حــــــدث اليـــــوم.. فيما بريطانيا تحذّر رعاياها من الاقتراب من الحدود التونسية الجزائرية.. الجزائر تستنفر تحسّبا لهجمات ارهابية
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
حــــــدث اليـــــوم.. فيما بريطانيا تحذّر رعاياها من الاقتراب من الحدود التونسية الجزائرية.. الجزائر تستنفر تحسّبا لهجمات ارهابية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 مارس 2018

كشفت وسائل إعلام جزائرية عن استنفار في صفوف الأجهزة الأمنية، بعد استشعار السلطات لخطر بناء على معلومات حول عودة مسلحي داعش من العراق وسوريا إلى منطقة الساحل الأفريقي.

الجزائر ـ (وكالات)
ويتزامن ذلك مع تقهقر تنظيم داعش في كل من العراق وسوريا وتدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا وانتشار الجماعات المتطرفة في الساحل الأفريقي، ومبايعة بعض التنظيمات المتشددة لداعش.
وفي السياق ذاته، دعت الخارجية البريطانية في بلاغ لها على موقعها على الإنترنت اول الأحد، رعاياها الراغبين في السفر إلى تونس تجنب الوصول إلى المناطق الحدودية بين تونس والجزائر وتوخي الحذر خلال رحلاتهم.
كما نبهت الخارجية البريطانية رعاياها بعدم الاقتراب من حدود الجزائر مع تونس إلا للضرورة القصوى، خشية تعرضهم لحوادث اختطاف من قبل جماعات مسلحة وموالية لتنظيمات مسلحة خطيرة.
وحذرت الجزائر في مناسبات عديدة من خطورة الأوضاع الأمنية وهروب الجماعات الإرهابية من مناطق الصراعات مثل سوريا والعراق بعد تقهقرهم، داعية إلى تكثيف التعاون الاستخباراتي والحذر الدائم.
وفي سياق متصل كثفت قوات الأمن الجزائرية جهودها، في مكافحة الإرهاب وسط مخاوف من إمكانية تسلل عناصر إرهابية إلى حدودها عبر ليبيا والنيجر. وتمكنت امس مفرزة للجيش الجزائري ببومرداس, من تدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين تحتوي كمية من الذخيرة ومواد كيميائية متفجرة إضافة إلى أجهزة اتصال وأدوية وأفرشة وأغراض أخرى، حسب ما أفاد به، امس الاثنين بيان لوزارة الدفاع الجزائرية. ويذكر ان قوات الجيش الجزائري تمكنت مؤخرا من احباط مخططات إرهابية كانت تستهدف الجزائريين باستعمال هواتف نقالة موصولة بأسلاك كهربائية وعجلات مفخخة وقوارير بلاستيكية تحمل متفجرات وقنابل يدوية . ونجح الجيش الجزائري في تدمير مخبأين كانت التنظيمات الإرهابية تستغلهما في صنع المتفجرات وتفخيخ الهواتف النقالة بمنطقة البويرة شرق العاصمة، حيث تم العثور على 29 جهاز اتصال مفخخاً ومتفجرات « تي.أن.تي » ومواد كيميائية وألغاما وقنابل يدوية، مما يؤشر على أن إرهابيين كانوا يستعدون لهجمات عن بعد، اعتمادا على التقنيات الحديثة. وفي نفس الاطار ذكرت وسائل إعلام ليبية، أن الجزائر التحقت بقائمة الدول الـ26 التي تمد قاعدة البيانات الدولية، التي يديرها الأمن الروسي بالمعلومات اللازمة حول متابعة ورصد تحركات الجماعات المتطرفة داخل دول الشرق الأوسط وانتقالهم منها إلى ليبيا.
ومن جهتها أدانت محكمة الجنايات بقسنطينة أمس، 13 إرهابيا موقوفا بينهم 3 موريتانيين وآخرين فارين من جنسيات جزائرية وتونسية وليبية بالإعدام بعد ثبوت تورّطهم في جنايات تتعلّق بتكوين جماعة إرهابية والمشاركة في القتل وزرع المتفجرات.
وتضمّن قرار الإحالة الإشارة إلى أن العناصر الإرهابية ومنهم أمير كتيبة الموقّعين بالدمّ الجزائري مختار بلمختار قد تورطوا في اغتيال 148 عسكريا خلال السنوات الماضية بعد إيقاف الأمير الموريتاني إبراهيم ولد محمدبمنطقة باتنة شرقي البلاد.

رأي خبير

الخبير الجزائري في الشؤون الامنية عمر بن جانة:
أجهزة الامن الاستخبارية في الجزائر تتابع منذ وقت طويل تحركات الإرهابيين بمنطقة الساحل وضاعفت ترصداتها للمجموعات والقيادات الارهابية المرتكزة بشمال مالي منذ قيام الثورة السورية والحرب بالعراق، خاصة بعد اندحار هذه المجموعات الارهابية بتلك المناطق.

شبهات فساد في بيع جنسية "جزر القمر" تضع الرئيس السابق رهن الإقامة الجبرية
21 ماي 2018 السّاعة 09:25
فرضت السلطات في جزر القمر الإقامة الجبرية على الرئيس السابق أحمد عبد الله سامبي، وذلك عقب مرور أيام على...
المزيد >>
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
بالفيديو.. الدفاع الجوي السعودي يدمر صاروخا حوثيا في سماء جازان
21 ماي 2018 السّاعة 08:22
أفادت وسائل إعلام رسمية سعودية، بأن الدفاعات الجوية تصدت فجر اليوم الاثنين، لصاروخ باليستي فوق مدينة جازان...
المزيد >>
بالفيديو.. حريق ضخم على الحدود بين السعودية والإمارات
20 ماي 2018 السّاعة 23:56
أكدت سلطات السعودية أن حريقا ضخما شب اليوم الأحد على منفذ جمارك البطحاء السعودي القريب من معبر الغويفات على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
حــــــدث اليـــــوم.. فيما بريطانيا تحذّر رعاياها من الاقتراب من الحدود التونسية الجزائرية.. الجزائر تستنفر تحسّبا لهجمات ارهابية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 مارس 2018

كشفت وسائل إعلام جزائرية عن استنفار في صفوف الأجهزة الأمنية، بعد استشعار السلطات لخطر بناء على معلومات حول عودة مسلحي داعش من العراق وسوريا إلى منطقة الساحل الأفريقي.

الجزائر ـ (وكالات)
ويتزامن ذلك مع تقهقر تنظيم داعش في كل من العراق وسوريا وتدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا وانتشار الجماعات المتطرفة في الساحل الأفريقي، ومبايعة بعض التنظيمات المتشددة لداعش.
وفي السياق ذاته، دعت الخارجية البريطانية في بلاغ لها على موقعها على الإنترنت اول الأحد، رعاياها الراغبين في السفر إلى تونس تجنب الوصول إلى المناطق الحدودية بين تونس والجزائر وتوخي الحذر خلال رحلاتهم.
كما نبهت الخارجية البريطانية رعاياها بعدم الاقتراب من حدود الجزائر مع تونس إلا للضرورة القصوى، خشية تعرضهم لحوادث اختطاف من قبل جماعات مسلحة وموالية لتنظيمات مسلحة خطيرة.
وحذرت الجزائر في مناسبات عديدة من خطورة الأوضاع الأمنية وهروب الجماعات الإرهابية من مناطق الصراعات مثل سوريا والعراق بعد تقهقرهم، داعية إلى تكثيف التعاون الاستخباراتي والحذر الدائم.
وفي سياق متصل كثفت قوات الأمن الجزائرية جهودها، في مكافحة الإرهاب وسط مخاوف من إمكانية تسلل عناصر إرهابية إلى حدودها عبر ليبيا والنيجر. وتمكنت امس مفرزة للجيش الجزائري ببومرداس, من تدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين تحتوي كمية من الذخيرة ومواد كيميائية متفجرة إضافة إلى أجهزة اتصال وأدوية وأفرشة وأغراض أخرى، حسب ما أفاد به، امس الاثنين بيان لوزارة الدفاع الجزائرية. ويذكر ان قوات الجيش الجزائري تمكنت مؤخرا من احباط مخططات إرهابية كانت تستهدف الجزائريين باستعمال هواتف نقالة موصولة بأسلاك كهربائية وعجلات مفخخة وقوارير بلاستيكية تحمل متفجرات وقنابل يدوية . ونجح الجيش الجزائري في تدمير مخبأين كانت التنظيمات الإرهابية تستغلهما في صنع المتفجرات وتفخيخ الهواتف النقالة بمنطقة البويرة شرق العاصمة، حيث تم العثور على 29 جهاز اتصال مفخخاً ومتفجرات « تي.أن.تي » ومواد كيميائية وألغاما وقنابل يدوية، مما يؤشر على أن إرهابيين كانوا يستعدون لهجمات عن بعد، اعتمادا على التقنيات الحديثة. وفي نفس الاطار ذكرت وسائل إعلام ليبية، أن الجزائر التحقت بقائمة الدول الـ26 التي تمد قاعدة البيانات الدولية، التي يديرها الأمن الروسي بالمعلومات اللازمة حول متابعة ورصد تحركات الجماعات المتطرفة داخل دول الشرق الأوسط وانتقالهم منها إلى ليبيا.
ومن جهتها أدانت محكمة الجنايات بقسنطينة أمس، 13 إرهابيا موقوفا بينهم 3 موريتانيين وآخرين فارين من جنسيات جزائرية وتونسية وليبية بالإعدام بعد ثبوت تورّطهم في جنايات تتعلّق بتكوين جماعة إرهابية والمشاركة في القتل وزرع المتفجرات.
وتضمّن قرار الإحالة الإشارة إلى أن العناصر الإرهابية ومنهم أمير كتيبة الموقّعين بالدمّ الجزائري مختار بلمختار قد تورطوا في اغتيال 148 عسكريا خلال السنوات الماضية بعد إيقاف الأمير الموريتاني إبراهيم ولد محمدبمنطقة باتنة شرقي البلاد.

رأي خبير

الخبير الجزائري في الشؤون الامنية عمر بن جانة:
أجهزة الامن الاستخبارية في الجزائر تتابع منذ وقت طويل تحركات الإرهابيين بمنطقة الساحل وضاعفت ترصداتها للمجموعات والقيادات الارهابية المرتكزة بشمال مالي منذ قيام الثورة السورية والحرب بالعراق، خاصة بعد اندحار هذه المجموعات الارهابية بتلك المناطق.

شبهات فساد في بيع جنسية "جزر القمر" تضع الرئيس السابق رهن الإقامة الجبرية
21 ماي 2018 السّاعة 09:25
فرضت السلطات في جزر القمر الإقامة الجبرية على الرئيس السابق أحمد عبد الله سامبي، وذلك عقب مرور أيام على...
المزيد >>
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
بالفيديو.. الدفاع الجوي السعودي يدمر صاروخا حوثيا في سماء جازان
21 ماي 2018 السّاعة 08:22
أفادت وسائل إعلام رسمية سعودية، بأن الدفاعات الجوية تصدت فجر اليوم الاثنين، لصاروخ باليستي فوق مدينة جازان...
المزيد >>
بالفيديو.. حريق ضخم على الحدود بين السعودية والإمارات
20 ماي 2018 السّاعة 23:56
أكدت سلطات السعودية أن حريقا ضخما شب اليوم الأحد على منفذ جمارك البطحاء السعودي القريب من معبر الغويفات على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>