المجلس البلدي بين عهدين أحلاهما مُرّ !؟
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
المجلس البلدي بين عهدين أحلاهما مُرّ !؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 مارس 2018

يجمع النقاد العرب على أن القصيدة الخالدة ـ المجلس البلدي للشاعر الفذّ بيرم التونسي جاءت في زمانهاومكانها دعوة ملحّة للتخلّص من المفاهيم البالية الراسبة في ذات أمة الضاد وسبب تهاويها في قاع الجهل والدّونية والظلم والفساد بعد أن كانت خير أمّة أخرجت للناس فأصبحت فريسة سهلة لهيمنة قوى الاحتلال والاستعمار الغربي فتمكّن عبر أزلامه وعملائه من الدوس على العرض والأرض وبسياط عنفه وإرهابه... خصّ كل مقاوم لحضوره واستعباده لهذا كان لقصيد المجلس البلدي وهج وتوهّج للتنوير والتحرير فتمثلت كصرخة مدوية من شاعر مناضل يرفض جبلّة حياة العبيد... كردّ قويم أبيّ على ظلم خُصّ به من لدن زعانف المجلس البلدي طفح السّلب والحيف وعلوّ عند تسديد الأداء البلدي لغاية اخماد صوته النقدي المتفقد كالسيل الجارف عبر طلاوة وحلاوة أزجاله وشعره حتى عيل صبره وتفاقم فقرته وهرب الفلس من جيبه المخروم فتربّعت الخصاصة من عائلته عندها صرخ بأعلى صوته للتنديد والتحقير في وجه المرابين في هذا المجلس اللّئيم الذي نصّبه الحكم الملكي وأثرياء بشواته لسلخ جلد الشعب المفقّر... كأغلبيّة مغلوبة... نهوبة... وأوغل هذا الأديب ـ الأريب ـ في التشكّي من حال شدّة فقره وفاقته، مما جعل شعب مصر العظيم يناصره، فأرفد أنين لوعته ببليغ التهكّم على هذ المجلس العِتلّ المُعتلّ... حين قالفيه... لا يتركني هذا المجلس الغبي إلا اذا سلّمت بقبول مقاسمته الشنعية لي في قرّة عيني ولدي... ليتلذّذ باستعباده وتسخيره مثل والده... وعلى درب فكر التقدّم والتحرّر تحوّل بيرم التونسي الى أيقونة للإرادة الثورية في مصروكافة الأقطار العربية... مما جعل الاستعمار الانقليزي يبادر بتهجيره غيلة على أول باخرة متجهة الى تونس وبين حلّ بتراب أجداده منعه أبالسة الاستعمار الفرنسي من النزول في أرض وطنه فتعاظم مصابه... وانكساره وبعد ذهول نطق مخياله الابداعي الحزين: «في مصر جحدوني وفي تونس فكروني... لقد جابه هذا الشاعر الفنان جمّ المكائد والصعاب وذاق مرّ الحاجة في ديارالغربة والهجرة والترحال.. فتحوّلت أزجاله وأشعاره الى راية يُرفع فتغنى بها ألمع الفنانين العرب بداية من كوكب الشرق أم كليوم ونجاة الصغيرة... وتهافت أشهر الملحنين على تلحينها مثل رياض السنباطي وبليغ حمدي... ومن غوائل الدهر أن أعيش نفس المأساة مع المجلس البلدي بمدينة سوسة هذه المدّة... على أثر إحالة صندوق الأمانات والودائع بسوسة الى قباضة بلدية سوسة جزء هام من هذه الوديعة يصل مقداره الى حدود ـ 2300د ـ للتخلص من ورطة التعامل مع مال منهوب من صاحبه غيلة عبر خضارة لشعاب من الزيتون تحت الطاولة... في 17 ـ 10 ـ 1917 قبل افتتاح الموسم قامت به مجموعة من أقاربي صحبة صاحب سوابق انتحل صفة سمسار وقُننت من طرف عدل اشهاد وتنفيذ دون علمي... فوزع دم هذه الثروة بين أفراد هذه العصابة التي عملت على طمس هذه الجريمة عبر عدل اشهاد برمي الجزء من منابي في هذا الصندوق فرفعت أمرهم الى وكيل الجمهورية بسوسة فحضرت لدى مكتب الأداءات وطالبت من القائم عليه بردّ الأموال التي أحيلت الى البلدية دون وجه حق... فتعلّل بأن هذه الأموال التابعة لملكيتك مازالت في الطريق إلينا ثم بعد تردّد قال لتغطية ما تخلّد في ذمتك من أداءات فأجبته بأن هذه الأداءات التي تحدث عنها دون سند وحجّة... لا تمّت الى الحقيقة بصلة فدفعت الأداءات منذ تسلمت هذا المسكن الشعبي بأحواز سوسة المدينة والذي تتجاوز مساحته 100م2 إذ دفعت في الطور الأوّل 30د طيلة عهد بن علي وسنة ؟؟؟ سلمت لكم صكّ به 350د لتغطية بقية الأداءات والمقبل منها وبعد فحص الوثائق التي استنجد بها عبرموطنة في المكان اتضح بأن كلامي مطابق بما عنده... فطلب مني مدّة من الزمن حتى ينظر في الأمر مع قابض البلدية.

بقلم الأستاذ الهاشمي الأكحل
مقترح مبادرة وطنية موجهة إلى الأغلبية الوطنية المنحازة لقضية فلسطين
19 ماي 2018 السّاعة 17:30
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ الجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المدرسة والبلدية :علاقات استراتيجية أهملتها البرامج الانتخابية
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار في تونس الى الانتخابات البلدية القادمة التي تحظى باهتمام واسع من مختلف الشرائح الاجتماعية ومن...
المزيد >>
ما أشبـه اليــوم بالبارحـــة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
والتاريخ يعيد نفسه أو نستنطقونه أحيانا وهو صورة طبق الأصل من الماضي السحيق الضارب في القدم ويتشابه في...
المزيد >>
حربوشـــة ثقيلــــة الــوزن معبــــــرة ومدوية وصريحة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
شعبنا الأبي الوفي الذكي المسالم الواعي والمثقف وصاحب المواعيد الحاسمة بعد أن جرب وأعطى الفرصة لمدة 4 أعوام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
المجلس البلدي بين عهدين أحلاهما مُرّ !؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 مارس 2018

يجمع النقاد العرب على أن القصيدة الخالدة ـ المجلس البلدي للشاعر الفذّ بيرم التونسي جاءت في زمانهاومكانها دعوة ملحّة للتخلّص من المفاهيم البالية الراسبة في ذات أمة الضاد وسبب تهاويها في قاع الجهل والدّونية والظلم والفساد بعد أن كانت خير أمّة أخرجت للناس فأصبحت فريسة سهلة لهيمنة قوى الاحتلال والاستعمار الغربي فتمكّن عبر أزلامه وعملائه من الدوس على العرض والأرض وبسياط عنفه وإرهابه... خصّ كل مقاوم لحضوره واستعباده لهذا كان لقصيد المجلس البلدي وهج وتوهّج للتنوير والتحرير فتمثلت كصرخة مدوية من شاعر مناضل يرفض جبلّة حياة العبيد... كردّ قويم أبيّ على ظلم خُصّ به من لدن زعانف المجلس البلدي طفح السّلب والحيف وعلوّ عند تسديد الأداء البلدي لغاية اخماد صوته النقدي المتفقد كالسيل الجارف عبر طلاوة وحلاوة أزجاله وشعره حتى عيل صبره وتفاقم فقرته وهرب الفلس من جيبه المخروم فتربّعت الخصاصة من عائلته عندها صرخ بأعلى صوته للتنديد والتحقير في وجه المرابين في هذا المجلس اللّئيم الذي نصّبه الحكم الملكي وأثرياء بشواته لسلخ جلد الشعب المفقّر... كأغلبيّة مغلوبة... نهوبة... وأوغل هذا الأديب ـ الأريب ـ في التشكّي من حال شدّة فقره وفاقته، مما جعل شعب مصر العظيم يناصره، فأرفد أنين لوعته ببليغ التهكّم على هذ المجلس العِتلّ المُعتلّ... حين قالفيه... لا يتركني هذا المجلس الغبي إلا اذا سلّمت بقبول مقاسمته الشنعية لي في قرّة عيني ولدي... ليتلذّذ باستعباده وتسخيره مثل والده... وعلى درب فكر التقدّم والتحرّر تحوّل بيرم التونسي الى أيقونة للإرادة الثورية في مصروكافة الأقطار العربية... مما جعل الاستعمار الانقليزي يبادر بتهجيره غيلة على أول باخرة متجهة الى تونس وبين حلّ بتراب أجداده منعه أبالسة الاستعمار الفرنسي من النزول في أرض وطنه فتعاظم مصابه... وانكساره وبعد ذهول نطق مخياله الابداعي الحزين: «في مصر جحدوني وفي تونس فكروني... لقد جابه هذا الشاعر الفنان جمّ المكائد والصعاب وذاق مرّ الحاجة في ديارالغربة والهجرة والترحال.. فتحوّلت أزجاله وأشعاره الى راية يُرفع فتغنى بها ألمع الفنانين العرب بداية من كوكب الشرق أم كليوم ونجاة الصغيرة... وتهافت أشهر الملحنين على تلحينها مثل رياض السنباطي وبليغ حمدي... ومن غوائل الدهر أن أعيش نفس المأساة مع المجلس البلدي بمدينة سوسة هذه المدّة... على أثر إحالة صندوق الأمانات والودائع بسوسة الى قباضة بلدية سوسة جزء هام من هذه الوديعة يصل مقداره الى حدود ـ 2300د ـ للتخلص من ورطة التعامل مع مال منهوب من صاحبه غيلة عبر خضارة لشعاب من الزيتون تحت الطاولة... في 17 ـ 10 ـ 1917 قبل افتتاح الموسم قامت به مجموعة من أقاربي صحبة صاحب سوابق انتحل صفة سمسار وقُننت من طرف عدل اشهاد وتنفيذ دون علمي... فوزع دم هذه الثروة بين أفراد هذه العصابة التي عملت على طمس هذه الجريمة عبر عدل اشهاد برمي الجزء من منابي في هذا الصندوق فرفعت أمرهم الى وكيل الجمهورية بسوسة فحضرت لدى مكتب الأداءات وطالبت من القائم عليه بردّ الأموال التي أحيلت الى البلدية دون وجه حق... فتعلّل بأن هذه الأموال التابعة لملكيتك مازالت في الطريق إلينا ثم بعد تردّد قال لتغطية ما تخلّد في ذمتك من أداءات فأجبته بأن هذه الأداءات التي تحدث عنها دون سند وحجّة... لا تمّت الى الحقيقة بصلة فدفعت الأداءات منذ تسلمت هذا المسكن الشعبي بأحواز سوسة المدينة والذي تتجاوز مساحته 100م2 إذ دفعت في الطور الأوّل 30د طيلة عهد بن علي وسنة ؟؟؟ سلمت لكم صكّ به 350د لتغطية بقية الأداءات والمقبل منها وبعد فحص الوثائق التي استنجد بها عبرموطنة في المكان اتضح بأن كلامي مطابق بما عنده... فطلب مني مدّة من الزمن حتى ينظر في الأمر مع قابض البلدية.

بقلم الأستاذ الهاشمي الأكحل
مقترح مبادرة وطنية موجهة إلى الأغلبية الوطنية المنحازة لقضية فلسطين
19 ماي 2018 السّاعة 17:30
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ الجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المدرسة والبلدية :علاقات استراتيجية أهملتها البرامج الانتخابية
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار في تونس الى الانتخابات البلدية القادمة التي تحظى باهتمام واسع من مختلف الشرائح الاجتماعية ومن...
المزيد >>
ما أشبـه اليــوم بالبارحـــة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
والتاريخ يعيد نفسه أو نستنطقونه أحيانا وهو صورة طبق الأصل من الماضي السحيق الضارب في القدم ويتشابه في...
المزيد >>
حربوشـــة ثقيلــــة الــوزن معبــــــرة ومدوية وصريحة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
شعبنا الأبي الوفي الذكي المسالم الواعي والمثقف وصاحب المواعيد الحاسمة بعد أن جرب وأعطى الفرصة لمدة 4 أعوام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>