سوســـــــة:تراجع تدريجي للعادات
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>
سوســـــــة:تراجع تدريجي للعادات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ديسمبر 2017

الشروق ـ مكتب الساحل:
هل أصبحت المنتوجات التقليدية من مأكل وملبس بضاعة كاسدة؟ وهل ما زال شباب اليوم يضعها في الاعتبار؟ تساؤلات تُطرح اليوم في ظل الاندثار التدريجي لكل ما هو تقليدي وطغيان «الموديلات» الجديدة في الملبس وتغير الثقافة الغذائية تدريجيا مع الانتشار الواسع لمحلات الأكلة السريعة في كل مكان.
ومن العادات الساحلية في الملبس التخليلة التي ترتديها المرأة في كل فصول السنة ومنها التخليلة الكموني والتخليلة الحمراء التي تشتهر بها خصوصا نساء مدينة حمام سوسة، وكذلك التخليلة الصوف التي ترتديها النساء شتاء وهي معروفة خصوصا في مدينة القلعة الكبرى، غير أنه من النادر بل من شبه المستحيل أن ترى امرأة «قلعية» ترتديها اليوم بعد أن عوضها المعطف ومختلف الملابس العصرية.
ورغم هذا التراجع الواضح لاستعمال الملابس التقليدية فإنّ قلة من نساء حمام سوسة لا يزلن إلى اليوم يحافظن على ارتداء التخليلة الحمراء والخروج بها خصوصا يوم السوق الأسبوعية او للذهاب إلى الضيعات الفلاحية في مواسم جني الزيتون خصوصا، أمّا جيل اليوم فلا يكاد يلجأ إلى التخليلة إلا في المناسبات وتحديدا في الأعراس، لحضور «الوطية» أو «اليوم السابع» بالنسبة إلى عرائس القلعة الكبرى وزاوية سوسة، وإن كان هذا التقليد قد تراجع كثيرا.
وعلى مستوى المأكل لا تزال عدة عائلات محافظة على عادة «العولة» من كسكسي ومحمصة وفلفل أحمر حيث يتم خزنها في أوان بلاستيكية كبيرة استبدلت الجرّة التي تُخزن فيها العولة وتحافظ على قيمتها الغذائية وكذلك شأن زيت الزيتون.
كما تحافظ عدة عائلات على عادة طبخ كسكسي القمح وكسكسي الشعير والملثوث وإعداد البسيسة وخبز الطابونة وغيرها، ورغم ذلك طغت العادات الغذائية الجديدة التي حدت من انتشار المأكولات التقليدية التي باتت تُعرض في المناسبات كالمهرجانات والمعارض الخاصة بإحياء التراث.

محمد علي خليفة
شعر بها المواطنون لقوّتها.. رجة أرضية تجاوزت 5 درجات في قابس (صورة)
21 ماي 2018 السّاعة 08:01
سجلـت محطـات رصـد الزلازل التابعـة للمعـهـد الوطنـي للرصـد الجوي رجة أرضية يوم 21/05/2018 علـى الساعــة 01 و 18...
المزيد >>
بن قردان: جماهير الاتحاد تطالب جامعة الكرة بتطيق القانون
20 ماي 2018 السّاعة 23:44
تجمهر مساء اليوم عدد من احباء الاتحاد الرياضي ببنقردان على مستوى مفترق المغرب العربي ببنقردان وذلك بدعوة من...
المزيد >>
الحرس البحري يحقق في حادثة غرق "جارة شباك" بسواحل جالطة
20 ماي 2018 السّاعة 23:29
فتحت مصالح الحرس البحري ببنزرت تحقيقا معمقا بشان حادثة غرق جارة شباك كان على متنها 11 بحارا بعد ان عمدت باخرة...
المزيد >>
الكاف:لتجنب الانقطاع المتكرر لمياه الشرب:دخول آبار عميقة حيز الاستغلال
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
استعدادا لفصل الصيف وتجنبا لانقطاع الماء الصالح للشراب الذي يعاني منه سكان عدة مناطق بولاية الكاف شرع في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سوســـــــة:تراجع تدريجي للعادات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ديسمبر 2017

الشروق ـ مكتب الساحل:
هل أصبحت المنتوجات التقليدية من مأكل وملبس بضاعة كاسدة؟ وهل ما زال شباب اليوم يضعها في الاعتبار؟ تساؤلات تُطرح اليوم في ظل الاندثار التدريجي لكل ما هو تقليدي وطغيان «الموديلات» الجديدة في الملبس وتغير الثقافة الغذائية تدريجيا مع الانتشار الواسع لمحلات الأكلة السريعة في كل مكان.
ومن العادات الساحلية في الملبس التخليلة التي ترتديها المرأة في كل فصول السنة ومنها التخليلة الكموني والتخليلة الحمراء التي تشتهر بها خصوصا نساء مدينة حمام سوسة، وكذلك التخليلة الصوف التي ترتديها النساء شتاء وهي معروفة خصوصا في مدينة القلعة الكبرى، غير أنه من النادر بل من شبه المستحيل أن ترى امرأة «قلعية» ترتديها اليوم بعد أن عوضها المعطف ومختلف الملابس العصرية.
ورغم هذا التراجع الواضح لاستعمال الملابس التقليدية فإنّ قلة من نساء حمام سوسة لا يزلن إلى اليوم يحافظن على ارتداء التخليلة الحمراء والخروج بها خصوصا يوم السوق الأسبوعية او للذهاب إلى الضيعات الفلاحية في مواسم جني الزيتون خصوصا، أمّا جيل اليوم فلا يكاد يلجأ إلى التخليلة إلا في المناسبات وتحديدا في الأعراس، لحضور «الوطية» أو «اليوم السابع» بالنسبة إلى عرائس القلعة الكبرى وزاوية سوسة، وإن كان هذا التقليد قد تراجع كثيرا.
وعلى مستوى المأكل لا تزال عدة عائلات محافظة على عادة «العولة» من كسكسي ومحمصة وفلفل أحمر حيث يتم خزنها في أوان بلاستيكية كبيرة استبدلت الجرّة التي تُخزن فيها العولة وتحافظ على قيمتها الغذائية وكذلك شأن زيت الزيتون.
كما تحافظ عدة عائلات على عادة طبخ كسكسي القمح وكسكسي الشعير والملثوث وإعداد البسيسة وخبز الطابونة وغيرها، ورغم ذلك طغت العادات الغذائية الجديدة التي حدت من انتشار المأكولات التقليدية التي باتت تُعرض في المناسبات كالمهرجانات والمعارض الخاصة بإحياء التراث.

محمد علي خليفة
شعر بها المواطنون لقوّتها.. رجة أرضية تجاوزت 5 درجات في قابس (صورة)
21 ماي 2018 السّاعة 08:01
سجلـت محطـات رصـد الزلازل التابعـة للمعـهـد الوطنـي للرصـد الجوي رجة أرضية يوم 21/05/2018 علـى الساعــة 01 و 18...
المزيد >>
بن قردان: جماهير الاتحاد تطالب جامعة الكرة بتطيق القانون
20 ماي 2018 السّاعة 23:44
تجمهر مساء اليوم عدد من احباء الاتحاد الرياضي ببنقردان على مستوى مفترق المغرب العربي ببنقردان وذلك بدعوة من...
المزيد >>
الحرس البحري يحقق في حادثة غرق "جارة شباك" بسواحل جالطة
20 ماي 2018 السّاعة 23:29
فتحت مصالح الحرس البحري ببنزرت تحقيقا معمقا بشان حادثة غرق جارة شباك كان على متنها 11 بحارا بعد ان عمدت باخرة...
المزيد >>
الكاف:لتجنب الانقطاع المتكرر لمياه الشرب:دخول آبار عميقة حيز الاستغلال
20 ماي 2018 السّاعة 21:00
استعدادا لفصل الصيف وتجنبا لانقطاع الماء الصالح للشراب الذي يعاني منه سكان عدة مناطق بولاية الكاف شرع في...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
سياسة التشكيك والمغالطات
يُنجز جزء كبير من الحراك السياسي في بلادنا بعيدا عن الشفافيّة المطلوبة وفي إطار صراعات الأهواء والمصالح وحروب التموقع التي لم تتخلّص منها الحياة الوطنية على الرغم من الخطوات...
المزيد >>