أولا وأخيرا:«شكشوكة بحشيشة رمضان»
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«شكشوكة بحشيشة رمضان»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ماي 2018

الشارع التونسي يتذمّر من ارتفاع الأسعار.

الشارع التونسي يشكو رداءة الأوضاع في البلاد.
الشارع التونسي غاضب على الساسة والأداء الحكومي.
هكذا نقرأ ونسمع ونرى في كل وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية. ولا أحد ينكر على «سي الشارع التونسي» انه اسم على مسمى فهو «يهز ويردّ» «يدّي ويجيب» ذهابا وإيابا والكل فيه يسير في الاتجاه المعاكس. من دون شرطة ولا علامات مرور ولا ظهور حمير تخفض السرعة ولا ضوء أحمر ينظم التقاطع في مفترقاته ومنعرجاته.
هو شارع ككل الشوارع لا يخلو من الزفت والحفر والظلمة والفوانيس المعطّلة وله ايضا ضوضاؤه وانتصابه الفوضوي المنظّم بالحرية التي تعلو ولا يعلو عليها الدستور والقانون وفيه محطات ومشارب لا يقدر على تعدادها لا المعهد الوطني للإحصاء ولا الهيئة المستقلة للانتخابات حيث لا يستقر الشارب على مشرب ولا على شرب.
في كل مرة أفكر فيها في «الشارع التونسي» إلا وانتهى بي التفكير عند الإيمان القاطع الجازم بأن نهايته «زنقة حادة» ومدخله سراب تجعله «الزنقة» مخرجا للجميع.
في نفس المخرج ومن ذات السراب رأيت هلال شهر رمضان المعظم شهر الصيام عن الصيام عما في السوق الذي حول القفاف الى مجرورات للحساب الخاص بدون رخصة.
وتأكدت فيما تأكدت من ان «سي الشارع التونسي» في شهر الصيام يصوم عن المنطق. ويمنح العقل عطلته السنوية طيلة الشهر ويكلف نيابة عنه البطن بمهمة التفكير فيما تتكفل العين بمهام الأكل نيابة عن البطن.
شارع يفكر ببطنه ويأكل بعينه والعين تأكل قبل البطن أحيانا.
لذلك يأكل «المرشي» ويتصحّر «شكشوكة» بحشيشة رمضان.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«شكشوكة بحشيشة رمضان»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ماي 2018

الشارع التونسي يتذمّر من ارتفاع الأسعار.

الشارع التونسي يشكو رداءة الأوضاع في البلاد.
الشارع التونسي غاضب على الساسة والأداء الحكومي.
هكذا نقرأ ونسمع ونرى في كل وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية. ولا أحد ينكر على «سي الشارع التونسي» انه اسم على مسمى فهو «يهز ويردّ» «يدّي ويجيب» ذهابا وإيابا والكل فيه يسير في الاتجاه المعاكس. من دون شرطة ولا علامات مرور ولا ظهور حمير تخفض السرعة ولا ضوء أحمر ينظم التقاطع في مفترقاته ومنعرجاته.
هو شارع ككل الشوارع لا يخلو من الزفت والحفر والظلمة والفوانيس المعطّلة وله ايضا ضوضاؤه وانتصابه الفوضوي المنظّم بالحرية التي تعلو ولا يعلو عليها الدستور والقانون وفيه محطات ومشارب لا يقدر على تعدادها لا المعهد الوطني للإحصاء ولا الهيئة المستقلة للانتخابات حيث لا يستقر الشارب على مشرب ولا على شرب.
في كل مرة أفكر فيها في «الشارع التونسي» إلا وانتهى بي التفكير عند الإيمان القاطع الجازم بأن نهايته «زنقة حادة» ومدخله سراب تجعله «الزنقة» مخرجا للجميع.
في نفس المخرج ومن ذات السراب رأيت هلال شهر رمضان المعظم شهر الصيام عن الصيام عما في السوق الذي حول القفاف الى مجرورات للحساب الخاص بدون رخصة.
وتأكدت فيما تأكدت من ان «سي الشارع التونسي» في شهر الصيام يصوم عن المنطق. ويمنح العقل عطلته السنوية طيلة الشهر ويكلف نيابة عنه البطن بمهمة التفكير فيما تتكفل العين بمهام الأكل نيابة عن البطن.
شارع يفكر ببطنه ويأكل بعينه والعين تأكل قبل البطن أحيانا.
لذلك يأكل «المرشي» ويتصحّر «شكشوكة» بحشيشة رمضان.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>