البرامج ... والبلدية
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
البرامج ... والبلدية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 21 أفريل 2018

مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي المرة الاولى في تاريخ الانتخابات البلدية التي يتم فيها تقديم وعد انتخابي من هذا النوع، في الأثناء وعد رئيس قائمة انتخابية اخر الناخبين بتوفير مادة السداري.
البرامج الانتخابية للكثير من القائمات كشفت عن أسباب احتشام الحملة التي كان من المفروض ان تكون اكثر حماسا وتوهجا ...
كل البرامج التي قدمها المترشحون فشلت الى حد الان في شد الناخبين والمواطنين اليها .
المدن والقرى التونسية التي عاشت في السنوات الاخيرة تراكما رهيبا للمشاكل سيجعل مسؤولية المترشحين معقدة ومفزعة.
امام المترشحين اشكاليات أعمق من رخص مسك البنادق ونقص كميات السداري التي توزعها الدولة... أمامهم ضرورة توفير الخدمات واسترجاع المجالس البلدية لهيبتها ودورها.
كان حل المجالس البلدية بعد جانفي 2011 خطأ كبيرا حيث تم تنصيب نيابات خصوصية تضم اعضاء لا خبرة ولا كفاءة لديهم ولا معرفة لهم بآليات العمل البلدي والتسيير الاداري... تم حل المجالس البلدية وتعيين اعضاء بالمحسوبية والولاء السياسي، فكانت الكارثة التي حلت بكل البلديات والمدن وانعدمت الخدمات وغابت المرافق.
البرنامج الاول للمترشحين بجب ان يكون اعادة الاعتبار للعمل البلدي التطوعي القائم على خدمة المواطن بعيدا عن هدف الهيمنة على المجالس البلدية وكسب المواقع والسيطرة على الحياة المحلية.
اليوم البلديات تحتاج الى اعضاء اكفاء قادرين على خدمة المواطنين متحررين من الاجندات السياسية والحزبية الضيقة... البلديات اليوم تحتاج الى برامج حقيقية قادرة على تغيير الواقع وبناء حاضر أفضل.
رفع الشعارات وتقديم الوعود الانتخابية لن ينقذ البلديات ولن يكون في صالح العمل البلدي لذلك نريد برامج تتحقق تغير حياتنا في الأحياء والمدن، امام الناخبين فرصة حقيقية اليوم لاختيار الأفضل والأكثر قدرة على خدمة الناس وانقاذ العمل البلدي.

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
البرامج ... والبلدية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 21 أفريل 2018

مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي المرة الاولى في تاريخ الانتخابات البلدية التي يتم فيها تقديم وعد انتخابي من هذا النوع، في الأثناء وعد رئيس قائمة انتخابية اخر الناخبين بتوفير مادة السداري.
البرامج الانتخابية للكثير من القائمات كشفت عن أسباب احتشام الحملة التي كان من المفروض ان تكون اكثر حماسا وتوهجا ...
كل البرامج التي قدمها المترشحون فشلت الى حد الان في شد الناخبين والمواطنين اليها .
المدن والقرى التونسية التي عاشت في السنوات الاخيرة تراكما رهيبا للمشاكل سيجعل مسؤولية المترشحين معقدة ومفزعة.
امام المترشحين اشكاليات أعمق من رخص مسك البنادق ونقص كميات السداري التي توزعها الدولة... أمامهم ضرورة توفير الخدمات واسترجاع المجالس البلدية لهيبتها ودورها.
كان حل المجالس البلدية بعد جانفي 2011 خطأ كبيرا حيث تم تنصيب نيابات خصوصية تضم اعضاء لا خبرة ولا كفاءة لديهم ولا معرفة لهم بآليات العمل البلدي والتسيير الاداري... تم حل المجالس البلدية وتعيين اعضاء بالمحسوبية والولاء السياسي، فكانت الكارثة التي حلت بكل البلديات والمدن وانعدمت الخدمات وغابت المرافق.
البرنامج الاول للمترشحين بجب ان يكون اعادة الاعتبار للعمل البلدي التطوعي القائم على خدمة المواطن بعيدا عن هدف الهيمنة على المجالس البلدية وكسب المواقع والسيطرة على الحياة المحلية.
اليوم البلديات تحتاج الى اعضاء اكفاء قادرين على خدمة المواطنين متحررين من الاجندات السياسية والحزبية الضيقة... البلديات اليوم تحتاج الى برامج حقيقية قادرة على تغيير الواقع وبناء حاضر أفضل.
رفع الشعارات وتقديم الوعود الانتخابية لن ينقذ البلديات ولن يكون في صالح العمل البلدي لذلك نريد برامج تتحقق تغير حياتنا في الأحياء والمدن، امام الناخبين فرصة حقيقية اليوم لاختيار الأفضل والأكثر قدرة على خدمة الناس وانقاذ العمل البلدي.

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>