القائمات المستقلّة منافس جدّي أم تكتيك أحزاب
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
القائمات المستقلّة منافس جدّي أم تكتيك أحزاب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 مارس 2018

أريانة (الشروق) ـ محمد بن عبدالله
ترشح للانتخابات البلدية بولاية أريانة 48 قائمة منها 23 قائمة حزبية و22قائمة مستقلة وهو ما شكل مفاجأة لمتابعي الشأن السياسي خاصة مع صعوبة الترشح والإجراءات والشروط التي تتطلبها كل قائمة بالإضافة إلى غياب الدعم المالي القبلي وهو ما جعل عديد المتابعين يتكهنون بغياب القائمات المستقلةلكن ولاية أريانة شكلت الحدث بتحقيق التنافس بين القائمات المستقلة والحزبية رغم أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أسقطت قائمتين مستقلين .
وتتوزع القائمات المستقلة على ستة من سبعة بلديات وهذه القائمات هي قائمة أريانة تلمنا لجلال تقية وقائمة الورود لاحمد حشانة واريانة المزيانة لفتحي ثابت واريانة في القلب لرضا لحول واريانة انت وانا لمحمد حميد والشموخ للمختار زغدود واريانة في عينينا لمحمد البحري والافضل للفاضل موسى وكل هذه القائمات مترشحة عن بلدية أريانة بالإضافة إلى قائمات العبور واليد في اليد والائتلاف المدني وامل سيدي ثابت والوفاق واتحاد اهالي سكرة وسكرة أولا وسكرة مدينتا وقائمة الثقة وشباب رواد البحر وريحانة ونعم نستطيع ونداء الواجب والمنيهلة أولا .
جلال بن تقية : رئيس قائمة مستقلة
يقول في ما يخص القائمات المستقلة « هي فرصة لدعوة متساكني المناطق البلدية للاقبال بكثافة على الانتخابات وخاصة الذين لم تعد لهم ثقة في الأحزاب السياسية كما أن الانتخابات البلدية لها خصوصية تختلف عن البرلمانية أو الرئاسية وهي مرتبطة باشعاع المترشحين في جهاتهم وقدرتهم على حل مشاكل السكان في ظل الثقة المتبادلة « كما أضاف قائلا « ما جعلنا نترشح في قائمات حزبية هو رغبة عدد مهم من المتساكنين في إيجاد بدائل للأحزاب التي جربت ففشلت وحتى لا تبقى الساحة حكرا على الاحزاب كما ان القائمات المستقلة حرصت على غرار قائمة أريانة تلمنا على التواجد في كل مناطق البلدية والحرص على تمثيلية كل الأطراف والفئات « وفي ما يخص الصعوبات المالية قال « لم يكن هدفنا المنحة المالية لاننا نرغب في خدمة مناطقنا عبر برنامج بلدي يستجيب لتطلعات المواطنين ويحثهم على الإقبال على الانتخابات البلدية التي تعتبر مهمة في تاريخ تونس وتفتح الطريق أمام بداية الحكم المحلي «.

سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
القائمات المستقلّة منافس جدّي أم تكتيك أحزاب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 مارس 2018

أريانة (الشروق) ـ محمد بن عبدالله
ترشح للانتخابات البلدية بولاية أريانة 48 قائمة منها 23 قائمة حزبية و22قائمة مستقلة وهو ما شكل مفاجأة لمتابعي الشأن السياسي خاصة مع صعوبة الترشح والإجراءات والشروط التي تتطلبها كل قائمة بالإضافة إلى غياب الدعم المالي القبلي وهو ما جعل عديد المتابعين يتكهنون بغياب القائمات المستقلةلكن ولاية أريانة شكلت الحدث بتحقيق التنافس بين القائمات المستقلة والحزبية رغم أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أسقطت قائمتين مستقلين .
وتتوزع القائمات المستقلة على ستة من سبعة بلديات وهذه القائمات هي قائمة أريانة تلمنا لجلال تقية وقائمة الورود لاحمد حشانة واريانة المزيانة لفتحي ثابت واريانة في القلب لرضا لحول واريانة انت وانا لمحمد حميد والشموخ للمختار زغدود واريانة في عينينا لمحمد البحري والافضل للفاضل موسى وكل هذه القائمات مترشحة عن بلدية أريانة بالإضافة إلى قائمات العبور واليد في اليد والائتلاف المدني وامل سيدي ثابت والوفاق واتحاد اهالي سكرة وسكرة أولا وسكرة مدينتا وقائمة الثقة وشباب رواد البحر وريحانة ونعم نستطيع ونداء الواجب والمنيهلة أولا .
جلال بن تقية : رئيس قائمة مستقلة
يقول في ما يخص القائمات المستقلة « هي فرصة لدعوة متساكني المناطق البلدية للاقبال بكثافة على الانتخابات وخاصة الذين لم تعد لهم ثقة في الأحزاب السياسية كما أن الانتخابات البلدية لها خصوصية تختلف عن البرلمانية أو الرئاسية وهي مرتبطة باشعاع المترشحين في جهاتهم وقدرتهم على حل مشاكل السكان في ظل الثقة المتبادلة « كما أضاف قائلا « ما جعلنا نترشح في قائمات حزبية هو رغبة عدد مهم من المتساكنين في إيجاد بدائل للأحزاب التي جربت ففشلت وحتى لا تبقى الساحة حكرا على الاحزاب كما ان القائمات المستقلة حرصت على غرار قائمة أريانة تلمنا على التواجد في كل مناطق البلدية والحرص على تمثيلية كل الأطراف والفئات « وفي ما يخص الصعوبات المالية قال « لم يكن هدفنا المنحة المالية لاننا نرغب في خدمة مناطقنا عبر برنامج بلدي يستجيب لتطلعات المواطنين ويحثهم على الإقبال على الانتخابات البلدية التي تعتبر مهمة في تاريخ تونس وتفتح الطريق أمام بداية الحكم المحلي «.

سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>