تواصل أزمة الحوض المنجمي يغضب الفايسبوكيين
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
تواصل أزمة الحوض المنجمي يغضب الفايسبوكيين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 مارس 2018

تواصل أزمة الحوض المنجمي وتعطيل انتاج الفسفاط في جهة قفصة أثار حفيظة وغضب واستياء الكثير من الفايسبوكيين الذين دعوا الدولة والحكومة الى اتخاذ القرارات اللازمة وان تكون أكثر حزما في تعاملها مع هذه المعضلة.
فقد أكد لزهر الزهار في تدوينة له أن الأهالي من حقهم الاحتجاج من أجل الشغل وتحسين مستوى عيشهم ولكن دون تعطيل الانتاج الذي يكلف البلاد آلاف المليارات والخسائر المادية الأخرى.
ودعت ألفة المهذبي رئيس الدولة الى الاسراع لاتخاذ إجراءات حازمة ضد كل من يهدف الى تعطيل انتاج الفساط في قفصة والمتلوي مثل تكليف الأجهزة الأمنية وقوات الجيش بحماية هذه الثروة الوطنية وتفادي مزيد من الخسائر التي تكلف المجموعة الوطنية باهظا ويدفع فاتورتها الشعب» وأكد معز الرحماني في تدوينة له أن أزمة الحوض المنجمي وتعطيل الانتاج في المنطقة تكلف البلاد الكثير من الخسائر وتعطيل انتاج الفسفاط في مثل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة هو جريمة يعاقب عليها القانون وأنا أطالب الدولة بالردع والحزم وأن تتجاوز سياسية الهروب الى الأمام .
واعتبر الكثير من مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك أن الأزمة في الحوض المنجمي وتواصل تعطيل انتاج الفسفاط سيقود البلاد الى الافلاس وهذا ما قصده العربي الرحيمي في تديونة له والذي أكد:" تونس في وضع خطير على مختلف المستويات ومما زاد الطين بلة تواصل الاحتقان في المنطقة وبطريقة غير حضارية وتعطيل انتاج الفسفاط سيزيد من تردى الوضع الاقتصادي وقد تتجه بلادنا نحو الافلاس وهذا عيب وتقصير تتحمل مسؤوليته الحكومة والدولة .
من جهته أكد شريف الطريقي في تدوينة له أن البعض من المعتصمين تجاوزوا كل الخطوط الحمراء وحاصروا شركة الفسفاط وعطلوا الانتاج وهذا عمل اجرامي وللأسف الحكومة بقيت تتفرج ولم تحرص على وقف هذه المهزلة ومعاقبة الذين عطلوا الانتاج .
وأضاف شريف الطريقي :" أين هيبة الدولة وعلوية القانون التي وعدنا بها رئيس الجمهورية ولماذا لا يتدخل خاصة ونحن في حالة طوارئ أمنية واقتصادية»
وأشار ضياء الخنيسي في تدوينة له أن أزمة الحوض المنجمي كشفت للرأي العام مدى ضعف الدولة وفشلها في التعامل بكل صرامة مع الاعتداء على الملك العام والخاص وتعطيل الانتاج وكان عليها التدخل وان لا تتهاون في معالجة هذه الأزمة ومعاقبة المذنبين.
في حين دعا بعض مستعملي الفايسبوك الأحزاب السياسية والمجتمع المدني والعقلاء الى التدخل والمساهمة في حلحلة الأزمة وتجنيب تونس مزيدا من الخسائر.

قاعدة بيانات وطنية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أعلن مدير عام القطب الأمني لمكافحة الإرهاب خلال جلسة استماع بلجنة التشريع العام بمجلس نواب الشعب أول أمس أن...
المزيد >>
ضخ 80940 لترا من الزيت المدعم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد المدير الجهوي للتجارة بتونس، ياسر بن خليفة ،أنه تمّ ضخ 80940 لترا من الزيت المدعم أي 6745 صندوقا داخل جميع...
المزيد >>
إعادة شكل ولون
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إعادة شكل ولون بطاقة الاقتراع الخاصة بالانتخابات البلدية...
المزيد >>
توقف عمل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
توقف العمل أمس السبت بوحدة إنتاج ثلاثي الفسفاط الرفيع بمعمل المظيلة 1 بالمجمع الكيميائي التونسي، جراء نفاد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
تواصل أزمة الحوض المنجمي يغضب الفايسبوكيين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 مارس 2018

تواصل أزمة الحوض المنجمي وتعطيل انتاج الفسفاط في جهة قفصة أثار حفيظة وغضب واستياء الكثير من الفايسبوكيين الذين دعوا الدولة والحكومة الى اتخاذ القرارات اللازمة وان تكون أكثر حزما في تعاملها مع هذه المعضلة.
فقد أكد لزهر الزهار في تدوينة له أن الأهالي من حقهم الاحتجاج من أجل الشغل وتحسين مستوى عيشهم ولكن دون تعطيل الانتاج الذي يكلف البلاد آلاف المليارات والخسائر المادية الأخرى.
ودعت ألفة المهذبي رئيس الدولة الى الاسراع لاتخاذ إجراءات حازمة ضد كل من يهدف الى تعطيل انتاج الفساط في قفصة والمتلوي مثل تكليف الأجهزة الأمنية وقوات الجيش بحماية هذه الثروة الوطنية وتفادي مزيد من الخسائر التي تكلف المجموعة الوطنية باهظا ويدفع فاتورتها الشعب» وأكد معز الرحماني في تدوينة له أن أزمة الحوض المنجمي وتعطيل الانتاج في المنطقة تكلف البلاد الكثير من الخسائر وتعطيل انتاج الفسفاط في مثل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة هو جريمة يعاقب عليها القانون وأنا أطالب الدولة بالردع والحزم وأن تتجاوز سياسية الهروب الى الأمام .
واعتبر الكثير من مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك أن الأزمة في الحوض المنجمي وتواصل تعطيل انتاج الفسفاط سيقود البلاد الى الافلاس وهذا ما قصده العربي الرحيمي في تديونة له والذي أكد:" تونس في وضع خطير على مختلف المستويات ومما زاد الطين بلة تواصل الاحتقان في المنطقة وبطريقة غير حضارية وتعطيل انتاج الفسفاط سيزيد من تردى الوضع الاقتصادي وقد تتجه بلادنا نحو الافلاس وهذا عيب وتقصير تتحمل مسؤوليته الحكومة والدولة .
من جهته أكد شريف الطريقي في تدوينة له أن البعض من المعتصمين تجاوزوا كل الخطوط الحمراء وحاصروا شركة الفسفاط وعطلوا الانتاج وهذا عمل اجرامي وللأسف الحكومة بقيت تتفرج ولم تحرص على وقف هذه المهزلة ومعاقبة الذين عطلوا الانتاج .
وأضاف شريف الطريقي :" أين هيبة الدولة وعلوية القانون التي وعدنا بها رئيس الجمهورية ولماذا لا يتدخل خاصة ونحن في حالة طوارئ أمنية واقتصادية»
وأشار ضياء الخنيسي في تدوينة له أن أزمة الحوض المنجمي كشفت للرأي العام مدى ضعف الدولة وفشلها في التعامل بكل صرامة مع الاعتداء على الملك العام والخاص وتعطيل الانتاج وكان عليها التدخل وان لا تتهاون في معالجة هذه الأزمة ومعاقبة المذنبين.
في حين دعا بعض مستعملي الفايسبوك الأحزاب السياسية والمجتمع المدني والعقلاء الى التدخل والمساهمة في حلحلة الأزمة وتجنيب تونس مزيدا من الخسائر.

قاعدة بيانات وطنية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أعلن مدير عام القطب الأمني لمكافحة الإرهاب خلال جلسة استماع بلجنة التشريع العام بمجلس نواب الشعب أول أمس أن...
المزيد >>
ضخ 80940 لترا من الزيت المدعم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد المدير الجهوي للتجارة بتونس، ياسر بن خليفة ،أنه تمّ ضخ 80940 لترا من الزيت المدعم أي 6745 صندوقا داخل جميع...
المزيد >>
إعادة شكل ولون
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إعادة شكل ولون بطاقة الاقتراع الخاصة بالانتخابات البلدية...
المزيد >>
توقف عمل
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
توقف العمل أمس السبت بوحدة إنتاج ثلاثي الفسفاط الرفيع بمعمل المظيلة 1 بالمجمع الكيميائي التونسي، جراء نفاد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>