بعد اتساع رقعة الاحتجاجات ومواجهات مع الامن:الاحتجاج حق والحفاظ على المكتسبات واجب
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
بعد اتساع رقعة الاحتجاجات ومواجهات مع الامن:الاحتجاج حق والحفاظ على المكتسبات واجب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 جانفي 2018

تونس «الشروق»:
اتسعت رقعة الاحتجاجات ضد ارتفاع الاسعار في عدد من جهات الجمهورية وشهدت كل من القصرين وتالة وسيدي بوزيد وتطاوين ومدنين وطبربة والعاصمة مظاهرات مندّدة بالإجراءات التي ضمنها قانون المالية لسنة 2018، تحركات وصلت حد استعمال الغاز لتفريق المحتجين من قبل اعوان الامن بكل من تالة والقصرين يوم أمس الاثنين.
وقد اختار عدد من المحتجين ظلام الليل من اجل القيام بمسيرات بدأت بالتنديد والاحتجاج على ارتفاع الاسعار لتتغيّر الشعارات فيما بعد وتتحوّل الى نعت اعوان الامن ووزارة الداخلية بشتى النعوت، وهي تحركات احتجاجية خلّفت جدلا واسعا بين رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك حيث انتقد عدد كبير من التونسيين التحركات الاحتجاجية الليلة معتبرين أنها تطرح العديد من الاستفهامات حول اختيار موعدها والشعارات التي اطلقت خلالها.
وقد انتقد الصحافي خليفة شوشان ما اعتبره بالشعارات والمزايدات والجمل الثورية التي ينادي بها عدد من المحتجين مبيّنا أنها لا تنفع وسيتم استغلالها حسب تعبيره لصالح اعادة رسكلة الائتلاف اليميني الحاكم واعادة انتشاره سياسيا وستستثمر في تعزيز تموقع الاحزاب المتناسلة عنه تحضيرا للاستحقاقات الانتخابية القادمة وشدّد شوشان على أن الحل يبقى في جبهة وطنيّة ديمقراطية اجتماعيّة تلتقي على الحدّ الأدنى وتطرح بديلا حقيقيا وتقود ما وصفه بمعركة انقاذ البلاد.
وشدّد الناشط الحقوقي زهير مخلوف على مشروعية الاحتجاجات ودعا الى تطويرها في إطار الحقوق والقانون في المقابل طالب بالحذر من توظيفه ممن وصفهم بالأطراف المخربة والمناوئة وأكّد على أن الضغط المطلوب غير أنه لا يتم الا في إطار المؤسسات والهياكل وفي إطار احترام القوانين .
في الآن ذاته استغرب مخلوف من استهداف وزارة الداخلية والمؤسسة الأمنية وقوات حفظ النظام في كل إشكال اجتماعي وكأنها هي المتسببة فيه حسب تعبيره مشيرا الى أنه لم يعد هناك مبررات لثورة جديدة تجُبُّ ما قبلها باعتبار انتفاء كل مبرراتها من قمع واستبداد مطالبا بالانتباه والوعي من خطورة الدفع بالبلاد نحو المجهول.
في المقابل دافع شق آخر من رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك عن التحركات الاحتجاجية وخاصة الليلية منها ودعوا الى تأطيرها وتنظيمها حتى لا تحيد عن هدفها الاساسي وفي هذا السياق اعتبر الاستاذ عبد اللطيف حناشي أن كل اشكال الاحتجاج الجماهيري في النظام الديمقراطي شرعية ومدسترة وطالب بأن تكون منظمة ومؤطرة وأدان في الآن ذاته كل صدّ تقوم به السلطة تجاه تلك الاحتجاجات.
أم الصحافية خولة شبح فدافعت عن المحتجين وخاصة منهم الذين اختاروا الاحتجاج في الفترة الليلية وتساءلت هل يمنع القانون التظاهر في الليل؟ وشدّدت على أنه لا حياد مع حقوق الشعب الاقتصادية والاجتماعية.
من جانبه عبّر يوسف الشريف عن انتقاده لمحاولات منع المظاهرات وقمعها حسب وصفه مشيرا الى أنه من المتوقع أن ينظم الى هذه التحركات الاحتجاجية التلاميذ والطلبة.

الفايسبوكيون في حالة استياء من البرامج الرمضانية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أظهر عدد كبير من الفايسبوكيين الكثير من التذمر والاستياء من البرامج الرمضانية في مختلف التلفزات التونسية...
المزيد >>
إدانة تونسية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أدان وزير الخارجية خميس الجهيناوي، في كلمة ألقاها يوم الجمعة 18 ماي 2018 خلال القمة الاستثنائية الملتئمة...
المزيد >>
اشتعال النيران في حافلة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اشتعلت النيران بالكامل في حافلة مخصصة لنقل العملة على مستوى مفترق ‹مغراوة› من معتمدية منزل جميل بولاية...
المزيد >>
نكتة من الفايسبوك
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ﻗﺎﻟﺖ ﻟﺼﺎﺣﺒﻬﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪ : « ﺣﺒّﻲ ﻣﺬاﺑﻴّﺔ ﻧﺠﺮّب لبلاﺑﻲ « وﻫﻮﻣﺎ داﺧﻠﻴﻦ ﺗﻠﻔّﺖ بيّاع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
بعد اتساع رقعة الاحتجاجات ومواجهات مع الامن:الاحتجاج حق والحفاظ على المكتسبات واجب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 جانفي 2018

تونس «الشروق»:
اتسعت رقعة الاحتجاجات ضد ارتفاع الاسعار في عدد من جهات الجمهورية وشهدت كل من القصرين وتالة وسيدي بوزيد وتطاوين ومدنين وطبربة والعاصمة مظاهرات مندّدة بالإجراءات التي ضمنها قانون المالية لسنة 2018، تحركات وصلت حد استعمال الغاز لتفريق المحتجين من قبل اعوان الامن بكل من تالة والقصرين يوم أمس الاثنين.
وقد اختار عدد من المحتجين ظلام الليل من اجل القيام بمسيرات بدأت بالتنديد والاحتجاج على ارتفاع الاسعار لتتغيّر الشعارات فيما بعد وتتحوّل الى نعت اعوان الامن ووزارة الداخلية بشتى النعوت، وهي تحركات احتجاجية خلّفت جدلا واسعا بين رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك حيث انتقد عدد كبير من التونسيين التحركات الاحتجاجية الليلة معتبرين أنها تطرح العديد من الاستفهامات حول اختيار موعدها والشعارات التي اطلقت خلالها.
وقد انتقد الصحافي خليفة شوشان ما اعتبره بالشعارات والمزايدات والجمل الثورية التي ينادي بها عدد من المحتجين مبيّنا أنها لا تنفع وسيتم استغلالها حسب تعبيره لصالح اعادة رسكلة الائتلاف اليميني الحاكم واعادة انتشاره سياسيا وستستثمر في تعزيز تموقع الاحزاب المتناسلة عنه تحضيرا للاستحقاقات الانتخابية القادمة وشدّد شوشان على أن الحل يبقى في جبهة وطنيّة ديمقراطية اجتماعيّة تلتقي على الحدّ الأدنى وتطرح بديلا حقيقيا وتقود ما وصفه بمعركة انقاذ البلاد.
وشدّد الناشط الحقوقي زهير مخلوف على مشروعية الاحتجاجات ودعا الى تطويرها في إطار الحقوق والقانون في المقابل طالب بالحذر من توظيفه ممن وصفهم بالأطراف المخربة والمناوئة وأكّد على أن الضغط المطلوب غير أنه لا يتم الا في إطار المؤسسات والهياكل وفي إطار احترام القوانين .
في الآن ذاته استغرب مخلوف من استهداف وزارة الداخلية والمؤسسة الأمنية وقوات حفظ النظام في كل إشكال اجتماعي وكأنها هي المتسببة فيه حسب تعبيره مشيرا الى أنه لم يعد هناك مبررات لثورة جديدة تجُبُّ ما قبلها باعتبار انتفاء كل مبرراتها من قمع واستبداد مطالبا بالانتباه والوعي من خطورة الدفع بالبلاد نحو المجهول.
في المقابل دافع شق آخر من رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك عن التحركات الاحتجاجية وخاصة الليلية منها ودعوا الى تأطيرها وتنظيمها حتى لا تحيد عن هدفها الاساسي وفي هذا السياق اعتبر الاستاذ عبد اللطيف حناشي أن كل اشكال الاحتجاج الجماهيري في النظام الديمقراطي شرعية ومدسترة وطالب بأن تكون منظمة ومؤطرة وأدان في الآن ذاته كل صدّ تقوم به السلطة تجاه تلك الاحتجاجات.
أم الصحافية خولة شبح فدافعت عن المحتجين وخاصة منهم الذين اختاروا الاحتجاج في الفترة الليلية وتساءلت هل يمنع القانون التظاهر في الليل؟ وشدّدت على أنه لا حياد مع حقوق الشعب الاقتصادية والاجتماعية.
من جانبه عبّر يوسف الشريف عن انتقاده لمحاولات منع المظاهرات وقمعها حسب وصفه مشيرا الى أنه من المتوقع أن ينظم الى هذه التحركات الاحتجاجية التلاميذ والطلبة.

الفايسبوكيون في حالة استياء من البرامج الرمضانية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أظهر عدد كبير من الفايسبوكيين الكثير من التذمر والاستياء من البرامج الرمضانية في مختلف التلفزات التونسية...
المزيد >>
إدانة تونسية
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أدان وزير الخارجية خميس الجهيناوي، في كلمة ألقاها يوم الجمعة 18 ماي 2018 خلال القمة الاستثنائية الملتئمة...
المزيد >>
اشتعال النيران في حافلة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اشتعلت النيران بالكامل في حافلة مخصصة لنقل العملة على مستوى مفترق ‹مغراوة› من معتمدية منزل جميل بولاية...
المزيد >>
نكتة من الفايسبوك
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
ﻗﺎﻟﺖ ﻟﺼﺎﺣﺒﻬﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪ : « ﺣﺒّﻲ ﻣﺬاﺑﻴّﺔ ﻧﺠﺮّب لبلاﺑﻲ « وﻫﻮﻣﺎ داﺧﻠﻴﻦ ﺗﻠﻔّﺖ بيّاع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>