توزيع أموال ومخدرات على منحرفين للاندساس في الاحتجاجات:عصابات ملثّمة ترعب التونسيين
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
توزيع أموال ومخدرات على منحرفين للاندساس في الاحتجاجات:عصابات ملثّمة ترعب التونسيين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2018

اثبتت التحريات الاولية ان العناصر التي تم القبض عليها اثر المواجهات التي جدت خلال الليلة الفاصلة بين 9 و10 جانفي ان اغلبهم من ذوي السوابق العدلية تم دفع مبالغ مالية لهم لتنفيذ عمليات تخريب ..

خديجة يحياوي
تونس ـ الشروق
"الشروق" تنشر تفاصيل القبض على عدد من المتورطين في دفع مبالغ مالية لمنحرفين و عصابات ملثمة لتنفيذ عمليات "براكاجات" وسطو على ممتلكات خاصة و حكومية ...
اكد مصدر امني مطلع "للشروق" ان تسجيلات و تحقيقات اثبتت وجود عناصر قامت بدفع اموال لمنحرفين و اصحاب سوابق عدلية على غرار وجود سيارة مجهولة قامت بتوزيع اموال متفاوتة على المنحرفين الذين عمدوا الى حرق العجلات المطاطية واغلاق الطرقات وان تلك الاموال دفعت لهم لمزيد ارباك الوضع واقتحام مقرات سيادية ومهاجمة اعوان الامن لبث الفوضى والرعب.
السيطرة
على الساعة العاشرة و نصف من ليلة يوم الثلاثاء كنا بصدد تغطية مواجهات مدينة طبربة لنتفاجأ بإيقافنا من قبل 6 عناصر ملثمين تولى زعيمهم غلق الطريق امامنا ثم اتجه نحونا و سألنا عن المكان الذي سنتوجه اليه ليقوم بعد ذلك بإعطاء الاوامر لبقية العناصر بفتح الطريق امامنا و تكرر نفس السيناريو مع بقية السيارات المارة من طريق الجديدة طبربة وسط غياب للأمنيين .
وافاد نفس المصدر ان المجموعات التي تورطت في هذه المواجهات الليلية سبق لها ان خططت لإرباك الوضع بعد ان تولت جمع عدد كبير من العجلات المطاطية وبنزين لإشعال الممتلكات مضيفا ان التحركات الليلية التي تقوم بها هذه المجموعات الهدف منها النهب والاستيلاء على الاموال ومواد ذات قيمة على غرار الهواتف الجوالة وتجهيزات الالكترو-منزلية والدرجات النارية.
العصابات الملثّمة
على مستوى كل من مناطق الجديدة وطبربة وسيدي ثابت والانطلاقة و التضامن و ابن سيناء وحي النور وسيدي حسين تم توزيع مجموعات ملثمة على مستوى الطرقات الرئيسية والفرعية وتتولى هذه العناصر قطع الطرقات و منع السيارات من المرور.
وكشفت مصدرنا ان التحركات الليلية تقف وراءها هذه العصابات وعناصرها ملثمة حتى لا يتم التعرف على هوياتهم كما تنشط هذه العناصر بشكل منظم حيث انها انتشرت في نفس الوقت وفي اغلب احياء تونس الكبرى والجهات لتاتي بنفس الافعال وهي اغلاق الطرقات وبث الرعب والفوضى ومحاولات للنهب والاستيلاء واوضحت نفس المصادر ان هذه المجموعات وزعت الادوار في ما بينهم اذ هناك من كلف بجلب العجلات الماطية ومجموعة اخرى مهمتها جمع الحجارة والعصي والهراوات والسيوف قصد مهاجمة عناصر الامن والقيام "ببراكاجات" تستهدف المواطنين.
اضافة الى منح مبالغ مالية الى العصابات الملثمة لإدخال الرعب و الخوف في صفوف المارة و اهالي المناطق التي شهدت اعمال شغب و تحركات ليلية تم ايضا رصد عمليات توزيع لأقراص مخدرة وعلى مستوى مدخل الطريق الرابط بين سيدي ثابت و المنيهلة تم وضع عناصر اجرامية تتولى عملية توزيع الاقراص .
و حسب مصدرنا فان عملية توزيع الاقراص المخدرة هدفها السيطرة على المنحرفين حتى يقوموا بأعمال الشغب المطلوبة منهم مضيفا ان التحركات الليلية التي شهدتها عدد من مناطق ولايات تونس الكبرى في الليلة الفاصلة بين يومي الثلاثاء و الاربعاء كانت منظمة من قبل العصابات التي تولت بنفسها الاشراف على عمليات السطو.
السقوط
تم القبض فجر يوم امس على منحرفين اعترفوا بانهم قاموا بتوزيع مبالغ مالية ما بين 20 و 30 دينار على اطفال تتراوح اعمارهم ما بين 15 و17 سنة وطلبوا منهم قطع طرقات باستعمال العجلات المطاطية التي تم سرقتها من مستودعات و مخازن بلدية.
ويذكر انه تم القبض على ما بين 120 و 130 طفلا تترواح اعمارهم بين 15 و 17 سنة تورطوا في اعمال شغب في الليلة الفاصلة بين يومي الثلاثاء و الاربعاء.
حسب المعطيات التي تحصلت عليها "الشروق" فان عمليات خروج العصابات الملثمة تنطلق منذ الساعة السابعة مساء لتنتشر في الشوارع الرئيسة الرابطة بين ولايات تونس الكبرى حيث تمكنت 4 عصابات ملثمة توزعت في الجديدة و طبربة وسيدي عثمان من السيطرة نهائيا على الطريق وسط غياب تام لوحدات الامن. يتم استغلال الاحتجاجات السلمية من قبل المنحرفين الذين يندسون داخل التجمعات ثم يتولون اثر ذلك حرق الممتلكات و السطو عليها مثلما حصل في معتمدية طبربة مؤكدا ان التحقيقات ستشمل ايضا عناصر اخرى تم ذكر اسمائهم في التحقيقات على غرار صاحب مدرسة خاصة في ولاية بن عروس تولى توفير سيارات لنقل هذه العناصر .

متابعة: منى البوعزيزي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
توزيع أموال ومخدرات على منحرفين للاندساس في الاحتجاجات:عصابات ملثّمة ترعب التونسيين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2018

اثبتت التحريات الاولية ان العناصر التي تم القبض عليها اثر المواجهات التي جدت خلال الليلة الفاصلة بين 9 و10 جانفي ان اغلبهم من ذوي السوابق العدلية تم دفع مبالغ مالية لهم لتنفيذ عمليات تخريب ..

خديجة يحياوي
تونس ـ الشروق
"الشروق" تنشر تفاصيل القبض على عدد من المتورطين في دفع مبالغ مالية لمنحرفين و عصابات ملثمة لتنفيذ عمليات "براكاجات" وسطو على ممتلكات خاصة و حكومية ...
اكد مصدر امني مطلع "للشروق" ان تسجيلات و تحقيقات اثبتت وجود عناصر قامت بدفع اموال لمنحرفين و اصحاب سوابق عدلية على غرار وجود سيارة مجهولة قامت بتوزيع اموال متفاوتة على المنحرفين الذين عمدوا الى حرق العجلات المطاطية واغلاق الطرقات وان تلك الاموال دفعت لهم لمزيد ارباك الوضع واقتحام مقرات سيادية ومهاجمة اعوان الامن لبث الفوضى والرعب.
السيطرة
على الساعة العاشرة و نصف من ليلة يوم الثلاثاء كنا بصدد تغطية مواجهات مدينة طبربة لنتفاجأ بإيقافنا من قبل 6 عناصر ملثمين تولى زعيمهم غلق الطريق امامنا ثم اتجه نحونا و سألنا عن المكان الذي سنتوجه اليه ليقوم بعد ذلك بإعطاء الاوامر لبقية العناصر بفتح الطريق امامنا و تكرر نفس السيناريو مع بقية السيارات المارة من طريق الجديدة طبربة وسط غياب للأمنيين .
وافاد نفس المصدر ان المجموعات التي تورطت في هذه المواجهات الليلية سبق لها ان خططت لإرباك الوضع بعد ان تولت جمع عدد كبير من العجلات المطاطية وبنزين لإشعال الممتلكات مضيفا ان التحركات الليلية التي تقوم بها هذه المجموعات الهدف منها النهب والاستيلاء على الاموال ومواد ذات قيمة على غرار الهواتف الجوالة وتجهيزات الالكترو-منزلية والدرجات النارية.
العصابات الملثّمة
على مستوى كل من مناطق الجديدة وطبربة وسيدي ثابت والانطلاقة و التضامن و ابن سيناء وحي النور وسيدي حسين تم توزيع مجموعات ملثمة على مستوى الطرقات الرئيسية والفرعية وتتولى هذه العناصر قطع الطرقات و منع السيارات من المرور.
وكشفت مصدرنا ان التحركات الليلية تقف وراءها هذه العصابات وعناصرها ملثمة حتى لا يتم التعرف على هوياتهم كما تنشط هذه العناصر بشكل منظم حيث انها انتشرت في نفس الوقت وفي اغلب احياء تونس الكبرى والجهات لتاتي بنفس الافعال وهي اغلاق الطرقات وبث الرعب والفوضى ومحاولات للنهب والاستيلاء واوضحت نفس المصادر ان هذه المجموعات وزعت الادوار في ما بينهم اذ هناك من كلف بجلب العجلات الماطية ومجموعة اخرى مهمتها جمع الحجارة والعصي والهراوات والسيوف قصد مهاجمة عناصر الامن والقيام "ببراكاجات" تستهدف المواطنين.
اضافة الى منح مبالغ مالية الى العصابات الملثمة لإدخال الرعب و الخوف في صفوف المارة و اهالي المناطق التي شهدت اعمال شغب و تحركات ليلية تم ايضا رصد عمليات توزيع لأقراص مخدرة وعلى مستوى مدخل الطريق الرابط بين سيدي ثابت و المنيهلة تم وضع عناصر اجرامية تتولى عملية توزيع الاقراص .
و حسب مصدرنا فان عملية توزيع الاقراص المخدرة هدفها السيطرة على المنحرفين حتى يقوموا بأعمال الشغب المطلوبة منهم مضيفا ان التحركات الليلية التي شهدتها عدد من مناطق ولايات تونس الكبرى في الليلة الفاصلة بين يومي الثلاثاء و الاربعاء كانت منظمة من قبل العصابات التي تولت بنفسها الاشراف على عمليات السطو.
السقوط
تم القبض فجر يوم امس على منحرفين اعترفوا بانهم قاموا بتوزيع مبالغ مالية ما بين 20 و 30 دينار على اطفال تتراوح اعمارهم ما بين 15 و17 سنة وطلبوا منهم قطع طرقات باستعمال العجلات المطاطية التي تم سرقتها من مستودعات و مخازن بلدية.
ويذكر انه تم القبض على ما بين 120 و 130 طفلا تترواح اعمارهم بين 15 و 17 سنة تورطوا في اعمال شغب في الليلة الفاصلة بين يومي الثلاثاء و الاربعاء.
حسب المعطيات التي تحصلت عليها "الشروق" فان عمليات خروج العصابات الملثمة تنطلق منذ الساعة السابعة مساء لتنتشر في الشوارع الرئيسة الرابطة بين ولايات تونس الكبرى حيث تمكنت 4 عصابات ملثمة توزعت في الجديدة و طبربة وسيدي عثمان من السيطرة نهائيا على الطريق وسط غياب تام لوحدات الامن. يتم استغلال الاحتجاجات السلمية من قبل المنحرفين الذين يندسون داخل التجمعات ثم يتولون اثر ذلك حرق الممتلكات و السطو عليها مثلما حصل في معتمدية طبربة مؤكدا ان التحقيقات ستشمل ايضا عناصر اخرى تم ذكر اسمائهم في التحقيقات على غرار صاحب مدرسة خاصة في ولاية بن عروس تولى توفير سيارات لنقل هذه العناصر .

متابعة: منى البوعزيزي
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>