كلهم ..... مذنبـــون
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
كلهم ..... مذنبـــون
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 فيفري 2018

سنترقّب أياما أخرى لانتهاء التحقيق في مقتل التلميذتين في مبيت معهد ثانوي في مدينة تالة في الڤصرين ....
وزير التربية جند فريقا من المختصين والفنيين والاداريين للوقوف على الحقيقة، الحقيقة التي يعرفها الجميع ويبحث عنها فريق التحقيق ...
من المؤسف ان وزارة التربية المدججة بالاف الموظفين تبحث الان عن سبب الحريق حتى تعرف كيف كان موت التلميذتين، الحقيقة الاولى التي نعرفها ان المبيت يوجد في مدينة داخلية مثلها مثل كل مدن الداخل التي لم تعرف التنمية والتقدم وانجاز المرافق مثل المدن والمناطق الاخرى وهذا سبب كاف وحده لنشوب الحريق ...
لا الوزير ولا كل طاقم المديرين والمستشارين في ديوانه كان يعرف الظروف التي ينام فيها عشرات التلاميذ في مبيت المعهد الثانوي بتالة، وزارة التربية وزارة تجهل كل شيء ...
لا أحد اليوم يتحدث عن الحقيقة المؤلمة، حقيقة انقطاع مائة الف تلميذ عن الدراسة سنويا للالتحاق بالشارع ...
لا احد اليوم يتحدث عن آلاف التلاميذ الذين يفشلون سنويا في الدراسة بسبب سوء التغذية وهي حقيقة في بلد يتبجح كل يوم وكل حين بأنه يعتمد على التعليم في خلق التنمية والثروة ... الوزير وكل الذين يحيطون به في وزارته مذنبون ومسؤولون عن موت الفتاتين حرقا في مبيت تلمذي، وايضاً مسؤولون عن انقطاع آلاف الأطفال عن الدراسة وعن الفشل المدرسي وايضاً عن سوء التغذية في بُطُون التلاميذ...
كان على الوزير ان يستقيل مع طاقمه قبل انتهاء التحقيق الذي سيبحث عن أسباب الحريق التي يعرفها الجميع لكن الوزارة تجهلها . المحققون سيبحثون عن كبش فداء يتحمل مسؤولية ً الجريمة. ً وتبرئة وزارة التربية، التهمة سيتحملها بالتأكيد احد الموظفين الذي لم ينتبه الى وضعية وحالة مبيت المعهد مما نتج عنه الحريق في تونس نتائج التحقيق دائماً ما تعرف مسبقا وفي نهاية الامر لن يتغير شيء في انتظار ان يحدث حريق اخر ...
الكل متهم، والكل مذنب في وزارة التربية مهما كانت نتيجة التحقيق ومهما كان المتهم...

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
كلهم ..... مذنبـــون
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 فيفري 2018

سنترقّب أياما أخرى لانتهاء التحقيق في مقتل التلميذتين في مبيت معهد ثانوي في مدينة تالة في الڤصرين ....
وزير التربية جند فريقا من المختصين والفنيين والاداريين للوقوف على الحقيقة، الحقيقة التي يعرفها الجميع ويبحث عنها فريق التحقيق ...
من المؤسف ان وزارة التربية المدججة بالاف الموظفين تبحث الان عن سبب الحريق حتى تعرف كيف كان موت التلميذتين، الحقيقة الاولى التي نعرفها ان المبيت يوجد في مدينة داخلية مثلها مثل كل مدن الداخل التي لم تعرف التنمية والتقدم وانجاز المرافق مثل المدن والمناطق الاخرى وهذا سبب كاف وحده لنشوب الحريق ...
لا الوزير ولا كل طاقم المديرين والمستشارين في ديوانه كان يعرف الظروف التي ينام فيها عشرات التلاميذ في مبيت المعهد الثانوي بتالة، وزارة التربية وزارة تجهل كل شيء ...
لا أحد اليوم يتحدث عن الحقيقة المؤلمة، حقيقة انقطاع مائة الف تلميذ عن الدراسة سنويا للالتحاق بالشارع ...
لا احد اليوم يتحدث عن آلاف التلاميذ الذين يفشلون سنويا في الدراسة بسبب سوء التغذية وهي حقيقة في بلد يتبجح كل يوم وكل حين بأنه يعتمد على التعليم في خلق التنمية والثروة ... الوزير وكل الذين يحيطون به في وزارته مذنبون ومسؤولون عن موت الفتاتين حرقا في مبيت تلمذي، وايضاً مسؤولون عن انقطاع آلاف الأطفال عن الدراسة وعن الفشل المدرسي وايضاً عن سوء التغذية في بُطُون التلاميذ...
كان على الوزير ان يستقيل مع طاقمه قبل انتهاء التحقيق الذي سيبحث عن أسباب الحريق التي يعرفها الجميع لكن الوزارة تجهلها . المحققون سيبحثون عن كبش فداء يتحمل مسؤولية ً الجريمة. ً وتبرئة وزارة التربية، التهمة سيتحملها بالتأكيد احد الموظفين الذي لم ينتبه الى وضعية وحالة مبيت المعهد مما نتج عنه الحريق في تونس نتائج التحقيق دائماً ما تعرف مسبقا وفي نهاية الامر لن يتغير شيء في انتظار ان يحدث حريق اخر ...
الكل متهم، والكل مذنب في وزارة التربية مهما كانت نتيجة التحقيق ومهما كان المتهم...

سفيان الأسود
سياسة التشكيك والمغالطات
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح...
المزيد >>
رمضـــان... والأسعــار
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
في تونس عادة ما يكون شهر رمضان اختبارا حقيقيا للحكومة في مجال التحكم في الأسعار ... منذ سنوات الأسعار في تونس...
المزيد >>
القدس...و دموع التماسيح
18 ماي 2018 السّاعة 21:00
المواقف والتصريحات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من نقل سفارة أمريكا الى القدس و رغم «الحماسة»...
المزيد >>
شهر الرحمة... وجنون الأسعار !
17 ماي 2018 السّاعة 21:00
يحتفل التونسيون بداية من اليوم بشهر الرحمة رمضان الكريم وسط مشاعر فيها الكثير من الأمل والخوف من المستقبل ،...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>