ذكـرى مؤتمــر قصــر هــلال
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
ذكـرى مؤتمــر قصــر هــلال
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 05 مارس 2018

في هذا العام الجديد 2018 يشهد الشعب التونسي الذكرى الرابعة والثمانين لمؤتمر قصر هلال الذي مثل محطة هامة في تاريخ الحركة الوطنية لكفاح الاستعمار.
تونس الخضراء نسبة إلى الزيتونة، الشجرة المباركة وهي ولاّدة لأبطال يحق أن نستشهد في شأنهم بما ورد في القرآن الكريم إذ قال الله سبحانه وتعالى: {رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه} (من الآية 23 من سورة الأحزاب).
فأحرار بلادنا قد قاوموا منذ القدم كل هجمات الصليبيين ولما اختلت فرنسا تونس سنة 1881 وزينت استعمارها بصفة الحماية (حرقهم علينا الحليب أو كما يقال: كفّ وكعبة حلوى) في ذلك العهد انطلقت في البداية مقامة مسلحة ثم تحولت نظرا للوضع الصعب إلى احتجاجات ومنها إلى حركة ثقافية وفكرية منها حركة الشباب التونسي 1906 ـ 1912.
وتواصل نشاط جماعات الشباب التونسي مرورا بحوادث الزلاج الدامية سنة 1911 وحادث التراموي سنة 1912 ثم اندلعت الحرب العالمية الأولى (1914 ـ 1918) التي شارك فيها التونسيون بـ25 ألف مقاتل قتل نصفهم تقريبا.
بعد ذلك نشطت الحركة الوطنية بانبعاث أولها سنة 1919 بقيادة الشيخ عبد العزيز الثعالبي ثم أسس الحزب الحر الدستوري التونسي في 15 جوان 1920 ومعه ثلة من الوطنيين: علي كاهية ـ محمد نعمان ـ الشاذلي القسطلي ـ الصادق الزمرلي ـ حسن قلاتي ـ أحمد السقا ـ صالح فرحات ـ الطيب الجميل ـ محمد الشاذلي خزندار ـ أحمد الصافي ـ محيي الدين القليبي.
ثم شهدت البلاد فترة قمع من المستعمر اعتقل فيها الثعالبي وسجن ثم نفي فركدت الحركة ثم انتعشت في الثلاثينات مع انتشار الوعي الوطني من جديد.
الزعيم الحبيب بورقيبة مناضل منذ الصغر إذ شارك وهو تلميذ بمعهد كارنو في مظاهرة لتأييد محمد الناصر باي الوطني المساند للحركة الوطنية يوم 5 أفريل 1922 ثم درس التعليم العالي بفرنسا (1924 ـ 1927) ثم عاد إلى تونس ليشتغل بالمحاماة وبدأ نضاله صحفيا في جريدة «اللواء التونسي» ثم في جريدة «صوت التونسي» مع عدد من المثقفين الشبان في حملة توعوية.
ولعدم جدوى خطة المجموعة انفصل عنهم عدد من الوطنيين الأحرار وبعثوا صحيفة L'Action Tunisienne في 1 نوفمبر 1932 بإدارة المحامي الشاب الحبيب بورقيبة ثم ضمت اللجنة التنفيذية لحزب الثعالبي هيئتهم في مؤتمر وطني سنة 1933 وهم: الحبيب بورقيبة ـ محمود الماطري ـ الطاهر صفر ـ محمد بورقيبة ـ البحري قيقة وانتخب بورقيبة عضوا باللجنة ثم فصله القدماء فاستقال من اللجنة التنفيذية للحزب القديم في 9 سبتمبر 1933. وفي 3 جانفي 1934 كان لبورقيبة أو اتصال بالجمهور بمدينة قصر هلال.
ركز بورقيبة نضاله بالاتصال المباشر بالشغب في كافة جهات البلاد وركز أكثر بجهة الساحل لأنه ساحلي وكانت بينه وبين الطاهر صفر ابن المهدية صداقة وطيدة منذ الطفولة سنة 1922 بمدينة المنستير وبمدينة المهدية في نشاط ثقافي.
ولبورقيبة علاقة متينة بابن قصر هلال أحمد عياد المناضل من الرعيل الأول الذي أول من فتح منزله لاجتماعات الحزب الحر الدستوري التونسي وحيث عقد مؤتمر 2 مارس 1934 كذلك المناضل الوطني الشيخ محمد بوزويتة.
مؤتمر قصر هلال شاركت فيه جل شعب البلاد الدستورية قرية الأخوات كائنة بمنطقة قعفور وجل أهلها مناضلون حيث كانت أسرتنا مناضلة فشاركت شعبتنا في مؤتمر قصر هلال مثلها الشيخ المربّي الأديب فرحات الكنزاري الذي كان يدرس في ذلك العهد بمدينة قصر هلال.
في يوم 2 مارس 1934 انعقد بدار أحمد عياد مؤتمر قصر هلال وهو خارق للعادة لم يحضره أعضاء اللجنة التنفيذية وانتهى بالموافقة على قرار يقضي بفصل أعضاء اللجنة التنفيذية عن الحزب وانتخاب هيئة جديدة تسمى «الديوان السياسي» وتتركب من الدكتور محمود الماطري (رئيس) ـ الحبيب بورقيبة (كاتب عام) ـ الطاهر صفر (كاتب عام مساعد) ـ محمد بورقيبة (أمين مال) ـ البحري قيقة (أمين مال مساعد).
ثم انطلقت الحركة الوطنية في عملها النضالي الإيجابي على أساس الاتصال المباشر بكافة المواطنين.
في بداية عهد الاستقلال نشأت علاقة وطيدة بين مدينتي بن عروس وقصر هلال التي اشتهرت بصناعة النسيج قد انبثق عنها معمل النسيج ببن عرس حيث تعددت المصانع في النسيج والإكساء ومختلف الصناعات مما طوّر الاقتصاد فأصبحت حول مدينتنا أكبر منطقة صناعية بالبلاد التونسية بإشراف مسؤولين هلاليين حسن قاسم سياسيا والهاشمي الكعلي اقتصاديا، ففي مدينة بن عروس توجد أنهج: قصر هلال ومحمد بوزويتة وأحمد عياد.
يوجد كتاب عنوانه: أولاد حفوز، قلعة حضارة ونضال، الذكرى الخمسون لاستشهاد الأخوين الطاهر وعلي حفوز 24 ماي 1954 ـ 24 ماي 2004 للكاتب محمد السعيدي شوشان، التعاضدية العمالية للطباعة والنشر بصفاقس.
ذكر فيه ما يلي: في سنة 1934 بينما كان بورقيبة في طريقه إلى الساحل وجد جمعا من المواطنين بقرية كركر مجتمعين بمناسبة بمناسبة زفاف فاستقبلوه وعند ذلك طلب منه أن يلقي كلمة في الجمع فأجاب بورقيبة قائلا: إن المناسبة والظرف الزماني والمكاني هو للشعر لا للخطابة فما كان من الشاعر محمد الصغير الساسي إلا أن قام وارتجل القصيدة التي مطلعها:
«إذا كانك مسلم غيـور ادخل في حزب الدستور»

بقلم: مبروك صالح المناعي
مقترح مبادرة وطنية موجهة إلى الأغلبية الوطنية المنحازة لقضية فلسطين
19 ماي 2018 السّاعة 17:30
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ الجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المدرسة والبلدية :علاقات استراتيجية أهملتها البرامج الانتخابية
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار في تونس الى الانتخابات البلدية القادمة التي تحظى باهتمام واسع من مختلف الشرائح الاجتماعية ومن...
المزيد >>
ما أشبـه اليــوم بالبارحـــة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
والتاريخ يعيد نفسه أو نستنطقونه أحيانا وهو صورة طبق الأصل من الماضي السحيق الضارب في القدم ويتشابه في...
المزيد >>
حربوشـــة ثقيلــــة الــوزن معبــــــرة ومدوية وصريحة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
شعبنا الأبي الوفي الذكي المسالم الواعي والمثقف وصاحب المواعيد الحاسمة بعد أن جرب وأعطى الفرصة لمدة 4 أعوام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
ذكـرى مؤتمــر قصــر هــلال
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 05 مارس 2018

في هذا العام الجديد 2018 يشهد الشعب التونسي الذكرى الرابعة والثمانين لمؤتمر قصر هلال الذي مثل محطة هامة في تاريخ الحركة الوطنية لكفاح الاستعمار.
تونس الخضراء نسبة إلى الزيتونة، الشجرة المباركة وهي ولاّدة لأبطال يحق أن نستشهد في شأنهم بما ورد في القرآن الكريم إذ قال الله سبحانه وتعالى: {رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه} (من الآية 23 من سورة الأحزاب).
فأحرار بلادنا قد قاوموا منذ القدم كل هجمات الصليبيين ولما اختلت فرنسا تونس سنة 1881 وزينت استعمارها بصفة الحماية (حرقهم علينا الحليب أو كما يقال: كفّ وكعبة حلوى) في ذلك العهد انطلقت في البداية مقامة مسلحة ثم تحولت نظرا للوضع الصعب إلى احتجاجات ومنها إلى حركة ثقافية وفكرية منها حركة الشباب التونسي 1906 ـ 1912.
وتواصل نشاط جماعات الشباب التونسي مرورا بحوادث الزلاج الدامية سنة 1911 وحادث التراموي سنة 1912 ثم اندلعت الحرب العالمية الأولى (1914 ـ 1918) التي شارك فيها التونسيون بـ25 ألف مقاتل قتل نصفهم تقريبا.
بعد ذلك نشطت الحركة الوطنية بانبعاث أولها سنة 1919 بقيادة الشيخ عبد العزيز الثعالبي ثم أسس الحزب الحر الدستوري التونسي في 15 جوان 1920 ومعه ثلة من الوطنيين: علي كاهية ـ محمد نعمان ـ الشاذلي القسطلي ـ الصادق الزمرلي ـ حسن قلاتي ـ أحمد السقا ـ صالح فرحات ـ الطيب الجميل ـ محمد الشاذلي خزندار ـ أحمد الصافي ـ محيي الدين القليبي.
ثم شهدت البلاد فترة قمع من المستعمر اعتقل فيها الثعالبي وسجن ثم نفي فركدت الحركة ثم انتعشت في الثلاثينات مع انتشار الوعي الوطني من جديد.
الزعيم الحبيب بورقيبة مناضل منذ الصغر إذ شارك وهو تلميذ بمعهد كارنو في مظاهرة لتأييد محمد الناصر باي الوطني المساند للحركة الوطنية يوم 5 أفريل 1922 ثم درس التعليم العالي بفرنسا (1924 ـ 1927) ثم عاد إلى تونس ليشتغل بالمحاماة وبدأ نضاله صحفيا في جريدة «اللواء التونسي» ثم في جريدة «صوت التونسي» مع عدد من المثقفين الشبان في حملة توعوية.
ولعدم جدوى خطة المجموعة انفصل عنهم عدد من الوطنيين الأحرار وبعثوا صحيفة L'Action Tunisienne في 1 نوفمبر 1932 بإدارة المحامي الشاب الحبيب بورقيبة ثم ضمت اللجنة التنفيذية لحزب الثعالبي هيئتهم في مؤتمر وطني سنة 1933 وهم: الحبيب بورقيبة ـ محمود الماطري ـ الطاهر صفر ـ محمد بورقيبة ـ البحري قيقة وانتخب بورقيبة عضوا باللجنة ثم فصله القدماء فاستقال من اللجنة التنفيذية للحزب القديم في 9 سبتمبر 1933. وفي 3 جانفي 1934 كان لبورقيبة أو اتصال بالجمهور بمدينة قصر هلال.
ركز بورقيبة نضاله بالاتصال المباشر بالشغب في كافة جهات البلاد وركز أكثر بجهة الساحل لأنه ساحلي وكانت بينه وبين الطاهر صفر ابن المهدية صداقة وطيدة منذ الطفولة سنة 1922 بمدينة المنستير وبمدينة المهدية في نشاط ثقافي.
ولبورقيبة علاقة متينة بابن قصر هلال أحمد عياد المناضل من الرعيل الأول الذي أول من فتح منزله لاجتماعات الحزب الحر الدستوري التونسي وحيث عقد مؤتمر 2 مارس 1934 كذلك المناضل الوطني الشيخ محمد بوزويتة.
مؤتمر قصر هلال شاركت فيه جل شعب البلاد الدستورية قرية الأخوات كائنة بمنطقة قعفور وجل أهلها مناضلون حيث كانت أسرتنا مناضلة فشاركت شعبتنا في مؤتمر قصر هلال مثلها الشيخ المربّي الأديب فرحات الكنزاري الذي كان يدرس في ذلك العهد بمدينة قصر هلال.
في يوم 2 مارس 1934 انعقد بدار أحمد عياد مؤتمر قصر هلال وهو خارق للعادة لم يحضره أعضاء اللجنة التنفيذية وانتهى بالموافقة على قرار يقضي بفصل أعضاء اللجنة التنفيذية عن الحزب وانتخاب هيئة جديدة تسمى «الديوان السياسي» وتتركب من الدكتور محمود الماطري (رئيس) ـ الحبيب بورقيبة (كاتب عام) ـ الطاهر صفر (كاتب عام مساعد) ـ محمد بورقيبة (أمين مال) ـ البحري قيقة (أمين مال مساعد).
ثم انطلقت الحركة الوطنية في عملها النضالي الإيجابي على أساس الاتصال المباشر بكافة المواطنين.
في بداية عهد الاستقلال نشأت علاقة وطيدة بين مدينتي بن عروس وقصر هلال التي اشتهرت بصناعة النسيج قد انبثق عنها معمل النسيج ببن عرس حيث تعددت المصانع في النسيج والإكساء ومختلف الصناعات مما طوّر الاقتصاد فأصبحت حول مدينتنا أكبر منطقة صناعية بالبلاد التونسية بإشراف مسؤولين هلاليين حسن قاسم سياسيا والهاشمي الكعلي اقتصاديا، ففي مدينة بن عروس توجد أنهج: قصر هلال ومحمد بوزويتة وأحمد عياد.
يوجد كتاب عنوانه: أولاد حفوز، قلعة حضارة ونضال، الذكرى الخمسون لاستشهاد الأخوين الطاهر وعلي حفوز 24 ماي 1954 ـ 24 ماي 2004 للكاتب محمد السعيدي شوشان، التعاضدية العمالية للطباعة والنشر بصفاقس.
ذكر فيه ما يلي: في سنة 1934 بينما كان بورقيبة في طريقه إلى الساحل وجد جمعا من المواطنين بقرية كركر مجتمعين بمناسبة بمناسبة زفاف فاستقبلوه وعند ذلك طلب منه أن يلقي كلمة في الجمع فأجاب بورقيبة قائلا: إن المناسبة والظرف الزماني والمكاني هو للشعر لا للخطابة فما كان من الشاعر محمد الصغير الساسي إلا أن قام وارتجل القصيدة التي مطلعها:
«إذا كانك مسلم غيـور ادخل في حزب الدستور»

بقلم: مبروك صالح المناعي
مقترح مبادرة وطنية موجهة إلى الأغلبية الوطنية المنحازة لقضية فلسطين
19 ماي 2018 السّاعة 17:30
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ الجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المدرسة والبلدية :علاقات استراتيجية أهملتها البرامج الانتخابية
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار في تونس الى الانتخابات البلدية القادمة التي تحظى باهتمام واسع من مختلف الشرائح الاجتماعية ومن...
المزيد >>
ما أشبـه اليــوم بالبارحـــة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
والتاريخ يعيد نفسه أو نستنطقونه أحيانا وهو صورة طبق الأصل من الماضي السحيق الضارب في القدم ويتشابه في...
المزيد >>
حربوشـــة ثقيلــــة الــوزن معبــــــرة ومدوية وصريحة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
شعبنا الأبي الوفي الذكي المسالم الواعي والمثقف وصاحب المواعيد الحاسمة بعد أن جرب وأعطى الفرصة لمدة 4 أعوام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>