الوجه الآخر .. الإعلامية التلفزيونية إنصاف اليحياوي.. ضيوف «قهوة عربي»... وفق الأحداث الآنية والحارقة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الوجه الآخر .. الإعلامية التلفزيونية إنصاف اليحياوي.. ضيوف «قهوة عربي»... وفق الأحداث الآنية والحارقة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 أفريل 2018

جمعت بين أناقة الفكر والثقافة الاتصالية المتفرّدة... هادئة متمكنة واضحة وصريحة إلى حد الجرح في كل حواراتها مع أهل السياسة والمهتمين بالشأن العام في برنامجها الأسبوعي «قهوة عربي» على القناة الوطنية الأولى.

إنصاف اليحياوي كشفت في هذا اللقاء عن بعض تفاصيل «قهوة عربي».
«قهوة عربي» هذا البرنامج الحواري التلفزيوني مازال صامدا متوهّجا؟
سعيدة بهذا النجاح الذي حققه برنامج «قهوة عربي» الذي يبلغ عامه الخامس أحمد الله على هذا، و«قهوة عربي» أرى فيه برنامجا استثنائيا على اعتبار أنه يحاور بدرجة أولى الشخصيات المؤثرة في الرأي العام الوطني والدولي على حد السواء.
تختارين ضيوفك حسب ما نعيشه يوميا من أحداث؟
فعلا... فضيوفي في البرنامج انطلاقا من الأحداث الآنية والحارقة يتمّ تحديدهم.
حلقة الأسبوع الماضي كانت مع السيد محمد الناصر رئيس مجلس النواب.. أي سر وراء هذا الاختيار؟
أرى في السيد محمد الناصر اليوم شخصية محورية في المشهد السياسي اعتبارا لحالة الاحتقان نتيجة الجدل القائم مع هيئة الحقيقة والكرامة وما رافقه من تشكيك حول استقلال تونس وسعيت إلى التوقف في هذا الحديث عند ذكرى شهداء 9 أفريل 1938 ناهيك وأن تلك الثورة رفعت شعار المطالبة بـ«برلمان تونسي»...
وكيف كان الحوار معه؟
لا أخفي سرّا إذا قلت إنه اعتذر في البداية عن هذا اللقاء... ثم جاءت الموافقة بعد ذلك، لكنه في المقابل كان متحفظا جدا بخصوص بعض القضايا.
لماذا حسب اعتقادك؟
السيد محمد الناصر يرى أنه رجل وفاق وهذه رؤيته في أجوبته والتي قدمها وطريقته في ذلك.. وأنا أحترم رأيه على اعتبار أن لكل سياسي رؤيته الخاصة به للأحداث وإبداء الرأي والمواقف.
استأنفت برنامجك «قهوة عربي» في جانفي الماضي بلقاء مع السيد يوسف الشاهد رئيس الحكومة كيف تم ذلك؟
لا أخفي سرا إذا قلت إن توقيت هذا اللقاء كان معدا مسبقا واستجابة لطلب رئيس الحكومة على أن يكون موعد بثه يوم غرة جانفي حتى يكون معايدة لكل التونسيين... وفي تلك الحلقة مررنا بكل الملفات بإطلالة خفيفة مضمنا الحوار أيضا رسائل معينة من ضمنها أنه لن يحيد عن درب الرئيس الباجي قائد السبسي.
كان تصريحه هذا مفاجأة؟
نعم، كان التصريح المفاجأة لكل التونسيين بالتأكيد أنه ابن الباجي قائد السبسي ولن يحيد عن دربه، وفي المقابل برز رئيس الحكومة بمكاشفة حقيقية للوضع الاقتصادي للبلاد.
ألم يحدث أن تلقيتي طلبات من سياسيين لإجراء لقاءات معهم؟
نعم تلقيت طلبات من عديد السياسيين الذين يريدون لقاءات على مقاساتهم.
وماذا كان ردّك؟
الرفض على اعتبار أن الواقع اليوم يفرض المكاشفة والمصارحة، المسؤول السياسي اليوم مطالب بتحمل المسؤولية والشجاعة في اتخاذ القرارات والمواجهة على اعتبار أن سياسة الهروب دائما إلى الأمام ليس الحل.
وهناك أمر اكتشفته وشد انتباهي بشكل كبير ويتعلق بأغلب السياسيين الذين يفتقدون إلى ثقافة التواصل والاتصال... وهو علم قائم الذات لكن هناك من يستهين به ولايوليه اهتماما كبيرا وأرى في تعبيرات الوجه والجسد والحركة من المسائل الهامة لا بد من أخذها بعين الاعتبار أثناء الحوار... وأرى أيضا أن ظهور سياسي في برنامج تلفزي قد يرفع به إلى الأعلى وآخر قد يطيح به إلى الأسفل وفي المقابل كشف لي برنامج «قهوة عربي» عن شخصيات سياسية أعتبرها أيقونات اتصال وحوار.
هل هناك من الشخصيات السياسية التي كانت متجاوبة مع أسئلتك بالشكل المرضي والمقنع؟
أذكر هنا السيد حاتم بن سالم وزير التربية الذي واجهته بالعديد من الأسئلة فكان جاهزا لكل ذلك متسلسلا في حديثه منطقيا في أفكاره.
تتعاطفين مع ضيوفك؟
أتعاطف مع ضيفي عندما يقنعني بالحجة... غير أني أخفي ذلك.
ما مدى رضاك عن ضيفك في كل حلقة من «قهوة عربي»؟
رشفتي الأخيرة من الفنجان تكشف مدى الرضا من عدمه على الحوار.
«قهوة عربي» ألا يمهد لك الطريق لاقتحام المجال السياسي؟
اقتحام المجال السياسي ليس من أهدافي... ما أروم إليه هو العمل الجدي المتواصل على اعتبار أن «قهوة عربي» حقق لي الكثير من ذاتي منها كسب احترام وحبّ المشاهدين وهذا بتوفيق من المولى عزّ وجلّ.
ثم إنني أعمل في مرفق إعلامي عمومي والنجومية فيه لا تعنيني بقدر ما يعنيني تقديم مادة إعلامية تجمع بين الإقناع والإمتاع وتضمن الإضافة للملتقى ناهيك وأن هناك من المتربصين وبأجندات مختلفة بهذا البلد الصغير الذي يعيش مرحلة دقيقة هي مرحلة الانتقال الديمقراطي.

حوار: محسن بن أحمد
فيروز تغني "القدس" مجددا (فيديو)
20 ماي 2018 السّاعة 22:49
عادت المطربة اللبنانية، فيروز، للغناء للقدس مجددا، وسط الاشتباكات الواقعة هناك بين الفلسطينيين مع الجيش...
المزيد >>
وجه من رمضان :«ميقالو» لـ«الشروق»:لا تتسرّعوا في تقييمي وانتظروني في «وان مان شو»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعتبر وسيم المحيرصي المشهور باسم «ميقالو» واحدا من أبرز الكوميديين الذين يجيدون التقليد كما برز أيضا في...
المزيد >>
أثار جدلا كبيرا لدى المشاهدين:«علي شورّب» في نظر أخصّائيِّي علم الاجتماع وعلم النفس
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حفلت المشاهد الأولى من المسلسل الدرامي « علي شورب» بكم هائل من مشاهد العنف والعري والكباريهات والراقصات مما...
المزيد >>
زابينغ رمضان
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بثّت قناة تلفزة تي في مساء الجمعة الثاني من رمضان الحلقة الأولى من البرنامج القديم الجديد موزيكا الذي يعده...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الوجه الآخر .. الإعلامية التلفزيونية إنصاف اليحياوي.. ضيوف «قهوة عربي»... وفق الأحداث الآنية والحارقة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 أفريل 2018

جمعت بين أناقة الفكر والثقافة الاتصالية المتفرّدة... هادئة متمكنة واضحة وصريحة إلى حد الجرح في كل حواراتها مع أهل السياسة والمهتمين بالشأن العام في برنامجها الأسبوعي «قهوة عربي» على القناة الوطنية الأولى.

إنصاف اليحياوي كشفت في هذا اللقاء عن بعض تفاصيل «قهوة عربي».
«قهوة عربي» هذا البرنامج الحواري التلفزيوني مازال صامدا متوهّجا؟
سعيدة بهذا النجاح الذي حققه برنامج «قهوة عربي» الذي يبلغ عامه الخامس أحمد الله على هذا، و«قهوة عربي» أرى فيه برنامجا استثنائيا على اعتبار أنه يحاور بدرجة أولى الشخصيات المؤثرة في الرأي العام الوطني والدولي على حد السواء.
تختارين ضيوفك حسب ما نعيشه يوميا من أحداث؟
فعلا... فضيوفي في البرنامج انطلاقا من الأحداث الآنية والحارقة يتمّ تحديدهم.
حلقة الأسبوع الماضي كانت مع السيد محمد الناصر رئيس مجلس النواب.. أي سر وراء هذا الاختيار؟
أرى في السيد محمد الناصر اليوم شخصية محورية في المشهد السياسي اعتبارا لحالة الاحتقان نتيجة الجدل القائم مع هيئة الحقيقة والكرامة وما رافقه من تشكيك حول استقلال تونس وسعيت إلى التوقف في هذا الحديث عند ذكرى شهداء 9 أفريل 1938 ناهيك وأن تلك الثورة رفعت شعار المطالبة بـ«برلمان تونسي»...
وكيف كان الحوار معه؟
لا أخفي سرّا إذا قلت إنه اعتذر في البداية عن هذا اللقاء... ثم جاءت الموافقة بعد ذلك، لكنه في المقابل كان متحفظا جدا بخصوص بعض القضايا.
لماذا حسب اعتقادك؟
السيد محمد الناصر يرى أنه رجل وفاق وهذه رؤيته في أجوبته والتي قدمها وطريقته في ذلك.. وأنا أحترم رأيه على اعتبار أن لكل سياسي رؤيته الخاصة به للأحداث وإبداء الرأي والمواقف.
استأنفت برنامجك «قهوة عربي» في جانفي الماضي بلقاء مع السيد يوسف الشاهد رئيس الحكومة كيف تم ذلك؟
لا أخفي سرا إذا قلت إن توقيت هذا اللقاء كان معدا مسبقا واستجابة لطلب رئيس الحكومة على أن يكون موعد بثه يوم غرة جانفي حتى يكون معايدة لكل التونسيين... وفي تلك الحلقة مررنا بكل الملفات بإطلالة خفيفة مضمنا الحوار أيضا رسائل معينة من ضمنها أنه لن يحيد عن درب الرئيس الباجي قائد السبسي.
كان تصريحه هذا مفاجأة؟
نعم، كان التصريح المفاجأة لكل التونسيين بالتأكيد أنه ابن الباجي قائد السبسي ولن يحيد عن دربه، وفي المقابل برز رئيس الحكومة بمكاشفة حقيقية للوضع الاقتصادي للبلاد.
ألم يحدث أن تلقيتي طلبات من سياسيين لإجراء لقاءات معهم؟
نعم تلقيت طلبات من عديد السياسيين الذين يريدون لقاءات على مقاساتهم.
وماذا كان ردّك؟
الرفض على اعتبار أن الواقع اليوم يفرض المكاشفة والمصارحة، المسؤول السياسي اليوم مطالب بتحمل المسؤولية والشجاعة في اتخاذ القرارات والمواجهة على اعتبار أن سياسة الهروب دائما إلى الأمام ليس الحل.
وهناك أمر اكتشفته وشد انتباهي بشكل كبير ويتعلق بأغلب السياسيين الذين يفتقدون إلى ثقافة التواصل والاتصال... وهو علم قائم الذات لكن هناك من يستهين به ولايوليه اهتماما كبيرا وأرى في تعبيرات الوجه والجسد والحركة من المسائل الهامة لا بد من أخذها بعين الاعتبار أثناء الحوار... وأرى أيضا أن ظهور سياسي في برنامج تلفزي قد يرفع به إلى الأعلى وآخر قد يطيح به إلى الأسفل وفي المقابل كشف لي برنامج «قهوة عربي» عن شخصيات سياسية أعتبرها أيقونات اتصال وحوار.
هل هناك من الشخصيات السياسية التي كانت متجاوبة مع أسئلتك بالشكل المرضي والمقنع؟
أذكر هنا السيد حاتم بن سالم وزير التربية الذي واجهته بالعديد من الأسئلة فكان جاهزا لكل ذلك متسلسلا في حديثه منطقيا في أفكاره.
تتعاطفين مع ضيوفك؟
أتعاطف مع ضيفي عندما يقنعني بالحجة... غير أني أخفي ذلك.
ما مدى رضاك عن ضيفك في كل حلقة من «قهوة عربي»؟
رشفتي الأخيرة من الفنجان تكشف مدى الرضا من عدمه على الحوار.
«قهوة عربي» ألا يمهد لك الطريق لاقتحام المجال السياسي؟
اقتحام المجال السياسي ليس من أهدافي... ما أروم إليه هو العمل الجدي المتواصل على اعتبار أن «قهوة عربي» حقق لي الكثير من ذاتي منها كسب احترام وحبّ المشاهدين وهذا بتوفيق من المولى عزّ وجلّ.
ثم إنني أعمل في مرفق إعلامي عمومي والنجومية فيه لا تعنيني بقدر ما يعنيني تقديم مادة إعلامية تجمع بين الإقناع والإمتاع وتضمن الإضافة للملتقى ناهيك وأن هناك من المتربصين وبأجندات مختلفة بهذا البلد الصغير الذي يعيش مرحلة دقيقة هي مرحلة الانتقال الديمقراطي.

حوار: محسن بن أحمد
فيروز تغني "القدس" مجددا (فيديو)
20 ماي 2018 السّاعة 22:49
عادت المطربة اللبنانية، فيروز، للغناء للقدس مجددا، وسط الاشتباكات الواقعة هناك بين الفلسطينيين مع الجيش...
المزيد >>
وجه من رمضان :«ميقالو» لـ«الشروق»:لا تتسرّعوا في تقييمي وانتظروني في «وان مان شو»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعتبر وسيم المحيرصي المشهور باسم «ميقالو» واحدا من أبرز الكوميديين الذين يجيدون التقليد كما برز أيضا في...
المزيد >>
أثار جدلا كبيرا لدى المشاهدين:«علي شورّب» في نظر أخصّائيِّي علم الاجتماع وعلم النفس
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حفلت المشاهد الأولى من المسلسل الدرامي « علي شورب» بكم هائل من مشاهد العنف والعري والكباريهات والراقصات مما...
المزيد >>
زابينغ رمضان
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بثّت قناة تلفزة تي في مساء الجمعة الثاني من رمضان الحلقة الأولى من البرنامج القديم الجديد موزيكا الذي يعده...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>