017).

القطب الامني
لطفي براهم الذي حضر أمس في لجنة التشريع العام بالبرلمان لمناقشة مشروع قانون احالته الحكومة للبرلمان لتنقيح قانون مكافحة الارهاب الصادر في 7 اوت 2015، أضاف أن القانون لم يتضمن تنصيصا على الهياكل المختصة في مكافحة الارهاب،ولم يتضمن القطب الامني لمكافحة الارهاب والجريمة المنظمة والذي كان إحداثه من بين الإصلاحات الهيكلية التي أقرتها تونس في مجال مكافحة الإرهاب,، وطالب وزير الداخلية بادراجه ضمن تنقيحات القانون .
اجتياز الحدود
كما دعا وزير الداخلية الى ضرورة مراجعة القانون المتعلق بجريمة اجتياز الحدود والارتقاء بها الى مرتبة الجنحة عوضا عن مخالفة، مؤكدا أن الابقاء عليها في مرتبة المخالفة لن يردع الراغبين في الاجتياز، واعتبر الوزير ان جريمة الاجتياز خطيرة جدا وحان الوقت للتشدد في التعاطي معها، وأضاف في هذا السياق أن قوات الامن تمكنت من احباط عمليات اجتياز لحوالي 3800 شخص على الحدود البرية والبحرية.
مكافآت مالية
كما دعا الوزير إلى سن قانون يتعلق بإسناد مكافآت مالية للمبلغين عن الجرائم الإرهابية واعتبر براهم ان اعتماد المكافات المالية مهم جدا لاضفاء فعالية اكبر على مكافحة الارهاب واضاف قائلا «المكافآت المالية من أهم الآليات المعتمدة في مجال مكافحة الإرهاب والوقاية منه في جل دول العالم وهي تساهم بصورة فعالة في التحفيز على الإبلاغ عن مرتكبي تلك الجرائم».

الحاضرون والمتغيبون
دامت جلسة الاستماع الى وزير الداخلية ا يقارب الساعتين وحضرها كل من نور الدين البحيري، البشير الخليفي، أحمد الصديق، حسن العماري، الطيب المدني، هاجر بالشيخ أحمد، الخنساء بن حراث، النذير بن عمو، ابتسام جبابلي، سامية عبو، فريدة عبيدي.. كما حضرها نواب من خارج اللجنة وهم مصطفى بن أحمد، مراد حمايدي، سفيان طوبال
وتغيب عن حضور الجلسة كل من ألفة الجويني، عماد الخميري، فتحي العيادي، صابرين الغبنتني، سلاف القسنطيني، سماح بوحوال، كمال ذوادي، سناء مرسني.

فتح المقاهي في رمضان

قال وزير الداخلية لطفي براهم في اجابته حول الجدل الذي اثير مؤخرا حول غلق المقاهي في رمضان، أن هذا الملف يخضع الى قوانين معمول بها، وأضاف ان وزارة الداخلية قامت بحماية اليهود التونسيين في زيارة معبد الغريبة في جربة من كل التهديدات فمن واجبها أيضا حماية شعائر الأغلبية من التونسيين في شهر رمضان.

سرحان الشيخاوي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
دعا اليها وزير الداخلية في البرلمان:مكافئات مالية للمبلّغين عن الفساد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 19 ماي 2018

أكّد وزير الداخلية لطفي براهم أن مخاطر الارهاب مازالت قائمة في تونس بالرغم من تقلّص الظاهرة الارهابية في السنتين الاخيرتين وتلقي قيادات المجموعات الارهابية ضربات موجعة.

تونس «الشروق»:

وأضاف الوزير أنّه تمّ منذ بداية السنة الحالية تفكيك عديد الخلايا من بينها المسلحة والمتعلقة بالاستقطاب والتسفير، والقضاء على 6 إرهابيين (مقابل 7 ارهابيين خلال نفس الفترة من سنة 2017) وإحالة 322 عنصرا على القضاء بتهمة الانضمام إلى تنظيم إرهابي، كما اشار إلى أنّ عدد القضايا الإرهابية المُسجّلة بلغ 507 قضية (مقابل 536 قضية خلال سنة 2017).

القطب الامني
لطفي براهم الذي حضر أمس في لجنة التشريع العام بالبرلمان لمناقشة مشروع قانون احالته الحكومة للبرلمان لتنقيح قانون مكافحة الارهاب الصادر في 7 اوت 2015، أضاف أن القانون لم يتضمن تنصيصا على الهياكل المختصة في مكافحة الارهاب،ولم يتضمن القطب الامني لمكافحة الارهاب والجريمة المنظمة والذي كان إحداثه من بين الإصلاحات الهيكلية التي أقرتها تونس في مجال مكافحة الإرهاب,، وطالب وزير الداخلية بادراجه ضمن تنقيحات القانون .
اجتياز الحدود
كما دعا وزير الداخلية الى ضرورة مراجعة القانون المتعلق بجريمة اجتياز الحدود والارتقاء بها الى مرتبة الجنحة عوضا عن مخالفة، مؤكدا أن الابقاء عليها في مرتبة المخالفة لن يردع الراغبين في الاجتياز، واعتبر الوزير ان جريمة الاجتياز خطيرة جدا وحان الوقت للتشدد في التعاطي معها، وأضاف في هذا السياق أن قوات الامن تمكنت من احباط عمليات اجتياز لحوالي 3800 شخص على الحدود البرية والبحرية.
مكافآت مالية
كما دعا الوزير إلى سن قانون يتعلق بإسناد مكافآت مالية للمبلغين عن الجرائم الإرهابية واعتبر براهم ان اعتماد المكافات المالية مهم جدا لاضفاء فعالية اكبر على مكافحة الارهاب واضاف قائلا «المكافآت المالية من أهم الآليات المعتمدة في مجال مكافحة الإرهاب والوقاية منه في جل دول العالم وهي تساهم بصورة فعالة في التحفيز على الإبلاغ عن مرتكبي تلك الجرائم».

الحاضرون والمتغيبون
دامت جلسة الاستماع الى وزير الداخلية ا يقارب الساعتين وحضرها كل من نور الدين البحيري، البشير الخليفي، أحمد الصديق، حسن العماري، الطيب المدني، هاجر بالشيخ أحمد، الخنساء بن حراث، النذير بن عمو، ابتسام جبابلي، سامية عبو، فريدة عبيدي.. كما حضرها نواب من خارج اللجنة وهم مصطفى بن أحمد، مراد حمايدي، سفيان طوبال
وتغيب عن حضور الجلسة كل من ألفة الجويني، عماد الخميري، فتحي العيادي، صابرين الغبنتني، سلاف القسنطيني، سماح بوحوال، كمال ذوادي، سناء مرسني.

فتح المقاهي في رمضان

قال وزير الداخلية لطفي براهم في اجابته حول الجدل الذي اثير مؤخرا حول غلق المقاهي في رمضان، أن هذا الملف يخضع الى قوانين معمول بها، وأضاف ان وزارة الداخلية قامت بحماية اليهود التونسيين في زيارة معبد الغريبة في جربة من كل التهديدات فمن واجبها أيضا حماية شعائر الأغلبية من التونسيين في شهر رمضان.

سرحان الشيخاوي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>