مصطفى البرغوثي لـ«الشروق»:تحرير القدس يمرّ عبر انتفاضة جديدة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
مصطفى البرغوثي لـ«الشروق»:تحرير القدس يمرّ عبر انتفاضة جديدة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2018

أكد الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في حوار مع الشروق ان المفاوضات لن تحرر القدس وان الحل يكمن في انتفاضة الحجارة مشيرا الى انه يتمنى أن يقطع ترومب مساعداته عن السلطة الفلسطينية لان جزء كبيرا منها تستفيد منه «اسرائيل».

أتمنى أن يقطع ترومب مساعداته عن السلطة الفلسطينية لأن جزء كبيرا منها تستفيد منه اسرائيل

فلسطين المحتلة ـ الشروق:
انقضى شهر على انتفاضة العاصمة ضد قرار ترمب ماذا تقول دكتور؟
المقاومة الفلسطينية للاحتلال تمتد وتتسع الى كل أنحاء فلسطين وشهدنا مواجهات كبيرة في رام الله والضفة القدس وقطاع غزة، فعليا لا يمكن أن يمر يوم دون تكون هناك مواجهات مع جيش الاحتلال، والوضع يشير الى تشابه حد كبير ما كان عليه الحال في الانتفاضة الشعبية الاولى. ويضاعف الى تصاعد حركة المقاطعة.
الاحتجاجات الفلسطينية مستمرة، ما هي العوامل التي تتأثر بها انتفاضة العاصمة؟
أهم عامل يمكن أن نتأثّر به هو أن يكون هناك احساس وتوافق فلسطيني موحد على خوض هذه المعركة الى ما لا نهاية، وأن تكون هناك أنظار معلقة بما تتخذه السلطة الفلسطينية والمجلس المركزي وقرارات حاسمة وواضحة تتخلى عن النهج السابق؛ بمعنى الانتقال الى استراتيجة فلسطينية جديدة بعد أن فشل نهج التفاوض وفشل اتفاق أوسلو بعد 25 عاما.
لحتى اللحظة لم تشكل قيادة موحدة للانتفاضة وحاضنة سياسية لها وتدعم استمراريتها، كيف ترى ذلك؟
أولا يجب أن تشارك جميع القوى الفلسطينية في المجلس المركزي الفلسطيني خاصة الاخوة في حركتي حماس والجهاد الاسلامي، وطبعا هذه المشاركة يجب أن تكون خاضعة للتوافق الفلسطيني المسبق، ويتمخض عن هذا الاجتماع قرارات حاسمة تلغي كل الاتفاقيات مع الاحتلال الاسرائيلي، والتسيق الأمني، وتتخلى عن كل الالتزامات التي أجبر الفلسطينيون على قبولها في السابق، وتبني استرايتيجة جديدة عمادها المقاومة الشعبية وحركة المقاطعة وفرض عقوبات على اسرائيل ووحدة الصف الفلسطيني.
دكتور كيف تقيم الحراك الفلسطيني الرسمي على الصعيد الساسي والدبلوماسي؟
هناك أمور ايجابية جرت بما في ذلك مواجهة الولايات المتحدة في مجلس الأمن وفي الجمعية العمومية للامم المتحدة، وهناك أمور لم تتخذ بعد تاخرت مثل ضرورة احالة اسرائيل الى محكمة الجنيات الدولية فورا، وضرورة الانضمام الى منظمات الامم المحتدة الاسايسية والتي تعارض الولايات المتحدة انضمام فلسطين لها، وكان هناك قرار واضح من السلطة رفض الولايات المتحدة كوسيط. والأهم من ذلك ليست هناك فرصة للمفاوضات ما لم يتم تغير ميزان القوى مع اسرائليل.
السلطة تعيش أسوء حالتها تتعرض الى ابتزاز ووقف المساعدات الأمريكية عنها ان لم ترضخ للمخططات الاسرائيلية ما كيف يمكن للسلطة التعامل مع هذا التنمر الأمريكي الاسرائيلي المشترك؟
الابتزاز مرفوض، والجميع أعلن أن القدس ليست للبيع والمساومة والحقوق الفلسطينة غير خاضعة للابتزاز المالي الذي أعلنه ترمب والذي بموجبه هدد بقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية، أنا شخصيا آمل أن تقطع هذه المساعدات لثلاثة أسباب أولا: أول المستفيذين من هذه المساعدات هي اسرائيل لأن جزء كبير منها يذهب الى التنسيق الأمني التي تستفيد منه اسرائيل ، ثانيا: جزء كبير من هذه المساعدات يعود أصلا الى الولايات المتحدة على شكل نفقات ادراية واخرى، ثالثا: كل هذه المساعدات قيمتها محدودة جدا مع العلم أن كل المساعدات الخارجية التي تصل الى السلطة الفلسطنية بما فيها العربية والاوروبية والامريكية والدولية لا تتجاوز 16% من موزانة السلطة الفلسطينية.
اذن من أين تأتي باقي ميزانية السلطة؟
الشعب الفلسطيني هو الذي يدفع نفقات السلطة 84% من ميزانيتها من خلال عائدات الضرائب، لذلك هذا التهديد لا يجب أن يخيفنا والولايات المتحدة يجب أن تعرف أنهها تمول نفقات للاحتلال في الواقع، وأن جزء من هذه المساعدات التي تقدمها اذا لم تقدمها ستصبح عبء على الاحتلال.
ما هي خطورة تجميد أمريكا مساعداتها لوكالة الأونروا؟
ترمب أعلن عن ابتزاز جديد بتجميد 125 مليون دولار كانت مخصصة لوكالة الغوث الدولية، وطبعا يسمى ذلك في العرف الدولي أمر مشين أن يتم ابتزاز الحاجة الانسانية للاجئين الفلسطينين؛ ولكن نرى أن فيها أمر اخطر ونعتقد قطع المساعدات عن وكالة الغوث هو استجابة للمحاولات الاسرائلية بتصفية حقوق الاجئيين الفلسطينين، وبالتالي يجب الضغط على الأطراف الاخرى لتعوض هذا النقص التي تستخدمة امريكا لابتزاز الفلسطينين.
ما هي الخيارات اليوم أمام السلطة الفلسطينية لمواجهة ذلك؟
الخيارات أن تعزز اعتمادها على شعبها، وأن تحسم خياراتها، وأن تطالب الدول العربية بالتعويض عن النقص الذي سيحدث وفي نفس الوقت يجب أن يعرف الجميع اذا كان الخيار الحفاظ على حركة التحرر الوطني الفلسطيني وأهدافنا الوطنية وحقوقنا هو انهيار السلطة فليكن.

حاوره بهاء العبدالله
وجه من رمضان :نجيب مناصرية مخرج فاميليا لول :الإدارة أنقذت العمل والطفلة هديل أبهرتني
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
بعد ثلاث سنوات من الانتظار وبعد سلسلة من القضايا في المحاكم بين المنتج المنفذ ومؤسسة التلفزة التونسية...
المزيد >>
سنيا مبارك لــ «الشروق»:وزير الثقــافة يجب أن يكون غيـر متحــزّب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قدّمت الفنانة سنية مبارك وزيرة الثقافة السابقة في لقاء مع "الشروق" رؤيتها للعمل الثقافي من داخل الوزارة ومن...
المزيد >>
فاضل موسى لـ «الشروق»:هذه وصفة نجـاحي في الانتخابــات
10 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد الأستاذ فاضل موسى رئيس قائمة «الأفضل» التي فازت في أريانة ان سر النجاح يكمن في الاستماع الى الناس بدل...
المزيد >>
الممثلة زهيرة بن عمار لـ«الشروق»:سخَّرْت عمري للمسرح... ولكن لـم يقف معي أحد
05 ماي 2018 السّاعة 21:00
الممثلة زهيرة بن عمارة هي واحدة من المبدعات اللاتي صنعن الزمن الجميل للمسلسلات التلفزية التونسية وخطت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
مصطفى البرغوثي لـ«الشروق»:تحرير القدس يمرّ عبر انتفاضة جديدة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2018

أكد الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في حوار مع الشروق ان المفاوضات لن تحرر القدس وان الحل يكمن في انتفاضة الحجارة مشيرا الى انه يتمنى أن يقطع ترومب مساعداته عن السلطة الفلسطينية لان جزء كبيرا منها تستفيد منه «اسرائيل».

أتمنى أن يقطع ترومب مساعداته عن السلطة الفلسطينية لأن جزء كبيرا منها تستفيد منه اسرائيل

فلسطين المحتلة ـ الشروق:
انقضى شهر على انتفاضة العاصمة ضد قرار ترمب ماذا تقول دكتور؟
المقاومة الفلسطينية للاحتلال تمتد وتتسع الى كل أنحاء فلسطين وشهدنا مواجهات كبيرة في رام الله والضفة القدس وقطاع غزة، فعليا لا يمكن أن يمر يوم دون تكون هناك مواجهات مع جيش الاحتلال، والوضع يشير الى تشابه حد كبير ما كان عليه الحال في الانتفاضة الشعبية الاولى. ويضاعف الى تصاعد حركة المقاطعة.
الاحتجاجات الفلسطينية مستمرة، ما هي العوامل التي تتأثر بها انتفاضة العاصمة؟
أهم عامل يمكن أن نتأثّر به هو أن يكون هناك احساس وتوافق فلسطيني موحد على خوض هذه المعركة الى ما لا نهاية، وأن تكون هناك أنظار معلقة بما تتخذه السلطة الفلسطينية والمجلس المركزي وقرارات حاسمة وواضحة تتخلى عن النهج السابق؛ بمعنى الانتقال الى استراتيجة فلسطينية جديدة بعد أن فشل نهج التفاوض وفشل اتفاق أوسلو بعد 25 عاما.
لحتى اللحظة لم تشكل قيادة موحدة للانتفاضة وحاضنة سياسية لها وتدعم استمراريتها، كيف ترى ذلك؟
أولا يجب أن تشارك جميع القوى الفلسطينية في المجلس المركزي الفلسطيني خاصة الاخوة في حركتي حماس والجهاد الاسلامي، وطبعا هذه المشاركة يجب أن تكون خاضعة للتوافق الفلسطيني المسبق، ويتمخض عن هذا الاجتماع قرارات حاسمة تلغي كل الاتفاقيات مع الاحتلال الاسرائيلي، والتسيق الأمني، وتتخلى عن كل الالتزامات التي أجبر الفلسطينيون على قبولها في السابق، وتبني استرايتيجة جديدة عمادها المقاومة الشعبية وحركة المقاطعة وفرض عقوبات على اسرائيل ووحدة الصف الفلسطيني.
دكتور كيف تقيم الحراك الفلسطيني الرسمي على الصعيد الساسي والدبلوماسي؟
هناك أمور ايجابية جرت بما في ذلك مواجهة الولايات المتحدة في مجلس الأمن وفي الجمعية العمومية للامم المتحدة، وهناك أمور لم تتخذ بعد تاخرت مثل ضرورة احالة اسرائيل الى محكمة الجنيات الدولية فورا، وضرورة الانضمام الى منظمات الامم المحتدة الاسايسية والتي تعارض الولايات المتحدة انضمام فلسطين لها، وكان هناك قرار واضح من السلطة رفض الولايات المتحدة كوسيط. والأهم من ذلك ليست هناك فرصة للمفاوضات ما لم يتم تغير ميزان القوى مع اسرائليل.
السلطة تعيش أسوء حالتها تتعرض الى ابتزاز ووقف المساعدات الأمريكية عنها ان لم ترضخ للمخططات الاسرائيلية ما كيف يمكن للسلطة التعامل مع هذا التنمر الأمريكي الاسرائيلي المشترك؟
الابتزاز مرفوض، والجميع أعلن أن القدس ليست للبيع والمساومة والحقوق الفلسطينة غير خاضعة للابتزاز المالي الذي أعلنه ترمب والذي بموجبه هدد بقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية، أنا شخصيا آمل أن تقطع هذه المساعدات لثلاثة أسباب أولا: أول المستفيذين من هذه المساعدات هي اسرائيل لأن جزء كبير منها يذهب الى التنسيق الأمني التي تستفيد منه اسرائيل ، ثانيا: جزء كبير من هذه المساعدات يعود أصلا الى الولايات المتحدة على شكل نفقات ادراية واخرى، ثالثا: كل هذه المساعدات قيمتها محدودة جدا مع العلم أن كل المساعدات الخارجية التي تصل الى السلطة الفلسطنية بما فيها العربية والاوروبية والامريكية والدولية لا تتجاوز 16% من موزانة السلطة الفلسطينية.
اذن من أين تأتي باقي ميزانية السلطة؟
الشعب الفلسطيني هو الذي يدفع نفقات السلطة 84% من ميزانيتها من خلال عائدات الضرائب، لذلك هذا التهديد لا يجب أن يخيفنا والولايات المتحدة يجب أن تعرف أنهها تمول نفقات للاحتلال في الواقع، وأن جزء من هذه المساعدات التي تقدمها اذا لم تقدمها ستصبح عبء على الاحتلال.
ما هي خطورة تجميد أمريكا مساعداتها لوكالة الأونروا؟
ترمب أعلن عن ابتزاز جديد بتجميد 125 مليون دولار كانت مخصصة لوكالة الغوث الدولية، وطبعا يسمى ذلك في العرف الدولي أمر مشين أن يتم ابتزاز الحاجة الانسانية للاجئين الفلسطينين؛ ولكن نرى أن فيها أمر اخطر ونعتقد قطع المساعدات عن وكالة الغوث هو استجابة للمحاولات الاسرائلية بتصفية حقوق الاجئيين الفلسطينين، وبالتالي يجب الضغط على الأطراف الاخرى لتعوض هذا النقص التي تستخدمة امريكا لابتزاز الفلسطينين.
ما هي الخيارات اليوم أمام السلطة الفلسطينية لمواجهة ذلك؟
الخيارات أن تعزز اعتمادها على شعبها، وأن تحسم خياراتها، وأن تطالب الدول العربية بالتعويض عن النقص الذي سيحدث وفي نفس الوقت يجب أن يعرف الجميع اذا كان الخيار الحفاظ على حركة التحرر الوطني الفلسطيني وأهدافنا الوطنية وحقوقنا هو انهيار السلطة فليكن.

حاوره بهاء العبدالله
وجه من رمضان :نجيب مناصرية مخرج فاميليا لول :الإدارة أنقذت العمل والطفلة هديل أبهرتني
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
بعد ثلاث سنوات من الانتظار وبعد سلسلة من القضايا في المحاكم بين المنتج المنفذ ومؤسسة التلفزة التونسية...
المزيد >>
سنيا مبارك لــ «الشروق»:وزير الثقــافة يجب أن يكون غيـر متحــزّب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قدّمت الفنانة سنية مبارك وزيرة الثقافة السابقة في لقاء مع "الشروق" رؤيتها للعمل الثقافي من داخل الوزارة ومن...
المزيد >>
فاضل موسى لـ «الشروق»:هذه وصفة نجـاحي في الانتخابــات
10 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد الأستاذ فاضل موسى رئيس قائمة «الأفضل» التي فازت في أريانة ان سر النجاح يكمن في الاستماع الى الناس بدل...
المزيد >>
الممثلة زهيرة بن عمار لـ«الشروق»:سخَّرْت عمري للمسرح... ولكن لـم يقف معي أحد
05 ماي 2018 السّاعة 21:00
الممثلة زهيرة بن عمارة هي واحدة من المبدعات اللاتي صنعن الزمن الجميل للمسلسلات التلفزية التونسية وخطت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>