أولا وأخيرا:عزيزة وعزيـزة والعكـــــري
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:عزيزة وعزيـزة والعكـــــري
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 أفريل 2018

الاثنتان تركيتان أصلا ومفصلا الأولى لها مستشفى في العاصمة يخلد ذكراها والثانية لها في كل زنقة من كل مدينة في كل البلاد «حانوت» باسم الثورة مرساها ومجراها

عزيزة عثمانة وعزيزة أردوغانة
الأولى لها تاريخ ذهبت معه والثانية أختنا لم تأتنا من المريخ وباقية معنا لتصنع التاريخ فلولاها ما طالت الايادي البيضاء ارض أتاتورك لتغرف منها لنا «القلوب البيضاء» التي بيّضت ليالينا السود بدون حساب وأطعمتنا منها كما تزُقّ العصافير فراخها الى أن ملأنا الدنيا زقّا وزقزقة وتقشيرا وقشورا وفرّ منها البزويش والزرزور والترد والقُبّرة، فهي التي جاءتنا بالحلقوم لتثبت للعالم اننا شعب «يحب الحلقوم» وهي التي هلّت علينا بالكيْك منادية لبّيك يا تونس لبيك وأمطرتنا بكل ما هو سائل وجامد وطري ويابس وليّن وصلب من خيط الإبرة الى حبل الشكيمة ومن خيط رباط الحذاء الى حبل المشنقة لأهل الحياكة والنسيج والجلود والبلاستيك والحدادة والنجارة.
لا تأخذي في خاطرك يا ابنة الحلال يا أعزّ العزيزات يا عزيزة من أولئك الذين شكّكوا في قوارير مائك المعلب وقالوا إنها مملوءة ببول حمير العدالة والتنمية فاعذريهم فلهم مع بول البعير المساند الرسمي للخليفة المنتظر قصص ومآس.
ومن أين لهم أن يعرفوا أن ذاك ماء تركي زلال من مضيق الدردنال.
لا «يتدردر» أنقى من دموع اليتامى والأرامل والثكالى في سوريا وصالح لتصفية الكلى من الحجارة وتنظيف المجاري البولية وتنشيط «البروستات» والرفع في الخصوبة للإكثار من جيوش المسلمين للنصر المبين على بعضهم في الخلافة السادسة.
وفي انتظار ذلك تبقى في تونس العزيزة يا عزيزة أردغانة «المحاحية على فرانسا والمالكة على تركيا»
عفوا «الماكلة على عزيزة والمحاحية على العكري»

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:عزيزة وعزيـزة والعكـــــري
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 أفريل 2018

الاثنتان تركيتان أصلا ومفصلا الأولى لها مستشفى في العاصمة يخلد ذكراها والثانية لها في كل زنقة من كل مدينة في كل البلاد «حانوت» باسم الثورة مرساها ومجراها

عزيزة عثمانة وعزيزة أردوغانة
الأولى لها تاريخ ذهبت معه والثانية أختنا لم تأتنا من المريخ وباقية معنا لتصنع التاريخ فلولاها ما طالت الايادي البيضاء ارض أتاتورك لتغرف منها لنا «القلوب البيضاء» التي بيّضت ليالينا السود بدون حساب وأطعمتنا منها كما تزُقّ العصافير فراخها الى أن ملأنا الدنيا زقّا وزقزقة وتقشيرا وقشورا وفرّ منها البزويش والزرزور والترد والقُبّرة، فهي التي جاءتنا بالحلقوم لتثبت للعالم اننا شعب «يحب الحلقوم» وهي التي هلّت علينا بالكيْك منادية لبّيك يا تونس لبيك وأمطرتنا بكل ما هو سائل وجامد وطري ويابس وليّن وصلب من خيط الإبرة الى حبل الشكيمة ومن خيط رباط الحذاء الى حبل المشنقة لأهل الحياكة والنسيج والجلود والبلاستيك والحدادة والنجارة.
لا تأخذي في خاطرك يا ابنة الحلال يا أعزّ العزيزات يا عزيزة من أولئك الذين شكّكوا في قوارير مائك المعلب وقالوا إنها مملوءة ببول حمير العدالة والتنمية فاعذريهم فلهم مع بول البعير المساند الرسمي للخليفة المنتظر قصص ومآس.
ومن أين لهم أن يعرفوا أن ذاك ماء تركي زلال من مضيق الدردنال.
لا «يتدردر» أنقى من دموع اليتامى والأرامل والثكالى في سوريا وصالح لتصفية الكلى من الحجارة وتنظيف المجاري البولية وتنشيط «البروستات» والرفع في الخصوبة للإكثار من جيوش المسلمين للنصر المبين على بعضهم في الخلافة السادسة.
وفي انتظار ذلك تبقى في تونس العزيزة يا عزيزة أردغانة «المحاحية على فرانسا والمالكة على تركيا»
عفوا «الماكلة على عزيزة والمحاحية على العكري»

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>