نجاح أمني كبير في تأمين ليلة رأس السنة
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
نجاح أمني كبير في تأمين ليلة رأس السنة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 جانفي 2018

لم تكن ليلة رأس السنة الجديدة أول أمس ليلة عادية لقوات الأمن في كامل أنحاء البلاد. فبينما كان التونسيون ينعمون كمثل شعوب الدنيا باستقبال سنة جديدة ضمن سهرات عائلية أو في النزل أو الفضاءات الخاصة يستمتعون بالدفء والأطعمة والعروض الفنية، كان رجال الأمن ينتشرون في كل مكان وخصوصا حيث تتكثّف الحركة المرورية في تقاطعات الشوارع الكبرى أو في مداخل المدن والتجمّعات السكانية فارضين عبر الحضور أو بالمراقبة أو بمجرّد الإشارات الضوئية لسياراتهم انضباطا واحتراما لقواعد السياقة السليمة ومُدخلين في نفوس المواطنين إحساسا بالطمأنينة والأمل.
نور وأمن
قمنا بجولة سريعة عبر أنحاء العاصمة دقائق قليلة بعد دخول السنة الجديدة فتفاجأنا بشوارع تونس وساحاتها نظيفة مضاءة كما لم نرها من قبل وقد زادها الحضور الأمني سواء عبر وحدات قارة متمركزة أو دوريات متنقلة أمنا وأمانا.
كان رجال الأمن يوقفون السيارات للتثبت من الهويات وهم يبادرون بلطف ظاهر وهدوء كامل حتى لا يقع إفساد هذه الليلة التي انتظرها التونسيون بلهفة كبيرة للاحتفال وللترويح عن النفس واستقبال سنة جديدة بالتفاؤل ولطرد النحس.
نجاح سهرة السنة الجديدة كان يُمثل تحديا على أكثر من صعيد.
اقتصاديا لأن تونس استعادت جاذبيتها السياحية. ثقافيا لأن تونس لا يمكن أن تعيش منعزلة عن العالم وشعبها لا بد أن يفرح هو الآخر بحلول عام جديد مثلما هو الشأن لكل الشعوب في عالم أصبح بالتأكيد قرية كونية.
أمنيا بالخصوص لأن المرحلة حاسمة والتهديدات حقيقية وربما أخطر من أي وقت مضى بعد سقوط داعش كتنظيم عسكري وعودة عناصرها إلى بلدانهم الأصلية ومنها تونس.
من أجل كل هذا كانت ليلة رأس السنة امتحانا هاما خاصة لأمننا ونجح فيه بامتياز.
إلى كل هؤلاء الرجال والنساء الذين رابطوا ليلة كاملة وضحوا بوقتهم العائلي من أجل أن ينعم باقي التونسيين بلحظة فرح، فتحية من الأعماق.

نجاحات رأس السنة

قامت وحدات الامن الوطني ليلة راس السنة بعدة عمليات بمختلف ولايات الجمهورية اسفرت عن القبض على عنصر تكفيري واشخاص صادرة ضدهم مناشير تفتيش وضبط كمية من المخدرات بالاضافة الى القبض على اشخاص حاولوا اجتياز الحدود وفقا لبلاغات اصدرتها وزارة الداخلية
كما تمكنت الفرقة المركزية لمكافحة المخدرات التابعة للحرس الوطني من ياقاف شخص قادم من الخارج وبحوزته كمية من مخدر الكوكايين تقدر بحوالي 295 غراما ومداهمة منزله ، وتمكن ايضا اعوان منطقة الامن الوطني بصفاقس الجنوبية من ايقاف عنصر تكفيري وامكن ايضا لاعوان مركز الامن الوطني باكودة من القبض على منحرف خطيرصادر في حقه 22 منشور تفتيش وضبطت دورية تابعة لمركز الحرس الوطني بصفاقس المكلف بتأمين السفرات البحرية على متن باخرة «اللود» 3 اشخاص بحوزتهم مبلغ مالي قدره 60 الف اورو كانوا يعتزمون من خلاله الابحار خلسة.

ع.م
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نجاح أمني كبير في تأمين ليلة رأس السنة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 02 جانفي 2018

لم تكن ليلة رأس السنة الجديدة أول أمس ليلة عادية لقوات الأمن في كامل أنحاء البلاد. فبينما كان التونسيون ينعمون كمثل شعوب الدنيا باستقبال سنة جديدة ضمن سهرات عائلية أو في النزل أو الفضاءات الخاصة يستمتعون بالدفء والأطعمة والعروض الفنية، كان رجال الأمن ينتشرون في كل مكان وخصوصا حيث تتكثّف الحركة المرورية في تقاطعات الشوارع الكبرى أو في مداخل المدن والتجمّعات السكانية فارضين عبر الحضور أو بالمراقبة أو بمجرّد الإشارات الضوئية لسياراتهم انضباطا واحتراما لقواعد السياقة السليمة ومُدخلين في نفوس المواطنين إحساسا بالطمأنينة والأمل.
نور وأمن
قمنا بجولة سريعة عبر أنحاء العاصمة دقائق قليلة بعد دخول السنة الجديدة فتفاجأنا بشوارع تونس وساحاتها نظيفة مضاءة كما لم نرها من قبل وقد زادها الحضور الأمني سواء عبر وحدات قارة متمركزة أو دوريات متنقلة أمنا وأمانا.
كان رجال الأمن يوقفون السيارات للتثبت من الهويات وهم يبادرون بلطف ظاهر وهدوء كامل حتى لا يقع إفساد هذه الليلة التي انتظرها التونسيون بلهفة كبيرة للاحتفال وللترويح عن النفس واستقبال سنة جديدة بالتفاؤل ولطرد النحس.
نجاح سهرة السنة الجديدة كان يُمثل تحديا على أكثر من صعيد.
اقتصاديا لأن تونس استعادت جاذبيتها السياحية. ثقافيا لأن تونس لا يمكن أن تعيش منعزلة عن العالم وشعبها لا بد أن يفرح هو الآخر بحلول عام جديد مثلما هو الشأن لكل الشعوب في عالم أصبح بالتأكيد قرية كونية.
أمنيا بالخصوص لأن المرحلة حاسمة والتهديدات حقيقية وربما أخطر من أي وقت مضى بعد سقوط داعش كتنظيم عسكري وعودة عناصرها إلى بلدانهم الأصلية ومنها تونس.
من أجل كل هذا كانت ليلة رأس السنة امتحانا هاما خاصة لأمننا ونجح فيه بامتياز.
إلى كل هؤلاء الرجال والنساء الذين رابطوا ليلة كاملة وضحوا بوقتهم العائلي من أجل أن ينعم باقي التونسيين بلحظة فرح، فتحية من الأعماق.

نجاحات رأس السنة

قامت وحدات الامن الوطني ليلة راس السنة بعدة عمليات بمختلف ولايات الجمهورية اسفرت عن القبض على عنصر تكفيري واشخاص صادرة ضدهم مناشير تفتيش وضبط كمية من المخدرات بالاضافة الى القبض على اشخاص حاولوا اجتياز الحدود وفقا لبلاغات اصدرتها وزارة الداخلية
كما تمكنت الفرقة المركزية لمكافحة المخدرات التابعة للحرس الوطني من ياقاف شخص قادم من الخارج وبحوزته كمية من مخدر الكوكايين تقدر بحوالي 295 غراما ومداهمة منزله ، وتمكن ايضا اعوان منطقة الامن الوطني بصفاقس الجنوبية من ايقاف عنصر تكفيري وامكن ايضا لاعوان مركز الامن الوطني باكودة من القبض على منحرف خطيرصادر في حقه 22 منشور تفتيش وضبطت دورية تابعة لمركز الحرس الوطني بصفاقس المكلف بتأمين السفرات البحرية على متن باخرة «اللود» 3 اشخاص بحوزتهم مبلغ مالي قدره 60 الف اورو كانوا يعتزمون من خلاله الابحار خلسة.

ع.م
سيُجابه بالالتزام بعدم الترشح في انتخابات 2019:انطلاق رحلة البحث عن خليفة الشاهد؟
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
انطلقت منذ يومين عملية البحث عن خليفة ليوسف الشاهد على رأس حكومة وثيقة قرطاج 2 والتي من المنتظر أن تكون...
المزيد >>
طال أكثر من اللزوم والفاعلون يتعاملون معه بغموض:الحديث عن تغيير الحكومة أربك البلاد !
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
منذ عدة أشهر والبلاد تعيش على وقع ما يتردد من...
المزيد >>
بين مبادرة الحكومة وسجال البرلمان:مسار تركيز المحكمة الدستورية يدخل منعرج الحسم
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
على الرغم من تقديم الحكومة لمبادرة تشريعية في...
المزيد >>
بعد غد الثلاثاء:لجنة الخبراء توقّع وثيقة قرطاج 2
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكّدت سميرة الشواشي ممثلة الاتحاد الوطني الحر...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>