بسبب قرار «حجب» رواتبهم:الأطباء الشبان في إضراب من جديد يوم 16 أفريل
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
بسبب قرار «حجب» رواتبهم:الأطباء الشبان في إضراب من جديد يوم 16 أفريل
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 أفريل 2018

تونس ـ الشروق:
عادت الاحتجاجات من جديد في صفوف الأطباء الشبان الذين قرروا تنفيذ إضراب شامل يوم الاثنين 16 أفريل الجاري احتجاجا على قرار وزارة الصحة حجب أجورهم طيلة فترة «تحرك 76» الذي دام 47 يوما.
وقررت المنظمة التونسية للأطباء الشبان خوض إضراب عام شامل يوم الاثنين المقبل الموافق لـ16 أفريل الجاري تنديدا بالقرارات التي اتخذتها سلطة الإشراف في شأنهم على خلفية إضرابهم الأخير، لاسيما منها قرار حجب أجور كل الأطباء الشبان طيلة فترة الإضراب الذي تجاوز الشهر والنصف بمختلف المستشفيات العمومية بكامل تراب الجمهورية.
وطالبت المنظمة التونسية للأطباء الشبان برفع اليد عن أجور منظوريها وعدم الاقتطاع دفعة واحدة إلى حين قيام الإدارة بدورها في تحرير تقاريرها وتحديد الاقتطاعات بطريقة «معقولة» و«شفافة» وإطلاع الرأي العام على مصير المبالغ المقتطعة .
وأكد الأمين العام للمنظمة التونسية للأطباء الشبان جاد الهنشيري في تصريح لـ«الشروق» أنه لا اعتراض لديه على قرار الخصم، شريطة أن يتم تدريجيا وفقا لما تم الاتفاق في شأنه مع سلطة الإشراف يوم إمضاء محضر الاتفاق معها الذي تم بموجبه رفع قرار الإضراب، مشددا على أن يتم الاقتطاع على مراحل بما يحفظ مصالح الأطباء ويراعي التزاماتهم العائلية والبنكية وإرجاؤه الى حين التثبت من كل قائمات الحضور في إطار ما يضمنه القانون بعيدا عن سياسة الانتقام والتشفي وفق تعبيره .
وأضاف جاد الهنشيري أن الأطباء الشبان حرصوا طيلة فترة الاضراب على تأمين حصص الاستمرار والحالات الإنسانية بالأقسام الحساسة وتأمين العمل داخل الأقسام الاستعجالية والإنعاش. ولم يخلوا بواجباتهم مما يستوجب اليوم ضرورة مراعاتهم عند الخصم من رواتبهم بعيدا عن سياسة التعسف وتجاهل التضحيات والمواصلة في منطق التسلط واستغلال النفوذ .
كما عبر الأمين العام للمنظمة عن استنكاره مما عبر عنه بـ«منطق التشفي» في ما يتعلق بالمصادقة على التربصات وتدارك الدراسة وتربصات الخارجيين معتبرا في ذلك محاولة «بائسة» لمعاقبة منظوريه على خلفية ممارستهم لحقهم في الإضراب والاحتجاج داعيا الى رسم خارطة طريق لاستكمال التربصات والدراسات والامتحانات بمشاركة الطلبة وبما يراعي مصالحهم.
ودعا جاد الهنشيري الى ضرورة احترام النظام الأساسي الخاص للأطباء الداخليين والمقيمين وتطبيقه في إجماله دون اقتطاع البعض من فصوله واستغلالها من أجل ردع المتربصين عن المطالبة بما يحتويه من حقوق مؤكدا على ضرورة تواجد المنظمة داخل اللجنة المعنية بمراجعة نظام الدراسات الطبية.

شافية براهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بسبب قرار «حجب» رواتبهم:الأطباء الشبان في إضراب من جديد يوم 16 أفريل
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 أفريل 2018

تونس ـ الشروق:
عادت الاحتجاجات من جديد في صفوف الأطباء الشبان الذين قرروا تنفيذ إضراب شامل يوم الاثنين 16 أفريل الجاري احتجاجا على قرار وزارة الصحة حجب أجورهم طيلة فترة «تحرك 76» الذي دام 47 يوما.
وقررت المنظمة التونسية للأطباء الشبان خوض إضراب عام شامل يوم الاثنين المقبل الموافق لـ16 أفريل الجاري تنديدا بالقرارات التي اتخذتها سلطة الإشراف في شأنهم على خلفية إضرابهم الأخير، لاسيما منها قرار حجب أجور كل الأطباء الشبان طيلة فترة الإضراب الذي تجاوز الشهر والنصف بمختلف المستشفيات العمومية بكامل تراب الجمهورية.
وطالبت المنظمة التونسية للأطباء الشبان برفع اليد عن أجور منظوريها وعدم الاقتطاع دفعة واحدة إلى حين قيام الإدارة بدورها في تحرير تقاريرها وتحديد الاقتطاعات بطريقة «معقولة» و«شفافة» وإطلاع الرأي العام على مصير المبالغ المقتطعة .
وأكد الأمين العام للمنظمة التونسية للأطباء الشبان جاد الهنشيري في تصريح لـ«الشروق» أنه لا اعتراض لديه على قرار الخصم، شريطة أن يتم تدريجيا وفقا لما تم الاتفاق في شأنه مع سلطة الإشراف يوم إمضاء محضر الاتفاق معها الذي تم بموجبه رفع قرار الإضراب، مشددا على أن يتم الاقتطاع على مراحل بما يحفظ مصالح الأطباء ويراعي التزاماتهم العائلية والبنكية وإرجاؤه الى حين التثبت من كل قائمات الحضور في إطار ما يضمنه القانون بعيدا عن سياسة الانتقام والتشفي وفق تعبيره .
وأضاف جاد الهنشيري أن الأطباء الشبان حرصوا طيلة فترة الاضراب على تأمين حصص الاستمرار والحالات الإنسانية بالأقسام الحساسة وتأمين العمل داخل الأقسام الاستعجالية والإنعاش. ولم يخلوا بواجباتهم مما يستوجب اليوم ضرورة مراعاتهم عند الخصم من رواتبهم بعيدا عن سياسة التعسف وتجاهل التضحيات والمواصلة في منطق التسلط واستغلال النفوذ .
كما عبر الأمين العام للمنظمة عن استنكاره مما عبر عنه بـ«منطق التشفي» في ما يتعلق بالمصادقة على التربصات وتدارك الدراسة وتربصات الخارجيين معتبرا في ذلك محاولة «بائسة» لمعاقبة منظوريه على خلفية ممارستهم لحقهم في الإضراب والاحتجاج داعيا الى رسم خارطة طريق لاستكمال التربصات والدراسات والامتحانات بمشاركة الطلبة وبما يراعي مصالحهم.
ودعا جاد الهنشيري الى ضرورة احترام النظام الأساسي الخاص للأطباء الداخليين والمقيمين وتطبيقه في إجماله دون اقتطاع البعض من فصوله واستغلالها من أجل ردع المتربصين عن المطالبة بما يحتويه من حقوق مؤكدا على ضرورة تواجد المنظمة داخل اللجنة المعنية بمراجعة نظام الدراسات الطبية.

شافية براهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>