كيف نحمي أطفالنا من خطر الانتحار؟
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
كيف نحمي أطفالنا من خطر الانتحار؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 مارس 2018

إن اعتداء الإنسان على نفسه بقتلها يعد جريمة كبرى في نظر الإسلام ومن أعظم الكبائر التي نهى عنها الفرآن الكريم ذلك أن الله تعالى قد خلق الإنسان في أحسن تقويم وصوّره فجمَّل صورته وركّب فيه الأعضاء والجوارح وأمده بنعم لا تعدّ ولا تحصى كالسمع والبصر والنطق والعقل: ﴿ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ﴾ (المؤمنون:14).

فالله تعالى حين وهب الإنسان هذه النعم أمره بالمحافظة على هذا الجسد إذ هو وديعة عنده يجب أن يرعاه ويصونه ويحفظه من كل ضرر ونهاه عن قتل نفسه إذ هي ليست ملكا له: ﴿وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا * وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا﴾ (النساء: 29/30) وقال رسول الله: (من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بِها في بطنه في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا ومن تحسَّى سُمًا فقتل نفسه فسمُّه في يده يتحسَّاه في نار جهنم خالدا مخلدًا فيها أبدا ومن تردى من جبل فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا) البخاري. دلّ هذا الحديث على أن من أقدم على قتل نفسه بارتكاب أحد الأفعال الواردة في هذا الحديث أو ما كان في معناها فإن عقوبته العذاب في جهنم بنفس الفعل الذي قتل به نفسه فمن ألقى نفسه من مكان عال مرتفع أو موقع شاهق أو ضرب نفسه بحديدة كالسيف أو السكين أو بمسدس أو نحو ذلك أو تناول مادة من المواد السامة القاتلة فأدى ذلك كله إلى موته فإنه يعذب في النار بفعلته الشنعاء التي أقدم عليها. إن الإقدام على الانتحار من أعظم الدلائل على انحراف المنتحر وبعده عن تعاليم الإسلام ولا يحدث إلا من نفس مريضة بعيدة عن فعل الطاعات غارقة في فعل المعاصي والمنكرات قانطة من رحمة خالقها فقلب المنتحر فارغ من الإيمان الذي يحيي القلوب ويوقظها من غفلتها ويعيدها إلى طريق الصواب لأن الإيمان يجعل صاحبه شديد التعلق بخالقه يلجأ إليه في الشدائد والمصائب فإذا ما أحسَّ بضائقة أو وقعت عليه مصيبة أو نزلت به مشكلة تؤرقه فإنه يعلم ويدرك أن ربّه مفرّج ما هو فيه من الكربات وميسِّر ما يمر به من المعسرات قال تعالى: ﴿وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ﴾ (الطلاق:1/2). نسوق هذا الكلام لكل من يفكر في الإقدام على الانتحار وخاصة من الشباب فقد كنا نسمع عن ظاهرة الانتحار في المجتمعات الغربية التي طغت عليها المادة في كل نواحي الحياة وغاب فيها الجانب الروحي غير أننا الآن أصبحنا نرى حالات الانتحار تنتشر بشكل يثير الاستغراب بين التونسيين وخاصة بين الشباب بل إن الأمر وصل إلى الأطفال وهذا شيء خطير يستحق الاهتمام به ومعالجته فورا. أصبحنا نستفيق على أخبار مفزعة عن انتحار أطفال لم يبلغوا بعد الحُلٌم بطرق بشعة تتراوح بين الشنق والالقاء بالنفس من اماكن شاهقة بسبب التأثير الخطير لبعض الألعاب الكترونية على شبكة الانترنت مثل لعبة الحوت الأزرق وقبلها (البوكيمون) وغيرها. إن السماح للطفل باستعمال الانترنت لفترات طويلة وبمفرده من الأخطاء الشائعة والكبيرة التي يقع فيها الآباء وتنعكس خطورتها على الطفل خصوصا عندما يشاهد المحتوى بمفرده وبدون رقابة ووجود شخص راشد بجانبه ذلك أن الصور والرسائل التي يتلقاها الطفل يفهمها حسب منظوره هو لأن سنه لا يسمح له بالتمييز بين الخطأ والصواب وبين الواقع والخيال لذلك لابد من مرافقة الأطفال من طرف الآباء عند التعامل مع هذه الوسائط الالكترونية الجديدة. إن حماية الطفل باعتبارها مسؤولية أسرية ومجتمعية لم تعد قاصرة على مجرد توفير المأكل والملبس والمسكن أو تقديم خدمات صحية ومادية له أو مجرد منع الضرر والإيذاء الجسدي بل هي عملية وقائية وتحصين نفسي ومعنوي وأخلاقي وإنساني في المقام الأول لا بد للأسرة أن تعيه وتستوعبه جيدا.

الشيخ : أحمد الغربي
(إمساكية رمضان 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية
16 ماي 2018 السّاعة 12:35
أوقات الإمساك والإفطار بجميع ولايات الجمهورية - (إمساكية 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية اليوم الأربعاء 16 ماي 2018...
المزيد >>
أسبـاب النزول
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قال الله تَعَالَى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ...
المزيد >>
خطبة الجمعة ..العبادة سبب وجود الانسان
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
العِبَادَةَ هِيَ حَقُّ اللهِ الأَوَّلُ الَّذِي أَنْزَلَ كُتُبَهَ وَأَرْسَلَ رُسُلَهُ لِدَعْوَةِ النَّاسِ...
المزيد >>
تدريب النفس على الطاعات واجب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
جميع الطاعات بمشهد من الخلق ومرأى منهم ولكنّ الصوم لا يراه إلاّ الله عزّ وجلّ ، قال رسول الله صلى الله عليه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
كيف نحمي أطفالنا من خطر الانتحار؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 مارس 2018

إن اعتداء الإنسان على نفسه بقتلها يعد جريمة كبرى في نظر الإسلام ومن أعظم الكبائر التي نهى عنها الفرآن الكريم ذلك أن الله تعالى قد خلق الإنسان في أحسن تقويم وصوّره فجمَّل صورته وركّب فيه الأعضاء والجوارح وأمده بنعم لا تعدّ ولا تحصى كالسمع والبصر والنطق والعقل: ﴿ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ﴾ (المؤمنون:14).

فالله تعالى حين وهب الإنسان هذه النعم أمره بالمحافظة على هذا الجسد إذ هو وديعة عنده يجب أن يرعاه ويصونه ويحفظه من كل ضرر ونهاه عن قتل نفسه إذ هي ليست ملكا له: ﴿وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا * وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا﴾ (النساء: 29/30) وقال رسول الله: (من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بِها في بطنه في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا ومن تحسَّى سُمًا فقتل نفسه فسمُّه في يده يتحسَّاه في نار جهنم خالدا مخلدًا فيها أبدا ومن تردى من جبل فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا) البخاري. دلّ هذا الحديث على أن من أقدم على قتل نفسه بارتكاب أحد الأفعال الواردة في هذا الحديث أو ما كان في معناها فإن عقوبته العذاب في جهنم بنفس الفعل الذي قتل به نفسه فمن ألقى نفسه من مكان عال مرتفع أو موقع شاهق أو ضرب نفسه بحديدة كالسيف أو السكين أو بمسدس أو نحو ذلك أو تناول مادة من المواد السامة القاتلة فأدى ذلك كله إلى موته فإنه يعذب في النار بفعلته الشنعاء التي أقدم عليها. إن الإقدام على الانتحار من أعظم الدلائل على انحراف المنتحر وبعده عن تعاليم الإسلام ولا يحدث إلا من نفس مريضة بعيدة عن فعل الطاعات غارقة في فعل المعاصي والمنكرات قانطة من رحمة خالقها فقلب المنتحر فارغ من الإيمان الذي يحيي القلوب ويوقظها من غفلتها ويعيدها إلى طريق الصواب لأن الإيمان يجعل صاحبه شديد التعلق بخالقه يلجأ إليه في الشدائد والمصائب فإذا ما أحسَّ بضائقة أو وقعت عليه مصيبة أو نزلت به مشكلة تؤرقه فإنه يعلم ويدرك أن ربّه مفرّج ما هو فيه من الكربات وميسِّر ما يمر به من المعسرات قال تعالى: ﴿وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ﴾ (الطلاق:1/2). نسوق هذا الكلام لكل من يفكر في الإقدام على الانتحار وخاصة من الشباب فقد كنا نسمع عن ظاهرة الانتحار في المجتمعات الغربية التي طغت عليها المادة في كل نواحي الحياة وغاب فيها الجانب الروحي غير أننا الآن أصبحنا نرى حالات الانتحار تنتشر بشكل يثير الاستغراب بين التونسيين وخاصة بين الشباب بل إن الأمر وصل إلى الأطفال وهذا شيء خطير يستحق الاهتمام به ومعالجته فورا. أصبحنا نستفيق على أخبار مفزعة عن انتحار أطفال لم يبلغوا بعد الحُلٌم بطرق بشعة تتراوح بين الشنق والالقاء بالنفس من اماكن شاهقة بسبب التأثير الخطير لبعض الألعاب الكترونية على شبكة الانترنت مثل لعبة الحوت الأزرق وقبلها (البوكيمون) وغيرها. إن السماح للطفل باستعمال الانترنت لفترات طويلة وبمفرده من الأخطاء الشائعة والكبيرة التي يقع فيها الآباء وتنعكس خطورتها على الطفل خصوصا عندما يشاهد المحتوى بمفرده وبدون رقابة ووجود شخص راشد بجانبه ذلك أن الصور والرسائل التي يتلقاها الطفل يفهمها حسب منظوره هو لأن سنه لا يسمح له بالتمييز بين الخطأ والصواب وبين الواقع والخيال لذلك لابد من مرافقة الأطفال من طرف الآباء عند التعامل مع هذه الوسائط الالكترونية الجديدة. إن حماية الطفل باعتبارها مسؤولية أسرية ومجتمعية لم تعد قاصرة على مجرد توفير المأكل والملبس والمسكن أو تقديم خدمات صحية ومادية له أو مجرد منع الضرر والإيذاء الجسدي بل هي عملية وقائية وتحصين نفسي ومعنوي وأخلاقي وإنساني في المقام الأول لا بد للأسرة أن تعيه وتستوعبه جيدا.

الشيخ : أحمد الغربي
(إمساكية رمضان 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية
16 ماي 2018 السّاعة 12:35
أوقات الإمساك والإفطار بجميع ولايات الجمهورية - (إمساكية 1439 - 2018) هدية الشروق الورقية اليوم الأربعاء 16 ماي 2018...
المزيد >>
أسبـاب النزول
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قال الله تَعَالَى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ...
المزيد >>
خطبة الجمعة ..العبادة سبب وجود الانسان
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
العِبَادَةَ هِيَ حَقُّ اللهِ الأَوَّلُ الَّذِي أَنْزَلَ كُتُبَهَ وَأَرْسَلَ رُسُلَهُ لِدَعْوَةِ النَّاسِ...
المزيد >>
تدريب النفس على الطاعات واجب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
جميع الطاعات بمشهد من الخلق ومرأى منهم ولكنّ الصوم لا يراه إلاّ الله عزّ وجلّ ، قال رسول الله صلى الله عليه...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>