غــدا .... الحســـم
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
غــدا .... الحســـم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 05 ماي 2018

غدا في كل الحالات سيكون يوم مشهودا في حياة التونسيين، الذين سينتخبون وسيتوجهون الى مكاتب الاقتراع او الذين
خيروا وقرروا ان يبقوا في بيوتهم وفي المقاهي ويقاطعوا الانتخابات ....
لا أحد من مصلحته ان يقاطع الانتخابات حتى أولئك الغاضبون من التونسيين الذين خاب أملهم وفقدوا تطلعاتهم في الانتخابات السابقة حيث لم تتحقق الوعود الانتخابية الكثيرة ولم تتغير حياة التونسيين كما كانوا يعتقدون ....
البلديات تختلف، فهي الأقرب للمواطن وهي المرتبطة ارتباطا مباشرا بحياتهم في المدن والقرى لذلك تبدو أية دعوة للمقاطعة مرفوضة في اول تجربة حقيقية لانتخابات بلدية فتح فيها باب الترشح للجميع ...
الذين سينجحون في هذه الانتخابات ستكون مهمتهم صعبة، لن يكون عملهم سهلا ولن تكون المواجهة مع المواطنين هادئة ....
الذين سينجحون وسيكونون أعضاء في المجالس البلدية الجديدة مطالبون فقط بهدف واحد هو النجاح.... كل الشعارات التي رفعت في الحملة الانتخابية ستزول من ذاكرة الناخبين ، كل الوعود التي قدمت في الحملات الانتخابية انتهت مهمتها ....
أمام المجالس البلدية الجديدة اشكاليات صعبة تراكمت لسنوات بعد حل المجالس البلدية في سنة 2011 وتعويضها بالنيابات الخصوصية التي تشكلت من اعضاء لا علاقة لها بالعمل البلدي فعانت الأحياء والمدن والقرى من الويلات ومن تدني الخدمات وانعدامها ....
المجالس البلدية الجديدة عليها ان تدرك ان التونسيين عانوا طيلة السنوات الماضية من الفوضى وتجاوز القانون ومن المحسوبية.
ومن الرشوة وان عليها ان تتصدى لكل ذلك والا فإن مآلها سيكون الفشل ، والفشل هذه المرة يعني إحباطا جديدا للتونسيين الذين انتظروا طويلا تغييرا في حياتهم وفي واقعهم لكن ذلك لم يتحقق....
غدا يجب ان يكون الإقبال على مكاتب الاقتراع في مستوى الانتظارات والتطلعات اما المقاطعة فستزيد من تدهور واقعنا ومن خيبة الأمل التي عشناها بعد المواعيد الانتخابية السابقة ....
أمام التونسيين غدا فرصة حقيقية لاختيار مجالسهم البلدية وبناء حاضرا أفضل ....

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
غــدا .... الحســـم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 05 ماي 2018

غدا في كل الحالات سيكون يوم مشهودا في حياة التونسيين، الذين سينتخبون وسيتوجهون الى مكاتب الاقتراع او الذين
خيروا وقرروا ان يبقوا في بيوتهم وفي المقاهي ويقاطعوا الانتخابات ....
لا أحد من مصلحته ان يقاطع الانتخابات حتى أولئك الغاضبون من التونسيين الذين خاب أملهم وفقدوا تطلعاتهم في الانتخابات السابقة حيث لم تتحقق الوعود الانتخابية الكثيرة ولم تتغير حياة التونسيين كما كانوا يعتقدون ....
البلديات تختلف، فهي الأقرب للمواطن وهي المرتبطة ارتباطا مباشرا بحياتهم في المدن والقرى لذلك تبدو أية دعوة للمقاطعة مرفوضة في اول تجربة حقيقية لانتخابات بلدية فتح فيها باب الترشح للجميع ...
الذين سينجحون في هذه الانتخابات ستكون مهمتهم صعبة، لن يكون عملهم سهلا ولن تكون المواجهة مع المواطنين هادئة ....
الذين سينجحون وسيكونون أعضاء في المجالس البلدية الجديدة مطالبون فقط بهدف واحد هو النجاح.... كل الشعارات التي رفعت في الحملة الانتخابية ستزول من ذاكرة الناخبين ، كل الوعود التي قدمت في الحملات الانتخابية انتهت مهمتها ....
أمام المجالس البلدية الجديدة اشكاليات صعبة تراكمت لسنوات بعد حل المجالس البلدية في سنة 2011 وتعويضها بالنيابات الخصوصية التي تشكلت من اعضاء لا علاقة لها بالعمل البلدي فعانت الأحياء والمدن والقرى من الويلات ومن تدني الخدمات وانعدامها ....
المجالس البلدية الجديدة عليها ان تدرك ان التونسيين عانوا طيلة السنوات الماضية من الفوضى وتجاوز القانون ومن المحسوبية.
ومن الرشوة وان عليها ان تتصدى لكل ذلك والا فإن مآلها سيكون الفشل ، والفشل هذه المرة يعني إحباطا جديدا للتونسيين الذين انتظروا طويلا تغييرا في حياتهم وفي واقعهم لكن ذلك لم يتحقق....
غدا يجب ان يكون الإقبال على مكاتب الاقتراع في مستوى الانتظارات والتطلعات اما المقاطعة فستزيد من تدهور واقعنا ومن خيبة الأمل التي عشناها بعد المواعيد الانتخابية السابقة ....
أمام التونسيين غدا فرصة حقيقية لاختيار مجالسهم البلدية وبناء حاضرا أفضل ....

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>