سهرات رأس السنة:ديكورات جديدة ومضامين قديمة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
سهرات رأس السنة:ديكورات جديدة ومضامين قديمة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 جانفي 2018

مثلما عودت مشاهديها لم تتخل التلفزات التونسية عن سهرات رأس السنة الميلادية... سهرات مسجلة لم تخل من التكرار في غياب تام للتصور والخروج من جلباب السهرات الروتينية التي ملها المشاهد.

تونس (الشروق) 
ففي حين اختارت قناة الحوار التونسي ان تكون مختلفة جزئيا بدت سهرة الوطنية الأولى باردة اما قناة نسمة فكانت خارج السرب.
في كل نهاية سنة واستقبال اخرى تستعد التلفزات التونسية للاحتفال بالعام الجديد ويتم تصوير هذه السهرات مسبقا وتحاول كل قناة جلب اكثر ما يمكن من الفنانين لتأثيث السهرات دون الاستغناء عن العرافين وما شابه من فقرات تتكرر من قناة الى اخرى ومن سنة الى اخرى اذ لم تستطع هذه التلفزات الخروج من الروتينية ... فالمشاهد لهذه المنوعات يلاحظ وباستثناء البعض منها التي استطاعت ان تصنع لنفسها ولوجزئيا صورة خاصة بها الغياب التام للاجتهاد والتصور والإبداع والحضور القوي للنشاز والتكرار حتى ان بعض الفنانين يظهرون في اكثر من سهرة.
«رداءة بامتياز»
الوطنية الأولى اختارت ان تحافظ على منوعة «هدرة أخرى» تنشيط يسر بالحاج علي والتي اعتادت ان تبثها في سهرة السبت ومع اضافة بعض الفقرات الخاصة باحتفالية رأس السنة تحولت الى منوعة خاصة بهذه المناسبة واستضافت الفنان مصطفى الدلاجي ووفاء بوكيل وأكرم ماق مع حضور الكرونيكور جميلة ومهدي آرتوام وحاتم بالحاج ... المنوعة في مجملها لم تخرج عن الصورة النمطية التي تعود بها الجمهور ولم تقدم اية اضافة تميزها عما قدمته التلفزات الأخرى من أسلوب كلاسيكي في التنشيط يبعث على الملل ... سقوط في التهريج والتقليد الذي لا يليق بعراقة القناة والمؤسسة وكان على اصحاب المنوعة ان يميزوا جيدا بين ما تقدمه التلفزات الخاصة وما يجب ان يقدمه مرفق عمومي حتى لا يسقطوا في ذلك الحد من الميوعة.اما قناة حنبعل فلم تستطع التخلص من المنوعات ذات الطابع الكلاسيكي القديم الذي يخلومن اي تصور اذ عملت على الكم ولم تعط اي أهمية للكيف والنوع ... "لمة " من الفنانين من درجة خامسة اواكثر ما عدا البعض منهم. غناء ورقص وشجار وتبادل للشتائم بين درة البشير ومصطفى الدلاجي ...منوعة رأس السنة على قناة حنبعل قدمت عنوانا للرداءة بامتياز ومن بين الحضور درة البشير وخضرة حرب ومصطفى الدلاجي و نرمين صفر والشاب بشير وأساور والفنان قاسم الكافي ومختار التليلي
فضائيات تحقق الاستثناء
في المقابل لم تجهد قناة نسمة نفسها كثيرا وعولت على تقديم حفلات مسجلة لعدد من الفنانين وهوما اختارته ايضا الوطنية الثانية لجمهورها من مقاطع من «النوبة» وغيرها .
ولا يمكن القول ان قناة الحوار التونسي حققت التميز لكنها حققت الاستثناء وسط ما قدمته الفضائيات التونسية الأخرى وبدت مختلفة جزئيا عن بقية القنوات واختار سامي الفهري ان يطعم برنامجه " نهار الأحد ما يهمك في حد " ببعض الفقرات الخاصة باحتفالية رأس السنة واستضاف عددا من الفنانين على غرار سمير الوصيف وايمن لسيق وآمنة فاخر ومن الضيوف حنان الشقراني والصادق حلواس ووسيم الحريصي ... السهرة راوحت بين الغناء والرقص والألعاب وعروض الأزياء ...فقرات متنوعة وخفيفة شدت المشاهد وكانت بمثابة المتنفس وسط مشهد اختار ان يكرس الرداءة بامتياز !

ـ نجوى الحيدري
فيروز تغني "القدس" مجددا (فيديو)
20 ماي 2018 السّاعة 22:49
عادت المطربة اللبنانية، فيروز، للغناء للقدس مجددا، وسط الاشتباكات الواقعة هناك بين الفلسطينيين مع الجيش...
المزيد >>
وجه من رمضان :«ميقالو» لـ«الشروق»:لا تتسرّعوا في تقييمي وانتظروني في «وان مان شو»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعتبر وسيم المحيرصي المشهور باسم «ميقالو» واحدا من أبرز الكوميديين الذين يجيدون التقليد كما برز أيضا في...
المزيد >>
أثار جدلا كبيرا لدى المشاهدين:«علي شورّب» في نظر أخصّائيِّي علم الاجتماع وعلم النفس
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حفلت المشاهد الأولى من المسلسل الدرامي « علي شورب» بكم هائل من مشاهد العنف والعري والكباريهات والراقصات مما...
المزيد >>
زابينغ رمضان
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بثّت قناة تلفزة تي في مساء الجمعة الثاني من رمضان الحلقة الأولى من البرنامج القديم الجديد موزيكا الذي يعده...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سهرات رأس السنة:ديكورات جديدة ومضامين قديمة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 جانفي 2018

مثلما عودت مشاهديها لم تتخل التلفزات التونسية عن سهرات رأس السنة الميلادية... سهرات مسجلة لم تخل من التكرار في غياب تام للتصور والخروج من جلباب السهرات الروتينية التي ملها المشاهد.

تونس (الشروق) 
ففي حين اختارت قناة الحوار التونسي ان تكون مختلفة جزئيا بدت سهرة الوطنية الأولى باردة اما قناة نسمة فكانت خارج السرب.
في كل نهاية سنة واستقبال اخرى تستعد التلفزات التونسية للاحتفال بالعام الجديد ويتم تصوير هذه السهرات مسبقا وتحاول كل قناة جلب اكثر ما يمكن من الفنانين لتأثيث السهرات دون الاستغناء عن العرافين وما شابه من فقرات تتكرر من قناة الى اخرى ومن سنة الى اخرى اذ لم تستطع هذه التلفزات الخروج من الروتينية ... فالمشاهد لهذه المنوعات يلاحظ وباستثناء البعض منها التي استطاعت ان تصنع لنفسها ولوجزئيا صورة خاصة بها الغياب التام للاجتهاد والتصور والإبداع والحضور القوي للنشاز والتكرار حتى ان بعض الفنانين يظهرون في اكثر من سهرة.
«رداءة بامتياز»
الوطنية الأولى اختارت ان تحافظ على منوعة «هدرة أخرى» تنشيط يسر بالحاج علي والتي اعتادت ان تبثها في سهرة السبت ومع اضافة بعض الفقرات الخاصة باحتفالية رأس السنة تحولت الى منوعة خاصة بهذه المناسبة واستضافت الفنان مصطفى الدلاجي ووفاء بوكيل وأكرم ماق مع حضور الكرونيكور جميلة ومهدي آرتوام وحاتم بالحاج ... المنوعة في مجملها لم تخرج عن الصورة النمطية التي تعود بها الجمهور ولم تقدم اية اضافة تميزها عما قدمته التلفزات الأخرى من أسلوب كلاسيكي في التنشيط يبعث على الملل ... سقوط في التهريج والتقليد الذي لا يليق بعراقة القناة والمؤسسة وكان على اصحاب المنوعة ان يميزوا جيدا بين ما تقدمه التلفزات الخاصة وما يجب ان يقدمه مرفق عمومي حتى لا يسقطوا في ذلك الحد من الميوعة.اما قناة حنبعل فلم تستطع التخلص من المنوعات ذات الطابع الكلاسيكي القديم الذي يخلومن اي تصور اذ عملت على الكم ولم تعط اي أهمية للكيف والنوع ... "لمة " من الفنانين من درجة خامسة اواكثر ما عدا البعض منهم. غناء ورقص وشجار وتبادل للشتائم بين درة البشير ومصطفى الدلاجي ...منوعة رأس السنة على قناة حنبعل قدمت عنوانا للرداءة بامتياز ومن بين الحضور درة البشير وخضرة حرب ومصطفى الدلاجي و نرمين صفر والشاب بشير وأساور والفنان قاسم الكافي ومختار التليلي
فضائيات تحقق الاستثناء
في المقابل لم تجهد قناة نسمة نفسها كثيرا وعولت على تقديم حفلات مسجلة لعدد من الفنانين وهوما اختارته ايضا الوطنية الثانية لجمهورها من مقاطع من «النوبة» وغيرها .
ولا يمكن القول ان قناة الحوار التونسي حققت التميز لكنها حققت الاستثناء وسط ما قدمته الفضائيات التونسية الأخرى وبدت مختلفة جزئيا عن بقية القنوات واختار سامي الفهري ان يطعم برنامجه " نهار الأحد ما يهمك في حد " ببعض الفقرات الخاصة باحتفالية رأس السنة واستضاف عددا من الفنانين على غرار سمير الوصيف وايمن لسيق وآمنة فاخر ومن الضيوف حنان الشقراني والصادق حلواس ووسيم الحريصي ... السهرة راوحت بين الغناء والرقص والألعاب وعروض الأزياء ...فقرات متنوعة وخفيفة شدت المشاهد وكانت بمثابة المتنفس وسط مشهد اختار ان يكرس الرداءة بامتياز !

ـ نجوى الحيدري
فيروز تغني "القدس" مجددا (فيديو)
20 ماي 2018 السّاعة 22:49
عادت المطربة اللبنانية، فيروز، للغناء للقدس مجددا، وسط الاشتباكات الواقعة هناك بين الفلسطينيين مع الجيش...
المزيد >>
وجه من رمضان :«ميقالو» لـ«الشروق»:لا تتسرّعوا في تقييمي وانتظروني في «وان مان شو»
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
يعتبر وسيم المحيرصي المشهور باسم «ميقالو» واحدا من أبرز الكوميديين الذين يجيدون التقليد كما برز أيضا في...
المزيد >>
أثار جدلا كبيرا لدى المشاهدين:«علي شورّب» في نظر أخصّائيِّي علم الاجتماع وعلم النفس
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
حفلت المشاهد الأولى من المسلسل الدرامي « علي شورب» بكم هائل من مشاهد العنف والعري والكباريهات والراقصات مما...
المزيد >>
زابينغ رمضان
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
بثّت قناة تلفزة تي في مساء الجمعة الثاني من رمضان الحلقة الأولى من البرنامج القديم الجديد موزيكا الذي يعده...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>