من وحي الخبرة... لا نجاح لاي لجنة اقتصادية «خارج الديمقراطية»
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
من وحي الخبرة... لا نجاح لاي لجنة اقتصادية «خارج الديمقراطية»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 مارس 2018

حتى تكون لنا القدرة على تصحيح مسار المنوال الاقتصادي التونسي وإخراجه من حافة المصاعب إلى برّ النجاعة والمردودية وجب التقيّد بقواعد إصلاح صارمة عند التطبيق بحيث لا يمكن إهمال المسار الإصلاحي العام وفي ذات التمشّي لا يمكن كذلك إغفال  حتى التفاصيل لأنّ انخرام بعضها يمكن إما أن يعيق المسار برمّته.

وقد وردت إلى ذهني هذه الخاطرة وأنا أطالع خبرا تداولته وسائل الإعلام المحلية منذ أيام ومفاده قيام بعثة اقتصادية تونسية بجولة في بعض دول جنوب شرقي آسيا وذلك قصد البحث عن أسواق جديدة ومواطئ قدم اقتصادية في تلك الربوع. والخبر كما ترونه قد يمرّ عند الكثيرين مرور الكرام والحال أنه يحمل في طيّاته أكثر من استغراب وأكثر من نقاط استفهام أولها ما معنى هذه البعثة الاقتصادية ؟ ثم من سيّرها؟ ومتى تم اختيار أعضائها؟ وأفرادها من هم؟ ثم يسير بنا السؤال إلى أعمق من ذلك...هل أنّ تشكيلها كان محاباة وترضيات؟
وهنا تكون الخطوة خطيرة إن كان التكليف مجرّد تشريف لأسماء لا علاقة لها بالميدان ولا قدرة لها على شقّ طريق النجاح وسط مجاهل قارة آسيوية عسيرة المنال وهي تعرف نسقا اقتصاديا يتصاعد بشكل رهيب. بل إننا نكون قد وضعنا إصبعنا على الداء لما نقول أنه كان من الواجب استشارة أهل الاختصاص والمعنيين بالشأن الاقتصادي وعدم قصره على فئة دون اخرى. لا سيّما وأنّ صعوبة المرحلة تتطلّب التجميع والتكاتف. ثم إن التمشي الديمقراطي الناجح يفترض توسعة قاعدة التشاور. والأكيد فإنّ الاستشارة الموسّعة تساهم في تهدئة النفوس والتخفيف من منسوب التشنّج وأيضا تقوّي جبهة المدافعين عن الفكرة وتخلق للجنة المذكورة شرعية أهل الاختصاص والأهم من ذلك كونها ترفد المحصّلة الفكرية للمشاركين بآراء خبيرة ومتمكّنة. والحقيقة فإنّ فكرة إرسال اللجنة الاقتصادية المذكورة إلى أي بلد تعتبر متميّزة وقادرة على تحقيق النجاح لكن يجب الالتزام بأبجديات بعث اللجان لأن أدنى انحراف عن ذلك قد يفشل المشروع برمّته...وكم من فكرة أو مشروع كان تحقيقه حلما فلما تأسّس على قواعد رخوة تلاشى وانهار. ولو عدنا إلى نقطة وجوب دمقرطة بعث الهياكل اقتصادية كانت أو سياسية أو اجتماعية وجب هنا الوقوف عند قاعدة جوهرية مفادها أنّ توسعة قاعدة الاستشارة يوسّع كذلك قاعدة المحتفلين بالنجاح وهو أيضا يقلّل أعداد الغاضبين عندما يجتهد الأعضاء ولا يصيبون كون اللجنة المذكورة كانت نتاج إجماع الأكثرية ولم تكن خارجة من رحم التعيين التسلّطي.

بقلم : سناء السخيري.. (رئيسة الغرفة الوطنية للشحن والنقل الجوي)
حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
من وحي الخبرة... لا نجاح لاي لجنة اقتصادية «خارج الديمقراطية»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 مارس 2018

حتى تكون لنا القدرة على تصحيح مسار المنوال الاقتصادي التونسي وإخراجه من حافة المصاعب إلى برّ النجاعة والمردودية وجب التقيّد بقواعد إصلاح صارمة عند التطبيق بحيث لا يمكن إهمال المسار الإصلاحي العام وفي ذات التمشّي لا يمكن كذلك إغفال  حتى التفاصيل لأنّ انخرام بعضها يمكن إما أن يعيق المسار برمّته.

وقد وردت إلى ذهني هذه الخاطرة وأنا أطالع خبرا تداولته وسائل الإعلام المحلية منذ أيام ومفاده قيام بعثة اقتصادية تونسية بجولة في بعض دول جنوب شرقي آسيا وذلك قصد البحث عن أسواق جديدة ومواطئ قدم اقتصادية في تلك الربوع. والخبر كما ترونه قد يمرّ عند الكثيرين مرور الكرام والحال أنه يحمل في طيّاته أكثر من استغراب وأكثر من نقاط استفهام أولها ما معنى هذه البعثة الاقتصادية ؟ ثم من سيّرها؟ ومتى تم اختيار أعضائها؟ وأفرادها من هم؟ ثم يسير بنا السؤال إلى أعمق من ذلك...هل أنّ تشكيلها كان محاباة وترضيات؟
وهنا تكون الخطوة خطيرة إن كان التكليف مجرّد تشريف لأسماء لا علاقة لها بالميدان ولا قدرة لها على شقّ طريق النجاح وسط مجاهل قارة آسيوية عسيرة المنال وهي تعرف نسقا اقتصاديا يتصاعد بشكل رهيب. بل إننا نكون قد وضعنا إصبعنا على الداء لما نقول أنه كان من الواجب استشارة أهل الاختصاص والمعنيين بالشأن الاقتصادي وعدم قصره على فئة دون اخرى. لا سيّما وأنّ صعوبة المرحلة تتطلّب التجميع والتكاتف. ثم إن التمشي الديمقراطي الناجح يفترض توسعة قاعدة التشاور. والأكيد فإنّ الاستشارة الموسّعة تساهم في تهدئة النفوس والتخفيف من منسوب التشنّج وأيضا تقوّي جبهة المدافعين عن الفكرة وتخلق للجنة المذكورة شرعية أهل الاختصاص والأهم من ذلك كونها ترفد المحصّلة الفكرية للمشاركين بآراء خبيرة ومتمكّنة. والحقيقة فإنّ فكرة إرسال اللجنة الاقتصادية المذكورة إلى أي بلد تعتبر متميّزة وقادرة على تحقيق النجاح لكن يجب الالتزام بأبجديات بعث اللجان لأن أدنى انحراف عن ذلك قد يفشل المشروع برمّته...وكم من فكرة أو مشروع كان تحقيقه حلما فلما تأسّس على قواعد رخوة تلاشى وانهار. ولو عدنا إلى نقطة وجوب دمقرطة بعث الهياكل اقتصادية كانت أو سياسية أو اجتماعية وجب هنا الوقوف عند قاعدة جوهرية مفادها أنّ توسعة قاعدة الاستشارة يوسّع كذلك قاعدة المحتفلين بالنجاح وهو أيضا يقلّل أعداد الغاضبين عندما يجتهد الأعضاء ولا يصيبون كون اللجنة المذكورة كانت نتاج إجماع الأكثرية ولم تكن خارجة من رحم التعيين التسلّطي.

بقلم : سناء السخيري.. (رئيسة الغرفة الوطنية للشحن والنقل الجوي)
حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>