تدريب النفس على الطاعات واجب
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
تدريب النفس على الطاعات واجب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 ماي 2018

جميع الطاعات بمشهد من الخلق ومرأى منهم ولكنّ الصوم لا يراه إلاّ الله عزّ وجلّ ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال الله عزّ وجلّ: كلّ عمل ابن آدم له إلاّ الصّيام فإنّه لي وأنا أجزي به... (متفق عليه). إنه لم يبق في شهر شعبان إلاّ أيّاما قليلة ويهل علينا هلال رمضان، اللّهمّ أهلّه علينا بالأمن والإيمان والسّلامة والإسلام. وتستقبل الأمة الإسلامية شهر رمضان المعظم شهر الخير والبركة والعتق من النار. وحتى لا يثقل على المسلم الصيام والقيام خلال الأيّام الأولى من رمضان وجب عليه أن يتهيأ لهذه العبادة الجليلة معنويا وماديا:

فبالنسبة للاستعداد العقلي يجب على العبد أن يعلم أنّ هذه العبادة لله وحده خالصة لوجهه الكريم لا يشرك فيها هواه وأن يقتنع أنّ هذه العبادة فرضت عليه لفائدته ولمصلحته ولا لتعذيبه، ولكي لا تكون بداية رمضان صعبة على المسلم فعليه أن يصوم بعض الأيّام من شهر شعبان.
وبالنسبة للجانب النفسي والأخلاقي يجب عليه أن يستعد بتمرين هذه النّفس عن الابتعاد عما حرم الله من كبائر الإثم والصغائر ولا يحتقرّن منها شيئا لتقويّة عزيمته وأداء عبادته كما يريدها الله ورسوله بالكفّ عن العادات السيّئة التي ما انفكت تلازمه وهو بعيد عن هذه العبادة. كما يتحضر العبد المسلم بأن يبتعد أكثر فأكثر عن الغيبة والنميمة والكذب والفحش من القول والغش والأيمان الكاذبة وغيرها من أمراض القلوب ومعاصي الجوارح مبتعدا عن الشهوات والشبهات، فطوبى لمن ترك شهوة حاضرة لموعد غيب لم يره، قال تعالى {فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (السجدة 17) .
ويكون الاستعداد الرّوحي بأن يلازم كتاب الله فيما بقي من أيّام شعبان ومتدبرا آيات الله البينات متفكّرا في عظمة الخالق مستحضرا رحمته وعفوه وشدّة عقابه، وعليه أن يغذي روحه ويرطب لسانه بذكر الله، قال صلى الله عليه وسلم: مثل الذي يذكر ربّه والذي لا يذكر مثل الحي والميت. (صحيح البخاري) حتى تطمئن نفسه ويبتعد عن التوتر قال تعالى {ألا بذكر الله تطمئن القلوب} (الرعد 28) كما يعوّد المسلم المستعد لشهر رمضان أذنيه الاستماع للأذكار وتلاوة القرآن ويعزم على تطهير بيته من الموسيقى والأغاني الهابطة ويحاول أن يطالع الكتب الدينيّة للاستفادة منها حيث تبرز له معاني الصوم وفوائده.
والذي يستعد لاستقبال شهر الأمّة بصيام نهاره وقيام ليله عليه أن يعوّد نفسه ببعض الركعات وخاصة بعد صلاة العشاء حتى لا تثقل عليه صلاة التراويح وخاصة في الأيّام الأولى من شهر رمضان.
أمّا من الجانب الاجتماعي فعلى المسلم أن يقتنع أنّ شهر رمضان شهر التقشف والتغلب على الشهوة التي من انفكت تسيطر عليه إحدى عشر شهرا فهذه فرصة يبرهنّ فيها المؤمن عن مدى قوّة إيمانه. ففي هذا شهر فرصة للادخار حيث كان الإنسان يتناول ثلاث وجبات في اليوم، وفي رمضان يصبح يتناول وجبتان "وجبة السحور ووجبة الإفطار" لهذا عليه أن يحرص قبل دخول هذا الشهر على أن يتخلص من العادات السيّئة التي تظهر خاصة في شهر الصيام كالإسراف في الشراء والأكل، قال تعالى {وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} (الأعراف 31).
و مع دخول شهر الخير والطاعات لابد أن تظهر على المسلم آثار نعمة العبادة في مظهره الخارجي حيث يصبح أكثر فأكثر قوة وعزيمة متوازنا يظهر ما في باطنه من خير مترجما ذلك في معاملة حسنة وخلق جميل.
إذا أيقن الإنسان أنّ الصيام طاعة لله وأنّه عبادة يرجى بها الأجر من الواحد القهار، أقبل عليها غير متهاون في عمله ملتزما أكثر من قبل في مواعيده متسلحا بأحسن الاخلاق مع عائلته وجيرانه وأصدقائه يظهر على محياه الفرح والسرور في كل مكان، متجنبا كل من شأنه أن يعكّر صفوة هذه الطاعة وفرصة القرب من الله تعالى والفوز برضاه .

(إمساكية رمضان 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية
16 ماي 2018 السّاعة 12:35
أوقات الإمساك والإفطار بجميع ولايات الجمهورية - (إمساكية 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية اليوم الأربعاء 16 ماي 2018...
المزيد >>
أسبـاب النزول
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قال الله تَعَالَى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ...
المزيد >>
خطبة الجمعة ..العبادة سبب وجود الانسان
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
العِبَادَةَ هِيَ حَقُّ اللهِ الأَوَّلُ الَّذِي أَنْزَلَ كُتُبَهَ وَأَرْسَلَ رُسُلَهُ لِدَعْوَةِ النَّاسِ...
المزيد >>
تدريب النفس على الطاعات واجب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
جميع الطاعات بمشهد من الخلق ومرأى منهم ولكنّ الصوم لا يراه إلاّ الله عزّ وجلّ ، قال رسول الله صلى الله عليه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
تدريب النفس على الطاعات واجب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 ماي 2018

جميع الطاعات بمشهد من الخلق ومرأى منهم ولكنّ الصوم لا يراه إلاّ الله عزّ وجلّ ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال الله عزّ وجلّ: كلّ عمل ابن آدم له إلاّ الصّيام فإنّه لي وأنا أجزي به... (متفق عليه). إنه لم يبق في شهر شعبان إلاّ أيّاما قليلة ويهل علينا هلال رمضان، اللّهمّ أهلّه علينا بالأمن والإيمان والسّلامة والإسلام. وتستقبل الأمة الإسلامية شهر رمضان المعظم شهر الخير والبركة والعتق من النار. وحتى لا يثقل على المسلم الصيام والقيام خلال الأيّام الأولى من رمضان وجب عليه أن يتهيأ لهذه العبادة الجليلة معنويا وماديا:

فبالنسبة للاستعداد العقلي يجب على العبد أن يعلم أنّ هذه العبادة لله وحده خالصة لوجهه الكريم لا يشرك فيها هواه وأن يقتنع أنّ هذه العبادة فرضت عليه لفائدته ولمصلحته ولا لتعذيبه، ولكي لا تكون بداية رمضان صعبة على المسلم فعليه أن يصوم بعض الأيّام من شهر شعبان.
وبالنسبة للجانب النفسي والأخلاقي يجب عليه أن يستعد بتمرين هذه النّفس عن الابتعاد عما حرم الله من كبائر الإثم والصغائر ولا يحتقرّن منها شيئا لتقويّة عزيمته وأداء عبادته كما يريدها الله ورسوله بالكفّ عن العادات السيّئة التي ما انفكت تلازمه وهو بعيد عن هذه العبادة. كما يتحضر العبد المسلم بأن يبتعد أكثر فأكثر عن الغيبة والنميمة والكذب والفحش من القول والغش والأيمان الكاذبة وغيرها من أمراض القلوب ومعاصي الجوارح مبتعدا عن الشهوات والشبهات، فطوبى لمن ترك شهوة حاضرة لموعد غيب لم يره، قال تعالى {فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (السجدة 17) .
ويكون الاستعداد الرّوحي بأن يلازم كتاب الله فيما بقي من أيّام شعبان ومتدبرا آيات الله البينات متفكّرا في عظمة الخالق مستحضرا رحمته وعفوه وشدّة عقابه، وعليه أن يغذي روحه ويرطب لسانه بذكر الله، قال صلى الله عليه وسلم: مثل الذي يذكر ربّه والذي لا يذكر مثل الحي والميت. (صحيح البخاري) حتى تطمئن نفسه ويبتعد عن التوتر قال تعالى {ألا بذكر الله تطمئن القلوب} (الرعد 28) كما يعوّد المسلم المستعد لشهر رمضان أذنيه الاستماع للأذكار وتلاوة القرآن ويعزم على تطهير بيته من الموسيقى والأغاني الهابطة ويحاول أن يطالع الكتب الدينيّة للاستفادة منها حيث تبرز له معاني الصوم وفوائده.
والذي يستعد لاستقبال شهر الأمّة بصيام نهاره وقيام ليله عليه أن يعوّد نفسه ببعض الركعات وخاصة بعد صلاة العشاء حتى لا تثقل عليه صلاة التراويح وخاصة في الأيّام الأولى من شهر رمضان.
أمّا من الجانب الاجتماعي فعلى المسلم أن يقتنع أنّ شهر رمضان شهر التقشف والتغلب على الشهوة التي من انفكت تسيطر عليه إحدى عشر شهرا فهذه فرصة يبرهنّ فيها المؤمن عن مدى قوّة إيمانه. ففي هذا شهر فرصة للادخار حيث كان الإنسان يتناول ثلاث وجبات في اليوم، وفي رمضان يصبح يتناول وجبتان "وجبة السحور ووجبة الإفطار" لهذا عليه أن يحرص قبل دخول هذا الشهر على أن يتخلص من العادات السيّئة التي تظهر خاصة في شهر الصيام كالإسراف في الشراء والأكل، قال تعالى {وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} (الأعراف 31).
و مع دخول شهر الخير والطاعات لابد أن تظهر على المسلم آثار نعمة العبادة في مظهره الخارجي حيث يصبح أكثر فأكثر قوة وعزيمة متوازنا يظهر ما في باطنه من خير مترجما ذلك في معاملة حسنة وخلق جميل.
إذا أيقن الإنسان أنّ الصيام طاعة لله وأنّه عبادة يرجى بها الأجر من الواحد القهار، أقبل عليها غير متهاون في عمله ملتزما أكثر من قبل في مواعيده متسلحا بأحسن الاخلاق مع عائلته وجيرانه وأصدقائه يظهر على محياه الفرح والسرور في كل مكان، متجنبا كل من شأنه أن يعكّر صفوة هذه الطاعة وفرصة القرب من الله تعالى والفوز برضاه .

(إمساكية رمضان 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية
16 ماي 2018 السّاعة 12:35
أوقات الإمساك والإفطار بجميع ولايات الجمهورية - (إمساكية 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية اليوم الأربعاء 16 ماي 2018...
المزيد >>
أسبـاب النزول
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قال الله تَعَالَى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ...
المزيد >>
خطبة الجمعة ..العبادة سبب وجود الانسان
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
العِبَادَةَ هِيَ حَقُّ اللهِ الأَوَّلُ الَّذِي أَنْزَلَ كُتُبَهَ وَأَرْسَلَ رُسُلَهُ لِدَعْوَةِ النَّاسِ...
المزيد >>
تدريب النفس على الطاعات واجب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
جميع الطاعات بمشهد من الخلق ومرأى منهم ولكنّ الصوم لا يراه إلاّ الله عزّ وجلّ ، قال رسول الله صلى الله عليه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>