مختار العجيمي مدير مهرجان جوائز السينما التونسية لـ «الشروق» :السينما التونسية جديرة بجوائز في قيمة الأوسكار
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
مختار العجيمي مدير مهرجان جوائز السينما التونسية لـ «الشروق» :السينما التونسية جديرة بجوائز في قيمة الأوسكار
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 25 أفريل 2018

25 فيلما ستتنافس على 15 جائـــــــزة تتراوح قيمتهــــا
بين 7 و15 الف دينـــــــار

تونس (الشروق) 
كشف رئيس جمعية مخرجي الأفلام التونسية ، المخرج السينمائي مختار العجيمي أن 25 فيلما تونسيا بين روائي ووثائقي ستتنافس في موفى أفريل الجاري على 15 جائزة تتراوح قيمة كل منها بين 7 و15 ألف دينار ، وذلك في احتفالية كبرى تعد الأولى في تاريخ السينما التونسية .
وستعيش تونس من 30 أفريل الجاري الى غاية 6 ماي القادم في مدينة الثقافة بالعاصمة أول تظاهرة سينمائية خاصة بالأفلام التونسية تختتم فعالياتها بتتويج أفضل الأعمال السينمائية التونسية في حفل كبير على شاكلة ليلة جوائز الأوسكار في أمريكا أو ليلـة جوائز السيزار في فرنسا .
وحول هذا الحدث السينمائي كان لـ" الشروق" حديث مع رئيس جمعية مخرجي الأفلام التونسية المخرج السينمائي مختار العجيمي مدير الدورة الأولى لمهرجان جوائز السينما التونسية .
هذه أول مرة يقع فيها بعث مسابقة للأفلام التونسية في مهرجان خاص . ماذا في الدورة الأولى من هذه التظاهرة وما الهدف منها ؟
أولا هذه الدورة أو النسخة من المهرجان هي النسخة الصفر إن صح التعبير لأن تنظيمها كان في ظرف زمني قياسي. وكنا نأمل في الأول أن نأخذ الوقت الكافي لتحضيرها. ولكن ضغط الوقت بسبب موعد افتتاح مدينة الثقافة جعلنا نسرع في تنظيمها . وأعتقد أن الدورة القادمة ستكون الانطلاقة الحقيقية للمهرجان الذي أطلقنا عليه اسم مهرجان جوائز السينما التونسية Tunisian film awards . وهوفي الحقيقة امتداد لتظاهرة ملتقى المخرجين الذي كانت تنظمه جمعية مخرجي الأفلام التونسية . وستضم الدورة هذا العام ، التي ستلتئم من 30 أفريل الى 6 ماي 2018 بمدينة الثقافة في العاصمة ، مسابقة للأفلام الطويلة الروائية والوثائقية ، وحفل توزيع الجوائز سيبث مباشرة على الوطنية 1 ، اضافة الى ندوة حول حقوق التأليف والعقود السينمائية أو العقد النموذجي في العمل السينمائي . وبلغ عدد الأفلام المترشحة 25 فيلما من إنتاج 2016 و2017 ، 15 منها روائي و10 وثائقية . وستتنافس هذه الأفلام على 15 جائزة في الإنتاج والإخراج والسيناريو والتصوير والأزياء والتمثيل والمونتاج والموسيقى ... وتتراوح قيمة الجوائز بين 7 و15 ألف دينار . والهدف من التظاهرة هو تشجيع المبدعين وخصوصا الشبان ومساعدتهم على مواصلة العمل والإبداع . وحرصا على ضمان المصداقية والشفافية في تقييم الأفلام المشاركة اخترنا أن يكون غالبية أعضاء لجنة التحكيم من خارج تونس .
ألا ترون أن هذا المهرجان يمكن أن يكون منافسا لأيام قرطاج السينمائية خصوصا أنه يوفر جوائز مالية محترمة بالنسبة للفائزين ؟
هو مكمل لأيام قرطاج السينمائية وليس منافسا لها ، لأن الهدف الأول من المهرجان هو توفير حظوظ أكثر للفيلم والسينمائي التونسي ، لأنه مثلما تعلم المشاركات العربية والافريقية في أيام قرطاج السينمائية غالبا ما تقضي على الفيلم التونسي الذي لا يجد حظه في المهرجان المذكور بحكم كثافة الأفلام وخصوصا الأجنبية. والهدف من مهرجان جوائز السينما التونسية هوالتعريف بالفيلم التونسي والترويج له . أما بخصوص الجوائز التي ساعدتنا وزارة الشؤون الثقافية فيها كثيرا ، فهي الوحيدة ربما التي يمكن أن تعطي المهرجان قيمة ومصداقية وتحث أصحاب الأفلام على المشاركة ، كما من حق السينما التونسية أن يكون لها جوائز في قيمة الأوسكار أو السيزار ، ولو معنويا . وبالمناسبة ، اضافة الى جمعية مخرجي الافلام ، هناك شركاء كثر في المهرجان ، وزارة الشؤون الثقافية والمركز الوطني للسينما والصورة والمكتبة السينمائية ، وايام قرطاج السينمائية والمستشهرون كمسؤولي مؤسسة التلفزة التونسية ...
هل ستقام كل الفعاليات في مدينة الثقافة وماذا عن قاعات السينما وخصوصا في المناطق الداخلية ؟
سنقتصر بالنسبة لهذه الدورة على مدينة السينما وتحديدا على قاعتي المكتبة السينمائية بالنسبة للمسابقة وقاعة الأوبرا بالنسبة لحفل الاختتام الذي سيقع نقله مباشرة على الوطنية 1 . وسيقع خلاله توزيع الجوائز على الفائزين وبث مقتطفات من فيلم Traviata تكون مرفوقة بعزف للأوركستر السمفوني التونسي . اما بالنسبة لحفل الافتتاح فسيقع خلاله تقديم المهرجان واعضاء لجنة التحكيم وعرض فيلم "خليفة الاقرع" في نسخة جديدة مرقمنة تبث لاول مرة للجمهور .
هل هناك نجوم ستحضر المهرجان ؟
هو مهرجان تونسي والنجوم سيكونون من التونسيين الذين شاركوا في الافلام التونسية وربما يكون الضيوف من الخارج ولكنهم تونسيون .

حاوره محسن عبد الرحمان
وجه من رمضان :نجيب مناصرية مخرج فاميليا لول :الإدارة أنقذت العمل والطفلة هديل أبهرتني
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
بعد ثلاث سنوات من الانتظار وبعد سلسلة من القضايا في المحاكم بين المنتج المنفذ ومؤسسة التلفزة التونسية...
المزيد >>
سنيا مبارك لــ «الشروق»:وزير الثقــافة يجب أن يكون غيـر متحــزّب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قدّمت الفنانة سنية مبارك وزيرة الثقافة السابقة في لقاء مع "الشروق" رؤيتها للعمل الثقافي من داخل الوزارة ومن...
المزيد >>
فاضل موسى لـ «الشروق»:هذه وصفة نجـاحي في الانتخابــات
10 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد الأستاذ فاضل موسى رئيس قائمة «الأفضل» التي فازت في أريانة ان سر النجاح يكمن في الاستماع الى الناس بدل...
المزيد >>
الممثلة زهيرة بن عمار لـ«الشروق»:سخَّرْت عمري للمسرح... ولكن لـم يقف معي أحد
05 ماي 2018 السّاعة 21:00
الممثلة زهيرة بن عمارة هي واحدة من المبدعات اللاتي صنعن الزمن الجميل للمسلسلات التلفزية التونسية وخطت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
مختار العجيمي مدير مهرجان جوائز السينما التونسية لـ «الشروق» :السينما التونسية جديرة بجوائز في قيمة الأوسكار
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 25 أفريل 2018

25 فيلما ستتنافس على 15 جائـــــــزة تتراوح قيمتهــــا
بين 7 و15 الف دينـــــــار

تونس (الشروق) 
كشف رئيس جمعية مخرجي الأفلام التونسية ، المخرج السينمائي مختار العجيمي أن 25 فيلما تونسيا بين روائي ووثائقي ستتنافس في موفى أفريل الجاري على 15 جائزة تتراوح قيمة كل منها بين 7 و15 ألف دينار ، وذلك في احتفالية كبرى تعد الأولى في تاريخ السينما التونسية .
وستعيش تونس من 30 أفريل الجاري الى غاية 6 ماي القادم في مدينة الثقافة بالعاصمة أول تظاهرة سينمائية خاصة بالأفلام التونسية تختتم فعالياتها بتتويج أفضل الأعمال السينمائية التونسية في حفل كبير على شاكلة ليلة جوائز الأوسكار في أمريكا أو ليلـة جوائز السيزار في فرنسا .
وحول هذا الحدث السينمائي كان لـ" الشروق" حديث مع رئيس جمعية مخرجي الأفلام التونسية المخرج السينمائي مختار العجيمي مدير الدورة الأولى لمهرجان جوائز السينما التونسية .
هذه أول مرة يقع فيها بعث مسابقة للأفلام التونسية في مهرجان خاص . ماذا في الدورة الأولى من هذه التظاهرة وما الهدف منها ؟
أولا هذه الدورة أو النسخة من المهرجان هي النسخة الصفر إن صح التعبير لأن تنظيمها كان في ظرف زمني قياسي. وكنا نأمل في الأول أن نأخذ الوقت الكافي لتحضيرها. ولكن ضغط الوقت بسبب موعد افتتاح مدينة الثقافة جعلنا نسرع في تنظيمها . وأعتقد أن الدورة القادمة ستكون الانطلاقة الحقيقية للمهرجان الذي أطلقنا عليه اسم مهرجان جوائز السينما التونسية Tunisian film awards . وهوفي الحقيقة امتداد لتظاهرة ملتقى المخرجين الذي كانت تنظمه جمعية مخرجي الأفلام التونسية . وستضم الدورة هذا العام ، التي ستلتئم من 30 أفريل الى 6 ماي 2018 بمدينة الثقافة في العاصمة ، مسابقة للأفلام الطويلة الروائية والوثائقية ، وحفل توزيع الجوائز سيبث مباشرة على الوطنية 1 ، اضافة الى ندوة حول حقوق التأليف والعقود السينمائية أو العقد النموذجي في العمل السينمائي . وبلغ عدد الأفلام المترشحة 25 فيلما من إنتاج 2016 و2017 ، 15 منها روائي و10 وثائقية . وستتنافس هذه الأفلام على 15 جائزة في الإنتاج والإخراج والسيناريو والتصوير والأزياء والتمثيل والمونتاج والموسيقى ... وتتراوح قيمة الجوائز بين 7 و15 ألف دينار . والهدف من التظاهرة هو تشجيع المبدعين وخصوصا الشبان ومساعدتهم على مواصلة العمل والإبداع . وحرصا على ضمان المصداقية والشفافية في تقييم الأفلام المشاركة اخترنا أن يكون غالبية أعضاء لجنة التحكيم من خارج تونس .
ألا ترون أن هذا المهرجان يمكن أن يكون منافسا لأيام قرطاج السينمائية خصوصا أنه يوفر جوائز مالية محترمة بالنسبة للفائزين ؟
هو مكمل لأيام قرطاج السينمائية وليس منافسا لها ، لأن الهدف الأول من المهرجان هو توفير حظوظ أكثر للفيلم والسينمائي التونسي ، لأنه مثلما تعلم المشاركات العربية والافريقية في أيام قرطاج السينمائية غالبا ما تقضي على الفيلم التونسي الذي لا يجد حظه في المهرجان المذكور بحكم كثافة الأفلام وخصوصا الأجنبية. والهدف من مهرجان جوائز السينما التونسية هوالتعريف بالفيلم التونسي والترويج له . أما بخصوص الجوائز التي ساعدتنا وزارة الشؤون الثقافية فيها كثيرا ، فهي الوحيدة ربما التي يمكن أن تعطي المهرجان قيمة ومصداقية وتحث أصحاب الأفلام على المشاركة ، كما من حق السينما التونسية أن يكون لها جوائز في قيمة الأوسكار أو السيزار ، ولو معنويا . وبالمناسبة ، اضافة الى جمعية مخرجي الافلام ، هناك شركاء كثر في المهرجان ، وزارة الشؤون الثقافية والمركز الوطني للسينما والصورة والمكتبة السينمائية ، وايام قرطاج السينمائية والمستشهرون كمسؤولي مؤسسة التلفزة التونسية ...
هل ستقام كل الفعاليات في مدينة الثقافة وماذا عن قاعات السينما وخصوصا في المناطق الداخلية ؟
سنقتصر بالنسبة لهذه الدورة على مدينة السينما وتحديدا على قاعتي المكتبة السينمائية بالنسبة للمسابقة وقاعة الأوبرا بالنسبة لحفل الاختتام الذي سيقع نقله مباشرة على الوطنية 1 . وسيقع خلاله توزيع الجوائز على الفائزين وبث مقتطفات من فيلم Traviata تكون مرفوقة بعزف للأوركستر السمفوني التونسي . اما بالنسبة لحفل الافتتاح فسيقع خلاله تقديم المهرجان واعضاء لجنة التحكيم وعرض فيلم "خليفة الاقرع" في نسخة جديدة مرقمنة تبث لاول مرة للجمهور .
هل هناك نجوم ستحضر المهرجان ؟
هو مهرجان تونسي والنجوم سيكونون من التونسيين الذين شاركوا في الافلام التونسية وربما يكون الضيوف من الخارج ولكنهم تونسيون .

حاوره محسن عبد الرحمان
وجه من رمضان :نجيب مناصرية مخرج فاميليا لول :الإدارة أنقذت العمل والطفلة هديل أبهرتني
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
بعد ثلاث سنوات من الانتظار وبعد سلسلة من القضايا في المحاكم بين المنتج المنفذ ومؤسسة التلفزة التونسية...
المزيد >>
سنيا مبارك لــ «الشروق»:وزير الثقــافة يجب أن يكون غيـر متحــزّب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قدّمت الفنانة سنية مبارك وزيرة الثقافة السابقة في لقاء مع "الشروق" رؤيتها للعمل الثقافي من داخل الوزارة ومن...
المزيد >>
فاضل موسى لـ «الشروق»:هذه وصفة نجـاحي في الانتخابــات
10 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد الأستاذ فاضل موسى رئيس قائمة «الأفضل» التي فازت في أريانة ان سر النجاح يكمن في الاستماع الى الناس بدل...
المزيد >>
الممثلة زهيرة بن عمار لـ«الشروق»:سخَّرْت عمري للمسرح... ولكن لـم يقف معي أحد
05 ماي 2018 السّاعة 21:00
الممثلة زهيرة بن عمارة هي واحدة من المبدعات اللاتي صنعن الزمن الجميل للمسلسلات التلفزية التونسية وخطت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>