سوسة:في لقاء إعلامي:التكوين المستمر... «رأس مال» النهوض بالمؤسسات
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
سوسة:في لقاء إعلامي:التكوين المستمر... «رأس مال» النهوض بالمؤسسات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 أفريل 2018

تزخر ولاية سوسة بعدد كبير من الشركات والمؤسسات الاقتصادية الخاصة والعمومية في مختلف الاختصاصات إلا أن نسبة انخراطها في منظومة التكوين والترقية المهنية تبقى ضعيفة.

الشروق ـ مكتب الساحل:
هذا ما أكّده مدير المركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية زياد الرويسي في لقاء إعلامي حول نشاط الإحاطة والمساندة لفائدة المؤسسات الاقتصادية للمركز.
وأكّد الرويسي أن «المسؤولية موكولة للمؤسسات الاقتصادية في ظل توفر الامتيازات والدعم المالي الكافي من أجل تنمية القدرات المهنية وتطوير كفاءته ونجاعتها الاقتصادية ولو توفرت الطلبات المنتظرة يمكن أن نرفع 40 ألف دينار إلى 40 مليون دينار، المهم أن يكون هناك استعدادا للتكوين شريطة ضبط تشخيص دقيق للحاجيات وتخطيطات محكمة للتكوين» حسب تعبيره.
واعتبر المندوب الجهوي للتشغيل والتكوين المهني بسوسة فتحي حوالة أنه في ظل ارتفاع نسبة العاملين في هذه المؤسسات من ذوي المستوى التعليمي المتواضع بات من المؤكّد أن ينخرطوا في منظومة التكوين حيث يبلغ عدد الناشطين في ولاية سوسة 275 ألفا، 70 بالمائة مستواهم ابتدائي وثانوي مستدلا بدراسة جهوية حول انخراط ولاية سوسة في المنظومة الوطنية للتكوين والتشغيل.
ودعا عادل الأكحل، مدير إدارة الإحاطة والمساندة بالمركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية، إلى ضرورة تغيير الصورة النمطية للتكوين المهني على أنه مصدر تمويل في حين أنه هيكل يهدف إلى تنمية القدرات والكفاءات المهنية مؤكدا دور المركز الوطني للتكوين في الإحاطة والمساندة والتكوين معتبرا أن الثروة الحقيقية تكمن في الموارد البشرية.
وأضاف الأكحل «لا توجد مؤسسات تقوم بالمخططات التكوينية وكثير منها لا تعطي قيمة لأهداف التكوين فالتشخيص هو العنصر الأساسي في منظومة التكوين وهو الذي يمكن أصحاب المؤسسات من تشخيص علمي دقيق فيما بعد»، وفي لقاء بـ «الشروق» أكّد عادل الأكحل مسألة تغيير العقلية في مجال التكوين لأن المشكل لا يكمن في التمويل حسب تعبيره.

رضوان شبيل
شعر بها المواطنون لقوّتها.. رجة أرضية تجاوزت 5 درجات في قابس (صورة)
21 ماي 2018 السّاعة 08:01
سجلـت محطـات رصـد الزلازل التابعـة للمعـهـد الوطنـي للرصـد الجوي رجة أرضية يوم 21/05/2018 علـى الساعــة 01 و 18...
المزيد >>
بن قردان: جماهير الاتحاد تطالب جامعة الكرة بتطيق القانون
20 ماي 2018 السّاعة 23:44
تجمهر مساء اليوم عدد من احباء الاتحاد الرياضي ببنقردان على مستوى مفترق المغرب العربي ببنقردان وذلك بدعوة من...
المزيد >>
الحرس البحري يحقق في حادثة غرق "جارة شباك" بسواحل جالطة
20 ماي 2018 السّاعة 23:29
فتحت مصالح الحرس البحري ببنزرت تحقيقا معمقا بشان حادثة غرق جارة شباك كان على متنها 11 بحارا بعد ان عمدت باخرة...
المزيد >>
الكاف:لتجنب الانقطاع المتكرر لمياه الشرب:دخول آبار عميقة حيز الاستغلال
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
استعدادا لفصل الصيف وتجنبا لانقطاع الماء الصالح للشراب الذي يعاني منه سكان عدة مناطق بولاية الكاف شرع في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سوسة:في لقاء إعلامي:التكوين المستمر... «رأس مال» النهوض بالمؤسسات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 أفريل 2018

تزخر ولاية سوسة بعدد كبير من الشركات والمؤسسات الاقتصادية الخاصة والعمومية في مختلف الاختصاصات إلا أن نسبة انخراطها في منظومة التكوين والترقية المهنية تبقى ضعيفة.

الشروق ـ مكتب الساحل:
هذا ما أكّده مدير المركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية زياد الرويسي في لقاء إعلامي حول نشاط الإحاطة والمساندة لفائدة المؤسسات الاقتصادية للمركز.
وأكّد الرويسي أن «المسؤولية موكولة للمؤسسات الاقتصادية في ظل توفر الامتيازات والدعم المالي الكافي من أجل تنمية القدرات المهنية وتطوير كفاءته ونجاعتها الاقتصادية ولو توفرت الطلبات المنتظرة يمكن أن نرفع 40 ألف دينار إلى 40 مليون دينار، المهم أن يكون هناك استعدادا للتكوين شريطة ضبط تشخيص دقيق للحاجيات وتخطيطات محكمة للتكوين» حسب تعبيره.
واعتبر المندوب الجهوي للتشغيل والتكوين المهني بسوسة فتحي حوالة أنه في ظل ارتفاع نسبة العاملين في هذه المؤسسات من ذوي المستوى التعليمي المتواضع بات من المؤكّد أن ينخرطوا في منظومة التكوين حيث يبلغ عدد الناشطين في ولاية سوسة 275 ألفا، 70 بالمائة مستواهم ابتدائي وثانوي مستدلا بدراسة جهوية حول انخراط ولاية سوسة في المنظومة الوطنية للتكوين والتشغيل.
ودعا عادل الأكحل، مدير إدارة الإحاطة والمساندة بالمركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية، إلى ضرورة تغيير الصورة النمطية للتكوين المهني على أنه مصدر تمويل في حين أنه هيكل يهدف إلى تنمية القدرات والكفاءات المهنية مؤكدا دور المركز الوطني للتكوين في الإحاطة والمساندة والتكوين معتبرا أن الثروة الحقيقية تكمن في الموارد البشرية.
وأضاف الأكحل «لا توجد مؤسسات تقوم بالمخططات التكوينية وكثير منها لا تعطي قيمة لأهداف التكوين فالتشخيص هو العنصر الأساسي في منظومة التكوين وهو الذي يمكن أصحاب المؤسسات من تشخيص علمي دقيق فيما بعد»، وفي لقاء بـ «الشروق» أكّد عادل الأكحل مسألة تغيير العقلية في مجال التكوين لأن المشكل لا يكمن في التمويل حسب تعبيره.

رضوان شبيل
شعر بها المواطنون لقوّتها.. رجة أرضية تجاوزت 5 درجات في قابس (صورة)
21 ماي 2018 السّاعة 08:01
سجلـت محطـات رصـد الزلازل التابعـة للمعـهـد الوطنـي للرصـد الجوي رجة أرضية يوم 21/05/2018 علـى الساعــة 01 و 18...
المزيد >>
بن قردان: جماهير الاتحاد تطالب جامعة الكرة بتطيق القانون
20 ماي 2018 السّاعة 23:44
تجمهر مساء اليوم عدد من احباء الاتحاد الرياضي ببنقردان على مستوى مفترق المغرب العربي ببنقردان وذلك بدعوة من...
المزيد >>
الحرس البحري يحقق في حادثة غرق "جارة شباك" بسواحل جالطة
20 ماي 2018 السّاعة 23:29
فتحت مصالح الحرس البحري ببنزرت تحقيقا معمقا بشان حادثة غرق جارة شباك كان على متنها 11 بحارا بعد ان عمدت باخرة...
المزيد >>
الكاف:لتجنب الانقطاع المتكرر لمياه الشرب:دخول آبار عميقة حيز الاستغلال
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
استعدادا لفصل الصيف وتجنبا لانقطاع الماء الصالح للشراب الذي يعاني منه سكان عدة مناطق بولاية الكاف شرع في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>