الهروب الكبير
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الهروب الكبير
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 24 فيفري 2018

في غفلة من الجميع غادر تونس في السنوات القليلة الاخيرة اكثر من 24 الف أستاذ جامعي تونسي.
لا احد في الدولة وفي المجتمع يهتم بهذا الهروب الكبير والذي سيؤدي اذا تواصل الى كارثة حقيقية.
مع هذا العدد من الجامعيين «الفارين» من تونس يضاف اليهم اعداد كبيرة من الأطباء التونسيين الذين صارت تزدحم بهم مستشفيات أوروبا و دول الخليج في الأثناء تعيش مستشفياتنا وضعا صعبا ونقصا في الأطباء.
يضاف الى هذه الأعداد من الجامعيين و الأطباء اعداد هامة من المهندسين الذين غادروا تونس للعمل في مصانع أوروبا.
لا احد في تونس اليوم يتحدث عن مشكل هروب الادمغة، الحكومة تبدو منشغلة بملفات التوتر التي تجتاح مناطق كثيرة.
الكليات و المعاهد العليا والمستشفيات خسرت الكثير من الخبرات والكفاءات في بلد انفاقها على البحث العلمي تدنى بشكل فاق كل توقع.
في السنوات الاخيرة خسرت تونس كفاءات وخبرات بحجم الوطن كله ، غادرت البلاد وهاجرت دون رجعة... أنفق الشعب قوته وماله على تعليمهم وتكوينهم لتستفيد بخبراتهم شعوب ودول اخرى.
البلدان التي حققت التقدم استثمرت في خبراتها وكفاءاتها وفي تونس الحكومة تغلق عينيها على هجرة آلاف العقول والأطباء والمهندسين... اذا تواصل النزيف فان تونس بعد سنوات ستجد نفسها بلدا دون خبرات ودون مهندسين ودون أطباء.
المشكل ان هروب العقول يتزامن مع تدهور كبير في كل مستويات التعليم فتونس اليوم في مراتب متأخرة ومدارسها عاجزة عن مواصلة مهمتها.
الحكومة تتحمل المسؤولية وستحاسب امام الأجيال القادمة اذا ظل باب هروب الادمغة مفتوحا ، الواجب اليوم يقتضي معالجة الظاهرة ووقف النزيف قبل فوات الاوان... تونس في المستقبل ستكون بلا خبرات ولا علماء ولا مفكرين.
الكل اختار الهروب والهجرة ومغادرة الوطن الذي يعيش الازمة تلو الازمة والاحتقان تلو الاحتقان.
على الأحزاب والبرلمان التدخل لتدارك الامر ووقف الهروب الكبير للادمغة وانقاذ الجامعات والكليات والمستشفيات.

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الهروب الكبير
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 24 فيفري 2018

في غفلة من الجميع غادر تونس في السنوات القليلة الاخيرة اكثر من 24 الف أستاذ جامعي تونسي.
لا احد في الدولة وفي المجتمع يهتم بهذا الهروب الكبير والذي سيؤدي اذا تواصل الى كارثة حقيقية.
مع هذا العدد من الجامعيين «الفارين» من تونس يضاف اليهم اعداد كبيرة من الأطباء التونسيين الذين صارت تزدحم بهم مستشفيات أوروبا و دول الخليج في الأثناء تعيش مستشفياتنا وضعا صعبا ونقصا في الأطباء.
يضاف الى هذه الأعداد من الجامعيين و الأطباء اعداد هامة من المهندسين الذين غادروا تونس للعمل في مصانع أوروبا.
لا احد في تونس اليوم يتحدث عن مشكل هروب الادمغة، الحكومة تبدو منشغلة بملفات التوتر التي تجتاح مناطق كثيرة.
الكليات و المعاهد العليا والمستشفيات خسرت الكثير من الخبرات والكفاءات في بلد انفاقها على البحث العلمي تدنى بشكل فاق كل توقع.
في السنوات الاخيرة خسرت تونس كفاءات وخبرات بحجم الوطن كله ، غادرت البلاد وهاجرت دون رجعة... أنفق الشعب قوته وماله على تعليمهم وتكوينهم لتستفيد بخبراتهم شعوب ودول اخرى.
البلدان التي حققت التقدم استثمرت في خبراتها وكفاءاتها وفي تونس الحكومة تغلق عينيها على هجرة آلاف العقول والأطباء والمهندسين... اذا تواصل النزيف فان تونس بعد سنوات ستجد نفسها بلدا دون خبرات ودون مهندسين ودون أطباء.
المشكل ان هروب العقول يتزامن مع تدهور كبير في كل مستويات التعليم فتونس اليوم في مراتب متأخرة ومدارسها عاجزة عن مواصلة مهمتها.
الحكومة تتحمل المسؤولية وستحاسب امام الأجيال القادمة اذا ظل باب هروب الادمغة مفتوحا ، الواجب اليوم يقتضي معالجة الظاهرة ووقف النزيف قبل فوات الاوان... تونس في المستقبل ستكون بلا خبرات ولا علماء ولا مفكرين.
الكل اختار الهروب والهجرة ومغادرة الوطن الذي يعيش الازمة تلو الازمة والاحتقان تلو الاحتقان.
على الأحزاب والبرلمان التدخل لتدارك الامر ووقف الهروب الكبير للادمغة وانقاذ الجامعات والكليات والمستشفيات.

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>