بعد 3 أيام من المواجهات العنيفة في ولايات تونس الكبرى:محاصرة العصابات ومنع حرق 4 مقرات أمنية
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
بعد 3 أيام من المواجهات العنيفة في ولايات تونس الكبرى:محاصرة العصابات ومنع حرق 4 مقرات أمنية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 جانفي 2018

إيقاف 328 شخصا متورطا في أعمال الشغب و النهب و السرقة خلال اليوم الثالث للتحركات الليلة

لليوم الثالث على التوالي، شهدت ولايات تونس الكبرى عمليات كر وفر بين قوات الامن ومجموعة من المنحرفين الذين سقطوا في ايادي الامن وتم ايقاف اكثر من 328 عنصرا متورطا.

تونس –الشروق :
 تجددت امس المواجهات في عدد من المناطق باقليم تونس الكبرى، واسفرت التحركات الليلية التي تواصلت لليوم الثالث عن ايقاف عدد من المتهمين فيما تعرض اعوان الامن الى اصابات متفاوتة، اضافة الى تخريب بعض الممتلكات العامة والخاصة.
وأكدت وزارة الداخلية ان وتيرة الاعمال التخريبية انخفضت في يومها الثالث مقارنة بالليالي السابقة، واعلنت سلطة الاشراف عن  إيقاف 328 شخصا متورطا في أعمال الشغب و النهب و السرقة خلال اليوم الثالث للتحركات الليلة كما تم ادراج 7 اشخاص محل تفتيش. واوضحت الوزارة ان  الأعمال التخريبية اسفرت عن اصابة 21 عون أمن و إلحاق أضرار بـ 10 سيارات أمنية .
التخريب
شهدت منطقة حمام الانف ببن عروس خلال الليلة الفاصلة بين 10 و11 جانفي اعمالا تخريبية تمثلت في تعمد مجموعة من المنحرفين مهاجمة قطار تونس سوسة على مستوى منطقة حمام الانف مستخدمين الزجاجات الحارقة والحجارة وهدفهم تنفيذ براكاج للمسافرين الذين دخلوا في حالة من الهلع والرعب.
وحسب الجهات الامنية فانه تم التدخل بسرعة وايقاف 3 متهمين كانت بحوزتهم اسلحة بيضاء ومولوتوف.
كما عمد ايضا مجموعة من المنحرفين الى تنفيذ «براكاج» استهدف مواطنين وافتكاك دراجتيهما النارية وذلك على مستوى منطقة بن عروس.
كما تجددت المناوشات بين قوات الامن والمحتجين بجهة طبربة الذين استعملوا الحجارة ومواد صلبة وقاموا برشق مقر منطقة الامن الوطني بطبربة، في حين قامت الوحدات الامنية بالتصدي لهم عبر الغاز المسيل للدموع لتفرقتهم. وقد تواصلت عمليات الكر والفر بين الامن والمحتجين بالجهة وهذا الوضع رفضه متساكنو المنطقة الذين واصلوا تذمرهم من خطورة ما تشهده المنطقة مما اسفر عن اغلاق المؤسسات العمومية على غرار المدارس والمعاهد ومقر المعتمدية ودار الثقافة.
مسلسل السطو
وفي منطقة بن عروس وتحديدا جهة الزهراء حاول بعض المنحرفين اقتحام المغازة العامة بالجهة الا ان الامن تصدى لهم وتولى تفرقتهم بالغاز المسيل للدموع في حين ان بعض المحلات التجارية الاخرى وفرت حماية خاصة وكلاب حراسة للوقوف في وجه العناصر التي تلهث وراء النهب والسرقة.
كما شهدت منطقة ابن خلدون بالعاصمة اعمالا تخريبية حيث قامت مجموعة من المنحرفين الملثمين باشعال العجلات المطاطية واغلاق الطرقات وتعمدت هذه المجموعات مهاجمة مقر المعتمدية ومركز امن الجهة مستخدمين الزجاجات الحارقة والحجارة لرشق اعوان الامن.
وقد اشتدت المواجهات في المنطقة مما اضطر اعوان الامن الى استعمال الغاز المسيل للدموع وتدخلت القوات العسكرية لمعاضدة المجهودات الامنية وحماية المنشآت الحيوية بالمنطقة التي كان المخربون يعتزمون مهاجمتها لنهبها او لحرقها.
كما عاشت كل من المنيهلة والانطلاقة وحي التضامن عمليات كر وفر بين الامن وبعض المجموعات التي استعملت«المولوتوف» لرشق اعوان الامن، وقال في هذا الصدد مصدر امني لـ"الشروق" ان تعزيزات امنية مكثفة شهدتها هذه المناطق وان انطلاق المواجهات انطلقت منذ الساعة الثامنة وتواصلت الى بعد منتصف الليل.
و افاد نفس المصدر ان القوات الامنية كانت بالمرصاد لهذه المجموعات التي تقوم بالتنسيق في ما بينها للخروج في نفس الوقت و القيام بنفس الافعال الاجرامية وانه رغم محاولاتها المتكررة للقيام بعمليات تخريب وسرقة بالمناطق المذكورة إلا انه تم التصدي لها وتم اعادة الهدوء الى تلك المناطق.
كما دعت قوات الامن العائلات التونسية الى منع ابنائهم عن اتيان مثل هذه الجرائم الخطيرة خاصة ان العناصر التي تم القبض عليها من بينهم اطفال .
 مقرات امنية
 كما اكد مصدر مطلع «للشروق» ان العناصر الاجرامية حاولت حرق 4 مقرات امنية داخل مناطق بولايات تونس الكبرى و لكن تم منعهم من قبل الامنيين و دوريات الحرس و الشرطة الذين كانوا يقومون بجولات تفقدية لهذه الجهات و اضاف مصدرنا انه تم القبض على عدد من المتهمين و جلهم اطفال لا تتجاوز اعمارهم 16 سنة.
 تواصلت عمليات ملاحقة العصابات الاجرامية في ولايات منوبة و بن عروس و العاصمة و اريانة الى ساعات فجر يوم امس اين تم تفريق المنحرفين الذين عادوا الى اوكارهم و اكد مصدرنا ان هناك معلومات امنية تفيد بان نفس العصابات ستقوم لليوم الرابع على التوالي بأعمال تخريب و عنف بعد ان تحصلوا على مبالغ مالية ليلة الثلاثاء .
بعد السطو و تهشيم قطار سوسة على مستوى محطة حمام الانف قام وزير الداخلية لطفي براهم بزيارة تفقدية الى المكان اين التقى بوحدات الامن الميدانية و في نفس السياق ادى امر الحرس الوطني زيارة الى كل من منطقتي حي التضامن و الانطلاقة من ولاية اريانة .
واثبتت امس التحقيقات الامنية ان جل عمليات السرقة التي استهدفت مستودعات بلدية و مخازن ديوانية تمت بالتنسيق بين المنحرفين و عدد من العاملين في هذه المؤسسات على غرار ما حصل من عملية سرقة لـ40 دراجة نارية في بلدية سيدي ثابت من ولاية اريانة حيث تحوم الشبهة حول احد الموظفين العاملين بالمستودع .

متابعة : منى البوعزيزي خديجة اليحياوي
أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بعد 3 أيام من المواجهات العنيفة في ولايات تونس الكبرى:محاصرة العصابات ومنع حرق 4 مقرات أمنية
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 جانفي 2018

إيقاف 328 شخصا متورطا في أعمال الشغب و النهب و السرقة خلال اليوم الثالث للتحركات الليلة

لليوم الثالث على التوالي، شهدت ولايات تونس الكبرى عمليات كر وفر بين قوات الامن ومجموعة من المنحرفين الذين سقطوا في ايادي الامن وتم ايقاف اكثر من 328 عنصرا متورطا.

تونس –الشروق :
 تجددت امس المواجهات في عدد من المناطق باقليم تونس الكبرى، واسفرت التحركات الليلية التي تواصلت لليوم الثالث عن ايقاف عدد من المتهمين فيما تعرض اعوان الامن الى اصابات متفاوتة، اضافة الى تخريب بعض الممتلكات العامة والخاصة.
وأكدت وزارة الداخلية ان وتيرة الاعمال التخريبية انخفضت في يومها الثالث مقارنة بالليالي السابقة، واعلنت سلطة الاشراف عن  إيقاف 328 شخصا متورطا في أعمال الشغب و النهب و السرقة خلال اليوم الثالث للتحركات الليلة كما تم ادراج 7 اشخاص محل تفتيش. واوضحت الوزارة ان  الأعمال التخريبية اسفرت عن اصابة 21 عون أمن و إلحاق أضرار بـ 10 سيارات أمنية .
التخريب
شهدت منطقة حمام الانف ببن عروس خلال الليلة الفاصلة بين 10 و11 جانفي اعمالا تخريبية تمثلت في تعمد مجموعة من المنحرفين مهاجمة قطار تونس سوسة على مستوى منطقة حمام الانف مستخدمين الزجاجات الحارقة والحجارة وهدفهم تنفيذ براكاج للمسافرين الذين دخلوا في حالة من الهلع والرعب.
وحسب الجهات الامنية فانه تم التدخل بسرعة وايقاف 3 متهمين كانت بحوزتهم اسلحة بيضاء ومولوتوف.
كما عمد ايضا مجموعة من المنحرفين الى تنفيذ «براكاج» استهدف مواطنين وافتكاك دراجتيهما النارية وذلك على مستوى منطقة بن عروس.
كما تجددت المناوشات بين قوات الامن والمحتجين بجهة طبربة الذين استعملوا الحجارة ومواد صلبة وقاموا برشق مقر منطقة الامن الوطني بطبربة، في حين قامت الوحدات الامنية بالتصدي لهم عبر الغاز المسيل للدموع لتفرقتهم. وقد تواصلت عمليات الكر والفر بين الامن والمحتجين بالجهة وهذا الوضع رفضه متساكنو المنطقة الذين واصلوا تذمرهم من خطورة ما تشهده المنطقة مما اسفر عن اغلاق المؤسسات العمومية على غرار المدارس والمعاهد ومقر المعتمدية ودار الثقافة.
مسلسل السطو
وفي منطقة بن عروس وتحديدا جهة الزهراء حاول بعض المنحرفين اقتحام المغازة العامة بالجهة الا ان الامن تصدى لهم وتولى تفرقتهم بالغاز المسيل للدموع في حين ان بعض المحلات التجارية الاخرى وفرت حماية خاصة وكلاب حراسة للوقوف في وجه العناصر التي تلهث وراء النهب والسرقة.
كما شهدت منطقة ابن خلدون بالعاصمة اعمالا تخريبية حيث قامت مجموعة من المنحرفين الملثمين باشعال العجلات المطاطية واغلاق الطرقات وتعمدت هذه المجموعات مهاجمة مقر المعتمدية ومركز امن الجهة مستخدمين الزجاجات الحارقة والحجارة لرشق اعوان الامن.
وقد اشتدت المواجهات في المنطقة مما اضطر اعوان الامن الى استعمال الغاز المسيل للدموع وتدخلت القوات العسكرية لمعاضدة المجهودات الامنية وحماية المنشآت الحيوية بالمنطقة التي كان المخربون يعتزمون مهاجمتها لنهبها او لحرقها.
كما عاشت كل من المنيهلة والانطلاقة وحي التضامن عمليات كر وفر بين الامن وبعض المجموعات التي استعملت«المولوتوف» لرشق اعوان الامن، وقال في هذا الصدد مصدر امني لـ"الشروق" ان تعزيزات امنية مكثفة شهدتها هذه المناطق وان انطلاق المواجهات انطلقت منذ الساعة الثامنة وتواصلت الى بعد منتصف الليل.
و افاد نفس المصدر ان القوات الامنية كانت بالمرصاد لهذه المجموعات التي تقوم بالتنسيق في ما بينها للخروج في نفس الوقت و القيام بنفس الافعال الاجرامية وانه رغم محاولاتها المتكررة للقيام بعمليات تخريب وسرقة بالمناطق المذكورة إلا انه تم التصدي لها وتم اعادة الهدوء الى تلك المناطق.
كما دعت قوات الامن العائلات التونسية الى منع ابنائهم عن اتيان مثل هذه الجرائم الخطيرة خاصة ان العناصر التي تم القبض عليها من بينهم اطفال .
 مقرات امنية
 كما اكد مصدر مطلع «للشروق» ان العناصر الاجرامية حاولت حرق 4 مقرات امنية داخل مناطق بولايات تونس الكبرى و لكن تم منعهم من قبل الامنيين و دوريات الحرس و الشرطة الذين كانوا يقومون بجولات تفقدية لهذه الجهات و اضاف مصدرنا انه تم القبض على عدد من المتهمين و جلهم اطفال لا تتجاوز اعمارهم 16 سنة.
 تواصلت عمليات ملاحقة العصابات الاجرامية في ولايات منوبة و بن عروس و العاصمة و اريانة الى ساعات فجر يوم امس اين تم تفريق المنحرفين الذين عادوا الى اوكارهم و اكد مصدرنا ان هناك معلومات امنية تفيد بان نفس العصابات ستقوم لليوم الرابع على التوالي بأعمال تخريب و عنف بعد ان تحصلوا على مبالغ مالية ليلة الثلاثاء .
بعد السطو و تهشيم قطار سوسة على مستوى محطة حمام الانف قام وزير الداخلية لطفي براهم بزيارة تفقدية الى المكان اين التقى بوحدات الامن الميدانية و في نفس السياق ادى امر الحرس الوطني زيارة الى كل من منطقتي حي التضامن و الانطلاقة من ولاية اريانة .
واثبتت امس التحقيقات الامنية ان جل عمليات السرقة التي استهدفت مستودعات بلدية و مخازن ديوانية تمت بالتنسيق بين المنحرفين و عدد من العاملين في هذه المؤسسات على غرار ما حصل من عملية سرقة لـ40 دراجة نارية في بلدية سيدي ثابت من ولاية اريانة حيث تحوم الشبهة حول احد الموظفين العاملين بالمستودع .

متابعة : منى البوعزيزي خديجة اليحياوي
أخـبـــار العدالـة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
* نظمت الهيئة الوطنية للمحامين لقاء مفتوحا حول صندوق الدفوعات المالية للمحامين ونيابة المؤسسات العمومية...
المزيد >>
بسبب الزي القتالي الصيفي:الأمنيون غاضبون... وشبهات فساد على الخط
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أعوان الامن الذين لم يتسلموا بعد الزي الصيفي، وعدم رضاء جزء اخر من الأمنيين...
المزيد >>
جمعية المحامين الشبان تحذّر :مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة المحاماة... مرفوض
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
عبرت الجمعية التونسية للمحامين الشبان عن رفضها القطعي لمشروع القانون الاساسي المنظم لمهنة المحاماة...
المزيد >>
تم ايقافه متلبّسا بتسلّم مبلغ مالي:ايقاف موظّف يتحيّل على المترشحين في «الكاباس»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس بطاقة ايداع بالسجن في حق موظف بإحدى الوزارات على خلفية تحيّله...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>