نشيج الناي.. قراءة في رواية «السجن أضيق من خطاي«2ـ5 »
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
نشيج الناي.. قراءة في رواية «السجن أضيق من خطاي«2ـ5 »
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2018

ثمة رغبة في البوح الصادق السارد هنا يميط اللثام ويعترف بخساراته بضعفه وجهله ونقائصه بكل وضوح اذ يعترف بأنه اكتشف متأخرا تلاعب البعض مما يعرفهم حتى كادوا أن يوقعون به في العمالة لحزب البعث السوري ويزيح الستار عن رغبة حزب البعث العراقي في استقطابه واستدراجه الى صفوفه: (مشيت الى مقر الجريدة وهناك التقيت بعراقي جاء الى تونس في مهمة صحفية قد منى اليه رئيس تحرير الجريدة واتفقنا الى اجراء حديث لإذاعة الثورة وتسجيل بعض القصائد وطلب مني نسخة من كتابي الثاني لنشره في العراق رافقته الى النزل وأجرينا حوارا هزيلا نظرا لعدم اطلاعي على الحركة الادبية العراقية ولكن الضيف لم ينزعج من جهلي المكشوف بل لعله فرح بذلك وتمنى أن أكون صفحة بيضاء في الادب ذلك أفضل بالنسبة له) ص57
لا تخلو هذه السيرة الروائية من ايراد تفاصيل المغامرات والمخاتلات التي تفرض نفسها في مسيرة طالب شاب مسكون بهاجس السعي المحموم الى التغيير رفقة زملائه وما اعترض سبيله من مضايقات جمة اذ كم من مرة وقع في أيدي الشرطة أثناء المسيرات أو في الاجتماعات السرية في فضاءات عامة نتيجة الوشاة والمخبرين وقد نجح في نقل صورة واضحة عن المعاملات والدسائس التي تحاك في مراكز الاستنطاق والايقاف وظروف وآليات الاستجوابات وفرض الاعترافات من الموقوفين بل وحصار الناشطين في الاماكن العامة ورصد تحركاتهم والتجسس على اجتماعاتهم يقول: (...يسهل صيد الارانب بعد أن تعتاد الى الاكل من المعلف. قررنا بعد خروجنا من مركز شرطة أن نغير مقهى اجتماعنا من مقهى المغرب الى مقهى ستوديو 38. واقترح ادريس الشاذلي توجيه الضربة للحكومة في القرية نفسها.
إذ لا بد أن نشوش عليها وأن نحرجها كما تسعى هي الى احراجنا وترهيبنا ، سنجعلها تخاف منا وتقرأ لنا حساب وتحترمنا على الاقل . تقرر الامر الجلل باقتراح ادريس وعلينا اذن تجنيد أنفسنا والالتزام بالسرية وبدقة التنفيذ واتفقنا على لقاء سريع في مقهى جابر في البرادعة لوضع اللمسات الاخيرة لإنجاح عملنا) ص68 .
لا نريد أن نتبع ونقتطع استشهادات من كل فصول هذه السيرة الروائية التي تشتمل على سبعة وعشرون فصلا فذلك ليس بغيتنا في هذه القراءة تجنبا للإطالة يدفعنا يقين بأن هذه السيرة الروائية تُقرأ برمتها ولا يمكن اختزالها لما حفلت به من أحداث جسام في حياة السارد وما مرت به البلاد في حقبة مشحونة بحراك سياسي دفع بطلائع المجتمع كالطلبة والنقابيين والحقوقيين والمثقفين والمبدعين للانخراط في الشأن العام بغية تصحيح الاوضاع . فقط سنتكفي بالتجوال في هذه المناخات التي تحفل بها هذه السيرة الروائية ونتوقف عند النتوءات المضيئة للقارئ فحسب.
لا يكتفي السارد بمجرد الوقائع والاحداث فقط بل تراه أحيانا ينهمك في طرح وجودي ذو أبعاد فلسفية : (...الموت حكمة الحياة فيه يستوي الفقير والغني والعالم والجاهل والظالم والمظلوم ولو أن الاغنياء من الناس عادة ما يصيبهم جنون العظمة والكبرياء في كبرهم فيبالغون في النقاش البيزنطي مع ملك الموت ويشدّون بأسنانهم في الحياة الدنيا فيموتون بحمق الموت أنواع وألوان وأشكال وله أسباب وغايات أيضا فهو يختار ضحاياه دون علمنا نحن وعادة ما ينفذ شغله بسرية) ص90.
يتبع

بقلم: بلقاسم بن سعيد
فيروز تغني "القدس" مجددا (فيديو)
20 ماي 2018 السّاعة 22:49
عادت المطربة اللبنانية، فيروز، للغناء للقدس مجددا، وسط الاشتباكات الواقعة هناك بين الفلسطينيين مع الجيش...
المزيد >>
وجه من رمضان :«ميقالو» لـ«الشروق»:لا تتسرّعوا في تقييمي وانتظروني في «وان مان شو»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعتبر وسيم المحيرصي المشهور باسم «ميقالو» واحدا من أبرز الكوميديين الذين يجيدون التقليد كما برز أيضا في...
المزيد >>
أثار جدلا كبيرا لدى المشاهدين:«علي شورّب» في نظر أخصّائيِّي علم الاجتماع وعلم النفس
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حفلت المشاهد الأولى من المسلسل الدرامي « علي شورب» بكم هائل من مشاهد العنف والعري والكباريهات والراقصات مما...
المزيد >>
زابينغ رمضان
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بثّت قناة تلفزة تي في مساء الجمعة الثاني من رمضان الحلقة الأولى من البرنامج القديم الجديد موزيكا الذي يعده...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نشيج الناي.. قراءة في رواية «السجن أضيق من خطاي«2ـ5 »
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2018

ثمة رغبة في البوح الصادق السارد هنا يميط اللثام ويعترف بخساراته بضعفه وجهله ونقائصه بكل وضوح اذ يعترف بأنه اكتشف متأخرا تلاعب البعض مما يعرفهم حتى كادوا أن يوقعون به في العمالة لحزب البعث السوري ويزيح الستار عن رغبة حزب البعث العراقي في استقطابه واستدراجه الى صفوفه: (مشيت الى مقر الجريدة وهناك التقيت بعراقي جاء الى تونس في مهمة صحفية قد منى اليه رئيس تحرير الجريدة واتفقنا الى اجراء حديث لإذاعة الثورة وتسجيل بعض القصائد وطلب مني نسخة من كتابي الثاني لنشره في العراق رافقته الى النزل وأجرينا حوارا هزيلا نظرا لعدم اطلاعي على الحركة الادبية العراقية ولكن الضيف لم ينزعج من جهلي المكشوف بل لعله فرح بذلك وتمنى أن أكون صفحة بيضاء في الادب ذلك أفضل بالنسبة له) ص57
لا تخلو هذه السيرة الروائية من ايراد تفاصيل المغامرات والمخاتلات التي تفرض نفسها في مسيرة طالب شاب مسكون بهاجس السعي المحموم الى التغيير رفقة زملائه وما اعترض سبيله من مضايقات جمة اذ كم من مرة وقع في أيدي الشرطة أثناء المسيرات أو في الاجتماعات السرية في فضاءات عامة نتيجة الوشاة والمخبرين وقد نجح في نقل صورة واضحة عن المعاملات والدسائس التي تحاك في مراكز الاستنطاق والايقاف وظروف وآليات الاستجوابات وفرض الاعترافات من الموقوفين بل وحصار الناشطين في الاماكن العامة ورصد تحركاتهم والتجسس على اجتماعاتهم يقول: (...يسهل صيد الارانب بعد أن تعتاد الى الاكل من المعلف. قررنا بعد خروجنا من مركز شرطة أن نغير مقهى اجتماعنا من مقهى المغرب الى مقهى ستوديو 38. واقترح ادريس الشاذلي توجيه الضربة للحكومة في القرية نفسها.
إذ لا بد أن نشوش عليها وأن نحرجها كما تسعى هي الى احراجنا وترهيبنا ، سنجعلها تخاف منا وتقرأ لنا حساب وتحترمنا على الاقل . تقرر الامر الجلل باقتراح ادريس وعلينا اذن تجنيد أنفسنا والالتزام بالسرية وبدقة التنفيذ واتفقنا على لقاء سريع في مقهى جابر في البرادعة لوضع اللمسات الاخيرة لإنجاح عملنا) ص68 .
لا نريد أن نتبع ونقتطع استشهادات من كل فصول هذه السيرة الروائية التي تشتمل على سبعة وعشرون فصلا فذلك ليس بغيتنا في هذه القراءة تجنبا للإطالة يدفعنا يقين بأن هذه السيرة الروائية تُقرأ برمتها ولا يمكن اختزالها لما حفلت به من أحداث جسام في حياة السارد وما مرت به البلاد في حقبة مشحونة بحراك سياسي دفع بطلائع المجتمع كالطلبة والنقابيين والحقوقيين والمثقفين والمبدعين للانخراط في الشأن العام بغية تصحيح الاوضاع . فقط سنتكفي بالتجوال في هذه المناخات التي تحفل بها هذه السيرة الروائية ونتوقف عند النتوءات المضيئة للقارئ فحسب.
لا يكتفي السارد بمجرد الوقائع والاحداث فقط بل تراه أحيانا ينهمك في طرح وجودي ذو أبعاد فلسفية : (...الموت حكمة الحياة فيه يستوي الفقير والغني والعالم والجاهل والظالم والمظلوم ولو أن الاغنياء من الناس عادة ما يصيبهم جنون العظمة والكبرياء في كبرهم فيبالغون في النقاش البيزنطي مع ملك الموت ويشدّون بأسنانهم في الحياة الدنيا فيموتون بحمق الموت أنواع وألوان وأشكال وله أسباب وغايات أيضا فهو يختار ضحاياه دون علمنا نحن وعادة ما ينفذ شغله بسرية) ص90.
يتبع

بقلم: بلقاسم بن سعيد
فيروز تغني "القدس" مجددا (فيديو)
20 ماي 2018 السّاعة 22:49
عادت المطربة اللبنانية، فيروز، للغناء للقدس مجددا، وسط الاشتباكات الواقعة هناك بين الفلسطينيين مع الجيش...
المزيد >>
وجه من رمضان :«ميقالو» لـ«الشروق»:لا تتسرّعوا في تقييمي وانتظروني في «وان مان شو»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعتبر وسيم المحيرصي المشهور باسم «ميقالو» واحدا من أبرز الكوميديين الذين يجيدون التقليد كما برز أيضا في...
المزيد >>
أثار جدلا كبيرا لدى المشاهدين:«علي شورّب» في نظر أخصّائيِّي علم الاجتماع وعلم النفس
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حفلت المشاهد الأولى من المسلسل الدرامي « علي شورب» بكم هائل من مشاهد العنف والعري والكباريهات والراقصات مما...
المزيد >>
زابينغ رمضان
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بثّت قناة تلفزة تي في مساء الجمعة الثاني من رمضان الحلقة الأولى من البرنامج القديم الجديد موزيكا الذي يعده...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>