شكري بن عياشي ( الغرفة الوطنية للنجارة) .. اندثار التعليم الفني والتكوين المهني ضرب للاقتصاد
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
شكري بن عياشي ( الغرفة الوطنية للنجارة) .. اندثار التعليم الفني والتكوين المهني ضرب للاقتصاد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 مارس 2018

بين شكري بن عياشي ( الغرفة الوطنية للنجارة ) أنه تم في سنة 1992 غلق المعاهد المهنية والمدارس الفنية مثل المعهد الفني بالكاف وبعض مراكز التكوين المهني ، مما أدى إلى تراجع الأنشطة الاقتصادية والحرفية ذات العلاقة بقطاع النجارة . فالقائمون اليوم على حرفة النجارة وغيرها والمهنيون والمهندسون تخرجوا جميعا من المعاهد الفنية ، لاسيما أن التلميذ كان يتعرف إلى نشاط النجارة في الورشة التي اندثرت من المدارس الابتدائية. حيث كانت تتوفر بها معدات نجارة وكهرباء وصناعات تقليدية يتلقى فيها التلميذ دروسا مهنية لدى مربين مختصين في المجال بما يحفزه على حب الحرفة والتعلق بها. ويساهم في خلق الثروة ودفع الإنتاج والإنتاجية والتصدي المبكر للبطالة والحد من الانحراف .
التعليم الفني ... إلى أين ؟
وتساءل بن عياشي حول مدى جاهزية التلميذ لتلقي مختلف المهن بعد أن اندثر مفهومه من المؤسسة التربوية. وأصبح يتلقى دروسا قد لا تساعده على الاندماج في سوق الشغل بدليل تضخم معدلات البطالة لدى مختلف الفئات وأولاها الشباب المنقطع عن الدراسة وذلك بعد أن كان يختار التوجه الى شعبة قصيرة يتعرف أثناءها على مختلف القطاعات مثل البناء والنجارة والكهرباء ... ثم يختار مسلكا ثانيا وهو التعليم الفني بعد تميزه في دراسته بالمدارس الإعدادية . والمطلوب من وزارتي التربية والتكوين المهني والتشغيل هو رد الاعتبار الى التعليم الفني بما يساهم في خدمة القطاعات الحيوية المنتجة التي تساهم في توفير مورد رزق قار للفرد أينما كان . و ذلك ببعث أقطاب تكنولوجية للتكوين وإعادة تأهيل المراكز الفنية لصناعة الجلود والأحذية وصيانة المعدات البيوطبية والصناعات الالكترونية والكهربائية ومهن الخدمات وخلق تكامل بين الأنشطة الاقتصادية والحرفية بما يساهم فى تنميتها والنهوض بها على جميع الأصعدة .
تراجع التكوين ... كارثة اقتصادية !
وحول تعطل نشاط إعادة هيكلة عدة مراكز للتكوين المهني مع غياب كلي لفتح العروض المتعلقة بمركز التكوين المهني بالسرس وذلك بعد اتفاق مع البنك الإسلامي للتنمية وتعطل سير الدروس التكوينية بمراكز الفتاة الريفية بين بن عياشي أن كل هذه المؤشرات تؤدي إلى تراجع عدد المتكونين وذلك بعد التفريط في معدات المبيت والمطعم إلى مراكز تكوين أخرى قد يساهم في خلق الفوارق الجهوية. ويؤدي إلى كارثة اقتصادية تتمثل في شلل كلي للأنشطة الحرفية بالجهة وتراجع الإنتاج وارتفاع حجم المديونية إلى البنك التونسي للتضامن وغيره وبالتالي تراجع التصدير على المستوى الوطني. وهو ما يمكن أن يؤدي بدوره إلى تراجع مستوى النمو الاقتصادي بسبب غياب اليد العاملة المختصة .

المولدي العباسي
حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
شكري بن عياشي ( الغرفة الوطنية للنجارة) .. اندثار التعليم الفني والتكوين المهني ضرب للاقتصاد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 مارس 2018

بين شكري بن عياشي ( الغرفة الوطنية للنجارة ) أنه تم في سنة 1992 غلق المعاهد المهنية والمدارس الفنية مثل المعهد الفني بالكاف وبعض مراكز التكوين المهني ، مما أدى إلى تراجع الأنشطة الاقتصادية والحرفية ذات العلاقة بقطاع النجارة . فالقائمون اليوم على حرفة النجارة وغيرها والمهنيون والمهندسون تخرجوا جميعا من المعاهد الفنية ، لاسيما أن التلميذ كان يتعرف إلى نشاط النجارة في الورشة التي اندثرت من المدارس الابتدائية. حيث كانت تتوفر بها معدات نجارة وكهرباء وصناعات تقليدية يتلقى فيها التلميذ دروسا مهنية لدى مربين مختصين في المجال بما يحفزه على حب الحرفة والتعلق بها. ويساهم في خلق الثروة ودفع الإنتاج والإنتاجية والتصدي المبكر للبطالة والحد من الانحراف .
التعليم الفني ... إلى أين ؟
وتساءل بن عياشي حول مدى جاهزية التلميذ لتلقي مختلف المهن بعد أن اندثر مفهومه من المؤسسة التربوية. وأصبح يتلقى دروسا قد لا تساعده على الاندماج في سوق الشغل بدليل تضخم معدلات البطالة لدى مختلف الفئات وأولاها الشباب المنقطع عن الدراسة وذلك بعد أن كان يختار التوجه الى شعبة قصيرة يتعرف أثناءها على مختلف القطاعات مثل البناء والنجارة والكهرباء ... ثم يختار مسلكا ثانيا وهو التعليم الفني بعد تميزه في دراسته بالمدارس الإعدادية . والمطلوب من وزارتي التربية والتكوين المهني والتشغيل هو رد الاعتبار الى التعليم الفني بما يساهم في خدمة القطاعات الحيوية المنتجة التي تساهم في توفير مورد رزق قار للفرد أينما كان . و ذلك ببعث أقطاب تكنولوجية للتكوين وإعادة تأهيل المراكز الفنية لصناعة الجلود والأحذية وصيانة المعدات البيوطبية والصناعات الالكترونية والكهربائية ومهن الخدمات وخلق تكامل بين الأنشطة الاقتصادية والحرفية بما يساهم فى تنميتها والنهوض بها على جميع الأصعدة .
تراجع التكوين ... كارثة اقتصادية !
وحول تعطل نشاط إعادة هيكلة عدة مراكز للتكوين المهني مع غياب كلي لفتح العروض المتعلقة بمركز التكوين المهني بالسرس وذلك بعد اتفاق مع البنك الإسلامي للتنمية وتعطل سير الدروس التكوينية بمراكز الفتاة الريفية بين بن عياشي أن كل هذه المؤشرات تؤدي إلى تراجع عدد المتكونين وذلك بعد التفريط في معدات المبيت والمطعم إلى مراكز تكوين أخرى قد يساهم في خلق الفوارق الجهوية. ويؤدي إلى كارثة اقتصادية تتمثل في شلل كلي للأنشطة الحرفية بالجهة وتراجع الإنتاج وارتفاع حجم المديونية إلى البنك التونسي للتضامن وغيره وبالتالي تراجع التصدير على المستوى الوطني. وهو ما يمكن أن يؤدي بدوره إلى تراجع مستوى النمو الاقتصادي بسبب غياب اليد العاملة المختصة .

المولدي العباسي
حصيلة المراقبة الاقتصادية بالمهدية: 145 تنبيها كتابيا وقرارا غلق
20 ماي 2018 السّاعة 22:28
أسفرت 2030 زيارة مراقبة أدتها فرق المراقبة المشتركة بولاية المهدية، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، عن توجيه...
المزيد >>
فيما الدولة تتبع طرقا عقيمة لحل معضلة نقص الماء:مخترع تونسي وفر حلاّ للجفاف فجازوه بالتجاهل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعرف التونسيون ان البلاد تعاني تفاوتا في كميات الامطار المتهاطلة بين الشمال والجنوب بل ان معدل سقوط الأمطار...
المزيد >>
«توننداكس» ينهي مداولاته الاسبوعية على ارتفاع
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حقق «توننداكس» ارتفاعا بنسبة 0,1 بالمائة خلال الاسبوع الممتد من 14 الى 18 ماي 2018 ليقفل عند النقطة 7373,55 مما شكل...
المزيد >>
رقم اليوم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
هي نسبة التطور المسجلة في عدد الوافدين الى المنستير خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2018 إلى 10 ماي 2018 مقارنة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>