الغرفة النقابية لاخصائيي العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء تطالب " الكنام " بصرف مستحقات منظوريها
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الغرفة النقابية لاخصائيي العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء تطالب " الكنام " بصرف مستحقات منظوريها
13 أفريل 2018 | 15:04

طالبت الغرفة الوطنية للغرفة النقابية الوطنية لاخصائيي العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء ،اليوم الجمعة، الصندوق الوطني للتأمين عن المرض " الكنام" بصرف المستحقات المتخلدة بدمته منذ سنة 2017 في اطار الاتفاقية المشتركة معه في آجالها القانونية.

وأعلنت رئيسة الغرفة سندة شعباني خلال ندوة صحفية عقدت بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة، اعتزام أصحاب العيادات الناشطة في هذا الاختصاص تنظيم وقفة احتجاجية وذلك يوم 16 أفريل المقبل أمام مقر الصندوق احتجاجا على التأخير الحاصل على مستوى سداد مستحقاتهم المالية.

 وأوضحت أن تأخر الصندوق في تسديد المستحقات المالية لعيادات العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء يصل إلى 6 اشهر، في حين تنص الاتفاقية المشتركة الموقعة بين الغرفة والصندوق خلال سنة 2007، على أن الأجل لا يتجاوز مدة شهر واحد.

وأكدت المسؤولة النقابية، " أن المهنيون يتجهون إلى الدخول في سلسلة من التحركات الاحتجاجية للدفاع عن القطاع خاصة أن البعض من عيادات العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء بات مهددا بالافلاس"، لافتة إلى " أن بوادر الأزمة بدأت تخيم على نشاط العيادات منذ سنة 2016 حين بدأ الصندوق الوطني للتأمين عن المرض يتخلف عن آجال سداد مستحقات مسدي الخدمات".

وشددت رئيسة الغرفة، على تمسك المهنيين بالحوار مع مسؤولي الصندوق الوطني للتأمين عن المرض، داعية، إلى " تحيين الاتفاقية المشتركة المبرمة منذ سنة 2007 والدخول الفوري في مراجعة التعريفة التعاقيدية وبنود الاتفاقية ككل نظرا لارتفاع نفقات التأجير والتجهيزات وتطور كلفة الاستثمار، مقابل استقرار معاليم العلاج".

ويوفر نشاط العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء، ما لا يقل عن 5 آلاف موطن شغل للأخصائيين في العلاج الطبيعي، ويقدر عدد العيادات التي تجرى في اطاره ب 1700 عيادة، ولئن سجل نموا خلال السنوات الأخيرة إلا أن أزمة ديون الصندوق الوطني للتأمين عن المرض ألقت بظلالها على القطاع، وفق ما أكده عدد من ممثليه، خلال الندوة.

  

 

وات
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الغرفة النقابية لاخصائيي العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء تطالب " الكنام " بصرف مستحقات منظوريها
13 أفريل 2018 | 15:04

طالبت الغرفة الوطنية للغرفة النقابية الوطنية لاخصائيي العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء ،اليوم الجمعة، الصندوق الوطني للتأمين عن المرض " الكنام" بصرف المستحقات المتخلدة بدمته منذ سنة 2017 في اطار الاتفاقية المشتركة معه في آجالها القانونية.

وأعلنت رئيسة الغرفة سندة شعباني خلال ندوة صحفية عقدت بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة، اعتزام أصحاب العيادات الناشطة في هذا الاختصاص تنظيم وقفة احتجاجية وذلك يوم 16 أفريل المقبل أمام مقر الصندوق احتجاجا على التأخير الحاصل على مستوى سداد مستحقاتهم المالية.

 وأوضحت أن تأخر الصندوق في تسديد المستحقات المالية لعيادات العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء يصل إلى 6 اشهر، في حين تنص الاتفاقية المشتركة الموقعة بين الغرفة والصندوق خلال سنة 2007، على أن الأجل لا يتجاوز مدة شهر واحد.

وأكدت المسؤولة النقابية، " أن المهنيون يتجهون إلى الدخول في سلسلة من التحركات الاحتجاجية للدفاع عن القطاع خاصة أن البعض من عيادات العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء بات مهددا بالافلاس"، لافتة إلى " أن بوادر الأزمة بدأت تخيم على نشاط العيادات منذ سنة 2016 حين بدأ الصندوق الوطني للتأمين عن المرض يتخلف عن آجال سداد مستحقات مسدي الخدمات".

وشددت رئيسة الغرفة، على تمسك المهنيين بالحوار مع مسؤولي الصندوق الوطني للتأمين عن المرض، داعية، إلى " تحيين الاتفاقية المشتركة المبرمة منذ سنة 2007 والدخول الفوري في مراجعة التعريفة التعاقيدية وبنود الاتفاقية ككل نظرا لارتفاع نفقات التأجير والتجهيزات وتطور كلفة الاستثمار، مقابل استقرار معاليم العلاج".

ويوفر نشاط العلاج الطبيعي وتقويم الأعضاء، ما لا يقل عن 5 آلاف موطن شغل للأخصائيين في العلاج الطبيعي، ويقدر عدد العيادات التي تجرى في اطاره ب 1700 عيادة، ولئن سجل نموا خلال السنوات الأخيرة إلا أن أزمة ديون الصندوق الوطني للتأمين عن المرض ألقت بظلالها على القطاع، وفق ما أكده عدد من ممثليه، خلال الندوة.

  

 

وات
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>