الوجه الآخر:الفنانة زينة التونسية:السياسة لا تغريني... ويشغلني المستقبل الغـــــامض لتــــونس
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
الوجه الآخر:الفنانة زينة التونسية:السياسة لا تغريني... ويشغلني المستقبل الغـــــامض لتــــونس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 ديسمبر 2017

أي سرّ وراء هذا الغياب عن الساحة الفنية؟
ـ لم أغب ولم أنسحب... أتابع يوميا كل جديد على الساحة الفنية دون المشاركة الكاملة فيها لأفسح المجال للجيل الجديد الطموح حتى يؤسس ويؤثث مسيرته.
الاكتفاء بالمتابعة يعني التوقف عن الإنتاج الجديد؟
ليس الأمر كذلك... الإنتاج موجود... لكن لا أريد تقديمه هكذا دون تخطيط مسبق... لقد تغيّرت الذائقة الفنية وهنا لا بد على الفنان أن يكون فطنا حتى لا يأخذ إبداعه طريق النسيان والتعاطي السهل معه.
تواكبين الساحة الفنية وما يدور وتعرفه تونس اليوم إجمالا؟
نعم... لست بعيدة عن الأحداث وما تعيشه تونس اليوم.
ماذا تقولين عن تونس الآن؟
بكل ألم أقول إننا نعيش فوضى.. ركود مقيت أحلامنا التي بنيناها اندشرت.. اضمحلت وفتحت طريق اليأس إلى قلوبنا.
الجميع يحمّل السياسيين ماوصلت إليه تونس من فوضى؟
إلى حد كبير هناك مسؤولية للسياسيين ثم هناك أيضا المواطن الذي طغت على تصرفاته المحسوبية والذاتية القاتلة...
هل تتابعين أنشطة الأحزاب السياسية؟
أتابعها حتى أكون على بينة من كل شيء.
ألا تفكرين الانخراط في أحد هذه الأحزاب؟
السياسة لا تغريني ولا تهمني... المهم أن تعود إلينا تونس كما كانت... تونس الطمأنينة والسلم الاجتماعي والحياة الجميلة.
كثرة الأحزاب في تونس نقمة أم نعمة؟
نقمة (الكثرة وقلة البركة).
ما الذي يشغل بال زينة التونسية دائما؟
المستقبل الذي يغطيه ضباب... غلاء الأسعار للمواد المعيشية، ثم هذه الكآبة المرسومة على وجوه الناس أمام تعدّد الالتزامات وضعف الإمكانات.
ما هو برنامجك اليومي؟
القيام بواجباتي المنزلية من تنظيف وغسيل وإعداد الطعام ثم الاطلاع على آخر الأحداث وعلى الصعيدين الوطني والعالمي والاتصال بالأصدقاء لتبادل الرأي حول بعض القضايا.
من هم أصدقاء زينة التونسية؟
أصدقاء من الوسط الفني وخارجه.
هل من السهل كسب صداقتك؟
ليس ذلك بالأمر الهين على اعتبار أنني أرفض الصداقة المبنية على المصالح الضيقة.
تعرضت إلى الجحود؟
عديد المرات، ساندت الكثير لكن وجدت منهم الجحود.
وما هو رد فعلك؟
أنا لا أنظر إلى الوراء... أغلق الباب ولا ألتفت إليه مرة أخرى بل أواصل طريقي بكل ثبات.
ألا توجد قرارات ندمت عليها؟
لا أندم على أي قرار اتخذته حتى وإن لم يكن صائبا على اعتبار أن الحياة امتحان دائم ومدرسة نتعلم منها دون انقطاع.
أي اللحظات السعيدة التي تعيشها زينة؟
عندما يكون زوجي وابنتي إلى جانبي أعشق «اللمة العائلية».
المعروف عن زينة أنها ممثلة مسرحية بالأساس ألا يهزك الحنين إلى الركح؟
نعم... أحن إلى الفن الرابع (المسرح) فهو عنوان بدايتي الفنية... وحنيني إليه اليوم يتمثل في متابعة العروض واللقاء بالمسرحيين أما كممثلة على الركح فهذا أمر انتهى بالنسبة لي.
آخر عمل شاركت فيه كممثلة كان استجابة لطلب الصديق المخرج الطبيب السهيلي حيث شاركت بدور في مسرحيته «يارما» وهذا لا يعني أنني سأعود إلى المسرح ممثلة فيه.
تواكبين التظاهرات المسرحية؟
أختار ما أشاهد من أعمال مسرحية.
...أي الأعمال تحبذين؟
الأعمال ذات المضامين الإبداعية والحياتية والتي لها علاقة بالراهن الذي نعيشه اليوم.
...والسينما؟
رغم عشقي الكبير للسينما فأنا لا أرتاد القاعات بل أكتفي بمشاهدة ما يروق لي من أفلام عبر الانترنات.
أي حظ للموسيقى ضمن اهتماماتك؟
لا غنى عن الموسيقى يوميا.
تستمعين لكل الأنماط؟
كل الأنماط ما في ذلك الـ«راب».
والمطالعة؟
مطالعة الكتب لا تغريني على اعتبار أن كل شيء متوفر في الانترنات.
السفر ماذا يمثل بالنسبة لك؟
لا أخفي سرا إذا قلت أنني تعبت من السفر.
كيف ذلك؟
لا أخفي سرا إذا قلت أنني قضيت سنوات طويلة من عمري وأنا في حالة سفر دائم وقد حان الوقت للاستقرار والراحة.
زرت الكثير من الدول... أيها مازلت في الذاكرة؟
قبرص التي أرى فيها جمالا استثنائيا.
هل تؤمنين بالحظ؟
بل أعيش الأمل لحياة أجمل.
متفائلة؟
أعيش التفاؤل رغم الصعاب هناك أمل في الأفق لانقشاع السحب... فالتفاؤل هو طريق الحياة الجميلة.

وجه من رمضان :نجيب مناصرية مخرج فاميليا لول :الإدارة أنقذت العمل والطفلة هديل أبهرتني
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
بعد ثلاث سنوات من الانتظار وبعد سلسلة من القضايا في المحاكم بين المنتج المنفذ ومؤسسة التلفزة التونسية...
المزيد >>
سنيا مبارك لــ «الشروق»:وزير الثقــافة يجب أن يكون غيـر متحــزّب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قدّمت الفنانة سنية مبارك وزيرة الثقافة السابقة في لقاء مع "الشروق" رؤيتها للعمل الثقافي من داخل الوزارة ومن...
المزيد >>
فاضل موسى لـ «الشروق»:هذه وصفة نجـاحي في الانتخابــات
10 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد الأستاذ فاضل موسى رئيس قائمة «الأفضل» التي فازت في أريانة ان سر النجاح يكمن في الاستماع الى الناس بدل...
المزيد >>
الممثلة زهيرة بن عمار لـ«الشروق»:سخَّرْت عمري للمسرح... ولكن لـم يقف معي أحد
05 ماي 2018 السّاعة 21:00
الممثلة زهيرة بن عمارة هي واحدة من المبدعات اللاتي صنعن الزمن الجميل للمسلسلات التلفزية التونسية وخطت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
الوجه الآخر:الفنانة زينة التونسية:السياسة لا تغريني... ويشغلني المستقبل الغـــــامض لتــــونس
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 ديسمبر 2017

أي سرّ وراء هذا الغياب عن الساحة الفنية؟
ـ لم أغب ولم أنسحب... أتابع يوميا كل جديد على الساحة الفنية دون المشاركة الكاملة فيها لأفسح المجال للجيل الجديد الطموح حتى يؤسس ويؤثث مسيرته.
الاكتفاء بالمتابعة يعني التوقف عن الإنتاج الجديد؟
ليس الأمر كذلك... الإنتاج موجود... لكن لا أريد تقديمه هكذا دون تخطيط مسبق... لقد تغيّرت الذائقة الفنية وهنا لا بد على الفنان أن يكون فطنا حتى لا يأخذ إبداعه طريق النسيان والتعاطي السهل معه.
تواكبين الساحة الفنية وما يدور وتعرفه تونس اليوم إجمالا؟
نعم... لست بعيدة عن الأحداث وما تعيشه تونس اليوم.
ماذا تقولين عن تونس الآن؟
بكل ألم أقول إننا نعيش فوضى.. ركود مقيت أحلامنا التي بنيناها اندشرت.. اضمحلت وفتحت طريق اليأس إلى قلوبنا.
الجميع يحمّل السياسيين ماوصلت إليه تونس من فوضى؟
إلى حد كبير هناك مسؤولية للسياسيين ثم هناك أيضا المواطن الذي طغت على تصرفاته المحسوبية والذاتية القاتلة...
هل تتابعين أنشطة الأحزاب السياسية؟
أتابعها حتى أكون على بينة من كل شيء.
ألا تفكرين الانخراط في أحد هذه الأحزاب؟
السياسة لا تغريني ولا تهمني... المهم أن تعود إلينا تونس كما كانت... تونس الطمأنينة والسلم الاجتماعي والحياة الجميلة.
كثرة الأحزاب في تونس نقمة أم نعمة؟
نقمة (الكثرة وقلة البركة).
ما الذي يشغل بال زينة التونسية دائما؟
المستقبل الذي يغطيه ضباب... غلاء الأسعار للمواد المعيشية، ثم هذه الكآبة المرسومة على وجوه الناس أمام تعدّد الالتزامات وضعف الإمكانات.
ما هو برنامجك اليومي؟
القيام بواجباتي المنزلية من تنظيف وغسيل وإعداد الطعام ثم الاطلاع على آخر الأحداث وعلى الصعيدين الوطني والعالمي والاتصال بالأصدقاء لتبادل الرأي حول بعض القضايا.
من هم أصدقاء زينة التونسية؟
أصدقاء من الوسط الفني وخارجه.
هل من السهل كسب صداقتك؟
ليس ذلك بالأمر الهين على اعتبار أنني أرفض الصداقة المبنية على المصالح الضيقة.
تعرضت إلى الجحود؟
عديد المرات، ساندت الكثير لكن وجدت منهم الجحود.
وما هو رد فعلك؟
أنا لا أنظر إلى الوراء... أغلق الباب ولا ألتفت إليه مرة أخرى بل أواصل طريقي بكل ثبات.
ألا توجد قرارات ندمت عليها؟
لا أندم على أي قرار اتخذته حتى وإن لم يكن صائبا على اعتبار أن الحياة امتحان دائم ومدرسة نتعلم منها دون انقطاع.
أي اللحظات السعيدة التي تعيشها زينة؟
عندما يكون زوجي وابنتي إلى جانبي أعشق «اللمة العائلية».
المعروف عن زينة أنها ممثلة مسرحية بالأساس ألا يهزك الحنين إلى الركح؟
نعم... أحن إلى الفن الرابع (المسرح) فهو عنوان بدايتي الفنية... وحنيني إليه اليوم يتمثل في متابعة العروض واللقاء بالمسرحيين أما كممثلة على الركح فهذا أمر انتهى بالنسبة لي.
آخر عمل شاركت فيه كممثلة كان استجابة لطلب الصديق المخرج الطبيب السهيلي حيث شاركت بدور في مسرحيته «يارما» وهذا لا يعني أنني سأعود إلى المسرح ممثلة فيه.
تواكبين التظاهرات المسرحية؟
أختار ما أشاهد من أعمال مسرحية.
...أي الأعمال تحبذين؟
الأعمال ذات المضامين الإبداعية والحياتية والتي لها علاقة بالراهن الذي نعيشه اليوم.
...والسينما؟
رغم عشقي الكبير للسينما فأنا لا أرتاد القاعات بل أكتفي بمشاهدة ما يروق لي من أفلام عبر الانترنات.
أي حظ للموسيقى ضمن اهتماماتك؟
لا غنى عن الموسيقى يوميا.
تستمعين لكل الأنماط؟
كل الأنماط ما في ذلك الـ«راب».
والمطالعة؟
مطالعة الكتب لا تغريني على اعتبار أن كل شيء متوفر في الانترنات.
السفر ماذا يمثل بالنسبة لك؟
لا أخفي سرا إذا قلت أنني تعبت من السفر.
كيف ذلك؟
لا أخفي سرا إذا قلت أنني قضيت سنوات طويلة من عمري وأنا في حالة سفر دائم وقد حان الوقت للاستقرار والراحة.
زرت الكثير من الدول... أيها مازلت في الذاكرة؟
قبرص التي أرى فيها جمالا استثنائيا.
هل تؤمنين بالحظ؟
بل أعيش الأمل لحياة أجمل.
متفائلة؟
أعيش التفاؤل رغم الصعاب هناك أمل في الأفق لانقشاع السحب... فالتفاؤل هو طريق الحياة الجميلة.

وجه من رمضان :نجيب مناصرية مخرج فاميليا لول :الإدارة أنقذت العمل والطفلة هديل أبهرتني
19 ماي 2018 السّاعة 21:00
بعد ثلاث سنوات من الانتظار وبعد سلسلة من القضايا في المحاكم بين المنتج المنفذ ومؤسسة التلفزة التونسية...
المزيد >>
سنيا مبارك لــ «الشروق»:وزير الثقــافة يجب أن يكون غيـر متحــزّب
11 ماي 2018 السّاعة 21:00
قدّمت الفنانة سنية مبارك وزيرة الثقافة السابقة في لقاء مع "الشروق" رؤيتها للعمل الثقافي من داخل الوزارة ومن...
المزيد >>
فاضل موسى لـ «الشروق»:هذه وصفة نجـاحي في الانتخابــات
10 ماي 2018 السّاعة 21:00
أكد الأستاذ فاضل موسى رئيس قائمة «الأفضل» التي فازت في أريانة ان سر النجاح يكمن في الاستماع الى الناس بدل...
المزيد >>
الممثلة زهيرة بن عمار لـ«الشروق»:سخَّرْت عمري للمسرح... ولكن لـم يقف معي أحد
05 ماي 2018 السّاعة 21:00
الممثلة زهيرة بن عمارة هي واحدة من المبدعات اللاتي صنعن الزمن الجميل للمسلسلات التلفزية التونسية وخطت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>