في غياب رد من الحكومة:المهندســـون يتمسّكـــون بالإضـــراب
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
في غياب رد من الحكومة:المهندســـون يتمسّكـــون بالإضـــراب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 ديسمبر 2017

جددت عمادة المهندسين التونسيين تمسكها باقرار الاضراب القطاعي المزمع تنفيذه يومي 24 و25 جانفي 2018 وذلك في صورة عدم التزام سلطة الاشراف بتعهداتها بخصوص جملة المطالب المشروعة للعاملين بالقطاع.

تونس ـ الشروق:
واكد عميد المهندسين التونسيين اسامة الخريجي في اتصال جمعه «بالشروق» ان سلطة الاشراف تعهدت بفض الخلاف القائم موفى شهر ديسمبر والى حد كتابة هذه الأسطر لم تتلق العمادة اي رد من رئاسة الحكومة لاسباب يجهلها مشددا تمسكه بتنفيذ الاضراب في حال عدم التوصل الى حل ينهي الازمة الحاصلة ويجنب ابناء القطاع المزيد من التصعيد دفاعا عن استحقاقاتهم .
واضاف اسامة الخريجي ان غضب المهندسين التونسيين بلغ ذروته ولا مجال اليوم لمزيد المماطلة والتسويف
واتباع سياسة ربح الوقت في الحسم في هذا الملف الذي اثار جدلا واسعا وطال التفاوض بشأنه مع مختلف الهياكل ذات العلاقة دون التوصل الى حل نهائي محذرا من حجم الغضب الذي يجتاح كافة المهندسين التونسيين ممن ملوا سياسة التطمينات .
وقال الخريجي ان مطالب المهندسين لقيت تفاعلا إيجابيا من قبل مختلف الاطراف المعنية التي عبرت عن مساندتها المطلقة لهذا السلك وتعهدت بايجاد الحلول الكفيلة بامتصاص غضبهم وايقاف سيل الاحتجاجات في صفوفهم الا ان شيئا لم يتحقق في غياب اي تبريرات للتراخي الحاصل في حل هذا الاشكال داعيا الحكومة الى ضرورة الالتزام بالمهلة التي قدمتها قبل ان يجد ابناء القطاع أنفسهم مظطرين لتنفيذ قرار الاضراب الذي ستعقبه خطوات احتجاجية تصعيدية. وشدد عميد المهندسين على ضرورة الترفيع في اجور العاملين في القطاع الى مستوى اجور الاطارات السامية المماثلة على غرار الاطباء والمحامين والاساتذة الجامعيين مشيرا الى ان نسبة الزيادات السنوية للمهندسين لا تتجاوز 5% على عكس بعض الأسلاك الأخرى والمشابهة التي وصل للبعض منها 45% و50 % وايجاد استراتيجيا عميقة للحد من هجرة الكفاءات الهندسية التي باتت تغزو كل من ألمانيا وفرنسا. وكان المهندسون التونسيون قد طالبوا بضرورة تحسين اوضاعهم المادية والمعنوية والتسريع في تمرير مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة الهندسة إلى مجلس النواب وتنقيح الأمر عدد 819 لسنة 1999 المتعلق بضبط النظام الأساسي الخاص بالسلك المشترك لمهندسي الإدارات العمومية بإقرار الارتقاء الآلي لكل مهندس له 8 سنوات أقدمية وبإحداث رتبة جديدة الى جانب المطالبة بمنع المؤسسات والمنشآت العمومية من إعطاء صفة مهندس بعنوان ترقية لأعوان ليس لهم شهادة مهندس.

شافية براهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
في غياب رد من الحكومة:المهندســـون يتمسّكـــون بالإضـــراب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 30 ديسمبر 2017

جددت عمادة المهندسين التونسيين تمسكها باقرار الاضراب القطاعي المزمع تنفيذه يومي 24 و25 جانفي 2018 وذلك في صورة عدم التزام سلطة الاشراف بتعهداتها بخصوص جملة المطالب المشروعة للعاملين بالقطاع.

تونس ـ الشروق:
واكد عميد المهندسين التونسيين اسامة الخريجي في اتصال جمعه «بالشروق» ان سلطة الاشراف تعهدت بفض الخلاف القائم موفى شهر ديسمبر والى حد كتابة هذه الأسطر لم تتلق العمادة اي رد من رئاسة الحكومة لاسباب يجهلها مشددا تمسكه بتنفيذ الاضراب في حال عدم التوصل الى حل ينهي الازمة الحاصلة ويجنب ابناء القطاع المزيد من التصعيد دفاعا عن استحقاقاتهم .
واضاف اسامة الخريجي ان غضب المهندسين التونسيين بلغ ذروته ولا مجال اليوم لمزيد المماطلة والتسويف
واتباع سياسة ربح الوقت في الحسم في هذا الملف الذي اثار جدلا واسعا وطال التفاوض بشأنه مع مختلف الهياكل ذات العلاقة دون التوصل الى حل نهائي محذرا من حجم الغضب الذي يجتاح كافة المهندسين التونسيين ممن ملوا سياسة التطمينات .
وقال الخريجي ان مطالب المهندسين لقيت تفاعلا إيجابيا من قبل مختلف الاطراف المعنية التي عبرت عن مساندتها المطلقة لهذا السلك وتعهدت بايجاد الحلول الكفيلة بامتصاص غضبهم وايقاف سيل الاحتجاجات في صفوفهم الا ان شيئا لم يتحقق في غياب اي تبريرات للتراخي الحاصل في حل هذا الاشكال داعيا الحكومة الى ضرورة الالتزام بالمهلة التي قدمتها قبل ان يجد ابناء القطاع أنفسهم مظطرين لتنفيذ قرار الاضراب الذي ستعقبه خطوات احتجاجية تصعيدية. وشدد عميد المهندسين على ضرورة الترفيع في اجور العاملين في القطاع الى مستوى اجور الاطارات السامية المماثلة على غرار الاطباء والمحامين والاساتذة الجامعيين مشيرا الى ان نسبة الزيادات السنوية للمهندسين لا تتجاوز 5% على عكس بعض الأسلاك الأخرى والمشابهة التي وصل للبعض منها 45% و50 % وايجاد استراتيجيا عميقة للحد من هجرة الكفاءات الهندسية التي باتت تغزو كل من ألمانيا وفرنسا. وكان المهندسون التونسيون قد طالبوا بضرورة تحسين اوضاعهم المادية والمعنوية والتسريع في تمرير مشروع القانون الأساسي المنظم لمهنة الهندسة إلى مجلس النواب وتنقيح الأمر عدد 819 لسنة 1999 المتعلق بضبط النظام الأساسي الخاص بالسلك المشترك لمهندسي الإدارات العمومية بإقرار الارتقاء الآلي لكل مهندس له 8 سنوات أقدمية وبإحداث رتبة جديدة الى جانب المطالبة بمنع المؤسسات والمنشآت العمومية من إعطاء صفة مهندس بعنوان ترقية لأعوان ليس لهم شهادة مهندس.

شافية براهمي
أسرار البطحاء
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
لقاءات عديدة للامين العام نورالدين الطبوبي مع شخصيات ووجوه سياسية. اللقاءات تتناول الملفات الاجتماعية...
المزيد >>
بوعلي المباركي: الإنسحاب من وثيقة قرطاج تقرّره مؤسسات الإتحاد
20 ماي 2018 السّاعة 15:32
قال الأمين العام المساعد بإتحاد الشغل بوعلي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك إن قرار الانسحاب من وثيقة...
المزيد >>
الأطباء الشبان يهددون بالاضراب مجددا
20 ماي 2018 السّاعة 11:53
هدّدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان مجددا بالدخول في اضراب عام وطنى في حال عدم الاستجابة لمطالبها...
المزيد >>
المهندسون التونسيون يتذمرون ويتمسكون بمطالبهم
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
لا زالت أزمة المهندسين التونسيين الذين خاضوا سلسلة من الاحتجاجات والاضرابات تراوح مكانها بعد مفاوضات...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>