الانتخابات البلديّة...تحدّيات ورهانات
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الانتخابات البلديّة...تحدّيات ورهانات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 فيفري 2018

فتحت هيئة الانتخابات يوم أمس أبوابها أمام المترشحين للانتخابات البلدية المنتظرة يوم 6 ماي القادم...و هو بلا شك موعد مهم ومصيري انتظره التونسيون طويلا بعد أن تأجل أكثر من مرة و بعد أن رافقه جدل لا يزال متواصلا حول امكانية تأجيل هذا الاستحقاق من عدمه في وقت تبدو فيه البلاد و العباد في أمس الحاجة الى انجاح هذه المحطة السياسية وتحقيق الاستقرار السياسي والقطع مع حالة التشظي الراهنة بعد أن ظلّت البلاد على مدى السنوات الماضية تئنّ تحت وطأة الفساد و الصراعات السياسية و الانهيار الاقتصادي و الوضع البيئي المتردّي.
واذا كان من الطبيعي أن يثير موعد إجراء الانتخابات البلدية اليوم، كل هذا الجدل الذي تمليه في الحقيقة الحسابات السياسية، والتقديرات المختلفة في ظل النتائج المحققة حتى الآن على مستوى الأداء الاجتماعي كما على مستوى الاداء السياسي الا أنّ صيحات الفزع التي تطلقها بعض المنظمات الوطنية والدولية تضعنا امام اجابات واضحة عن اسئلة معلقة تمنحنارغم بعض الشكوك في الاستحقاق الانتخابي المنتظر بمخاضاته ومآلاته و رهاناته بصيص "امل" يعيد الاعتبار الى صناديق "الاقتراع" و يسمح للجميع بان يشاركوا في "بناء" بلدهم بعد ان اضطروا للاستقالة من المشاركة والسياسة وربما من الحياة ايضا.
باختصار، الاستحقاق الانتخابي المنتظر هو "بروفة" للتنافس الديمقراطي الذي يحتكم بالأساس إلى صندوق الاقتراع، و يمثل تحدّيا اساسيا بالنسبة لكل الكيانات الحزبية لكنه يطرح في الوقت نفسه تحدّيات صعبة و معقّدة و متعددة على البلاد في ظل مناخ سياسي صعب و حسّاس و في ظل تراجع ثقافة التحاور والنقاش ما ولّد مخاوف واضحة من تصويت عقابي قد يغيّر من قواعد اللعبة السياسية، وربما يمهد للانتخابات النيابية التي تليها.
ما هو جلي الى حدّ الان ان الأحزاب السياسية في البلاد مازالت تفتقد في جوانب كثيرة الى النضج السياسي و المسؤولية السياسية و الأخلاقية التي تفترض النأي عن كل تجاذب و التفرّغ للقيام بدورها لمساندة البلاد ومساعدتها على مواجهة كل المخاطر المحدقة بها و الانخراط في عملية بناء حقيقية تفرض التغلغل في تفاصيل الحاجات اليومية، وأن تختار مرشحيها بناء على ما يمكن أن يقدموه من برامج و تصورات تمس المواطن في قوته و مشاغله و مشاكله اليومية لا على انتمائه السياسي و ولائه الحزبي ... ولكن هذا الأمر لا يبدو يسيراً، ويتطلب بلاشك امتدادا شعبيا في الجهات والقرى والمدن، وهو أمر غير متاح في الوقت الراهن لأغلب الأحزاب، التي لا تتذكّر المواطن الا خلال الانتخابات و تخلّت عن دورها لحساب تجاذبات سياسية و سجالات عقيمة.

النوري الصل
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الانتخابات البلديّة...تحدّيات ورهانات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 فيفري 2018

فتحت هيئة الانتخابات يوم أمس أبوابها أمام المترشحين للانتخابات البلدية المنتظرة يوم 6 ماي القادم...و هو بلا شك موعد مهم ومصيري انتظره التونسيون طويلا بعد أن تأجل أكثر من مرة و بعد أن رافقه جدل لا يزال متواصلا حول امكانية تأجيل هذا الاستحقاق من عدمه في وقت تبدو فيه البلاد و العباد في أمس الحاجة الى انجاح هذه المحطة السياسية وتحقيق الاستقرار السياسي والقطع مع حالة التشظي الراهنة بعد أن ظلّت البلاد على مدى السنوات الماضية تئنّ تحت وطأة الفساد و الصراعات السياسية و الانهيار الاقتصادي و الوضع البيئي المتردّي.
واذا كان من الطبيعي أن يثير موعد إجراء الانتخابات البلدية اليوم، كل هذا الجدل الذي تمليه في الحقيقة الحسابات السياسية، والتقديرات المختلفة في ظل النتائج المحققة حتى الآن على مستوى الأداء الاجتماعي كما على مستوى الاداء السياسي الا أنّ صيحات الفزع التي تطلقها بعض المنظمات الوطنية والدولية تضعنا امام اجابات واضحة عن اسئلة معلقة تمنحنارغم بعض الشكوك في الاستحقاق الانتخابي المنتظر بمخاضاته ومآلاته و رهاناته بصيص "امل" يعيد الاعتبار الى صناديق "الاقتراع" و يسمح للجميع بان يشاركوا في "بناء" بلدهم بعد ان اضطروا للاستقالة من المشاركة والسياسة وربما من الحياة ايضا.
باختصار، الاستحقاق الانتخابي المنتظر هو "بروفة" للتنافس الديمقراطي الذي يحتكم بالأساس إلى صندوق الاقتراع، و يمثل تحدّيا اساسيا بالنسبة لكل الكيانات الحزبية لكنه يطرح في الوقت نفسه تحدّيات صعبة و معقّدة و متعددة على البلاد في ظل مناخ سياسي صعب و حسّاس و في ظل تراجع ثقافة التحاور والنقاش ما ولّد مخاوف واضحة من تصويت عقابي قد يغيّر من قواعد اللعبة السياسية، وربما يمهد للانتخابات النيابية التي تليها.
ما هو جلي الى حدّ الان ان الأحزاب السياسية في البلاد مازالت تفتقد في جوانب كثيرة الى النضج السياسي و المسؤولية السياسية و الأخلاقية التي تفترض النأي عن كل تجاذب و التفرّغ للقيام بدورها لمساندة البلاد ومساعدتها على مواجهة كل المخاطر المحدقة بها و الانخراط في عملية بناء حقيقية تفرض التغلغل في تفاصيل الحاجات اليومية، وأن تختار مرشحيها بناء على ما يمكن أن يقدموه من برامج و تصورات تمس المواطن في قوته و مشاغله و مشاكله اليومية لا على انتمائه السياسي و ولائه الحزبي ... ولكن هذا الأمر لا يبدو يسيراً، ويتطلب بلاشك امتدادا شعبيا في الجهات والقرى والمدن، وهو أمر غير متاح في الوقت الراهن لأغلب الأحزاب، التي لا تتذكّر المواطن الا خلال الانتخابات و تخلّت عن دورها لحساب تجاذبات سياسية و سجالات عقيمة.

النوري الصل
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>