الأساتذة الجامعيون يقررون الإضراب يومي 20 و21 فيفري
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الأساتذة الجامعيون يقررون الإضراب يومي 20 و21 فيفري
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 جانفي 2018

تونس - الشروق:
قررت الهيئة الادارية القطاعية للجامعة العامة للتعليم العالي تنفيذ اضراب بيومين في كافة المؤسسات الجامعية والبحثية يومي 20 و21 فيفري القادم وذلك في حال عدم التوصل الى حل مع سلطة الاشراف بخصوص مطالب الجامعيين قبل منتصف شهر فيفري.
كما قررت الهيئة الادارية للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي تنظيم وقفة احتجاجية امام مقر مجلس نواب الشعب خلال اليوم الثاني للاضراب محذرة مما عبرت عنه بالوضع المتفجر بالجامعة التونسية الذي لم يعد يقبل الانتظار او التأجيل بحكم التردي غير المسبوق للوضع المادي للجامعيين ودفاعا عن الجامعة العمومية وعموم الجامعيين على حد قولها.
وتأتي هذه القرارات عقب محضر الجلسة المبرم يوم 4 جانفي بين الجامعة العامة للتعليم العالي وسلطة الاشراف والتي لم تحدد خلاله الوزارة سقفا زمنيا لإنهاء التفاوض بخصوص مطالب الجامعيين وهو ما حال دون امضاء محضر اتفاق بل فقط محضر جلسة نص على فتح تفاوض في المطالب الجديدة والقديمة للقطاع لكن بالمقابل لم يحدد سقف متفق عليه من قبل الطرفين رغم ان الجامعة العامة تمسكت بضرورة إنهاء الجولة التفاوضية قبل منتصف شهر فيفري المقبل مراعاة للوضع المتفجر الذي باتت عليه الجامعة التونسية.
وأكّد أعضاء الهيئة الادارية ان مطالب الجامعيين خطا احمر سواء منها ذات البعد المطلبي (المطالب الجديدة وعلى رأسها الزيادة الخاصة بالقطاع على غرار ما تمتعت بها أسلاك أخرى على قاعدة احترام سلم التأجير في الوظيفة العمومية، او المطالب القديمة الواردة في اتفاقيات سابقة وعلى رأسها منحة العودة الجامعية ومنحة تحفيز الجامعيين المشتغلين بالجامعات الداخلية والنائية) أو المطالب ذات البعد المتعلق بصياغة الأنظمة الاساسية الجديدة.
أما المطالب ذات البعد المعنوي المتعلقة بدمقرطة انتخاب وآداء هياكل التسيير فتتمثل في تعميم حق الانتخاب على كافة المؤسسات الجامعية والبحثية الخاضعة لاشراف وزارة التعليم العالي او للاشراف المزدوج بالنسبة للمجالس العلمية وللمديرين وإقرار آلية الانتخاب لرئاسة الجامعة الافتراضية على غرار بقية الجامعات الى جانب التمسك بمتابعة قرارات تفعيل الاصلاح في اطار اللجان الثلاثية على مستوى المؤسسات والجامعات وعلى الصعيد الوطني وباحترام القانون عبر التطبيق الحرفي لكراس الشروط الخاص بإسناد او تجديد الترخيص لمؤسسات التعليم العالي الخاصة وادراج هذه المسألة في محاور اصلاح المنظومة الجامعية.
وأوضحت الهيئة الادارية انه وفي حالة ما لم يؤدي التفاوض مع الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي الى الاستجابة لمطالب الجامعيين وتواصل التفاوض غير الجدي وغير المسؤول واعتماد سياسة ربح الوقت، فإن الجامعيين سيجدون أنفسهم مظطرين للدخول في اضراب قطاعي بيومين دفاعا عن مستحقاتهم المشروعة وعن الجامعة العمومية وعموم الجامعيين.

شافية براهمي
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الأساتذة الجامعيون يقررون الإضراب يومي 20 و21 فيفري
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 جانفي 2018

تونس - الشروق:
قررت الهيئة الادارية القطاعية للجامعة العامة للتعليم العالي تنفيذ اضراب بيومين في كافة المؤسسات الجامعية والبحثية يومي 20 و21 فيفري القادم وذلك في حال عدم التوصل الى حل مع سلطة الاشراف بخصوص مطالب الجامعيين قبل منتصف شهر فيفري.
كما قررت الهيئة الادارية للجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي تنظيم وقفة احتجاجية امام مقر مجلس نواب الشعب خلال اليوم الثاني للاضراب محذرة مما عبرت عنه بالوضع المتفجر بالجامعة التونسية الذي لم يعد يقبل الانتظار او التأجيل بحكم التردي غير المسبوق للوضع المادي للجامعيين ودفاعا عن الجامعة العمومية وعموم الجامعيين على حد قولها.
وتأتي هذه القرارات عقب محضر الجلسة المبرم يوم 4 جانفي بين الجامعة العامة للتعليم العالي وسلطة الاشراف والتي لم تحدد خلاله الوزارة سقفا زمنيا لإنهاء التفاوض بخصوص مطالب الجامعيين وهو ما حال دون امضاء محضر اتفاق بل فقط محضر جلسة نص على فتح تفاوض في المطالب الجديدة والقديمة للقطاع لكن بالمقابل لم يحدد سقف متفق عليه من قبل الطرفين رغم ان الجامعة العامة تمسكت بضرورة إنهاء الجولة التفاوضية قبل منتصف شهر فيفري المقبل مراعاة للوضع المتفجر الذي باتت عليه الجامعة التونسية.
وأكّد أعضاء الهيئة الادارية ان مطالب الجامعيين خطا احمر سواء منها ذات البعد المطلبي (المطالب الجديدة وعلى رأسها الزيادة الخاصة بالقطاع على غرار ما تمتعت بها أسلاك أخرى على قاعدة احترام سلم التأجير في الوظيفة العمومية، او المطالب القديمة الواردة في اتفاقيات سابقة وعلى رأسها منحة العودة الجامعية ومنحة تحفيز الجامعيين المشتغلين بالجامعات الداخلية والنائية) أو المطالب ذات البعد المتعلق بصياغة الأنظمة الاساسية الجديدة.
أما المطالب ذات البعد المعنوي المتعلقة بدمقرطة انتخاب وآداء هياكل التسيير فتتمثل في تعميم حق الانتخاب على كافة المؤسسات الجامعية والبحثية الخاضعة لاشراف وزارة التعليم العالي او للاشراف المزدوج بالنسبة للمجالس العلمية وللمديرين وإقرار آلية الانتخاب لرئاسة الجامعة الافتراضية على غرار بقية الجامعات الى جانب التمسك بمتابعة قرارات تفعيل الاصلاح في اطار اللجان الثلاثية على مستوى المؤسسات والجامعات وعلى الصعيد الوطني وباحترام القانون عبر التطبيق الحرفي لكراس الشروط الخاص بإسناد او تجديد الترخيص لمؤسسات التعليم العالي الخاصة وادراج هذه المسألة في محاور اصلاح المنظومة الجامعية.
وأوضحت الهيئة الادارية انه وفي حالة ما لم يؤدي التفاوض مع الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي الى الاستجابة لمطالب الجامعيين وتواصل التفاوض غير الجدي وغير المسؤول واعتماد سياسة ربح الوقت، فإن الجامعيين سيجدون أنفسهم مظطرين للدخول في اضراب قطاعي بيومين دفاعا عن مستحقاتهم المشروعة وعن الجامعة العمومية وعموم الجامعيين.

شافية براهمي
وزير الخارجية يشارك في الإجتماع التشاوري الرابع حول الملف الليبي
21 ماي 2018 السّاعة 08:55
يشارك وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين بالجزائر، في الإجتماع التشاوري الرابع لوزراء...
المزيد >>
السرعة والتّهور والارهاق أهم أسباب الحوادث:طرقاتنا... مقابر مفتوحة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ترتفع حوادث المرور خلال شهر رمضان رغم أن من أهم...
المزيد >>
صوت الشــــــــــارع:لماذا ارتفعت نسبة الحوادث في رمضان؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
شهر الصيام مع ارتفاع درجة الحرارة والعطلة...
المزيد >>
«الشروق» في سوق سيدي البحري بالعاصمة:التونسي يشتري ويشتكي مـــن ارتفـــاع الاسعـــار
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
في اليوم الثالث من رمضان الذي تزامن مع عطلة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>