أولا وأخيرا:إعلان رقم واحد... ونصف
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إعلان رقم واحد... ونصف
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 أفريل 2018

بعد التأكد بالصورة والصوت من وجود كاميكاز مستعد لتفجير نفسه، وبعد التأكد بالصوت والصورة من وجود خلية نائمة في عسل الحصانة تدعمه وتدعو ذئابها المنفردة علَنا الى القتل والتنكيل بجثث القتلى بتعليقها بأشفار عيونها ثم تمزيقها إربا إربا وتوزيعها على كل الجهات بدون استثناء كنصيبها من التنمية والكرامة المحلية دون الاكتفاء بقطع الرؤوس على غرار رأس ذاك الراعي الطفل البريء لإرهاب الأهل حتى يبايعوا خليفة الأسطول الساس المنتظر ويدخلوا في خلافته السادسة أفواجا أفواجا ليدفعوا له من دمائهم وخراب بيوتهم أداء على القيمة المضافة للديمقراطية الناشئة في أحضان الناتو عرّاب الفتنة الاسلاموية الديمقراطية.

ودون الاكتفاء بما فعلته عساكر باي الأمحال في باجة أثناء الفتنة الباشاوية الحسينية يوم حلّوا بها وقتلوا من قتلوا وعلقوا رؤوس القتلى في باب العين لإرهاب السكان حتى يبايعوا الباي حسين بن علي خليفة الأتراك ويدخلوا في خلافته أفواجا أفواجا وحتى يدفعوا له من مالهم ما كسبوا ومن قوتهم ما يشبع عساكر وبغال وحمير المحلّة التي استقرّت حول القصر الذي بناه الباي لنفسه في باجة وسمّاه قصر باردو وأقام بجانبه مشنقة للباجية ومن جاورهم، ومادام قلب الرّحى في الفتنتين قصر باردو في العاصمة ومادام قلب الرّحى في الفتنتين قصر باردو في العاصمة ومادام قلب الرّحى في الفتنتين قصر باردو في العاصمة ومادام هذا القصر منطلق كل المآسي مرتعا للكاميكاز والخلايا النائمة فإنني وأمثالي بتنا من أحوج التونسيين عبر التاريخ الى بلاغ رقم «واحد ونصف» يتمّ بمقتضاه التعجيل بنقلة الفرق المختصّة في مقاومة الإرهاب من جبل الشعانبي وما جاوره الى باردو وغلق كل المنافذ المؤدية الى القناة الوطنية الثانية واعتبارها منطقة معزولة وإعلان حالة الصبر مع توخّي الحذر من البايات الجدد.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:إعلان رقم واحد... ونصف
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 أفريل 2018

بعد التأكد بالصورة والصوت من وجود كاميكاز مستعد لتفجير نفسه، وبعد التأكد بالصوت والصورة من وجود خلية نائمة في عسل الحصانة تدعمه وتدعو ذئابها المنفردة علَنا الى القتل والتنكيل بجثث القتلى بتعليقها بأشفار عيونها ثم تمزيقها إربا إربا وتوزيعها على كل الجهات بدون استثناء كنصيبها من التنمية والكرامة المحلية دون الاكتفاء بقطع الرؤوس على غرار رأس ذاك الراعي الطفل البريء لإرهاب الأهل حتى يبايعوا خليفة الأسطول الساس المنتظر ويدخلوا في خلافته السادسة أفواجا أفواجا ليدفعوا له من دمائهم وخراب بيوتهم أداء على القيمة المضافة للديمقراطية الناشئة في أحضان الناتو عرّاب الفتنة الاسلاموية الديمقراطية.

ودون الاكتفاء بما فعلته عساكر باي الأمحال في باجة أثناء الفتنة الباشاوية الحسينية يوم حلّوا بها وقتلوا من قتلوا وعلقوا رؤوس القتلى في باب العين لإرهاب السكان حتى يبايعوا الباي حسين بن علي خليفة الأتراك ويدخلوا في خلافته أفواجا أفواجا وحتى يدفعوا له من مالهم ما كسبوا ومن قوتهم ما يشبع عساكر وبغال وحمير المحلّة التي استقرّت حول القصر الذي بناه الباي لنفسه في باجة وسمّاه قصر باردو وأقام بجانبه مشنقة للباجية ومن جاورهم، ومادام قلب الرّحى في الفتنتين قصر باردو في العاصمة ومادام قلب الرّحى في الفتنتين قصر باردو في العاصمة ومادام قلب الرّحى في الفتنتين قصر باردو في العاصمة ومادام هذا القصر منطلق كل المآسي مرتعا للكاميكاز والخلايا النائمة فإنني وأمثالي بتنا من أحوج التونسيين عبر التاريخ الى بلاغ رقم «واحد ونصف» يتمّ بمقتضاه التعجيل بنقلة الفرق المختصّة في مقاومة الإرهاب من جبل الشعانبي وما جاوره الى باردو وغلق كل المنافذ المؤدية الى القناة الوطنية الثانية واعتبارها منطقة معزولة وإعلان حالة الصبر مع توخّي الحذر من البايات الجدد.

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>