في كلمــــة:الهروب من سوريا
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
في كلمــــة:الهروب من سوريا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ماي 2018

 تتمركز داخل الاراضي السورية عديد القوات الاجنبية التي اختلفت مبررات وجودها واهدافها كما تختلف ايضا طريقة مغادرتها وان كانت القوات الروسية والايرانية تمتلك غطاء شرعيّا بناء على طلب من الحكومة الرسمية في سوريا فان مثيلاتها من القوات الامريكية والتركية ومؤخرا الفرنسية تتواجد تحت ذريعة محاربة «داعش» التي يجمع اغلب الاطراف انها قاب قوسين أو أدنى من الاضمحلال في سوريا بسبب استعادة الجيش العربي السوري لما يزيد عن ٪80 من الاراضي السورية فكيف ستكون مغادرة هذه القوات؟

لا شك ان امام هذه القوات (الامريكية والفرنسية والبريطانية والتركية) خيارين لا ثالث لهما يقوم الاول على التفاهمات التي تعقب الحل السياسي النهائي في سوريا سواء في جينيف السويسرية او في سوتشي الروسية واكمال الجيش السوري بسط سيطرته على جميع الاراضي السورية ودحر اخر داعشي وبالتالي يصبح تواجد هذه القوات احتلال(هو اصلا كذلك) اما الخيار الثاني فهو الخروج تحت وابل الرصاص كما جرى سابقا مع الامريكان في الصومال والعراق وهو لحد الان الفرضية الاقرب بسبب تطورات الازمة.
وان كان للقوات التركية على الاقل تفاهمات مع الطرف الروسي والايراني على اساسها ستغادر الاراضي السورية طوعية بعد اكتمال الحل السياسي فان احتمال المواجهة مع القوات الامريكية والفرنسية والبريطانية هو الحل نظرا لأطماع هذه القوات في ترسيخ قواعد دائمة بالإضافة الى تمركزها في شرق الفرات اين الثروات الهائلة من الغاز والنفط التي لن تتنازل عنها دمشق باي ثمن وربما في القريب العاجل وحسب تطورات المنطقة ستندلع المواجهة مع هذه القوات التي لن تجد بدا من حزم حقائبها والفرار ان امكنها ذلك قبل اصطيادها من الجيش السوري وحلفائه.

يكتبها: بدرالدين السياري
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في كلمــــة:الهروب من سوريا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ماي 2018

 تتمركز داخل الاراضي السورية عديد القوات الاجنبية التي اختلفت مبررات وجودها واهدافها كما تختلف ايضا طريقة مغادرتها وان كانت القوات الروسية والايرانية تمتلك غطاء شرعيّا بناء على طلب من الحكومة الرسمية في سوريا فان مثيلاتها من القوات الامريكية والتركية ومؤخرا الفرنسية تتواجد تحت ذريعة محاربة «داعش» التي يجمع اغلب الاطراف انها قاب قوسين أو أدنى من الاضمحلال في سوريا بسبب استعادة الجيش العربي السوري لما يزيد عن ٪80 من الاراضي السورية فكيف ستكون مغادرة هذه القوات؟

لا شك ان امام هذه القوات (الامريكية والفرنسية والبريطانية والتركية) خيارين لا ثالث لهما يقوم الاول على التفاهمات التي تعقب الحل السياسي النهائي في سوريا سواء في جينيف السويسرية او في سوتشي الروسية واكمال الجيش السوري بسط سيطرته على جميع الاراضي السورية ودحر اخر داعشي وبالتالي يصبح تواجد هذه القوات احتلال(هو اصلا كذلك) اما الخيار الثاني فهو الخروج تحت وابل الرصاص كما جرى سابقا مع الامريكان في الصومال والعراق وهو لحد الان الفرضية الاقرب بسبب تطورات الازمة.
وان كان للقوات التركية على الاقل تفاهمات مع الطرف الروسي والايراني على اساسها ستغادر الاراضي السورية طوعية بعد اكتمال الحل السياسي فان احتمال المواجهة مع القوات الامريكية والفرنسية والبريطانية هو الحل نظرا لأطماع هذه القوات في ترسيخ قواعد دائمة بالإضافة الى تمركزها في شرق الفرات اين الثروات الهائلة من الغاز والنفط التي لن تتنازل عنها دمشق باي ثمن وربما في القريب العاجل وحسب تطورات المنطقة ستندلع المواجهة مع هذه القوات التي لن تجد بدا من حزم حقائبها والفرار ان امكنها ذلك قبل اصطيادها من الجيش السوري وحلفائه.

يكتبها: بدرالدين السياري
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>