الى السيد رئيس الحكومة:هل من تدخل لتطبيق القانون في جامعة غمرها سيل الفساد؟!
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الى السيد رئيس الحكومة:هل من تدخل لتطبيق القانون في جامعة غمرها سيل الفساد؟!
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ديسمبر 2017

السيد رئيس الحكومة
لست من النهضة ولست من لنداء ولست من آفاق تونس...
أنا مواطن أؤمن بسيادة القانون وعلوية المؤسسات وأرفض بقوة منطق التعدي على الحقوق لذلك اتجهت الى القانون وحماته لعلي أجد من يدافع عني باسم قوة المواطنة وروح الايمان بتونس «الواقعة» التي لن تمشي بغير صدق إرادة مقاومة الفساد.
السيد رئيس الحكومة
أنا أستاذ جامعي تونسي مسّني الضّيم في وطني ولم أجد من سبيل غير التوجه الى القضاء الاداري لنيل حقي الذي اغتصبته مني بارونات الجامعة التونسية. بارونات معلومة سيطرت عقودا على الشهائد العلمية والانتدابات والترقيات بجامعة تونسية غادرها الآلاف من أساتذتها هربا من ضيم الفقر ومن غياب منطق المساواة في التمتع بالحقوق.
السيد رئيس الحكومة
أنا جامعي تونسي منتدب ومترسم بخطتي أستاذ جامعي «مساعد» أودعت منذ ثماني سنوات «جانفي 2010» أطروحة دكتوراه للمناقشة ولكن وقعت مماطلتي من مقرري العمل بحجج ظاهرها معرفي وباطنها «شخصي جهوي وايديولوجي ونفعي» فاتجهت متظلما الى سلطة الاشراف ثم الى القضاء الاداري الذي حكم لصالحي في جوان 2016 بإلغاء القرار وتغيير المقررين وبنقاش العمل ضد كل من مدير المعهد العالي للفنون الجميلة بتونس ورئيس جامعة تونس ووزير التعليم العالي.
السيد رئيس الحكومة
أنا جامعي تونسي انتظرت تطبيق الحكم من الخصوم لأتمكن مثل زملائي من مناقشة أطروحتي بتعيين لجنة جديدة تحترم الشفافية والنزاهة العلمية. ولكن ما حصل من «مدير المؤسسة» أكد لي أن الجامعة التونسية مازال بداخلها مجموعات لا تحترم القانون ولا تحترم أيضا سلطة المؤسسات إذ أن المدير رفض مراسلات وزارة الاشراف ورئاسة جامعة تونس المطالبة بضرورة تطبيق الحكم.
السيد رئيس الحكومة
جامعي تونسي مستقل يرجو منكم التدخل لايقاف التجاوزات وابطال منطق حكم المجموعات وانهاء سلطة الافراد والعائلات وتطبيق القانون بعد أن أصبح باب الحق بحاجة الى الوسائط.وستظل تونس ذلك البلد الذي كان شرفه رفع علم الحرية في مربعات الاستبداد العربي والانساني.

حاتم النقاطي جامعي وكاتب تونسي
مقترح مبادرة وطنية موجهة إلى الأغلبية الوطنية المنحازة لقضية فلسطين
19 ماي 2018 السّاعة 17:30
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ الجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المدرسة والبلدية :علاقات استراتيجية أهملتها البرامج الانتخابية
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار في تونس الى الانتخابات البلدية القادمة التي تحظى باهتمام واسع من مختلف الشرائح الاجتماعية ومن...
المزيد >>
ما أشبـه اليــوم بالبارحـــة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
والتاريخ يعيد نفسه أو نستنطقونه أحيانا وهو صورة طبق الأصل من الماضي السحيق الضارب في القدم ويتشابه في...
المزيد >>
حربوشـــة ثقيلــــة الــوزن معبــــــرة ومدوية وصريحة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
شعبنا الأبي الوفي الذكي المسالم الواعي والمثقف وصاحب المواعيد الحاسمة بعد أن جرب وأعطى الفرصة لمدة 4 أعوام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الى السيد رئيس الحكومة:هل من تدخل لتطبيق القانون في جامعة غمرها سيل الفساد؟!
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 18 ديسمبر 2017

السيد رئيس الحكومة
لست من النهضة ولست من لنداء ولست من آفاق تونس...
أنا مواطن أؤمن بسيادة القانون وعلوية المؤسسات وأرفض بقوة منطق التعدي على الحقوق لذلك اتجهت الى القانون وحماته لعلي أجد من يدافع عني باسم قوة المواطنة وروح الايمان بتونس «الواقعة» التي لن تمشي بغير صدق إرادة مقاومة الفساد.
السيد رئيس الحكومة
أنا أستاذ جامعي تونسي مسّني الضّيم في وطني ولم أجد من سبيل غير التوجه الى القضاء الاداري لنيل حقي الذي اغتصبته مني بارونات الجامعة التونسية. بارونات معلومة سيطرت عقودا على الشهائد العلمية والانتدابات والترقيات بجامعة تونسية غادرها الآلاف من أساتذتها هربا من ضيم الفقر ومن غياب منطق المساواة في التمتع بالحقوق.
السيد رئيس الحكومة
أنا جامعي تونسي منتدب ومترسم بخطتي أستاذ جامعي «مساعد» أودعت منذ ثماني سنوات «جانفي 2010» أطروحة دكتوراه للمناقشة ولكن وقعت مماطلتي من مقرري العمل بحجج ظاهرها معرفي وباطنها «شخصي جهوي وايديولوجي ونفعي» فاتجهت متظلما الى سلطة الاشراف ثم الى القضاء الاداري الذي حكم لصالحي في جوان 2016 بإلغاء القرار وتغيير المقررين وبنقاش العمل ضد كل من مدير المعهد العالي للفنون الجميلة بتونس ورئيس جامعة تونس ووزير التعليم العالي.
السيد رئيس الحكومة
أنا جامعي تونسي انتظرت تطبيق الحكم من الخصوم لأتمكن مثل زملائي من مناقشة أطروحتي بتعيين لجنة جديدة تحترم الشفافية والنزاهة العلمية. ولكن ما حصل من «مدير المؤسسة» أكد لي أن الجامعة التونسية مازال بداخلها مجموعات لا تحترم القانون ولا تحترم أيضا سلطة المؤسسات إذ أن المدير رفض مراسلات وزارة الاشراف ورئاسة جامعة تونس المطالبة بضرورة تطبيق الحكم.
السيد رئيس الحكومة
جامعي تونسي مستقل يرجو منكم التدخل لايقاف التجاوزات وابطال منطق حكم المجموعات وانهاء سلطة الافراد والعائلات وتطبيق القانون بعد أن أصبح باب الحق بحاجة الى الوسائط.وستظل تونس ذلك البلد الذي كان شرفه رفع علم الحرية في مربعات الاستبداد العربي والانساني.

حاتم النقاطي جامعي وكاتب تونسي
مقترح مبادرة وطنية موجهة إلى الأغلبية الوطنية المنحازة لقضية فلسطين
19 ماي 2018 السّاعة 17:30
الشروق اون لاين – محمد الطاهر: كتب الاستاذ الجامعة التونسية والمنسق العلمي لشبكة باب المغاربة للدراسات...
المزيد >>
المدرسة والبلدية :علاقات استراتيجية أهملتها البرامج الانتخابية
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
تتجه الأنظار في تونس الى الانتخابات البلدية القادمة التي تحظى باهتمام واسع من مختلف الشرائح الاجتماعية ومن...
المزيد >>
ما أشبـه اليــوم بالبارحـــة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
والتاريخ يعيد نفسه أو نستنطقونه أحيانا وهو صورة طبق الأصل من الماضي السحيق الضارب في القدم ويتشابه في...
المزيد >>
حربوشـــة ثقيلــــة الــوزن معبــــــرة ومدوية وصريحة
14 ماي 2018 السّاعة 21:00
شعبنا الأبي الوفي الذكي المسالم الواعي والمثقف وصاحب المواعيد الحاسمة بعد أن جرب وأعطى الفرصة لمدة 4 أعوام...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>