بن قردان... الدروس التي لا تنسى !
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
بن قردان... الدروس التي لا تنسى !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 مارس 2018

أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد يوم أمس الأربعاء 7 مارس على موكب إحياء الذكرى الثانية لملحمة بن قردان التي وقف فيها أهالي بن قردان صفا واحدا إلى جانب الأمن والجيش في موقف وطني بطولي كذّب كل الذين راهنوا على خلق ثغرات في الصف الوطني وعلى أن تهزم راية "داعش" الراية الوطنية المضمّخة بدماء أبطال الوطنيين في كل مكان من تونس وخاصة في مناطق الجنوب الصامدة التي قدَّمت أكبر عدد من الشهداء في معركة الاستقلال العظيمة .
تحوّل رئيس الحكومة رئيس الجهاز التنفيذي بنفسه إلى بنقردان وإشرافه الشخصي على احتفالات الذكرى الثانية هو رسالة مهمة من الحكومة إلى أهالي المنطقة بأن الدولة لا تنسى أبناءها وأنهم في قلب مشاغل الحكومة. وهي رسالة أيضا إلى كل الذين راهنوا على سقوط الدولة وسهولة اختراقها بأن الدولة التي ورثت قرطاج لا يمكن أن تنهار مهما تراجعت أو ضعفت فمازالت للدولة "رماح" في استحضار للقولة العربية الشهيرة «مازالت في بني عمّك رماح «
وبقدر الابتهاج بإشراف رئيس الحكومة على موكب الترحّم على شهداء معركة بنقردان الخالدة فإن ما ينتظره المواطنون في هذه المناطق الحدودية من الشمال إلى الجنوب هو تسريع إدماجها في الدورة الاقتصادية. فهذه المدينة التي تملك خصوصيات طبيعية تؤهلها لأن تكون قطبا سياحيا على حدود ليبيا ليس لها أي موارد باستثناء « التهريب « الذي أصبح للأسف نشاطا «قانونيا» بالقوّة. وعندما تسرّع الدولة في بعث منطقة للتبادل الحر ومنطقة سياحية على شاطىء "الكتف" وعندما تجد حلولا عملية لتشجيع الصناعات التقليدية والمنتوجات الفلاحية وترويجها لن يكون التهريب هو النشاط الوحيد لآلاف الشبّان الذين ضاقت بهم سبل العيش .
ولئن نثمن هذه الزيارة الرمزية لرئيس الحكومة الى مدينة بن قردان فلا يجب أن ينسى الشاهد أن أهالي بن قردان لن تسعدهم الوعود ولا كلمات الشكر والتنويه وهم الذين قدم أجدادهم وآباؤهم مئات الشهداء من أجل استقلال تونس وكرامة التونسيين.

نورالدين بالطيب
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بن قردان... الدروس التي لا تنسى !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 08 مارس 2018

أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد يوم أمس الأربعاء 7 مارس على موكب إحياء الذكرى الثانية لملحمة بن قردان التي وقف فيها أهالي بن قردان صفا واحدا إلى جانب الأمن والجيش في موقف وطني بطولي كذّب كل الذين راهنوا على خلق ثغرات في الصف الوطني وعلى أن تهزم راية "داعش" الراية الوطنية المضمّخة بدماء أبطال الوطنيين في كل مكان من تونس وخاصة في مناطق الجنوب الصامدة التي قدَّمت أكبر عدد من الشهداء في معركة الاستقلال العظيمة .
تحوّل رئيس الحكومة رئيس الجهاز التنفيذي بنفسه إلى بنقردان وإشرافه الشخصي على احتفالات الذكرى الثانية هو رسالة مهمة من الحكومة إلى أهالي المنطقة بأن الدولة لا تنسى أبناءها وأنهم في قلب مشاغل الحكومة. وهي رسالة أيضا إلى كل الذين راهنوا على سقوط الدولة وسهولة اختراقها بأن الدولة التي ورثت قرطاج لا يمكن أن تنهار مهما تراجعت أو ضعفت فمازالت للدولة "رماح" في استحضار للقولة العربية الشهيرة «مازالت في بني عمّك رماح «
وبقدر الابتهاج بإشراف رئيس الحكومة على موكب الترحّم على شهداء معركة بنقردان الخالدة فإن ما ينتظره المواطنون في هذه المناطق الحدودية من الشمال إلى الجنوب هو تسريع إدماجها في الدورة الاقتصادية. فهذه المدينة التي تملك خصوصيات طبيعية تؤهلها لأن تكون قطبا سياحيا على حدود ليبيا ليس لها أي موارد باستثناء « التهريب « الذي أصبح للأسف نشاطا «قانونيا» بالقوّة. وعندما تسرّع الدولة في بعث منطقة للتبادل الحر ومنطقة سياحية على شاطىء "الكتف" وعندما تجد حلولا عملية لتشجيع الصناعات التقليدية والمنتوجات الفلاحية وترويجها لن يكون التهريب هو النشاط الوحيد لآلاف الشبّان الذين ضاقت بهم سبل العيش .
ولئن نثمن هذه الزيارة الرمزية لرئيس الحكومة الى مدينة بن قردان فلا يجب أن ينسى الشاهد أن أهالي بن قردان لن تسعدهم الوعود ولا كلمات الشكر والتنويه وهم الذين قدم أجدادهم وآباؤهم مئات الشهداء من أجل استقلال تونس وكرامة التونسيين.

نورالدين بالطيب
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>