بعد الحكم عليهم بالسجن مع النفاذ العاجل:إيقاف التتبّع في حق عدد من الوزراء بموجب قانون المصالحة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
بعد الحكم عليهم بالسجن مع النفاذ العاجل:إيقاف التتبّع في حق عدد من الوزراء بموجب قانون المصالحة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ماي 2018

تونس ـ الشروق :
قضت أمس الدائرة الجنائية 37 بمحكمة الاستئناف بتونس المختصة في قضايا الفساد في القضية المعروفة بحفل ماريا كاري بالنقض والقضاء من جديد بايقاف المحاكمة بموجب قانون المصالحة بالنسبة للمسؤولين الثلاث كمال الحاج ساسي وسميرة الخياش و التيجاني الحداد وبعدم سماع الدعوى فى حق عصام العلاني و محمد حبيب الفرجاني.
ويذكر ان اكثر من 60 محاميا قدموا اعلامات بالنيابة في حق الوزراء السابقين محمد الحبيب الحداد وكمال الحاج ساسي وسميرة الخياش (مثلوا بحالة سراح ) فيما أحيل عماد الطرابلسي بحالة ايقاف ويذكر ان الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس كانت قد قضت بسجن كل من الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي وصهره عماد الطرابلسي وعدد من الوزراء السابقين وهم محمد الحبيب الحداد وكمال الحاج ساسي وسميرة الخياش ومتعهدي حفلات وهم عماد السكوري وعصام العلاني ومحمد حبيب الفرجاني كل واحد منهم مدة 6 سنوات مع النفاذ العاجل من أجل ارتكابهم لجريمة الفصل 96 من المجلة الجزائية المتعلق باستغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة لا وجه لها لنفسه أولغيره والإضرار بالإدارة ومخالفة التراتيب المعمول بها وتضاف لعماد الطرابلسي 5 سنوات من أجل جريمة التدليس ومسك واستعمال مدلس.
وقد أثار الحكم ضجة كبيرة لدى الرأي العام الذي عبر عن استيائه من الحكم عبر عدد من البيانات وتعود اطوار القضية إلى سنة 2006 عندما تم تنظيم حفلين للفنانة ماريا كاري يومي 22 و24 جويلية بالملعب الأولمبي بالمنزه وتبين ان تنظيم الحفلين تم باستعمال واجهتين الأولى تنظيمية عن طريق شركة «انترفال افنتس» وهي شركة ثبت أنها وهمية ولم يكن لها وجود قانوني وقد تكفلت بإعداد هذين الحفلين والثانية عن طريق عماد الطرابلسي الذي استعمل الشركة المنظمة في الحفلين ونجح في جمع مبالغ مالية كبيرة مستغلا نفوذه وعلاقته بزوجة الرئيس الاسبق ليلى الطرابلسي.

ايمان بن عزيزة
أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بعد الحكم عليهم بالسجن مع النفاذ العاجل:إيقاف التتبّع في حق عدد من الوزراء بموجب قانون المصالحة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ماي 2018

تونس ـ الشروق :
قضت أمس الدائرة الجنائية 37 بمحكمة الاستئناف بتونس المختصة في قضايا الفساد في القضية المعروفة بحفل ماريا كاري بالنقض والقضاء من جديد بايقاف المحاكمة بموجب قانون المصالحة بالنسبة للمسؤولين الثلاث كمال الحاج ساسي وسميرة الخياش و التيجاني الحداد وبعدم سماع الدعوى فى حق عصام العلاني و محمد حبيب الفرجاني.
ويذكر ان اكثر من 60 محاميا قدموا اعلامات بالنيابة في حق الوزراء السابقين محمد الحبيب الحداد وكمال الحاج ساسي وسميرة الخياش (مثلوا بحالة سراح ) فيما أحيل عماد الطرابلسي بحالة ايقاف ويذكر ان الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس كانت قد قضت بسجن كل من الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي وصهره عماد الطرابلسي وعدد من الوزراء السابقين وهم محمد الحبيب الحداد وكمال الحاج ساسي وسميرة الخياش ومتعهدي حفلات وهم عماد السكوري وعصام العلاني ومحمد حبيب الفرجاني كل واحد منهم مدة 6 سنوات مع النفاذ العاجل من أجل ارتكابهم لجريمة الفصل 96 من المجلة الجزائية المتعلق باستغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة لا وجه لها لنفسه أولغيره والإضرار بالإدارة ومخالفة التراتيب المعمول بها وتضاف لعماد الطرابلسي 5 سنوات من أجل جريمة التدليس ومسك واستعمال مدلس.
وقد أثار الحكم ضجة كبيرة لدى الرأي العام الذي عبر عن استيائه من الحكم عبر عدد من البيانات وتعود اطوار القضية إلى سنة 2006 عندما تم تنظيم حفلين للفنانة ماريا كاري يومي 22 و24 جويلية بالملعب الأولمبي بالمنزه وتبين ان تنظيم الحفلين تم باستعمال واجهتين الأولى تنظيمية عن طريق شركة «انترفال افنتس» وهي شركة ثبت أنها وهمية ولم يكن لها وجود قانوني وقد تكفلت بإعداد هذين الحفلين والثانية عن طريق عماد الطرابلسي الذي استعمل الشركة المنظمة في الحفلين ونجح في جمع مبالغ مالية كبيرة مستغلا نفوذه وعلاقته بزوجة الرئيس الاسبق ليلى الطرابلسي.

ايمان بن عزيزة
أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>