حــــــدث اليـــــوم.. فيما تم احباط هجوم على قاعدة حميميم الروسية ... الجيش السوري «يخنق» المسلحين في الغوطة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
حــــــدث اليـــــوم.. فيما تم احباط هجوم على قاعدة حميميم الروسية ... الجيش السوري «يخنق» المسلحين في الغوطة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 مارس 2018

اقترب الجيش العربي السوري من حسم معركة الغوطة الشرقية بعد اطباقه الحصار على مدينة دوما اكبر وآخر معقل للمعارضة واضعا المسلحين امام خيارين احلاهما مر اما الاستسلام او دحرهم عسكريا.

سوريا ـ وكالات:
وأحرز الجيش السوري أمس تقدما ملموسا في عملياته ضد الفصائل المسلحة في غوطة دمشق الشرقية باستعادة السيطرة على قرية مديرا.
وذكرت تقارير اعلامية أن القوات الحكومية أحرزت تقدما على محور بلدة مسرابا الواقعة شمال شرقية مديرا وسيطرت على عدد من الأبنية بعد مواجهات مع المسلحين.
وأفادت التقارير بأن القوات الحكومية تمكّنت بذلك من تقسيم مناطق تواجد المسلحين في الغوطة إلى شطرين جنوبي وشمالي، وأكمل تطويق المسلحين في مدينة دوما، أكبر مدينة خاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة في المنطقة.
من جانبها، ذكرت خلية «الإعلام الحربي المركزي» التابعة لـ«حزب الله» أن وحدات الجيش المتقدمة من مسرابا التقت مع القوات المتواجدة في إدارة المركبات في مدينة حرستا.
هذا وأكدت تقارير ميدانية أن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم وجرح آخرون إثر سقوط قذائف صاروخية أطلقها المسلحون على مدينة جرمانا الواقعة جنوب شرقي العاصمة.
في غضون ذلك، يواصل المسلحون قصف الأحياء السكنية في دمشق، حيث استهدفت القذائف، حسب نشطاء موالين للحكومة في مواقع التواصل الاجتماعي، أحياء القصاع والشاغور والقيمرية والعباسيين والدويلعة ودوار البيطرة وبرج الروس وبرزة ومنطقة الميسات، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين.
وأشار النشطاء إلى أن أربعة مواطنين على الأقل أصيبوا جراء سقوط ست قذائف على مخيم الوافدين ومحيطه، وهو ممر إنساني خاص بإخراج المدنيين من الغوطة الشرقية.
وفي سياق اخر رفض تنظيم «فيلق الرحمن» التابع للمعارضة السورية المسلحة التفاوض مع الحكومة بخصوص خروج مسلحيه من غوطة دمشق الشرقية.
وشدد بيان صدر اول أمس عما يسمى «القيادة الثورية في دمشق وريفها»، وهي تابعة لـ«الجيش السوري الحر» الذي ينتمي إليه «فيلق الرحمن»، على «رفض خيارات الاستسلام والتهجير بشكل قطعي» وضرورة اتخاذ موقف حاسم في وجه دعاة المصالحة والتفاوض مع الحكومة.
وطالب البيان بحشد الموارد البشرية والمادية في القطاع الأوسط والوقوف صفا واحدا مدنيا وعسكريا خلف قائد واحد في مواجهة القوات الحكومية.
وجاء ذلك في وقت أفاد فيه مركز المصالحة الروسي اول أمس بإحراز تقدم في المفاوضات الجارية مع عدة فصائل معارضة في الغوطة بخصوص إخراج المدنيين من المنطقة مقابل السماح للمسلحين بالانسحاب مع عوائلهم.
من جهة اخرى أحبطت القوات الروسية في قاعدة حميميم الجوية، هجوما بواسطة طائرات دون طيار، فجر اول امس، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وحميميم أكبر قاعدة عسكرية روسية داخل الأراضي السورية، وتقع في ريف مدينة جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية.
ولم يكشف المرصد الجهة التي دبرت الهجوم، لكنه أشار إلى هجوم مشابه في 7 جانفي الماضي على القاعدة ذاتها، نفذته طائرات بلا طيار «تابعة لفصيل إسلامي عامل في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي».
وحسب المصادر الرسمية الروسية، فإن هجوم جانفي الماضي لم يؤد إلى أي أضرار بشرية أو مادية، إلا أن تقارير صحفية قالت إن عددا من الطائرات الروسية داخل قاعدة حميميم تضرّرت.
والهجمات بالطائرات المسيرة (بلا طيار) لمواقع عسكرية تابعة للقوات الروسية، أو لمناطق الجيش السوري، ليس جديدا في سوريا، إذ شهدت عدة مناطق في أوقات سابقة عمليات استهداف، كان أبرزها ما شهدته مدينة الرقة وريفها ومحافظة دير الزور، خلال عام 2017.
وكان تنظيم «داعش» يستخدم سلاح الطائرات بلا طيار، لاستهداف قوات التحالف الدولي أو القوات السورية، إبان معركة الرقة، حسب المرصد.

رأي خبير

الخبير العسكري عمر معربوني
«بات واضحا أن القيادة السورية على مستوييها السياسي والعسكري اتخذت قرارا بحسم المعركة في الغوطة الشرقية والدليل على ذلك هو ما حصل على المستوى الدولي من ضغوطات لإدراك امريكا أن العملية في الغوطة هي عملية حسم وعملية شاملة».

شبهات فساد في بيع جنسية "جزر القمر" تضع الرئيس السابق رهن الإقامة الجبرية
21 ماي 2018 السّاعة 09:25
فرضت السلطات في جزر القمر الإقامة الجبرية على الرئيس السابق أحمد عبد الله سامبي، وذلك عقب مرور أيام على...
المزيد >>
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
بالفيديو.. الدفاع الجوي السعودي يدمر صاروخا حوثيا في سماء جازان
21 ماي 2018 السّاعة 08:22
أفادت وسائل إعلام رسمية سعودية، بأن الدفاعات الجوية تصدت فجر اليوم الاثنين، لصاروخ باليستي فوق مدينة جازان...
المزيد >>
بالفيديو.. حريق ضخم على الحدود بين السعودية والإمارات
20 ماي 2018 السّاعة 23:56
أكدت سلطات السعودية أن حريقا ضخما شب اليوم الأحد على منفذ جمارك البطحاء السعودي القريب من معبر الغويفات على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
حــــــدث اليـــــوم.. فيما تم احباط هجوم على قاعدة حميميم الروسية ... الجيش السوري «يخنق» المسلحين في الغوطة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 مارس 2018

اقترب الجيش العربي السوري من حسم معركة الغوطة الشرقية بعد اطباقه الحصار على مدينة دوما اكبر وآخر معقل للمعارضة واضعا المسلحين امام خيارين احلاهما مر اما الاستسلام او دحرهم عسكريا.

سوريا ـ وكالات:
وأحرز الجيش السوري أمس تقدما ملموسا في عملياته ضد الفصائل المسلحة في غوطة دمشق الشرقية باستعادة السيطرة على قرية مديرا.
وذكرت تقارير اعلامية أن القوات الحكومية أحرزت تقدما على محور بلدة مسرابا الواقعة شمال شرقية مديرا وسيطرت على عدد من الأبنية بعد مواجهات مع المسلحين.
وأفادت التقارير بأن القوات الحكومية تمكّنت بذلك من تقسيم مناطق تواجد المسلحين في الغوطة إلى شطرين جنوبي وشمالي، وأكمل تطويق المسلحين في مدينة دوما، أكبر مدينة خاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة في المنطقة.
من جانبها، ذكرت خلية «الإعلام الحربي المركزي» التابعة لـ«حزب الله» أن وحدات الجيش المتقدمة من مسرابا التقت مع القوات المتواجدة في إدارة المركبات في مدينة حرستا.
هذا وأكدت تقارير ميدانية أن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم وجرح آخرون إثر سقوط قذائف صاروخية أطلقها المسلحون على مدينة جرمانا الواقعة جنوب شرقي العاصمة.
في غضون ذلك، يواصل المسلحون قصف الأحياء السكنية في دمشق، حيث استهدفت القذائف، حسب نشطاء موالين للحكومة في مواقع التواصل الاجتماعي، أحياء القصاع والشاغور والقيمرية والعباسيين والدويلعة ودوار البيطرة وبرج الروس وبرزة ومنطقة الميسات، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين.
وأشار النشطاء إلى أن أربعة مواطنين على الأقل أصيبوا جراء سقوط ست قذائف على مخيم الوافدين ومحيطه، وهو ممر إنساني خاص بإخراج المدنيين من الغوطة الشرقية.
وفي سياق اخر رفض تنظيم «فيلق الرحمن» التابع للمعارضة السورية المسلحة التفاوض مع الحكومة بخصوص خروج مسلحيه من غوطة دمشق الشرقية.
وشدد بيان صدر اول أمس عما يسمى «القيادة الثورية في دمشق وريفها»، وهي تابعة لـ«الجيش السوري الحر» الذي ينتمي إليه «فيلق الرحمن»، على «رفض خيارات الاستسلام والتهجير بشكل قطعي» وضرورة اتخاذ موقف حاسم في وجه دعاة المصالحة والتفاوض مع الحكومة.
وطالب البيان بحشد الموارد البشرية والمادية في القطاع الأوسط والوقوف صفا واحدا مدنيا وعسكريا خلف قائد واحد في مواجهة القوات الحكومية.
وجاء ذلك في وقت أفاد فيه مركز المصالحة الروسي اول أمس بإحراز تقدم في المفاوضات الجارية مع عدة فصائل معارضة في الغوطة بخصوص إخراج المدنيين من المنطقة مقابل السماح للمسلحين بالانسحاب مع عوائلهم.
من جهة اخرى أحبطت القوات الروسية في قاعدة حميميم الجوية، هجوما بواسطة طائرات دون طيار، فجر اول امس، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وحميميم أكبر قاعدة عسكرية روسية داخل الأراضي السورية، وتقع في ريف مدينة جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية.
ولم يكشف المرصد الجهة التي دبرت الهجوم، لكنه أشار إلى هجوم مشابه في 7 جانفي الماضي على القاعدة ذاتها، نفذته طائرات بلا طيار «تابعة لفصيل إسلامي عامل في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي».
وحسب المصادر الرسمية الروسية، فإن هجوم جانفي الماضي لم يؤد إلى أي أضرار بشرية أو مادية، إلا أن تقارير صحفية قالت إن عددا من الطائرات الروسية داخل قاعدة حميميم تضرّرت.
والهجمات بالطائرات المسيرة (بلا طيار) لمواقع عسكرية تابعة للقوات الروسية، أو لمناطق الجيش السوري، ليس جديدا في سوريا، إذ شهدت عدة مناطق في أوقات سابقة عمليات استهداف، كان أبرزها ما شهدته مدينة الرقة وريفها ومحافظة دير الزور، خلال عام 2017.
وكان تنظيم «داعش» يستخدم سلاح الطائرات بلا طيار، لاستهداف قوات التحالف الدولي أو القوات السورية، إبان معركة الرقة، حسب المرصد.

رأي خبير

الخبير العسكري عمر معربوني
«بات واضحا أن القيادة السورية على مستوييها السياسي والعسكري اتخذت قرارا بحسم المعركة في الغوطة الشرقية والدليل على ذلك هو ما حصل على المستوى الدولي من ضغوطات لإدراك امريكا أن العملية في الغوطة هي عملية حسم وعملية شاملة».

شبهات فساد في بيع جنسية "جزر القمر" تضع الرئيس السابق رهن الإقامة الجبرية
21 ماي 2018 السّاعة 09:25
فرضت السلطات في جزر القمر الإقامة الجبرية على الرئيس السابق أحمد عبد الله سامبي، وذلك عقب مرور أيام على...
المزيد >>
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
بالفيديو.. الدفاع الجوي السعودي يدمر صاروخا حوثيا في سماء جازان
21 ماي 2018 السّاعة 08:22
أفادت وسائل إعلام رسمية سعودية، بأن الدفاعات الجوية تصدت فجر اليوم الاثنين، لصاروخ باليستي فوق مدينة جازان...
المزيد >>
بالفيديو.. حريق ضخم على الحدود بين السعودية والإمارات
20 ماي 2018 السّاعة 23:56
أكدت سلطات السعودية أن حريقا ضخما شب اليوم الأحد على منفذ جمارك البطحاء السعودي القريب من معبر الغويفات على...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>