في كلمة:الحلم المؤجّل
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
في كلمة:الحلم المؤجّل
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 فيفري 2018

29 سنة مرت على تاريخ تأسيس اتحاد المغرب العربي بمدينة مراكش المغربية سنة 1989، اتحاد أرادت من خلاله دول المنطقة الخمسة وشعوبها تطوير التعاون الإقليمي ومواجهة أوروبا الشريك الرئيسي لبلدان المغرب العربي، ومواكبة عصر التكتلات الإقليمية في العالم.

ثلاثة عقود حَاولت فيها 5 دول بنَاء وحدة عربية إقليمية بين مجموع شعوبها، من أجل زيادة قوتها ونفوذها على الساحتين الأفريقية والدولية وهي الخُطوة التي كانت قد حَظيت بمباركة وتأييد رسمي وشَعبي كَبير ولبنة في بناء صَرح اقتصَادي وتجَاري وتُكنولوجي، وسيَاسي كَبير، وأملاً في خروج المنطقة ودولها من التَخلف والأزمَات السياسية، والاقتصادية والأمنية، والمشاكل الاجتماعية، التي تُعانى منها، ولكن وللأسف لايزال الحلم مؤجلا.
نصّت معاهدة إنشاء الاتحاد المغاربي على توثيق أواصر الأخوة التي تربط الأعضاء وشعوبهم بعضهم ببعض، وتحقيق تقدم ورفاهية مجتمعاتهم والدفاع عن حقوقها، والمساهمة في صيانة السلام القائم على العدل والإنصاف...ولكن لا الاخوة حضرت ولا التقدم او الرفاهية حصل ولا السلام حل...وانما ازداد قطار الدمار والتخلف والفوضى سرعة.
وبغض النظر عن الاسباب والمسببات والدسائس والخلافات فان كل قيادات هذه الدول السابقة منها والحاضرة واللاحقة هي العقبة الاولى في وجه حلم كل هذه الشعوب التي تتكلم لغة واحدة وتعتنق دينا واحدا وتريد اتحاد واحدا يوصلها جنبا الى جنب مع كتل اخرى على غرار الاتحاد الاوروبي.

يكتبها: بدرالدين السياري
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في كلمة:الحلم المؤجّل
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 فيفري 2018

29 سنة مرت على تاريخ تأسيس اتحاد المغرب العربي بمدينة مراكش المغربية سنة 1989، اتحاد أرادت من خلاله دول المنطقة الخمسة وشعوبها تطوير التعاون الإقليمي ومواجهة أوروبا الشريك الرئيسي لبلدان المغرب العربي، ومواكبة عصر التكتلات الإقليمية في العالم.

ثلاثة عقود حَاولت فيها 5 دول بنَاء وحدة عربية إقليمية بين مجموع شعوبها، من أجل زيادة قوتها ونفوذها على الساحتين الأفريقية والدولية وهي الخُطوة التي كانت قد حَظيت بمباركة وتأييد رسمي وشَعبي كَبير ولبنة في بناء صَرح اقتصَادي وتجَاري وتُكنولوجي، وسيَاسي كَبير، وأملاً في خروج المنطقة ودولها من التَخلف والأزمَات السياسية، والاقتصادية والأمنية، والمشاكل الاجتماعية، التي تُعانى منها، ولكن وللأسف لايزال الحلم مؤجلا.
نصّت معاهدة إنشاء الاتحاد المغاربي على توثيق أواصر الأخوة التي تربط الأعضاء وشعوبهم بعضهم ببعض، وتحقيق تقدم ورفاهية مجتمعاتهم والدفاع عن حقوقها، والمساهمة في صيانة السلام القائم على العدل والإنصاف...ولكن لا الاخوة حضرت ولا التقدم او الرفاهية حصل ولا السلام حل...وانما ازداد قطار الدمار والتخلف والفوضى سرعة.
وبغض النظر عن الاسباب والمسببات والدسائس والخلافات فان كل قيادات هذه الدول السابقة منها والحاضرة واللاحقة هي العقبة الاولى في وجه حلم كل هذه الشعوب التي تتكلم لغة واحدة وتعتنق دينا واحدا وتريد اتحاد واحدا يوصلها جنبا الى جنب مع كتل اخرى على غرار الاتحاد الاوروبي.

يكتبها: بدرالدين السياري
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>