كلام عابـــر :أرحموا .... الطفولة !
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
كلام عابـــر :أرحموا .... الطفولة !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 جانفي 2018

أستمع منذ أيٌام - غصبا عني - في سيارات الأجرة وفِي المقاهي وفِي الشوارع الأغنية الجديدة لنجم الراب بلطي التي يشاركه فيها الطفل حمودة التٌونسي . 

الأغنية التي تابعها الى حد الآن على اليوتيوب حوالي 40 ألف تصوٌر معاناة الشباب التٌونسي الذي يواجه الأحباط واليأس ولا هاجس له إلا " الحرقة " بأي طريقة ومهما كان الثمن حتى الموت غرقا في المتوسط الذي يلتهم كل عام مئات الشبٌان التونسيين اليائسين .
ورغم أنٌي لست من هواة هذا اللٌون من الموسيقى إلاٌ أنٌي أؤمن بالاختلاف وحق الشباب في التفاعل مع الأنماط الموسيقية الجديدة لكن المسىء في هذه الآغنية هو مشاركة طفل برىء يردد كلمات لا تتماشى مع سنه فهو " مخنوق " وخائف أن " يقصولو جناحو " إن هذه الأغاني التي تبعث على اليأس والأحباط لا تتماشى مع الأطفال الذين يفترض أن يرددوا أغاني للأمل والأمومة والدراسة والنظافة لا أن يسقطوا في هاوية الإحباط واليأس .
فأغان مثل هذه لا تنسجم مع الطفولة ويفترض أن لا تتكرٌر فالأطفال جديرون بحياة أجمل لأنهم لا يملكون قرارهم وغير قادرين على تحديد أختياراتهم وما نراه على شاشات الفضائيات لأطفال من الجنسين يقدٌمون أغاني أكبر من أعمارهم وتتجاوز براءتهم يجب أن تتوقف فأرحموا الطفولة رجاء .

يكتبه نورالدين بالطيب
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
كلام عابـــر :أرحموا .... الطفولة !
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 جانفي 2018

أستمع منذ أيٌام - غصبا عني - في سيارات الأجرة وفِي المقاهي وفِي الشوارع الأغنية الجديدة لنجم الراب بلطي التي يشاركه فيها الطفل حمودة التٌونسي . 

الأغنية التي تابعها الى حد الآن على اليوتيوب حوالي 40 ألف تصوٌر معاناة الشباب التٌونسي الذي يواجه الأحباط واليأس ولا هاجس له إلا " الحرقة " بأي طريقة ومهما كان الثمن حتى الموت غرقا في المتوسط الذي يلتهم كل عام مئات الشبٌان التونسيين اليائسين .
ورغم أنٌي لست من هواة هذا اللٌون من الموسيقى إلاٌ أنٌي أؤمن بالاختلاف وحق الشباب في التفاعل مع الأنماط الموسيقية الجديدة لكن المسىء في هذه الآغنية هو مشاركة طفل برىء يردد كلمات لا تتماشى مع سنه فهو " مخنوق " وخائف أن " يقصولو جناحو " إن هذه الأغاني التي تبعث على اليأس والأحباط لا تتماشى مع الأطفال الذين يفترض أن يرددوا أغاني للأمل والأمومة والدراسة والنظافة لا أن يسقطوا في هاوية الإحباط واليأس .
فأغان مثل هذه لا تنسجم مع الطفولة ويفترض أن لا تتكرٌر فالأطفال جديرون بحياة أجمل لأنهم لا يملكون قرارهم وغير قادرين على تحديد أختياراتهم وما نراه على شاشات الفضائيات لأطفال من الجنسين يقدٌمون أغاني أكبر من أعمارهم وتتجاوز براءتهم يجب أن تتوقف فأرحموا الطفولة رجاء .

يكتبه نورالدين بالطيب
أولا وأخيرا:لا حســـــــــاب تحـت التوتــــــة
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بالأمس القريب في ذاك الزمن الجميل رغم الفقر والفاقة والحاجة يوم كانت السعادة تغمرنا لأبسط مكسب ولو كان ثمن...
المزيد >>
إشراقات 2:صورة أخرى
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
اقرؤوا معي هذه الفقرة ثمّ سأذكر لكم من أين اخترتها لكم: «أمّا السكن فلم نتمتّع مع الأسف بالسكن الجامعي بل...
المزيد >>
حدث وحديث:«وقتاش اتجي كار الـعشرة ؟»
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
على كامل مدى الأسبوع المنقضي ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي لا تكفّ تذكر حادثة القطار الياباني الذي...
المزيد >>
ردّ من المدرسة الخاصة على ولاية تونس
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
..وبعد ما ورد من توضيحات من ولاية تونس حول الأسباب الحقيقية لعدم منح رخصة لفائدة مدرسة ابتدائية نفيدكم أن...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>