أولا وأخيرا:الفسفـــــاط والسفسطــــــــة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الفسفـــــاط والسفسطــــــــة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 21 فيفري 2018

أكيد اننا سنقترض من الخارج كالعادة لخلاص أجور ومنح وامتيازات وابتزازات الاطارات والأعوان العاملين في القطاع العام من اجل عيونهم السود والعسلية والزرق على حد سواء لا وألف لا من أجل الانتاج الذي حسم أمره شرع الثورة وأقرّ غربته في تونس.

أكيد سنزيد في حجم قروضنا من الخارج لخلاص مستحقات المعطلين عن الانتاج في هذا القطاع وارضاء الصعاليك من قطاع الطرق والانتاج ومنهم من تأبط شرّا وتأبط منجما وتأبط سكّة وتأبط نقابة وتأبط حزبا وتأبط جمعية وتأبط مجتمعا مدنيا وتأبط قبيلة ولكن هل سنقترض لتوريد الفسفاط الى بلد الفسفاط ذاك ما يتمناه ما تبقى من الكادحين في هذه الارض لينتجوا غذاء الشعب برمته وهم المزارعون ام سينضاف الى عقاباتهم التي لا تنتهي عقاب تغييب الفسفاط عن أرضهم في غياب السند الحكومي الذي لم يروه حتى في المنام.
أخشى ما نخشاه أن تكون نوايا الحاكمين في هذا البلد من زيارة ماكرون رئيس فرنسا الى تونس والتي اقترنت مع توقف انتاج الفسفاط لا تتعدى ضمان توريد «الخُضرة» و«السميد» من فرنسا بـ «الكريدي» والبقية على تركيا.
للباحثين عما جاء به ماكرون لتونس من خيرات لتونس باسم الصداقة قد لا يساوي ثمن ما ننتجه في يوم واحد من الفسفاط المهدور.
يبقى في غياب الفسفاط هل تنجح أرضنا بالسفسطة؟

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:الفسفـــــاط والسفسطــــــــة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 21 فيفري 2018

أكيد اننا سنقترض من الخارج كالعادة لخلاص أجور ومنح وامتيازات وابتزازات الاطارات والأعوان العاملين في القطاع العام من اجل عيونهم السود والعسلية والزرق على حد سواء لا وألف لا من أجل الانتاج الذي حسم أمره شرع الثورة وأقرّ غربته في تونس.

أكيد سنزيد في حجم قروضنا من الخارج لخلاص مستحقات المعطلين عن الانتاج في هذا القطاع وارضاء الصعاليك من قطاع الطرق والانتاج ومنهم من تأبط شرّا وتأبط منجما وتأبط سكّة وتأبط نقابة وتأبط حزبا وتأبط جمعية وتأبط مجتمعا مدنيا وتأبط قبيلة ولكن هل سنقترض لتوريد الفسفاط الى بلد الفسفاط ذاك ما يتمناه ما تبقى من الكادحين في هذه الارض لينتجوا غذاء الشعب برمته وهم المزارعون ام سينضاف الى عقاباتهم التي لا تنتهي عقاب تغييب الفسفاط عن أرضهم في غياب السند الحكومي الذي لم يروه حتى في المنام.
أخشى ما نخشاه أن تكون نوايا الحاكمين في هذا البلد من زيارة ماكرون رئيس فرنسا الى تونس والتي اقترنت مع توقف انتاج الفسفاط لا تتعدى ضمان توريد «الخُضرة» و«السميد» من فرنسا بـ «الكريدي» والبقية على تركيا.
للباحثين عما جاء به ماكرون لتونس من خيرات لتونس باسم الصداقة قد لا يساوي ثمن ما ننتجه في يوم واحد من الفسفاط المهدور.
يبقى في غياب الفسفاط هل تنجح أرضنا بالسفسطة؟

بقلم: مسعود الكوكي
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>