سؤال ـ جواب .. كيف أجعل ابني مطيعا ومتفهما
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
سؤال ـ جواب .. كيف أجعل ابني مطيعا ومتفهما
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 ماي 2018

هناك الكثير من الأمهات يعانون من أبنائهم أنهم أشقياء لا يسمعون الكلام ويقفون عاجزين إمامهم لا يستطيعون التعامل معهم خوفا عليهم بان يصابوا بأذى أو حالة نفسية إذا لم يقبلوا العقاب، مما يجعلهم يتمادون في معصيتهم لأمهاتهم، ونحن هنا من خلال مقالتنا هذه سوف نضع عدد من الخطوات التي تساعد الأم في جعل ابنها يطيعها.

التربية السليمة هي القاعدة الرئيسية التي ينطلق منها الطفل ومنها نشكل حياته كما نريد، أساس المشكلة هي عدم إطاعة الابن لوالدته وهذا ليس بذنبه إن كان لا يسمع كلامك ، بل أنت السبب وأنت في نفس الوقت بيدك حل مشكلته، الولد إذا كان لا يسمع كلام أمه فهذا يكون بسب الدلع الزائد الذي تربي ونشأ عليه، فالطفل إذا ما ترك علي راحته بتصرفاته بدون مراقبته وتعليمه ما هي التصرفات الصحية وما هي الخاطئة فاعلمي انه في النهاية سوف يصل إلي ما تعانيه الان وهو عدم السيطرة عليه إذا ما كبر علي هذه العادة ولن يسمع كلامك ولن يطيعك، لذلك عليك أن تحرص منذ صغره وهو في عمر الشهر أن تعوديه علي التصرفات الصحيحة
نصائح عملية
وحتى وان كان لا يفهم كلامك ولكن علي الأقل يلاحظك وإذا استمريت علي التعامل معه علي الأسس الصحيحة ويكبر معها سوف تجدي شخصا مطيعا غير عاصي لأوامرك فالطفل مثل قطعة العجين يتم تشكيله كما ترغبين، وكما يقال التعليم في الصغر مثل النقش علي الحجر، كما يجب عليك أن تحرصي علي عدم تنفيذ جميع رغباته حسب ما يريد، واعملي علي تجعليه يميز بين ما هو صحيح وما هو خطأ. الدين الصحيح وقراءة القران الكريم، حاولي أن تخصصي من وقتك زمن تجالسين ولدك وتعلميه أمور حياتية ودينية.
ايتها الأم لا تبخلي علي ابنك من وقتك وكوني له أم وأب وصديق وأخ، كوني له حياته كلها. كما تحبين بان ينفذ ولدك رغباتك وبان يطيعك ولا يعصاك، في المقابل أنت يجب أن تطيعه وتنفذين له رغباته،  واعلمي انك أنت المعلم الأول له والشخصية المثالية التي يتعلم منها كل صفاته،  حاولي أن توصلي ما تريدين لابنك بالشرح المفصل وبطريقة تشعريه بصدق نواياك وبحنانك في نفس الوقت ، مثلا لو طلب طفلك أكثر من لعبة إذا ما ذهبتما معا إلي محل الألعاب حاولي أن تقنعيه بان يأخذ الآن واحدة وفي المرة القادمة تحصل علي أخري وكوني صادقة معه أي إذا ذهبتم مرة أخري نفذي وعدك له حتى يطيعك في المرات القادمة ويؤمن لكي أما إذا تجاهلت لطلبه ولم تكوني صادقة معه سوف تجعلي منه شخصية عدوانية ولن يطيع لك أمر وأيضا سوف تربي بداخله خصلة الكذب، لأنك كذبتي عليه وأنت قدوته،  إذا ما فعلتيه شيء ايجابيبالنسبة له.

بالتفصيل.. تكاليف حفل زفاف الأمير هاري
21 ماي 2018 السّاعة 08:44
أحصت مجلة "Bridebook" المتخصصة في حفلات الزفاف بالتفصيل تكلفة العرس الملكي البريطاني الذي جرى أمس، وتوصلت إلى...
المزيد >>
الهند.. وفاة مسلم ضربا بسبب بقرة
20 ماي 2018 السّاعة 16:00
توفي رجل مسلم بعد تعرضه للضرب، من قبل حشود من الهندوس اتهموه بذبح بقرة في وسط الهند، في آخر جرائم الاقتصاص...
المزيد >>
بيل غيتس يستهزئ بترامب أمام موظفيه (شاهد)
20 ماي 2018 السّاعة 15:21
بثت قناة "أن بي سي" الأمريكية تسجيل فيديو لمؤسس شركة "مايكروسوفت" الملياردير بيل غيتس وهو يهزأ أمام موظفي...
المزيد >>
مجموعة "LG" في حداد
20 ماي 2018 السّاعة 11:36
توفي رئيس مجموعة "LG" الكورية الجنوبية كو بون-مو عن 73 عاما، كما أعلن مسؤولون في المجموعة اليوم الأحد.
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سؤال ـ جواب .. كيف أجعل ابني مطيعا ومتفهما
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 ماي 2018

هناك الكثير من الأمهات يعانون من أبنائهم أنهم أشقياء لا يسمعون الكلام ويقفون عاجزين إمامهم لا يستطيعون التعامل معهم خوفا عليهم بان يصابوا بأذى أو حالة نفسية إذا لم يقبلوا العقاب، مما يجعلهم يتمادون في معصيتهم لأمهاتهم، ونحن هنا من خلال مقالتنا هذه سوف نضع عدد من الخطوات التي تساعد الأم في جعل ابنها يطيعها.

التربية السليمة هي القاعدة الرئيسية التي ينطلق منها الطفل ومنها نشكل حياته كما نريد، أساس المشكلة هي عدم إطاعة الابن لوالدته وهذا ليس بذنبه إن كان لا يسمع كلامك ، بل أنت السبب وأنت في نفس الوقت بيدك حل مشكلته، الولد إذا كان لا يسمع كلام أمه فهذا يكون بسب الدلع الزائد الذي تربي ونشأ عليه، فالطفل إذا ما ترك علي راحته بتصرفاته بدون مراقبته وتعليمه ما هي التصرفات الصحية وما هي الخاطئة فاعلمي انه في النهاية سوف يصل إلي ما تعانيه الان وهو عدم السيطرة عليه إذا ما كبر علي هذه العادة ولن يسمع كلامك ولن يطيعك، لذلك عليك أن تحرص منذ صغره وهو في عمر الشهر أن تعوديه علي التصرفات الصحيحة
نصائح عملية
وحتى وان كان لا يفهم كلامك ولكن علي الأقل يلاحظك وإذا استمريت علي التعامل معه علي الأسس الصحيحة ويكبر معها سوف تجدي شخصا مطيعا غير عاصي لأوامرك فالطفل مثل قطعة العجين يتم تشكيله كما ترغبين، وكما يقال التعليم في الصغر مثل النقش علي الحجر، كما يجب عليك أن تحرصي علي عدم تنفيذ جميع رغباته حسب ما يريد، واعملي علي تجعليه يميز بين ما هو صحيح وما هو خطأ. الدين الصحيح وقراءة القران الكريم، حاولي أن تخصصي من وقتك زمن تجالسين ولدك وتعلميه أمور حياتية ودينية.
ايتها الأم لا تبخلي علي ابنك من وقتك وكوني له أم وأب وصديق وأخ، كوني له حياته كلها. كما تحبين بان ينفذ ولدك رغباتك وبان يطيعك ولا يعصاك، في المقابل أنت يجب أن تطيعه وتنفذين له رغباته،  واعلمي انك أنت المعلم الأول له والشخصية المثالية التي يتعلم منها كل صفاته،  حاولي أن توصلي ما تريدين لابنك بالشرح المفصل وبطريقة تشعريه بصدق نواياك وبحنانك في نفس الوقت ، مثلا لو طلب طفلك أكثر من لعبة إذا ما ذهبتما معا إلي محل الألعاب حاولي أن تقنعيه بان يأخذ الآن واحدة وفي المرة القادمة تحصل علي أخري وكوني صادقة معه أي إذا ذهبتم مرة أخري نفذي وعدك له حتى يطيعك في المرات القادمة ويؤمن لكي أما إذا تجاهلت لطلبه ولم تكوني صادقة معه سوف تجعلي منه شخصية عدوانية ولن يطيع لك أمر وأيضا سوف تربي بداخله خصلة الكذب، لأنك كذبتي عليه وأنت قدوته،  إذا ما فعلتيه شيء ايجابيبالنسبة له.

بالتفصيل.. تكاليف حفل زفاف الأمير هاري
21 ماي 2018 السّاعة 08:44
أحصت مجلة "Bridebook" المتخصصة في حفلات الزفاف بالتفصيل تكلفة العرس الملكي البريطاني الذي جرى أمس، وتوصلت إلى...
المزيد >>
الهند.. وفاة مسلم ضربا بسبب بقرة
20 ماي 2018 السّاعة 16:00
توفي رجل مسلم بعد تعرضه للضرب، من قبل حشود من الهندوس اتهموه بذبح بقرة في وسط الهند، في آخر جرائم الاقتصاص...
المزيد >>
بيل غيتس يستهزئ بترامب أمام موظفيه (شاهد)
20 ماي 2018 السّاعة 15:21
بثت قناة "أن بي سي" الأمريكية تسجيل فيديو لمؤسس شركة "مايكروسوفت" الملياردير بيل غيتس وهو يهزأ أمام موظفي...
المزيد >>
مجموعة "LG" في حداد
20 ماي 2018 السّاعة 11:36
توفي رئيس مجموعة "LG" الكورية الجنوبية كو بون-مو عن 73 عاما، كما أعلن مسؤولون في المجموعة اليوم الأحد.
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>