بسبب الافراط في استعمالها.. الهــــــواتف الذكيـــــــة تهــــدّد الذكــــــاء
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
بسبب الافراط في استعمالها.. الهــــــواتف الذكيـــــــة تهــــدّد الذكــــــاء
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 مارس 2018

الهواتف الذكية وان كانت تعتبر نعمة من نعم عصرنا الحالي على الانسان فهي نافذته على العالم ووسيلة للاتصال والتواصل بين البشر ووسيلة للترفيه والدردشة والحصول على المعلومات. إلا أن هذه المحاسن تختبئ وراءها عدة مساوئ منها الحد من الذكاء ونشر الغباء, فكيف ذلك؟

تونس ـ الشروق: ناجية المالكي
تقول إحدى الدراسات إن الأشخاص الذين تواجدت هواتفهم الذكية أمام أعينهم، حتّى وإن كانت على الوضع «صامت»، بل حتى حينما أُغلقت تماما، حصلوا على درجات أقل في الاختبارات التي خضعوا لها والتي تقيس قدراتهم الإدراكية، مع درجة تناسب عكسي بين قرب الهاتف منهم (مرة أمامك على طاولة الاختبار، ومرة في الحقيبة، ثم في حجرة أخرى) والدرجات التي حصلوا عليها في اختبارات الذاكرة العاملة واختبارات الذكاء السائل، ما يعني أن مجرد وجود الهاتف الذكي في محيطك، فقط وجود تلك القطعة من المعدن والبلاستك، قادر على تقليل سعة قدراتك الإدراكية، لأنه يلفت انتباهك بشكل مستمر، دون أن تدري، فيقل انتباهك للأشياء الأخرى.  
أضف إلى ذلك أن الهواتف الذكية، سواء كانت أداة لتخزين أرقام الأصدقاء والمعارف، أعياد الميلاد، المناسبات الهامة، أو كانت أداة للولوج إلى الإنترنت، خاصة عبر غوغل، والذي بدوره يفتح بابا للبحث عن معلومة محددة، تقلل من قدرتنا على تذكر الأشياء بسهولة، فمثلا في دراسة أخرى نشرت قبل عدة أعوام تشير التجارب إلى أن هؤلاء الذين يعرفون مكان معلومة ما عبر البحث عبر موقع «غوغل» لا يستطيعون استرجاعها بذاكرتهم بسهولة، وذلك لأن ما يتذكرونه عن تلك الأشياء هو موضعها فقط، وليست المعلومة نفسها. وهذه النتائج خلصت في مجملها إلى حقيقة شبه مؤكدة تتمثل في أن الهاتف الذكي قد يساوي عقلا غير ذكي.
الحد من الذكاء والتركيز
الانعكاسات السلبية لاستخدام الهواتف الذكية عديدة, منها ما يتعلق بالصحة النفسية كالاكتئاب ومنها ما يتعلق بالأمراض العضوية كالنقص او الاضطرابات البصرية ومنها ما يتعلق بالحالة الاجتماعية للمستخدم حيث ان الادمان على استخدام هذه الاجهزة يتسبب في تشتت العائلات وانعدام التواصل بين افراد الأسرة. وإلى جانب هذه الانعكاسات التي ذكرناها نجد التأثير على درجات الذكاء الانساني والذكاء الاجتماعي وفي هذا الإطار يشير الأستاذ أحمد رضا حمدي الخبير في التربية إلى أن تسمية الهواتف النقالة الحديثة بالهواتف الذكية فيه نوع من المجاز في حد ذاته لأنه مهما كانت درجة تطور هذه الأجهزة فهي حمقاء كما يقول الفرنسيون. لكن عندما نستخدمها بطريقة خاطئة وعندما تعوض الذكاء البشري وتخرج من خانة خدمة الذكاء البشري وتدخل في خانة صناعة الذكاء البشري أي تعوضه في التفكير وفي البحث ويصبح الانسان عبدا لها فإنها ستدمر طاقته على التخزين وتتعرض ذاكرته للضعف.
وأشار الأستاذ أحمد رضا حمدي إلى أن فرعا من فروع علم النفس وهو علم النفس البشري يقول إن العقل البشري والذكاء البشري يعتمد على الذاكرة واذا لم نستخدم ذاكرتنا بصفة يومية فإنها ستضعف وبالتالي سيكثر مرض الزهايمر والخرف. وضعف الذاكرة هو علامة مرضية وغير صحية يتسبب فيها الاستعمال المفرط للهواتف الذكية والاعتماد عليها في كل شيء مثل تخزين المعلومات والمواعيد الهامة وغيرها من الأعمال التي من المفروض أن يقوم بها الشخص بالاعتماد على ذاكرته. كما أن المبالغة في استعمال الهواتف الذكية سيمنع الأشخاص من الاستماع لبعضهم البعض والتكلم والحوار بين الناس وهي أشياء تنمي الذكاء البشري في المنزل. وعدم الحديث مع افراد العائلة ومع الاصحاب لا ينمي الذكاء الاجتماعي والفردي وبالتالي ينعدم التفاعل اجتماعي وهو أمر سيئ له انعكاساته السلبية الكثيرة على الفرد والمجتمع.
تأثيرها على المستوى المعرفي
من جهته بين الأستاذ طارق بالحاج محمد الباحث في علم الاجتماع أن استعمال الهواتف الذكية أثر على القدرات المعرفية والعلمية للتلاميذ والطلبة عبر الاستعمال المفرط لتطبيقاتها المختلفة فأثرت بالتالي على قدرات القراءة والكتابة والحساب وهي كفايات أساسية يفترض أن تتوفر عند أي متعلم مبتدئ. وعلى سبيل المثال يمكن أن نرصد هذا الخلل في المستوى المتعلق بلغة التواصل بين الشباب والأطفال فيما بينهم في عصر «الدردشة» على الأنترنيت و«الإرساليات القصيرة» للهواتف الجوالة. سنلاحظ أننا أصبحنا نكتب العربية والدارجة بحروف لاتينية وأرقام. فتصبح حروف «الحاء» رقم 7 و«القاف» رقم 9 و«العين» رقم 3... أما الكلمات فتكتب حسب النطق الذي يتغير من جهة إلى أخرى ومن شخص إلى آخر. فإذا كان من أهم مميزات اللغة هي القواعد التي تنظمها(نحو- صرف- رسم- إعراب...)، فبهذه الطريقة تكون اللغة العربية وبقية اللغات قد ضربت في مقتل.
وفي سياق متصل يرى الأستاذ حبيب عطواني أستاذ تعليم ثانوي أن الهاتف الذكي كله سلبيات, فبسببه يصبح ذكاء التلميذ ذكاء اصطناعيا ويصبح غير قادر على حل مشاكله اليومية البسيطة ويقلل من قدرته على التركيز, مثال عندما تسأل تلميذ عن معلومة حتى ولو كانت بسيطة يلجأ مباشرة ودون تفكير إلى هاتفه. ونتيجة هذا الاستعمال المفرط الموجود على أرض الواقع لاحظنا نقصا واضحا في عدد تلاميذ الشعب العلمية في جل المعاهد وخاصة شعبة الرياضيات التي اندثرت في عدد كبير من المعاهد.

9 أضرار تسببها الهواتف الذكية لصحة الإنسان

هذه بعض التأثيرات المحتملة على جسم الإنسان جراء الاستخدام المتواصل للهاتف الذكي حسب احدى الدراسات الأمريكية
الجراثيم والبكتيريا
جهاز الهاتف يحمل عدداً كبيراً من الجراثيم والميكروبات المسببة للعديد من الأمراض، كالتهاب الأمعاء، ووجود أنواع من البكتيريا لا توجد سوى في المراحيض.
التأثير على السمع
يسبب الاستماع للموسيقى بصوت عال ولوقت طويل ضعفا في قدرة الأذن على تمييز الأصوات.
ألم العنق
كتابة الرسائل الالكترونية لوقت طويل والرأس منحن ينتج عنه آلام في الرقبة، ويمكن أن يمتد الالم إلى العمود الفقري أيضاً.
ألم وتشنج في رسغ وأصابع اليد
ينتج عن قضاء وقت طويل في كتابة الرسائل النصية وممارسة الألعاب على أجهزة الهاتف المحمول ألم وتشنج في رسغ واصابع اليدين، ويمكن أن يتطور الامر إلى الإصابة بالتهاب الأوتار والساعد.
الإدمان
بينت الدراسة أن 50 % من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 ـ 29 عاماً يستعملون هواتفهم المحمولة داخل بيوت الراحة.
أعراض الانقطاع عن الهاتف
يمكن أن يتسبب منع استخدام أجهزة الهاتف المحمول، بالإصابة بالقلق والشعور بالتململ والتعب والهزال.
ارتفاع معدل الإشعاع
هناك تحذير من مستويات الإشعاع التي تصدرها، ويمكن أن يتسبب التعرض لها طويلاً في أمراض خطيرة تصل إلى السرطان.
قلة النوم
يؤدي الضوء المنبعث منه إلى قلة عدد ساعات النوم التي يحظى بها الإنسان.

وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بسبب الافراط في استعمالها.. الهــــــواتف الذكيـــــــة تهــــدّد الذكــــــاء
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 مارس 2018

الهواتف الذكية وان كانت تعتبر نعمة من نعم عصرنا الحالي على الانسان فهي نافذته على العالم ووسيلة للاتصال والتواصل بين البشر ووسيلة للترفيه والدردشة والحصول على المعلومات. إلا أن هذه المحاسن تختبئ وراءها عدة مساوئ منها الحد من الذكاء ونشر الغباء, فكيف ذلك؟

تونس ـ الشروق: ناجية المالكي
تقول إحدى الدراسات إن الأشخاص الذين تواجدت هواتفهم الذكية أمام أعينهم، حتّى وإن كانت على الوضع «صامت»، بل حتى حينما أُغلقت تماما، حصلوا على درجات أقل في الاختبارات التي خضعوا لها والتي تقيس قدراتهم الإدراكية، مع درجة تناسب عكسي بين قرب الهاتف منهم (مرة أمامك على طاولة الاختبار، ومرة في الحقيبة، ثم في حجرة أخرى) والدرجات التي حصلوا عليها في اختبارات الذاكرة العاملة واختبارات الذكاء السائل، ما يعني أن مجرد وجود الهاتف الذكي في محيطك، فقط وجود تلك القطعة من المعدن والبلاستك، قادر على تقليل سعة قدراتك الإدراكية، لأنه يلفت انتباهك بشكل مستمر، دون أن تدري، فيقل انتباهك للأشياء الأخرى.  
أضف إلى ذلك أن الهواتف الذكية، سواء كانت أداة لتخزين أرقام الأصدقاء والمعارف، أعياد الميلاد، المناسبات الهامة، أو كانت أداة للولوج إلى الإنترنت، خاصة عبر غوغل، والذي بدوره يفتح بابا للبحث عن معلومة محددة، تقلل من قدرتنا على تذكر الأشياء بسهولة، فمثلا في دراسة أخرى نشرت قبل عدة أعوام تشير التجارب إلى أن هؤلاء الذين يعرفون مكان معلومة ما عبر البحث عبر موقع «غوغل» لا يستطيعون استرجاعها بذاكرتهم بسهولة، وذلك لأن ما يتذكرونه عن تلك الأشياء هو موضعها فقط، وليست المعلومة نفسها. وهذه النتائج خلصت في مجملها إلى حقيقة شبه مؤكدة تتمثل في أن الهاتف الذكي قد يساوي عقلا غير ذكي.
الحد من الذكاء والتركيز
الانعكاسات السلبية لاستخدام الهواتف الذكية عديدة, منها ما يتعلق بالصحة النفسية كالاكتئاب ومنها ما يتعلق بالأمراض العضوية كالنقص او الاضطرابات البصرية ومنها ما يتعلق بالحالة الاجتماعية للمستخدم حيث ان الادمان على استخدام هذه الاجهزة يتسبب في تشتت العائلات وانعدام التواصل بين افراد الأسرة. وإلى جانب هذه الانعكاسات التي ذكرناها نجد التأثير على درجات الذكاء الانساني والذكاء الاجتماعي وفي هذا الإطار يشير الأستاذ أحمد رضا حمدي الخبير في التربية إلى أن تسمية الهواتف النقالة الحديثة بالهواتف الذكية فيه نوع من المجاز في حد ذاته لأنه مهما كانت درجة تطور هذه الأجهزة فهي حمقاء كما يقول الفرنسيون. لكن عندما نستخدمها بطريقة خاطئة وعندما تعوض الذكاء البشري وتخرج من خانة خدمة الذكاء البشري وتدخل في خانة صناعة الذكاء البشري أي تعوضه في التفكير وفي البحث ويصبح الانسان عبدا لها فإنها ستدمر طاقته على التخزين وتتعرض ذاكرته للضعف.
وأشار الأستاذ أحمد رضا حمدي إلى أن فرعا من فروع علم النفس وهو علم النفس البشري يقول إن العقل البشري والذكاء البشري يعتمد على الذاكرة واذا لم نستخدم ذاكرتنا بصفة يومية فإنها ستضعف وبالتالي سيكثر مرض الزهايمر والخرف. وضعف الذاكرة هو علامة مرضية وغير صحية يتسبب فيها الاستعمال المفرط للهواتف الذكية والاعتماد عليها في كل شيء مثل تخزين المعلومات والمواعيد الهامة وغيرها من الأعمال التي من المفروض أن يقوم بها الشخص بالاعتماد على ذاكرته. كما أن المبالغة في استعمال الهواتف الذكية سيمنع الأشخاص من الاستماع لبعضهم البعض والتكلم والحوار بين الناس وهي أشياء تنمي الذكاء البشري في المنزل. وعدم الحديث مع افراد العائلة ومع الاصحاب لا ينمي الذكاء الاجتماعي والفردي وبالتالي ينعدم التفاعل اجتماعي وهو أمر سيئ له انعكاساته السلبية الكثيرة على الفرد والمجتمع.
تأثيرها على المستوى المعرفي
من جهته بين الأستاذ طارق بالحاج محمد الباحث في علم الاجتماع أن استعمال الهواتف الذكية أثر على القدرات المعرفية والعلمية للتلاميذ والطلبة عبر الاستعمال المفرط لتطبيقاتها المختلفة فأثرت بالتالي على قدرات القراءة والكتابة والحساب وهي كفايات أساسية يفترض أن تتوفر عند أي متعلم مبتدئ. وعلى سبيل المثال يمكن أن نرصد هذا الخلل في المستوى المتعلق بلغة التواصل بين الشباب والأطفال فيما بينهم في عصر «الدردشة» على الأنترنيت و«الإرساليات القصيرة» للهواتف الجوالة. سنلاحظ أننا أصبحنا نكتب العربية والدارجة بحروف لاتينية وأرقام. فتصبح حروف «الحاء» رقم 7 و«القاف» رقم 9 و«العين» رقم 3... أما الكلمات فتكتب حسب النطق الذي يتغير من جهة إلى أخرى ومن شخص إلى آخر. فإذا كان من أهم مميزات اللغة هي القواعد التي تنظمها(نحو- صرف- رسم- إعراب...)، فبهذه الطريقة تكون اللغة العربية وبقية اللغات قد ضربت في مقتل.
وفي سياق متصل يرى الأستاذ حبيب عطواني أستاذ تعليم ثانوي أن الهاتف الذكي كله سلبيات, فبسببه يصبح ذكاء التلميذ ذكاء اصطناعيا ويصبح غير قادر على حل مشاكله اليومية البسيطة ويقلل من قدرته على التركيز, مثال عندما تسأل تلميذ عن معلومة حتى ولو كانت بسيطة يلجأ مباشرة ودون تفكير إلى هاتفه. ونتيجة هذا الاستعمال المفرط الموجود على أرض الواقع لاحظنا نقصا واضحا في عدد تلاميذ الشعب العلمية في جل المعاهد وخاصة شعبة الرياضيات التي اندثرت في عدد كبير من المعاهد.

9 أضرار تسببها الهواتف الذكية لصحة الإنسان

هذه بعض التأثيرات المحتملة على جسم الإنسان جراء الاستخدام المتواصل للهاتف الذكي حسب احدى الدراسات الأمريكية
الجراثيم والبكتيريا
جهاز الهاتف يحمل عدداً كبيراً من الجراثيم والميكروبات المسببة للعديد من الأمراض، كالتهاب الأمعاء، ووجود أنواع من البكتيريا لا توجد سوى في المراحيض.
التأثير على السمع
يسبب الاستماع للموسيقى بصوت عال ولوقت طويل ضعفا في قدرة الأذن على تمييز الأصوات.
ألم العنق
كتابة الرسائل الالكترونية لوقت طويل والرأس منحن ينتج عنه آلام في الرقبة، ويمكن أن يمتد الالم إلى العمود الفقري أيضاً.
ألم وتشنج في رسغ وأصابع اليد
ينتج عن قضاء وقت طويل في كتابة الرسائل النصية وممارسة الألعاب على أجهزة الهاتف المحمول ألم وتشنج في رسغ واصابع اليدين، ويمكن أن يتطور الامر إلى الإصابة بالتهاب الأوتار والساعد.
الإدمان
بينت الدراسة أن 50 % من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 ـ 29 عاماً يستعملون هواتفهم المحمولة داخل بيوت الراحة.
أعراض الانقطاع عن الهاتف
يمكن أن يتسبب منع استخدام أجهزة الهاتف المحمول، بالإصابة بالقلق والشعور بالتململ والتعب والهزال.
ارتفاع معدل الإشعاع
هناك تحذير من مستويات الإشعاع التي تصدرها، ويمكن أن يتسبب التعرض لها طويلاً في أمراض خطيرة تصل إلى السرطان.
قلة النوم
يؤدي الضوء المنبعث منه إلى قلة عدد ساعات النوم التي يحظى بها الإنسان.

وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>