خليل العميري: منحة التميز لفائدة طلبة الدكتوراه من بين الحلول المساعدة على الحد من هجرة الكفاءات نحو الخارج
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
خليل العميري: منحة التميز لفائدة طلبة الدكتوراه من بين الحلول المساعدة على الحد من هجرة الكفاءات نحو الخارج
16 أفريل 2018 | 23:01

افاد كاتب الدولة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي خليل العميري اليوم الاثنين، خلال جلسة استماع له خصصتها لجنة شؤون التونسيين بالخارج حول موضوع هجرة الكفاءات، ان الوزارة ستعمل بداية من السنة الدراسية القادمة على اسناد منحة التميز لفائدة طلبة الدكتوراه والمقدرة بـ 600 دينار شهريا بهدف تشجيع الكفاءات على البقاء والعدول على فكرة الهجرة نحو البلدان الاجنبية.

وبين العميري ان الغاية من هذا الاجراء المتعلق بالترفيع في منحة طلبة الدكتوراه المتميزين والذي يندرج في اطار خطط سلطة الاشراف العاجلة للحد من هجرة الكفاءات نحو الخارج، الحفاظ على هؤلاء الطلبة لاستكمال دراستهم في تونس والعمل بالتوازي صلب مؤسسات خاصة، و اضفاء المزيد من الجودة والشروط العلمية للالتحاق بمرحلة الدكتوراه.

وأضاف ان من بين الاجراءات العاجلة الترفيع في ميزانية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتحسين ظروف العمل، وتحسين مختلف الاطر على مستوى الحوكمة واللامركزية ورقمنة الاجراءات والنهوض بأخلاقيات البحث العلمي، الى جانب برنامج "موبيدوك" الذي من مكن من 180 منحة تميز لطالب دكتوراه او دكتور متخرج للالتحاق بمؤسسة عمومية او خاصة لتثمين البحوث الاكاديمية.

واعتبر كاتب الدولة ان نسق هجرة الكفاءات في الوضع الراهن قد اصبح يشكل اشكالا حقيقا و"مقلقا" خاصة على المستوى الاقتصادي وقدرته على النمو،وهو ما يستوجب القيام بسلسلة من الاصلاحات الهيكلية المسترسلة طويلة المدى والتي يجب خوضها كي تكون الكفاءات مصدرا لخلق الثورة في تونس وتساهم في تطوير بيئة الاستثمار، في ظل التنافس الاجنبي على استقطاب الكفاءات التونسية والتشجيعات التي توفرها من اجل استقطابهم، حسب قوله.

وبين في هذا الشأن ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بصدد الاشتغال على تطوير القطاعات الواعدة وذات القيمة المضافة العالية والقادرة على استقطاب الكفاءات وخلق مواطن شغل لهم، على غرار الاقتصاد الرقمي خاصة اقتصاد البيانات، والصناعات الصيدلية "البيوصيدلانية"، وتحسين ظروف عمل الكفاءات الشابة وفتح افاق العمل امامها بتونس، ودعم وتحرير المبادرة الخاصة في مجال البحث والتجديد من اجل انشاء مؤسسات في المجال، علاوة على تنويع الاليات من اجل الاستفادة من الكفاءات التونسية بالخارج، وتطوير عديد الاستراتيجيات خاصة في مجال الذكاء الصناعي.

وتمحورت تدخلات النواب خلال الجلسة اساسا على ضرورة الاستفادة قدر الامكان من الكفاءات التونسية، وسعي وزارة التعليم العالي بالبحث العلمي الى ربط الصلة معها وتوفير الارضية الملائمة والمساعدة على الحفاظ عليها، وعدم المساهمة في التفريط فيها لفائدة بلدان أجنبية، داعين كاتب الدولة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الى ضبط استراتيجيات وطنية عملية وفعالة للحد من تنامي هذه الظاهرة وما لها من انعكاسات سلبية خاصة على الاقتصاد الوطني.

 

وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خليل العميري: منحة التميز لفائدة طلبة الدكتوراه من بين الحلول المساعدة على الحد من هجرة الكفاءات نحو الخارج
16 أفريل 2018 | 23:01

افاد كاتب الدولة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي خليل العميري اليوم الاثنين، خلال جلسة استماع له خصصتها لجنة شؤون التونسيين بالخارج حول موضوع هجرة الكفاءات، ان الوزارة ستعمل بداية من السنة الدراسية القادمة على اسناد منحة التميز لفائدة طلبة الدكتوراه والمقدرة بـ 600 دينار شهريا بهدف تشجيع الكفاءات على البقاء والعدول على فكرة الهجرة نحو البلدان الاجنبية.

وبين العميري ان الغاية من هذا الاجراء المتعلق بالترفيع في منحة طلبة الدكتوراه المتميزين والذي يندرج في اطار خطط سلطة الاشراف العاجلة للحد من هجرة الكفاءات نحو الخارج، الحفاظ على هؤلاء الطلبة لاستكمال دراستهم في تونس والعمل بالتوازي صلب مؤسسات خاصة، و اضفاء المزيد من الجودة والشروط العلمية للالتحاق بمرحلة الدكتوراه.

وأضاف ان من بين الاجراءات العاجلة الترفيع في ميزانية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتحسين ظروف العمل، وتحسين مختلف الاطر على مستوى الحوكمة واللامركزية ورقمنة الاجراءات والنهوض بأخلاقيات البحث العلمي، الى جانب برنامج "موبيدوك" الذي من مكن من 180 منحة تميز لطالب دكتوراه او دكتور متخرج للالتحاق بمؤسسة عمومية او خاصة لتثمين البحوث الاكاديمية.

واعتبر كاتب الدولة ان نسق هجرة الكفاءات في الوضع الراهن قد اصبح يشكل اشكالا حقيقا و"مقلقا" خاصة على المستوى الاقتصادي وقدرته على النمو،وهو ما يستوجب القيام بسلسلة من الاصلاحات الهيكلية المسترسلة طويلة المدى والتي يجب خوضها كي تكون الكفاءات مصدرا لخلق الثورة في تونس وتساهم في تطوير بيئة الاستثمار، في ظل التنافس الاجنبي على استقطاب الكفاءات التونسية والتشجيعات التي توفرها من اجل استقطابهم، حسب قوله.

وبين في هذا الشأن ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بصدد الاشتغال على تطوير القطاعات الواعدة وذات القيمة المضافة العالية والقادرة على استقطاب الكفاءات وخلق مواطن شغل لهم، على غرار الاقتصاد الرقمي خاصة اقتصاد البيانات، والصناعات الصيدلية "البيوصيدلانية"، وتحسين ظروف عمل الكفاءات الشابة وفتح افاق العمل امامها بتونس، ودعم وتحرير المبادرة الخاصة في مجال البحث والتجديد من اجل انشاء مؤسسات في المجال، علاوة على تنويع الاليات من اجل الاستفادة من الكفاءات التونسية بالخارج، وتطوير عديد الاستراتيجيات خاصة في مجال الذكاء الصناعي.

وتمحورت تدخلات النواب خلال الجلسة اساسا على ضرورة الاستفادة قدر الامكان من الكفاءات التونسية، وسعي وزارة التعليم العالي بالبحث العلمي الى ربط الصلة معها وتوفير الارضية الملائمة والمساعدة على الحفاظ عليها، وعدم المساهمة في التفريط فيها لفائدة بلدان أجنبية، داعين كاتب الدولة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الى ضبط استراتيجيات وطنية عملية وفعالة للحد من تنامي هذه الظاهرة وما لها من انعكاسات سلبية خاصة على الاقتصاد الوطني.

 

وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>