إيقاف 6 أطفال في ميناء حلق الوادي كشف سر «الحرقة» بالعاصمة .. استغلال ميناءين لتهريب البشر... و5 ملايين عن كل طفل
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
إيقاف 6 أطفال في ميناء حلق الوادي كشف سر «الحرقة» بالعاصمة .. استغلال ميناءين لتهريب البشر... و5 ملايين عن كل طفل
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 مارس 2018

تمكنت دورية تابعة لمنطقة الأمن الوطني بقرطاج من إيقاف 6 أطفال تتراوح أعمارهم بين 13 و16 سنة كانوا يخططون للتسلل نحوسفينة بمساعدة أعوان مقابل حصولهم على مبالغ مالية ..

تحقيق : منى البوعزيزي

تونس (الشروق)
«الشروق» تنشر تفاصيل الكشف عن محاولة تهريب 6 أطفال من داخل ميناء حلق الوادي والقبض على 18 تونسيا حاولوا التسلل الى باخرة من نفس الميناء ...
وكشفت عملية القبض على 6 أطفال تتراوح أعمارهم بين 13 و16 سنة في ميناء حلق الوادي عن وجود شبكة خطيرة متكونة من منحرفين ومهربين وسماسرة مهمتها تهريب الأطفال والشباب نحو الدول الأوروبية واجتياز الحدود خلسة. كما تم أيضا القبض عل 18 شخصا آخرين كانوا يخططون بدورهم للتسلل في البواخر .
الشبكة
حسب مصدر أمني مطلع فإن شبكة تهريب البشر تتكون من كبار المنحرفين في العاصمة يقودها المكنى «ولد حبيبة» في الـ43 من عمره وهو أصيل ولاية أريانة ومفتش عنه في 11 قضية من بينها تجارة المخدرات والتهريب والاعتداء بالعنف الشديد ومحاولة قتل زوجته. أما مساعده فهو من أكبر تجار المخدرات في ولايات تونس الكبرى. ويملك شبكة من المنحرفين داخل العاصمة .
وأكد مصدرنا أن شبكة «الحرقة» تغلغلت داخل ولايات تونس الكبرى منذ سنة 2012 وتحديدا عند خروج زعيمها من السجن في عفو مضيفا أن هذه العصابة تتكون من أكثر من 20 شخصا جلهم من أصحاب السوابق .
وأصبحت شبكات التهريب والتسفير خلسة تستغل الأطفال والقصر حتى لا يتم القبض عليهم من قبل حرس الحدود البحري سواء في تونس أو على مستوى المياه الإقليمية. حيث يتم استعمال الأطفال كأداة لعدم التحقيق معهم والقبض عليهم بتعلة وجود أطفال معهم .
وأكد محدثنا أنه في صورة القبض على الأطفال الصغار لا تتم إعادتهم الى تونس. بل يتم تسليمهم لجمعيات حقوق الانسان في «لامبادوزا» .
وأكد مصدر «الشروق» أن ظاهرة استعمال الأطفال تفاقمت في تونس وتحديدا بعد الثورة. وأصبح المهربون يستعملونها كأداة لعمليات التسفير خلسة والمعروفة باسم «الحرقة» .
الموانئ
وعن كيفية تهريب الأطفال قال محدثنا إنه يتم استغلال ميناءي حلق الوادي ورادس في عمليات تهريب التونسيين سواء القصر منهم أو الشباب الراغبين في ملاحقة أحلام الهجرة الى دول أوروبا مضيفا أن هناك تواطؤا بين المهربين وعدد من عمال وأعوان البواخر والسفن الراسية بهذه الموانئ. حيث يتم إخفاء الأشخاص داخل السفن لحظات قبل انطلاقها. ولا يتم إخراجهم الا بعد خروج الباخرة من المياه الاقليمية .
وحسب مصدرنا فإن السمسار- وهو العنصر الرابط بين المهرب وأعوان السفن المتورطين- يتحصل على 5 آلاف دينار عن كل طفل. ويقوم بتوزيع المبلغ على بقية العناصر المتورطين. وأضاف محدثنا أنه يتم استغلال الأطفال الذين يعانون مشاكل مادية وأخرى اجتماعية كما حصل في عملية القبض على 6 أطفال في ميناء حلق الوادي. حيث تبين أن هناك طفلين منهما صادرة بشأنهما منشورا تفتيش بعد أن فرا من منزليهما .

أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
إيقاف 6 أطفال في ميناء حلق الوادي كشف سر «الحرقة» بالعاصمة .. استغلال ميناءين لتهريب البشر... و5 ملايين عن كل طفل
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 مارس 2018

تمكنت دورية تابعة لمنطقة الأمن الوطني بقرطاج من إيقاف 6 أطفال تتراوح أعمارهم بين 13 و16 سنة كانوا يخططون للتسلل نحوسفينة بمساعدة أعوان مقابل حصولهم على مبالغ مالية ..

تحقيق : منى البوعزيزي

تونس (الشروق)
«الشروق» تنشر تفاصيل الكشف عن محاولة تهريب 6 أطفال من داخل ميناء حلق الوادي والقبض على 18 تونسيا حاولوا التسلل الى باخرة من نفس الميناء ...
وكشفت عملية القبض على 6 أطفال تتراوح أعمارهم بين 13 و16 سنة في ميناء حلق الوادي عن وجود شبكة خطيرة متكونة من منحرفين ومهربين وسماسرة مهمتها تهريب الأطفال والشباب نحو الدول الأوروبية واجتياز الحدود خلسة. كما تم أيضا القبض عل 18 شخصا آخرين كانوا يخططون بدورهم للتسلل في البواخر .
الشبكة
حسب مصدر أمني مطلع فإن شبكة تهريب البشر تتكون من كبار المنحرفين في العاصمة يقودها المكنى «ولد حبيبة» في الـ43 من عمره وهو أصيل ولاية أريانة ومفتش عنه في 11 قضية من بينها تجارة المخدرات والتهريب والاعتداء بالعنف الشديد ومحاولة قتل زوجته. أما مساعده فهو من أكبر تجار المخدرات في ولايات تونس الكبرى. ويملك شبكة من المنحرفين داخل العاصمة .
وأكد مصدرنا أن شبكة «الحرقة» تغلغلت داخل ولايات تونس الكبرى منذ سنة 2012 وتحديدا عند خروج زعيمها من السجن في عفو مضيفا أن هذه العصابة تتكون من أكثر من 20 شخصا جلهم من أصحاب السوابق .
وأصبحت شبكات التهريب والتسفير خلسة تستغل الأطفال والقصر حتى لا يتم القبض عليهم من قبل حرس الحدود البحري سواء في تونس أو على مستوى المياه الإقليمية. حيث يتم استعمال الأطفال كأداة لعدم التحقيق معهم والقبض عليهم بتعلة وجود أطفال معهم .
وأكد محدثنا أنه في صورة القبض على الأطفال الصغار لا تتم إعادتهم الى تونس. بل يتم تسليمهم لجمعيات حقوق الانسان في «لامبادوزا» .
وأكد مصدر «الشروق» أن ظاهرة استعمال الأطفال تفاقمت في تونس وتحديدا بعد الثورة. وأصبح المهربون يستعملونها كأداة لعمليات التسفير خلسة والمعروفة باسم «الحرقة» .
الموانئ
وعن كيفية تهريب الأطفال قال محدثنا إنه يتم استغلال ميناءي حلق الوادي ورادس في عمليات تهريب التونسيين سواء القصر منهم أو الشباب الراغبين في ملاحقة أحلام الهجرة الى دول أوروبا مضيفا أن هناك تواطؤا بين المهربين وعدد من عمال وأعوان البواخر والسفن الراسية بهذه الموانئ. حيث يتم إخفاء الأشخاص داخل السفن لحظات قبل انطلاقها. ولا يتم إخراجهم الا بعد خروج الباخرة من المياه الاقليمية .
وحسب مصدرنا فإن السمسار- وهو العنصر الرابط بين المهرب وأعوان السفن المتورطين- يتحصل على 5 آلاف دينار عن كل طفل. ويقوم بتوزيع المبلغ على بقية العناصر المتورطين. وأضاف محدثنا أنه يتم استغلال الأطفال الذين يعانون مشاكل مادية وأخرى اجتماعية كما حصل في عملية القبض على 6 أطفال في ميناء حلق الوادي. حيث تبين أن هناك طفلين منهما صادرة بشأنهما منشورا تفتيش بعد أن فرا من منزليهما .

أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>