الكامور .... والفسفاط
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الكامور .... والفسفاط
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 مارس 2018

لن يكون سهلا تطويق ازمة الفسفاط ، فالازمة جذورها تعود الى عقود طويلة سابقة منذ سنوات الاستقلال الاولى الذين ذهبوا الى مناطق الحوض المنجمي للتفاوض مع المعتصمين كانوا في كل مرة يصدمهم الواقع التعيس لمناطق ظلت لسنوات تستخرج الثروات من أرضها دون ان تستفيد .
منذ سنوات الاستقلال الاولى ظلت مناطق الحوض المنجمي موطنا للغضب ، وظلت مناطق مستعصية على النظام الامر نفسه يحدث الان لكن اليوم بواقع مختلف وبظروف ليست في صالح النظام .
منطقة الحوض المنجمي لم تستفد للأسف من كل الأنظمة التي حكمت تونس، ظلت دوما مناطق عمالية فقيرة ومهمشة لا تنمية فيها ولا مستشفيات ولا مرافق ولا خدمات ولا مؤسسات تعليم راقية ولا طرقات سيارة ولا وسائل نقل محترمة .
خطأ كل الحكومات التي حكمت تونس بعد سنة 2011 انها لم تستوعب الواقع وايضاً لم تستوعب الدرس .
ازمة الحوض المنجمي تحتاج الى تفكير جديد والى تصور اخر للتنمية، الامر في النهاية لا يقتصر على التشغيل الذي تحول الى مطلب اكثر من ملح في كل المناطق ... وأزمة الفسفاط لا تختلف عن ازمة الكامور في تطاوين، هناك سقف المطالب مرتفع وايضا درجة الغضب، في صحراء تطاوين نفط وغاز وثروات كبيرة لكن لا شيء في تلك المناطق المحيطة بالصحراء الغنية يدل على الرخاء الحكومة اليوم ستواجه من جديد ازمة الكامور بعد ان تدخل اتحاد الشغل وأمينه العام لحل ًالازمة الاولى ...
على الحكومة ان تبحث بعمق وجدية لماذا عادت العاصفة الى الكامور بعد ان أمضت كل الأطراف على الاتفاق ولماذا يعود التوتر الى الصحراء ...
الحكومة مطالبة بمراجعة خطابها وأسلوب اتصالها وكيفية تعاملها ومعالجتها للازمات والتوترات وموجات الغضب التي صارت تجتاح مناطق كثيرة ...
لايزال البعض يطالب الحكومة بان تقول الحقيقة للشعب حقيقة ما يجري ، معركة الفساد تحتاج هي الاخرى الى حقائق وتوضيحات هناك ملفات فساد وظلم متراكمة ، هناك في تونس اليوم مواطنون يعانون من الظلم لكن لا احد يلتفت اليهم ولا احد يسمع صوتهم ...
الحكومة مطالبة بإعادة صياغة برامجها وأولوياتها والا فان الغضب سيتواصل وسيصعب السيطرة عليه .....
سفيان الأسود

سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الكامور .... والفسفاط
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 مارس 2018

لن يكون سهلا تطويق ازمة الفسفاط ، فالازمة جذورها تعود الى عقود طويلة سابقة منذ سنوات الاستقلال الاولى الذين ذهبوا الى مناطق الحوض المنجمي للتفاوض مع المعتصمين كانوا في كل مرة يصدمهم الواقع التعيس لمناطق ظلت لسنوات تستخرج الثروات من أرضها دون ان تستفيد .
منذ سنوات الاستقلال الاولى ظلت مناطق الحوض المنجمي موطنا للغضب ، وظلت مناطق مستعصية على النظام الامر نفسه يحدث الان لكن اليوم بواقع مختلف وبظروف ليست في صالح النظام .
منطقة الحوض المنجمي لم تستفد للأسف من كل الأنظمة التي حكمت تونس، ظلت دوما مناطق عمالية فقيرة ومهمشة لا تنمية فيها ولا مستشفيات ولا مرافق ولا خدمات ولا مؤسسات تعليم راقية ولا طرقات سيارة ولا وسائل نقل محترمة .
خطأ كل الحكومات التي حكمت تونس بعد سنة 2011 انها لم تستوعب الواقع وايضاً لم تستوعب الدرس .
ازمة الحوض المنجمي تحتاج الى تفكير جديد والى تصور اخر للتنمية، الامر في النهاية لا يقتصر على التشغيل الذي تحول الى مطلب اكثر من ملح في كل المناطق ... وأزمة الفسفاط لا تختلف عن ازمة الكامور في تطاوين، هناك سقف المطالب مرتفع وايضا درجة الغضب، في صحراء تطاوين نفط وغاز وثروات كبيرة لكن لا شيء في تلك المناطق المحيطة بالصحراء الغنية يدل على الرخاء الحكومة اليوم ستواجه من جديد ازمة الكامور بعد ان تدخل اتحاد الشغل وأمينه العام لحل ًالازمة الاولى ...
على الحكومة ان تبحث بعمق وجدية لماذا عادت العاصفة الى الكامور بعد ان أمضت كل الأطراف على الاتفاق ولماذا يعود التوتر الى الصحراء ...
الحكومة مطالبة بمراجعة خطابها وأسلوب اتصالها وكيفية تعاملها ومعالجتها للازمات والتوترات وموجات الغضب التي صارت تجتاح مناطق كثيرة ...
لايزال البعض يطالب الحكومة بان تقول الحقيقة للشعب حقيقة ما يجري ، معركة الفساد تحتاج هي الاخرى الى حقائق وتوضيحات هناك ملفات فساد وظلم متراكمة ، هناك في تونس اليوم مواطنون يعانون من الظلم لكن لا احد يلتفت اليهم ولا احد يسمع صوتهم ...
الحكومة مطالبة بإعادة صياغة برامجها وأولوياتها والا فان الغضب سيتواصل وسيصعب السيطرة عليه .....
سفيان الأسود

سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>