الحكومة ... والأزمة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الحكومة ... والأزمة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 مارس 2018

ليست المرة الاولى التي ينتظر فيها التونسيون تشكيل حكومة جديدة ، فكل الحكومات طيلة السنوات الماضية تتشكل ثم سرعان ما تسقط تحت ضغط أطراف كثيرة ووسط اتهامات بالفشل ... كل الحكومات عجزت عن تحقيق الأهداف التي تشكلت من اجلها حتى ان التونسيين صار لا يعنيهم الان الحديث عن سقوط الحكومة او استمرارها، في مقابل ذلك يتحدث السياسيون ويحذرون من أزمة سياسية ستكون صعبة وسيتطلب الخروج منها الكثير من الجهد والوقت...
السؤال المطروح الان ماذا تحتاج تونس للخروج من ازمتها ... بالتأكيد تونس اليوم في حاجة الى برنامج جدي وفاعل وبحاجة الى وضع خارطة طريق تنقذها من ًالازمة الاقتصادية الخانقة، اليوم هناك تخوف من تواصل واستمرار انخفاض الدينار الى حد يهدد بانهيار اقتصادي شامل ، اليوم هناك عجز متواصل للميزان التجاري وتدهور احتياطي العملة الصعبة الى أدنى مستوى...
كل هذه الحقائق تجعل كل الأطراف التي تحكم تونس اليوم مطالبة بوضع تصورات وبرامج للخروج من الازمة التي صارت تهدد الدولة بالانهيار...
التونسيون اليوم صارت حياتهم اليومية اكثر تعقيدا وصعوبة... غلاء متواصل في الأسعار ، تدهور في خدمات الصحة والنقل وانهيار في نظام التعليم ، تفشيا للبطالة في كل الجهات وارتفاع في نسبة الفقر واستمرار الغضب في الجهات الداخلية نتيجة للوعود الانتخابية التي لم تتحقق...
كل الحكومات وعدت بالانجازات وكل الأحزاب الحاكمة وعدت بالبرامج لكن لا شيء تحقق...
كل الحكومات وكل السياسيين يتحملون المسؤولية، مسؤولية الفشل ومسؤولية العجز عن تحقيق البرامج واليوم تونس تحتاج إلى من ينقذها ومن يخرجها من ازمتها...
طيلة السنوات الماضية التونسيون دفعوا ثمنا باهظا وحان الوقت الان للخروج من الأزمة... الامر الان لا يحتاج الى صراعات وتجاذبات سياسية بل يحتاج الى إرادة قوية وصلبة تنقذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الاوان...

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الحكومة ... والأزمة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 17 مارس 2018

ليست المرة الاولى التي ينتظر فيها التونسيون تشكيل حكومة جديدة ، فكل الحكومات طيلة السنوات الماضية تتشكل ثم سرعان ما تسقط تحت ضغط أطراف كثيرة ووسط اتهامات بالفشل ... كل الحكومات عجزت عن تحقيق الأهداف التي تشكلت من اجلها حتى ان التونسيين صار لا يعنيهم الان الحديث عن سقوط الحكومة او استمرارها، في مقابل ذلك يتحدث السياسيون ويحذرون من أزمة سياسية ستكون صعبة وسيتطلب الخروج منها الكثير من الجهد والوقت...
السؤال المطروح الان ماذا تحتاج تونس للخروج من ازمتها ... بالتأكيد تونس اليوم في حاجة الى برنامج جدي وفاعل وبحاجة الى وضع خارطة طريق تنقذها من ًالازمة الاقتصادية الخانقة، اليوم هناك تخوف من تواصل واستمرار انخفاض الدينار الى حد يهدد بانهيار اقتصادي شامل ، اليوم هناك عجز متواصل للميزان التجاري وتدهور احتياطي العملة الصعبة الى أدنى مستوى...
كل هذه الحقائق تجعل كل الأطراف التي تحكم تونس اليوم مطالبة بوضع تصورات وبرامج للخروج من الازمة التي صارت تهدد الدولة بالانهيار...
التونسيون اليوم صارت حياتهم اليومية اكثر تعقيدا وصعوبة... غلاء متواصل في الأسعار ، تدهور في خدمات الصحة والنقل وانهيار في نظام التعليم ، تفشيا للبطالة في كل الجهات وارتفاع في نسبة الفقر واستمرار الغضب في الجهات الداخلية نتيجة للوعود الانتخابية التي لم تتحقق...
كل الحكومات وعدت بالانجازات وكل الأحزاب الحاكمة وعدت بالبرامج لكن لا شيء تحقق...
كل الحكومات وكل السياسيين يتحملون المسؤولية، مسؤولية الفشل ومسؤولية العجز عن تحقيق البرامج واليوم تونس تحتاج إلى من ينقذها ومن يخرجها من ازمتها...
طيلة السنوات الماضية التونسيون دفعوا ثمنا باهظا وحان الوقت الان للخروج من الأزمة... الامر الان لا يحتاج الى صراعات وتجاذبات سياسية بل يحتاج الى إرادة قوية وصلبة تنقذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الاوان...

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>