الظاهرة تفاقمت:رضّع في القمامة... ما الحكاية؟
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الظاهرة تفاقمت:رضّع في القمامة... ما الحكاية؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 أفريل 2018

أصبحت ظاهرة رمي الرضع في الشوارع، أمرا طبيعيا بالنسبة لامهات يتخلصن من فلذات اكبادهن بكل سهولة، وقد عرفت هذه الممارسات ارتفاعا ملحوظا في الاونة الاخيرة.

تونس ـ الشروق
الأمر وصل في بعض الاحيان الى التخلص من رضع لا تتجاوز اعمارهن بعض الساعات او الايام، وغالبا ما يعثر اعوان النظافة على جثث لرضع حديثي الولادة داخل اكياس بلاستيكية واحيانا يصل الامر الى التنكيل بجثث هؤلاء الرضع من خلال خنقهن او إغراقهن في المياه. وحسب مصادر أمنية، فهناك العديد من الامهات العازبات يتورطن، في قضايا قتل موالديهن، من ذلك فتاة في العشرينات تم القبض عليها بعد تعمدها القاء ابنتها الرضيعة امام مستشفى بولاية صفاقس، وقد افادت التحريات الاولية عنها انها تعودت على الانجاب خارج اطار الزواج وقد سبق لها ان تخلصت من رضيعين في مناسبتين سابقتين، وحسب الابحاث فانها سلمت الرضيع الثالث لشاب من ذوي السوابق العدلية، الذي تولى تركه امام باب المستشفى، وبالعودة الى تسجيلات كاميرا المراقبة تم التعرف عليه واعلام السلطات الامنية التي تولت ايقافه، في انتظار احالته على القضاء من اجل تهم المشاركة في اهمال مولود.
رضع...في القمامة
كما سجلت مؤخرا منطقة حمام سوسة حادثة اهمال رضيع حيث عثر مواطن على جثة رضيع حديث الولادة في سلة مهملات امام جامع حمزة بحمام سوسة كان يحمل اثار خنق، وقد تمت احالة جثة الرضيع على قسم الطب الشرعي للتعرف على اسباب الوفاة وتم فتح تحقيق من قبل النيابة العمومية بسوسة.
كما تم العثور في مناسبة سابقة على رضيع عمره 3 ايام ، تم العثور عليه من قبل احد المواطنين، بعد ان قامت امه بالقائه بجانب حاوية قمامة حذو حديقة عمومية بصفاقس، وقد تم نقل الرضيع الى قسم طب الاطفال بالجهة وتم فتح تحقيق في الحادثة تعهدت به الشرطة العدلية بصفاقس.
وحسب مصادر امنية، فان التحريات في ملفات الرضع وجثث الاطفال التي يقع العثور عليها امام المستشفيات والمساجد وبسلات المهملات تؤكد ان امهات عازبات انجبن خارج اطار الزواج، وانه لتفادي الفضائح وعدم قدرتهن على تحمل مسؤولية طفلها فهي تقدم على التخلص منه عبر القتل او وضعه في مكان ما، علما ان بعض الاحصائيات تؤكد ان تونس تسجل سنويا اكثر من 1000 حالة انجاب خارج اطار الزواج.
جريمة يعاقب عليها القانون
وتعد ظاهرة تخلي الام العزباء عن ابنها جريمة يعاقب عليها القانون وذلك حسب درجة المكروه الذي قد يصيب الطفل اثناء رميه في الشارع، وتعد جريمة رمي الرضيع في الشارع جنحة تصل عقوبتها الى 3 سنوات ويمكن ان تصل الى 5 سنوات اذا ما انجر عن عملية التخلص ضرر جسدي للرضيع وتصل العقوبة الى السجن مدة 20 عاما اذا ما اقدمت الام على قتل ابنها.
وتتعهد المحاكم بالعديد من الملفات التي تورط فتيات غالبا ما تترواح اعمارهن بين 17 عاما و25 عاما في قضايا اهمال اطفالهن حيث يقدمن على تركه بالشارع بعد انجابه خارج اطار الزواج.

: خديجة يحياوي
أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الظاهرة تفاقمت:رضّع في القمامة... ما الحكاية؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 أفريل 2018

أصبحت ظاهرة رمي الرضع في الشوارع، أمرا طبيعيا بالنسبة لامهات يتخلصن من فلذات اكبادهن بكل سهولة، وقد عرفت هذه الممارسات ارتفاعا ملحوظا في الاونة الاخيرة.

تونس ـ الشروق
الأمر وصل في بعض الاحيان الى التخلص من رضع لا تتجاوز اعمارهن بعض الساعات او الايام، وغالبا ما يعثر اعوان النظافة على جثث لرضع حديثي الولادة داخل اكياس بلاستيكية واحيانا يصل الامر الى التنكيل بجثث هؤلاء الرضع من خلال خنقهن او إغراقهن في المياه. وحسب مصادر أمنية، فهناك العديد من الامهات العازبات يتورطن، في قضايا قتل موالديهن، من ذلك فتاة في العشرينات تم القبض عليها بعد تعمدها القاء ابنتها الرضيعة امام مستشفى بولاية صفاقس، وقد افادت التحريات الاولية عنها انها تعودت على الانجاب خارج اطار الزواج وقد سبق لها ان تخلصت من رضيعين في مناسبتين سابقتين، وحسب الابحاث فانها سلمت الرضيع الثالث لشاب من ذوي السوابق العدلية، الذي تولى تركه امام باب المستشفى، وبالعودة الى تسجيلات كاميرا المراقبة تم التعرف عليه واعلام السلطات الامنية التي تولت ايقافه، في انتظار احالته على القضاء من اجل تهم المشاركة في اهمال مولود.
رضع...في القمامة
كما سجلت مؤخرا منطقة حمام سوسة حادثة اهمال رضيع حيث عثر مواطن على جثة رضيع حديث الولادة في سلة مهملات امام جامع حمزة بحمام سوسة كان يحمل اثار خنق، وقد تمت احالة جثة الرضيع على قسم الطب الشرعي للتعرف على اسباب الوفاة وتم فتح تحقيق من قبل النيابة العمومية بسوسة.
كما تم العثور في مناسبة سابقة على رضيع عمره 3 ايام ، تم العثور عليه من قبل احد المواطنين، بعد ان قامت امه بالقائه بجانب حاوية قمامة حذو حديقة عمومية بصفاقس، وقد تم نقل الرضيع الى قسم طب الاطفال بالجهة وتم فتح تحقيق في الحادثة تعهدت به الشرطة العدلية بصفاقس.
وحسب مصادر امنية، فان التحريات في ملفات الرضع وجثث الاطفال التي يقع العثور عليها امام المستشفيات والمساجد وبسلات المهملات تؤكد ان امهات عازبات انجبن خارج اطار الزواج، وانه لتفادي الفضائح وعدم قدرتهن على تحمل مسؤولية طفلها فهي تقدم على التخلص منه عبر القتل او وضعه في مكان ما، علما ان بعض الاحصائيات تؤكد ان تونس تسجل سنويا اكثر من 1000 حالة انجاب خارج اطار الزواج.
جريمة يعاقب عليها القانون
وتعد ظاهرة تخلي الام العزباء عن ابنها جريمة يعاقب عليها القانون وذلك حسب درجة المكروه الذي قد يصيب الطفل اثناء رميه في الشارع، وتعد جريمة رمي الرضيع في الشارع جنحة تصل عقوبتها الى 3 سنوات ويمكن ان تصل الى 5 سنوات اذا ما انجر عن عملية التخلص ضرر جسدي للرضيع وتصل العقوبة الى السجن مدة 20 عاما اذا ما اقدمت الام على قتل ابنها.
وتتعهد المحاكم بالعديد من الملفات التي تورط فتيات غالبا ما تترواح اعمارهن بين 17 عاما و25 عاما في قضايا اهمال اطفالهن حيث يقدمن على تركه بالشارع بعد انجابه خارج اطار الزواج.

: خديجة يحياوي
أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>